K

جديد المنتدي

النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    جهود لاتنسى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    13,829
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي لباس ساتر للروح والقلب

    نقاش بين أستاذ وفتاة في احدى الجامعات
    قالت:
    هل في القرآن آية تدل على إلزام المرأة بالحجاب؟
    قال لها: عرفيني بنفسك أولا:
    قالت أنا طالبة في السنة الأخيرة بالجامعة،
    وحسب معرفتي أن الحجاب لم يأمر الله به،
    ولهذا أنا غير محجبة ولكني أصلي والحمد لله،
    قال الاستاذ: طيب دعيني أسألك سؤالا،
    قالت: تفضل،
    قال:
    إذا كررت عليك معنى واحد ولكني عبرت عنه بثلاث كلمات مختلفة فماذا تفهمين؟
    قالت: كيف يعني؟
    قلت: لو قلت لك أحضري (شهادتك) الجامعية،
    ثم قلت لك مرة ثانية:
    أحضري (الورقة) التي تفيد تخرجك من الجامعة،
    ثم قلت لك مرة ثالثة:
    أحضري (تقرير) العلامات النهائية من الجامعة،
    فماذا تفهمين؟
    قالت:
    أفهم أني لا بد أن أحضر شهادتي الجامعية ولا مجال لسوء فهم كلامك لانك استخدمت أكثر من مصطلح لنفس المعنى
    (شهادة، ورقة، تقرير)،
    قال لها:
    صحيح وهذا ما قصدته بالضبط.
    قالت: ولكن ما علاقة هذا بالحجاب؟
    قال لها:
    إن الله تعالى استخدم ثلاثة مصطلحات في القرآن يعبر بها عن حجاب المرأة،
    فنظرت إليه باستغراب وقالت:
    كيف ذلك؟
    قال :
    لقد وصف الله اللبس الساتر للمرأة بـ
    (الحجاب، والجلباب، والخمار)
    فاستخدم ثلاث كلمات لمعنى واحد فماذا تفهمين من ذلك؟
    فسكتت،
    قال لها:
    تفهمين أن الموضوع ينبغي أن لا نختلف عليه مثل تحليلك للشهادة الجامعية أليس كذلك؟
    قالت:
    لقد فاجأتني بطريقتك بالنقاش.
    قال والأوصاف هي قال تعالى
    (وليضربن بخمرهن على جيوبهن)،
    وقال في الثانية
    (يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن)،
    وقال في الثالثة
    (وإذا سألتموهن متاعا فأسالوهن من وراء حجاب)
    ألا يدل هذا على تستر المرأة؟
    قالت: لقد صدمتني بهذا الكلام،
    قال لها:
    دعيني أشرح لك المعاني الثلاثة باللغة العربية،
    فالخمار هو ثوب تغطي به المرأة رأسها،
    والضرب على الجيوب يعني أن ترخيه ليستر الرقبة والصدر،
    والجلباب هو قميص واسع طويل له أكمام وغطاء للرأس وهو من الملابس الشائعة بالمغرب،
    أما الحجاب فهو الساتر.
    قالت:
    أفهم من هذا أني لا بد أن أتحجب،
    قال لها:
    نعم لو كان قلبك عامرا بمحبة الله ورسوله،
    فاللباس نوعان:
    الأول ساتر للجسد وهو فرض أمر الله ورسوله به،
    والثاني لباس ساتر للروح والقلب وهو خير من الأول كما قال تعالى
    (ولباس التقوى ذلك خير)،
    لأن المرأة قد تكون محجبة جسديا ولكنها فاقدة للباