K

جديد المنتدي

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: السنن المهجوره

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    الدوادمي
    المشاركات
    452
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي السنن المهجوره


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    أنَّ للنبي صلى الله عليه وسلم مكانةٌ عظيمةٌ في دين الإسلام، وأنَّ وجوب محبته في آياتٍ كثيرةٍ في القرآن الكريم، ومنها قول الله تعالى : ﴿ قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ ﴾ (آل عمران:31)
    قال الله تعالى : (لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا). (الأحزاب: 21).

    وإنَّ من أعظمِ مظاهرِ المحبَّةِ للنبي صلى الله عليه وسلم الإيمان به صلى الله عليه وسلم واتباع سنَّته وطاعةِ أوامرِه واجتناب نواهيه.
    ومن لوازمِ محبته صلى الله عليه وسلم العملُ على نشرِ الشريعة الإسلامية والدعوة إليها وتحكيمها ، والتمسُّكِ بآدابها وبما أمرت به ووجهت إليه من تعاليم كتابَ الله تعالى وسنَّةَ نبيه صلى الله عليه وسلم
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم ) ما نهيتكم عنه فاجتنبوه وما أمرتكم به فأتوا منه ما استطعتم) متفق عليه .
    يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من بعدي تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ, وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة(
    قال الرسول صلى الله عليه وسلم )من سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة, لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً(

    تعريف السنه
    السنة في اللغة : هي السيرة والطريقة سواء أكانت حسنة أم سيئة ، محمودة أم مذمومة ومنه قوله صلى الله عليه وسلم: ( من سن في الإسلام سنة حسنة فعمل بها بعده كتب له مثل أجر من عمل بها ولا ينقص من أجورهم شيء ، ومن سن في الإسلام سنة سيئة فعمل بها بعده كتب عليه مثل وزر من عمل بها ولا ينقص من أوزارهم شيء ) رواه مسلم .

    وأما في الشرع : فتطلق على ما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم ونهى عنه وندب إليه قولاً وفعلاً .
    وقد تطلق السنة على ما كان عليه عمل الصحابة رضي الله عنهم ، واجتهدوا فيه ، وأجمعوا عليه ، وذلك كجمع المصحف ، وتدوين الدواوين ، قال صلى الله عليه وسلم : ( عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين ) رواه الترمذي وغيره .

    فوائد العمل بالسنة
    1- محبة الله لعبده المؤمن كما في الحديث القدسي الذي رواه البخاري
    (و ما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به)

    2- أن المحافظة على النوافل تجبر كسر الفرائض لما رواه أبو هريرة رضي الله عنه قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( إن أول ما يحاسب به الإنسان يوم القيامة من أعمالهم الصلاة قال : يقول ربنا عز وجل لملائكته ـ وهو أعلم ـ انظروا في صلاة عبدي أتمها أم أنقصها فإن كانت تامة كتبت له تامة وإن كان انتقص منها شيئاً قال انظروا هل لعبدي من تطوع فإن كان له تطوع قال أتموا لعبدي فريضته من تطوعه ثم تؤخذ الأعمال على ذاكم )

    3- أن للمتمسك بالسنة فضل كبير ويزداد فضله رفعة كلما كان في زمن إعراض عن السنة وإيذاء لمن تمسك وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم (فإن من ورائكم أياماً الصبر فيهن مثل القبض على الجمر للعامل فيهن مثل أجر خمسين رجلاً يعملون مثل عملكم )

    َ4- إن للعامل بالسنة مثل أجر من تبعه لا ينقص ذلك من أجرهم شيئاً وفي ذلك الحديث في مسلم وفيه :
    قال الرسول صلى الله عليه وسلم : ( من سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها بعده من غير أن ينقص من أجورهم شيء )
    قال النووي في شرح مسلم فيه الحث على الابتداء بالخيرات .

    السنن المهجوره

    التيمن
    1- عند دخول المسجد: البدء بالرجل اليمنى، وعند الخروج البدء بالرجل اليسرى .
    2- في الوضوء: في غسل اليدين أو الرجلين .
    3- في التنعل .
    4- البدء في الغسل بالشق الأيمن .
    5- استحباب الصلاة عن يمين الإمام وفي ميمنة المسجد عند تساوي الطرفين .
    6- في الأكل والشرب .
    7- أن يعطي الإنسان الإناء عند شربه منه من يجلس عن يمينه حتى ولو كان الجالس الذي عن يساره أعلى منزلة ، أو أكبر سناً

    المسابقة إلى الأذان والتبكير
    من السنن التي قل العمل بها المسابقة إلى الأذان والتبكير إلى الصلاة والحرص على الصف الأول
    يستحب التبكير إلى الصلاة والجلوس في الصف الأول
    وفي حديث المتفق عليه من حديث أبي هريرة رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( لو يعلم ما في النداء والصف الأول ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا عليه ولو يعلمون ما في التهجير ( التهجير أي التبكير إلى الصلاة ) إلى الصلاة لا ستبقوا إليه ، ولو يعلمون ما في العتمة ( العتمة : أي صلاة العشاء والصبح لأتوها ولو حبوا (

    متابعة المؤذن
    عن ابن عمر رضي الله عنهما : أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( إذا سمع المؤذن فليقل كما يقول إلا بعد ( حي على الصلاة وحي على الفلاح ) يقول لا حول ولا قوة إلا بالله( فمن قال ذلك ممن قلبه دخل الجنة ثم يصلى على النبي صلى الله عليه وسلم(رواه مسلم وأحمد وأبو داود .
    وأيضاً لإي أذان الفجر )الصلاة خير من النوم ) يقول ( الصلاة خير من النوم ) وليس ( صدق رسول الله ) ويسأل الله لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم الوسيلة كما جاء في الحديث الصحيح من قال حين يسمع النداء)اللهم ربً هذه الدعوة التهمة والصلاة القائمة آت محمداً الوسيلة والفضيلة وابعثه اللهم مقاماً محموداً الذي وعدته ) رواه البخاري

    وفي الحديث الصحيح من حديث عبدالله بن عبرو رضي الله عنهما أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول ) إذا سمعتم النداء فقولو مثل ما يقول ثم صلوا عليً فإنه من صلى عليً صلاة صلى الله بها عليه عشراً ثم سلوا الله لي الوسيلة فإنها منزله من الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله وأرجو أن أكون أنا هو فمن سأل لي الوسيلة حلت له شفاعتي ) رواه مسلم

    والدعاء بين الأذان مستجاب لقوله عليه الصلاة والسلام ( لا يُرد الدعاء بين الأذان والإقامة قالوا : فماذا نقول يا رسول الله قال سلوا الله العافية في الدنيا والآخرة ) رواه الترمذي وقال حديث حسن

    وأيضاً عند إقامة الصلاة لقوله صلى الله عليه وسلم)ساعتان لا يُرد على داعٍ دعوته حين تقام الصلاة وفي الصف في سبيل الله (رواه الحاكم .

    المحافظة على الوضوء

    عن ثوبان رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( استقيموا ولن تحصوا واعلموا أن من خير أعمالكم الصلاة ولن يحافظ على الوضوء إلا مؤمن ) رواه أحمد وابن ماجه .
    يشرع عند الوضوء أن يقول : باسم الله فإن نسي في أوله آتى بها أثناءه ، ويبدأ بيمامن الأعضاء لحديث ( إذا توضأتم أو لبستم فابدأوا بميامنكم ) رواه أبو داود

    وبعد الفراغ من الوضوء يقول كما جاء في الحديث ( من توضأ فقال أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمد عبده ورسوله فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء ) وزاد فيه (اللهم اجعلني من التوابين واجعلني اللهم من المتطهرين) رواه مسلم والترمذي .

    المضمضة والاستنشاق من غرفة واحدة

    عن عبد الله بن زيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( تمضمض من كف واحدة فعل ذلك ثلاث مرات ) متفق عليه .

    اتخاذ السترة في الصلاة

    والسترة في الصلاة مشروعة للإمام وللمنفرد، أما المأموم فسترت إمامة سترة له
    إتخاذ السترة في صلاة الفريضة والنافلة
    عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : في الحديث الصحيح الذي رواه أبو داود بإسناد صحيح قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ) إذا صلى أحدكم فليصل إلى سترة وليدن منه ولا يدع أحداً يمر بينه وبينها فإذا جاء أحد يمر فليقاتله فإنه شيطان(
    وعن نافع عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهم أن النبي صلى الله عليه وسلم)كانت تركز له الحربة فيصلي إليها ) رواه البخاري
    وفي الحديث الصحيح )إذا صلى أحدكم فليجعل تلقاء وجه شيئاً فإن لم يجد فلينصب عصا فإن لم يجد فليخط خطاً ثم لا يضره من مر بين يديه ) رواه أحمد وابن ماجه بإسناد حسن

    وترى بعض الناس يتهاونون في إتخاذ السترة عندما يصلون النوافل والنبي صلى الله عليه وسلم قال في الحديث الصحيح من حديث أبي جهيم بن الحارث رضي الله عنه قال : قال صلى الله عليه وسلم)و يعلم المار بين يدي المصلي ماذا عليه من الإثم لكان أن يقف أربعين خيراً له من أن يمر بين يده ) متفق عليه
    قال الراوي ما علمت هل هي أربعون سنة أو يوم .

    التامين خلف الامام ورفع الصوت بها

    فعن أبي هريرة رضي الله عنه في الحديث المتفق عليه عن النبي صلى الله عليه وسلم )إذا أمن الإمام فأمنوا فإنه من وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له (البخاري ومسلم واللفظ له
    وهناك واجب متروك ومجهول
    أخرج الإمام مسلم وأبو داود والطبراني في الأوسط من حديث عبدالله بن يزيد ( كانوا يصلون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا ركع ركعوا وإذا قال سمع الله لمن حمده لم يزالوا قياماَ حتى يره قد وضع وجهه ( وفي لفظه جبهته ) في الأرض ثم يتبعونه(
    إن جماهير المصلين يخلون بما تضمنه من التأخر بالسجود حتى يضع الإمام جبهته على الأرض لا استثنى منهم أحداً حتى من كان منهم حريصاً على اتباع السنة للجهل بها أو الغفلة عنها إلا من شاء الله وقليل ما هم .
    قال النووي رحمه الله في شرح مسلم : في الحديث هذا أدب من آداب الصلاة وهو أن السنة أن لا ينحني المأموم للسجود حتى يضع الإمام جبهته على الأرض إلا أن يعلم من حاله أنه لو تأخر إلى هذا الحد لرفع الإمام من السجود قبل سجوده

    سنن قيام الليل

    ومن السنن أيضاً ابتداء صلاة الليل بركعتين خفيفتين ،
    وذلك حتى ينشط بهما لما بعدهما ، قال رسول الله عليه الصلاة والسلام)إذا قام أحدكم من الليل فليفتتح الصلاة بركعتين خفيفتين ( رواه مسلم .

    ويسن تطويل صلاة الليل ،( سئل رسول الله عليه الصلاة والسلام: أي الصلاة أفضل قال طول القنوت ( رواه مسلم والمراد بالقنوت هنا : القيام .
    عدم صلاة النافلة بعد الفريضة حتى يفصل بينهما بكلام أو تغيير المكان.
    عن معاوية رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم( أمرهم أن لا تصِل صلاة بصلاة حتى تخرج أو تتكلم.(

    عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (أيعجز أحدكم إذا صلى أن يتقدم أو يتأخر عن يمينه أو عن شماله(

    عقب السلام من الوترقول(سبحان الملك القدوس )ثلاث مرات، والثالثة يجهر بها ويمد بها صوته رواه النسائي

    من السنن المنثرة وصل الوتر ثلاثا بجلسة واحدة في آخرهن ما رواه الحاكم من حديث عائشة أنه كان النبي صلى الله عليه وسلم يوتر بثلاث لا يقصد إلاّ في آخرهن.
    وروى النسائي من حديث أبي بن كعب نحوه ولفظه: "يوتر بسبح اسم ربك الأعلى، وقل يا أيها الكافرون، وقل هو الله أحد ولا يسلم إلاّ في آخرهن"

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله (لا توتروا بثلاث تشبهوا بالمغرب، ولكن أوتروا بخمسٍ، أو بسبعٍ، أو بتسعٍ، أو بإحدى عشرة، أو أكثر من ذلك)
    قال ابن حجر رحمه الله (النهي عن التشبه بصلاة المغرب، أن يحمل النهي على صلاة الثلاث بتشهدين)
    وقال العثيمين رحمه الله (أدنى الكمال في الوتر أن يصلي ركعتين ويسلم، ثم يأتي بواحدة ويسلم، ويجوز أن يجعلها بسلام واحد، لكن بتشهد واحد لا بتشهدين؛ لأنه لو جعلها بتشهدين لأشبهت صلاة المغرب، وقد نهى النبي أن تشبَّه بصلاة المغرب(

    وفيما يخص الوتر أيضا من السنن المندثره الصلاة بعد الوتر بركعتين جلوسا

    عن أبي سلمة بن عبد الرحمن قال: سألت عائشة عن صلاة رسول الله فقالت: (كان يُصلِّي ثلاث عشرة ركعةً، يُصلِّي ثمان ركعات ثم يوتر، ثم يصلِّي ركعتين بين النداء والإقامة من صلاة الصبح) أخرجه مسلم.

    وعن ثوبان رضي الله عنه قال: (كنا مع رسول الله في سفر، فقال (إن هذا السفر جهد وثقل، فإذا أوتر أحدكم فليركع ركعتين، فإن استيقظ وإلا كانتا له) أخرجه الدارمي
    قال ابن خزيمة رحمه الله: (الصلاة بعد الوتر مباحة لجميع من يريد الصلاة بعده، وأن الركعتين اللتين كان النبي ، يصليهما بعد الوتر لم يكونا خاصةً للنبي دون أمته، إذ النبي قد أمرنا بالركعتين بعد الوتر، أمر ندب وفضيلة، لا أمر إيجاب وفريضة(

    وقال الألباني رحمه الله (تبيَّن لنا الآن من هذا الحديث، أن الركعتين بعد الوتر ليستا من خصوصياته ، لأمره بهما أمته أمراً عاماً، فكأن المقصود بالأمر بجعل آخر صلاة الليل وتراً، أن لا يهمل الإيتار بركعة، فلا ينافيه صلاة ركعتين بعدهما، كما ثبت من فعله وأمره، والله أعلم(

    السور التي تقرأ في هاتين الركعتين عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: (كان رسول الله ، يوتر بتسعٍ حتى إذا بُدن وكثر لحمه، أوتر بسبعٍ وصلَّى ركعتين وهو جالس، يقرأ فيهما إذا زلزلت، وقل يا أيها الكافرون)أخرجه أحمد.

    قال الألباني رحمه الله (وله أن يُصلِّي ركعتين، لثبوتهما عن النبي فعلاً، بل إنه أمر بهما أُمَّته والسنة أن يقرأ فيهما: إِذَا زُلْزِلَتِ ٱلاْرْضُ زِلْزَالَهَا ، وقُلْ يٰأَيُّهَا ٱلْكَـٰفِرُونَ)

    الصلاة في النعال
    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: (ورب هذه البنيّة لقد رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يدخل المسجد ونعلاه في رجليه وهو يصلي كذلك، ثم يخرج من المسجد وهو كذلك ما خلعهما(

    عن سعيد بن يزيد قال: قلت لأنس بن مالك: (أكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي في نعليه؟ قال: نعم(
    ركعتين بعد كل وضوء
    عن عقبة بن عامر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال) من توضأ فأحسن الوضوء , ثم صلىركعتين يقبل بقلبه ووجهه وجبت له الجنة (أخرجه مسلم

    وعن بريدة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال) سمعت في الجنة خشخشة ,امامي , فقلت : من هذا قالوا : بلال, فأخبره قال: بما سبقتني إلى الجنة قال: يا رسول الله , ما أحدثت إلا توضأت, ولا توضأت إلا رأيت أن لله علي ركعتين أصليهما.قال: بها ( حديث صحيح أخرجه أبي شيبة

    بعد التشهد الآخر في الصلاة التعوذ بالله من أربع قال رسول صلى الله صلى الله عليه وسلم )إذا فرغ أحدكم من التشهد الآخر فليتعوذ بالله من أربع: من عذاب جهنم، ومن عذاب القبر، ومن فتنة المحيا والممات، ومن شر المسيح الدجال )رواه مسلم

    صلاة التطوع والنافلة في البيت
    ويدل عليها حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله عليه وسلم ( اجعلوا في بيوتكم من صلاتكم ولا تتخذوها قبورا ) رواه البخاري .

    إحياء مابين العشائين – بين المغرب والعشاء – بالصلاة

    فعن حذيفة رضي الله عنه قال : أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فصليت معه المغرب فصلى إلى العشاء

    عند الدعاء
    رفع اليدين في الدعاء ما عدا دعاء خطبة الجمعة
    ستحب رفع اليدين في الدعاء بشكل عام لأنه من أسباب إجابة الدعاء لقول النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ) إِنَّ اللَّهَ حَيِيٌّ كَرِيمٌ يَسْتَحْيِي إِذَا رَفَعَ الرَّجُلُ إِلَيْهِ يَدَيْهِ أَنْ يَرُدَّهُمَا صِفْرًا خَائِبَتَيْنِ ( رواه الترمذي وصححه الألباني

    إلا أن رفع اليدين في دعاء خطبة الجمعة ليس بمشروع ، وقد سُئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : ما هو حكم رفع الأيدي والإمام يخطب يوم الجمعة ؟
    فأجاب :
    رفع الأيدي والإمام يخطب يوم الجمعة ليس بمشروع ، وقد أنكر الصحابة على بشر بن مروان حين رفع يديه في خطبة الجمعة ، لكن يستثنى من ذلك الدعاء بالاستسقاء فإنه ثبت عن النبي أنه رفع يديه يدعو الله عز وجل بالغيث وهو في خطبة الجمعة ، ورفع الناس أيديهم معه ، وما عدا ذلك فإنه لا ينبغي رفع اليدين في حال الدعاء في خطبة الجمعة
    (فتاوى أركان الإسلام)

    سجــــود الشكــــر

    يستحب سجود الشكر عند تجديد نعمة أو اندفاع نقمة وهو سجدة واحدة مستقلة في أي وقت من الأوقات فعن أبي بكر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أتاه أمر يسره خر ساجداً شكراً لله تبارك وتعالى . رواه أصحاب السنن إلا النسائي
    ويستحب سجود الشكر عند حصول نعمة أو زوال نقمة لحديث ( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا جاءه أمر سرور أو بُشر به خر ساجداً شاكراً الله ) رواه أبو داود .
    ولا يشترط له وضوء أي لسجود الشكر ، ولكن للأسف الشديد اندثرت هذه السنة العظيمة الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا تكاد تجد أحداً يقوم بفعلها.
    وروي البيهيقي بإسناد صحيح )أنه لمل ورد كتاب أنير المؤمنين علي رضي الله عنه يتضمن أن قبيلة همدان أسلمت خر النبي صلى الله عليه وسلم ساجداً من ساعته وقال السلام على همدان السلام على همدان(
    وأبو بكر الصديق رضي الله عنه لما سمع قتل مسيلمة سجد شكراً
    وأمير المؤمنين علي رضي الله عنه لما رأى ذا الثدية رئيس الخوارج بين القتلى سجد شكراً. وكعب بن مالك لما أتاه البشير بقبول التوبة سجد شكراً .
    لإستقبال القبلة في السجود سواء كان سجود التلاوة أو سجود الشكر فالأحوط أن يسجد إلى القبلة وإن سجد لغير القبله صح ولاحرج عليه .
    وهذه المسألة إختلف فيه العلماء والسبب في الخلاف ومنشأه
    هل يقاس سجود التلاوة والشكر بالصلاة أم أنها عبادة مستقلة
    من قال أنها مثل الصلاة أوجب لها ما أوجب للصلاة من وضوء ولباس و إستقبال القبله
    ومن قال إنها عبادة مستقلة لم يوجب ذلك وإنما قالوا الأفضل أن يكون على طهارة ويستقبل القبلة
    ولكنه ليس بواجب . وممن قال بذلك شيخ الإسلام بن تيميه و الشيخ العلامة عبد العزيز بن باز
    وكذلك اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
    لقد ذكر شيخنا الشيخ العلامة محمد بن عثيمين رحمه الله تعالى وأسكنه فسيح جنانه تفعل سجدة الشكر كلما وجدد سببها من ليلٍ أو نهار في أي وقت وعلى أي حال حتى وإن كان الإنسان على غير وضوء فإنه لا بأس أن يسجد .

    فسئل فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين: متى يسجد لله سجود شكر؟ وما صفته؟ وهل يشترط له وضوء؟
    فأجاب فضيلته بقوله: يكون سجود الشكر عن مصيبة اندفعت، أو لنعمة تهيأت للإنسان، وهو كالتلاوة خارج الصلاة، فبعض العلماء يرى له الوضوء والتكبير، وبعضهم يرى التكبيرة الأولى فقط ثم يخر ساجداً ويدعو بعد قوله (سبحان ربي الأعلى(
    وقال أيضا أما سجود الشكر ، فاشتراط الطهارة له ضعيف ، لأن سجود الشكر سببه تجدد النعم أو تجدد اندفاع النقم ، وهذا قد يأتي الإنسان وهو محدث ، فإن قلنا لا تسجد حتى تتوضأ فربما يطول الفصل ، والحكم المعلق بسبب إذا تأخر عن سببه سقط، وحينئذ إما أن نقول : اسجد على غير وضوء ، أو لا تسجد، وسجوده على غير وضوء أولى من تركه.

    المد في القراءة
    فعن قتادة رضي الله عنه قال: (سألت أنس بن مالك عن قراءة النبي صلى الله عليه وسلم فقال كـان يمُد مداً)رواه البخاري

    الخشوع والتدبر عند قراءة القرآن
    قال تعالى(أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا( سورة محمد
    فحريٌ على من يبدأ بقراءة القرآن أن يستشعر أن الله عز وجل يخاطبه فيكون مع القرآن قلباً وقالباً ولا يتكلم بكلام الدنيا حتى يفرغ
    عن عبد الله بن عمرو قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (يقال لصاحب القرآن إقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها)صححه الألباني

    الإكثار من قراءة القرآن جالسآ وراكبآ وما شيآ
    عن شعبة بن المغيرة رضي الله عنه قال : أخبرني أبو إياس قال سمعت عبد الله بن مغفل رضي الله عنه قال: (رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الفتح يقرأ على راحلته سورة الفتح(رواه البخاري
    فينبغي للعبد في حال سفره بالطائرة أو بالسيارة أن يقضي وقته بتلاوة القرآن حتى يحي هذه السنة.

    الذكر

    عَنْ أَبِي أُمَامَةَ رضي الله عنه قَالَ رَآنِي النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا أُحَرِّكُ شَفَتَيَّ، فَقَالَ:"مَا تَقُولُ يَا أَبَا أُمَامَةَ؟" قُلْتُ:أَذْكُرُ اللَّهَ،قَالَ: (أَفَلا أَدُلُّكَ عَلَى مَا هُوَ أَكْثَرُ مِنْ ذِكْرِكَ اللَّهَ اللَّيْلَ مَعَ النَّهَارِ تَقُولُ الْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا خَلَقَ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِلْءَ مَا خَلَقَ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ مَا أَحْصَى كِتَابُهُ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِلْءَ مَا أَحْصَى كِتَابُهُ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ عَدَدَ كُلِّ شَيْءٍ،وَالْحَمْدُ لِلَّهِ مِلْءَ كُلِّ شَيْءٍ، وَتُسَبِّحُ اللَّهَ مِثْلَهُنَّ"، ثُمَّ قَالَ: "تُعَلِّمُهُنَّ عَقِبَكَ مِنْ بَعْدَكَ)أخرجه النسائي وابن خزيمة والطبراني وصححه الألباني

    دعاء السفر

    عن ابنِ عمر رَضِيَ اللَّه عنهما ، أَنَّ رسولَ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم كانَ إِذا اسْتَوَى عَلَى بعِيرهِ خَارجاً إِلي سفَرٍ ، كَبَّرَ ثلاثاً ، ثُمَّ قالَ : (سبْحانَ الذي سخَّرَ لَنَا هذا وما كنَّا له مُقرنينَ، وَإِنَّا إِلى ربِّنَا لمُنقَلِبُونَ . اللَّهُمَّ إِنَّا نَسْأَلُكَ في سَفَرِنَا هذا البرَّ والتَّقوى ، ومِنَ العَمَلِ ما تَرْضى . اللَّهُمَّ هَوِّنْ علَيْنا سفَرَنَا هذا وَاطْوِ عنَّا بُعْدَهُ ، اللَّهُمَّ أَنتَ الصَّاحِبُ في السَّفَرِ ، وَالخَلِيفَةُ في الأهْلِ. اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ و عْثَاءِ السَّفَرِ ، وكآبةِ المنظَرِ ، وَسُوءِ المنْقلَبِ في المالِ والأهلِ وَالوَلدِ ) وإِذا رجَعَ قَالهُنَّ وزاد فيِهنَّ ( آيِبونَ تَائِبونَ عَابِدُون لِرَبِّنَا حَامِدُونَ ) رواه مسلم .

    الدعاء للمسافر
    عن عبدِ اللَّهِ بنِ يزيد الخَطْمِيِّ الصَّحَابيِّ رضي اللَّه عنه قال : كَانَ رسولُ اللَّه صلى الله عليه وسلم إِذا أَرَادَ أَنْ يُوَدِّعَ الجَيْش قالَ (أَسْتَوْدعُ اللَّه دِينَكُمْ ، وَأَمَانَتكُم ، وَخَوَاتِيمَ أَعمَالِكُمْ). حديث صحيح ، رواه أبو داود وغيره .
    وعن أَنسٍ رضي اللَّه عنه قال : جَاءَ رَجُلٌ إلى النبيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم فقال : يا رسُولَ اللَّه، إِني أُرِيدُ سَفَراً ، فَزَوِّدْني ، فَقَالَ ( زَوَّدَكَ اللَّه التَّقْوَى ) قال زِدْني ، قال : (وَغَفَرَ ذَنْبَكَ ) قال زِدْني ، قال ( وَيَسَّرَ لكَ الخيْرَ حَيْثُمَا كُنْتَ) رواه الترمذي .
    وعن أَبي هُريرةَ رضي اللَّهُ عنهُ أَنَّ رجلاً قال : يا رسول اللَّه ، إني أُرِيدُ أَن أُسافِر فَأَوْصِنِي ، قال( عَلَيْكَ بِتقوى اللَّهِ ، وَالتَّكبير عَلى كلِّ شَرفٍ )فَلَمَّا ولَّي الرجُلُ قال(اللَّهمَّ اطْوِ لهُ البُعْدَ ، وَهَوِّنْ عَليهِ السَّفر ) رواه الترمذي .

    الدعاء عند الرجوع من السفر
    كانَ النَّبِيُّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم إذا قَفَل مِنَ الحجِّ أَو العُمْرَةِ كُلَّما أَوْفى عَلى ثَنِيَّةٍ أَوْ فَدْفَد كَبَّر ثَلاثاً ، ثُمَّ قال ( لا إله إلاَّ اللَّه وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ ، لَهُ المُلْك ولَهُ الحمْدُ ، وَهُو على كلِّ شَيءٍ قَدِيرٌ آيِبُونَ تَائِبُونَ عابِدُونَ ساجِدُونَ لِرَبِّنَا حَامِدُونَ . صدقَ اللَّه وَعْدهُ، وَنَصر عبْده ، وَهَزَمَ الأَحزَابَ وحْدَه ) متفقٌ عليه .
    وعن أَنسٍ رَضي اللَّهُ عنهُ قال : أَقْبَلْنَا مَعَ النَّبِيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم ، حَتَّى إذا كُنَّا بِظَهْرِ المَدِينَةِ قال (آيِبُونَ ، تَائِبُونَ ، عَابِدونَ ، لِرَبِّنَا حَامِدُونَ ) فلمْ يزلْ يقولُ ذلك حتَّى قَدِمْنَا المدينةَ) رواه مسلم .
    التكبير عند صعود المرتفعات والتسبيح عند النزول منها
    عن جابر رضي الله عنه قال( كنا إذا صعدنا كبرنا، وإذا نزلنا سبحنا.) رواه البخاري.
    وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال ( كان النبي صلى الله عليه وسلم وجيوشه إذا علو الثنايا كبروا، وإذا هبطوا سبحوا). رواه أبو داود بإسناد صحيح
    فاذا صعدت درجا أو سلما كبر ,و اذا نزلت سبح الله
    صلاة ركعتين لمن قدم من سفر أول قدومه وقبل ذهابه لأهل لحديث جابر بن عبد الله قال : ( اشترى من رسول الله صلى الله عليه وسلم بعيرا فلما قدم المدينة أمرني أن أتي المسجد فأصلي ركعتين ) رواه مسلم

    دعاء دخول السوق

    لحديث ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال (من قال حين يدخل السوق لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير ، وهو على كل شيء قدير كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا عنه ألف ألف سيئة ، وبنى له بيتاً في الجنة )أخرجه الترمذي . وحسنه الألباني .

    دعاء كفارة المجلس
    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم (مَنْ جَلَسَ في مَجْلس فَكثُرَ فيهِ لَغطُهُ فقال قَبْلَ أنْ يَقُومَ منْ مجلْسه ذلك : سبْحانَك اللَّهُمّ وبحَمْدكَ أشْهدُ أنْ لا إله إلا أنْت أسْتغْفِركَ وَأتَوبُ إليْك : إلا غُفِرَ لَهُ ماَ كان َ في مجلسه ذلكَ ) رواه الترمذي
    وعن أبي بَرْزَةَ رضي الله عنه قال ( كان رسول صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يقولُ بآخرة إذَا أرَادَ أنْ يَقُومَ مِنَ الْمَجِلسِ ( سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وبَحَمْدكَ أشْهدُ أنْ لا إلهَ إلا أنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وأتُوبُ إِلَيْكَ ) فقال رَجُلٌ يا رسول الله إنَّكَ لَتَقُولُ قَوْلاَ مَا كُنْتَ تَقُولُهُ ِيَما مَضَى ؟ قال (ذلكَ كفَّارَةٌ لِماَ يَكُونُ في الْمجْلِسِ ) رواه أبو داود .

    عند النوم
    1- النوم على وضوء قال النبي صلى الله عليه وسلم للبراء بن عازب رضي الله عنه ( إذا أتيت مضجعك ، فتوضأ وضوءك للصلاة )متفق عليه

    عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (من بات طاهراً بات في شعاره ملك، لا يستيقظ ساعة من الليل إلا قال الملك: اللهم اغفر لعبدك فلاناًً فإنه بات طاهراً(

    2- قراءة سورة الإخلاص والمعوذتين قبل النوم : عن عائشة رضي الله عنها ، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أوى إلى فراشه كل ليلة جمع كفيه ثم نفث فيهما ، فقرأ فيهما : ( قل هو الله أحد ) و ( قل أعوذ برب الفلق ) و ( قل أعوذ برب الناس ) ، ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده ، يبدأ بهما على رأسه ووجهه ، وما أقبل من جسده ، يفعل ذلك ثلاث مرات )رواه البخاري
    الدعاء حين الإستيقاظ أثناء النوم : عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من تعار من الليل فقال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير الحمد لله وسبحان الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله ، ثم قال : اللهم اغفر لي ، استجيب له فإن توضأ وصلى قبلت صلاته ) رواه البخاري

    3- الدعاء عند الإستيقاظ من النوم : ( الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا ، وإليه النشور ) رواه البخاري

    4- نفض الفراش قبل النوم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله ( إذا أوى أحدكم إلى فراشه فليأخذ داخِلَة إزاره فلينفض بها فراشه ، ويسم الله ، فإنه لا يعلم ما خلفه بعده على فراشه ). رواه مسلم

    السواك
    فعن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال )السواك مطهرة للفم مرضاة للرب (رواه أحمد و النسائي
    وقال عليه الصلاة والسلام ( لو لا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة (رواه مسلم والبخاري واللفظ له .
    ويستحب استعمال السواك في كل وقت
    ويتأكد عند الوضوء
    والصلاة وقراءة القرآن
    وعند الاستيقاظ من النوم
    وعند تغييــــر رائحـــة الفــم وسواء كان مفطراً أم صائماً في أول النهار أو آخره
    عند دخول المنزل
    من الفوائد التي ذكرها أهل العلم للسواك
    أن المسلم مأمور في كل حال أن يكون على أحسن هيئة
    وأطيب ريح وخاصة عن أداء العبادة
    ولما كانت الملائكة تتأذى مما يتأذى به بنو آدم شرع السواك مطهرة للفم ، حتى لا تتأذى الملائكة الموكلون برصد أعمال بني آدم بالروائح الكريهة التي تنتج عن ترك السواك
    وقد جاء في الأثر عن علي أبي طالب – رضي الله عنه - قال (ن أفواهكم طرق للقرآن فطيبوها بالسواك (أخرجه ابن ماجه وصححه الألباني
    قال ابن القيم رحمه الله تعالى في السواك عدة منافع
    ويصفي الصوت
    ويعين على هضم الطعام
    ويسهل مجاري الكلام
    وينشط للقراءة والذكر
    ويطرد النوم
    ويرضي الرب
    ويعجب الملائكة
    ويكثر الحسنات .
    ومن فوائد السواك
    ويذهب الصفرة
    ويسكن عروق الرأس
    وجع الأسنان
    ويزكي الفطنة
    ويضاعف الصلاة
    ويسخط الشيطان
    ويطيب النكهة
    ويسهل خروج الروح
    ومن فوائد السواك
    أنه بمثابة العلاج للإقلاع عن بعض العادات السيئة مثل التدخين
    وللسواك فوائد أخرى ذكرها علماء الطب وقد ذكرت شيئاً
    استئذان الضيف من مضيفه قبل قيامه وانصرافه
    عن ابن عمر رضي الله عنه قال قال صلى الله عليه وسلم(إذا زار أحدكم أخاه فجلس عنده فلا يقومنَّ حتى يستأذنه)صححه الألباني

    خلع النعلين عند المشي بين القبور

    (رأى النبي عليه الصلاة والسلام رجلاا يمشي بين القبور فقال ياصاح السبتيتين ويحك إخلع سبتيتيك فخلعهما الرجل فرمى بهما) رواه أبو داوود

    زيارة المقابر
    لقوله النبي عليه الصلاة والسلام( كنت قد نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها.) رواه مسلم..

    كشف بعض البدن ليصيبه المطر

    عن انس رضي الله عنه اصابنا مطر أنا ورسول الله فنزع عن ثوبه حتى اصابه من المطر وقال (لأنه حديث عهد بربه)رواه مسلم

    تحنيك المولود
    (قال رجل ولد لي غلام فأتيت به للنبي عليه الصلاة والسلام فسماه إبراهيم،فحنكه بتمره ودعا له بالبركة )متفق عليه
    .
    قول إني أحبك في الله

    قال النبي عليه الصلاة والسلام ( إذا أحب الرجل اخاه فيخبره انه يحبه )رواه أبو داوود

    إفشاء السلام
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم )لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابوا، أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم، أفشوا السلام بينكم )رواه مسلم

    كيفية الرد على من بلغه سلام
    عن أنس رضي الله عنه قال : ( جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم وعنده خديجة رضي الله عنها وقال (إن الله يقرئ خديجة السلام فقالت إن الله هو السلام وعلى جبريل السلام وعليك ورحمة الله) حسنه الوادعي .
    قال الحافظ ابن حجر : (ويستفاد منه رد السلام على من أرسل السلام وعلى من بلغه)
    وقال ابن القيم : ( وكان من هديه صلى الله عليه وسلم إذا بلغه أحد السلام من غيره أن يرد عليه وعلى المبلغ

    تعويذ الأولاد من كل مكروه

    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يَعُوذُ الحسن والحسين
    )أُعيذُ كما بكلمات الله التامة، من كل شيطان وهامّة، ومن كل عين لامّة)رواه البخاري

    إذا رأى شيئاً فأعجبه وخشي أن يصيبه بالعين
    قال صلى الله عليه وسلم )إذا رأى أحدكم من أخيه، أو من نفسه، أو من ماله ما يعجبه فليدع له بالبركة، فإن العين حق)سند أحمد

    عند التثاوب

    محاولة رده ما استطاع عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال)التثاوب من الشيطان، فإذا تثاوب أحدكم فليرده ما استطاع، فإن أحدكم إذا قال: ها، ضحك الشيطان )رواه البخاري

    عند وقوع اللقمة
    عدم تركها كما هو معروف عند الناس عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا أكل طعاماً لعق أصابعه الثلاثة وقال)ذا وقعت لقمة أحدكم فليمط عنها الأذى، وليأكلها ولا يدعها للشيطان)رواه أحمد

    عدم عيب الطعام

    (ما عاب رسول الله عليه الصلاة والسلام طعاما قط إذا إشتهاه أكله وإذا كرهه تركه)متفق عليه

    الجمع بين الرطب والقثاء
    عن عبد الله بن جعفر رضي الله عنه قال ) رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل القثَّاء بالرطب)رواه البخاري
    عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم
    (أنه كان يأكل البطيخ بالرطب ويقول يكسر حرَّ هذا ببرد هذا،وبَردِ هذا بحرِّ هذا)قال أبو داود

    محاضره سنن مهجورة
    http://www.rslan.com/vad/items_details.php?id=1916

    عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه قال (كنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ،وطلعت الشمس فقال :يأتي الله قوم يوم القيامة نورهم كنور الشمس ، فقال أبو بكر ،أنحن هم يا رسول الله ؟ قال لا ولكم خير كثير ، ولكنهم الفقراء والمهاجرون الذين يحشرون من أقطار الأرض وقال طوبى للغرباء ، طوبى للغرباء ، طوبى للغرباء ، فقيل من الغرباء يا رسول الله ؟ قال: ناس صالحون في ناس سوء كثير ،من يعصيهم أكر ممن يطيعهم . رواه أحمد في

    وعن ابن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (إن الإسلام بدأ غريبا وسيعود غريبا كما بدأ ، فطوبى للغرباء ، قيل من هم يا رسول الله ؟ قال: الذين يصلحون ما أفسد الناس) أخرجه أبو عمر الداني
    فهذه صفاتهم حينما يهجر الناس السنة والطريقة الصحيحة, تقوم على انقاضها البدع والضلالات المنحرفة, فكان حال هؤلاء الغرباء هي إقامة السنن المندثرة , ومحاربة البدع المنتشرة بالعلم والسنة
    فهم في ذلك لهم قصب السبق فقد قال فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ( للعامل منهم اجر خمسين منكم انكم تجدون على الخير اعوانا ولا يجدون) رواه ابن ماجة والترمذى وابو داود وقال حسن غريب
    وجعلنا الله وإياكم من متبعي سنة النبي صلى الله عليه وسلم قولا وعمل

    هذا وما أصبت فمن الله وما أخطأت فمن نفسي والشيطان
    والله أعلم
    جزاكم الله خير

  2. #2
    مراقبة قسم العريفي العام و الأدبي الصورة الرمزية الجـوهـرة
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    Riyadh
    المشاركات
    12,248
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: السنن المهجوره

    جزيت الفردوس اخي الكريم على هذا الطرح القيم...


    { لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ }

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    الدوادمي
    المشاركات
    452
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: السنن المهجوره

    جزاك الله خير على المرور

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    ¨°•√♥ طيبة الحب ♥√•°¨
    المشاركات
    6,662
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: السنن المهجوره


















  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    ¨°•√♥ طيبة الحب ♥√•°¨
    المشاركات
    6,662
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: السنن المهجوره


















  6. #6

    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    ¨°•√♥ طيبة الحب ♥√•°¨
    المشاركات
    6,662
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: السنن المهجوره


















  7. #7

    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    ¨°•√♥ طيبة الحب ♥√•°¨
    المشاركات
    6,662
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: السنن المهجوره


















  8. #8

    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    الدوادمي
    المشاركات
    452
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: السنن المهجوره

    جزاكم الله خير على المرور

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. السنن المهجوره ..
    بواسطة محب الرسول في المنتدى منتـدى السنـة النبويــة
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 19-03-2012, 04:22 PM
  2. السنن المهجوره
    بواسطة المطوعه في المنتدى منتـدى السنـة النبويــة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 24-04-2010, 10:29 PM
  3. عرض بوربونيت عن السنن المهجوره
    بواسطة بنت الإسلام في المنتدى الخطب والدروس الإسلامية والفيديوهات والفلاشات الدينية
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 02-04-2010, 05:23 PM
  4. السنن المهجوره
    بواسطة هاجر ابراهيم في المنتدى منتدى ضـع بـصـمـتـكـ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 27-03-2010, 08:26 PM
  5. احياء السنن المهجوره
    بواسطة داعيه 242 في المنتدى منتـدى السنـة النبويــة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 30-09-2009, 04:44 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •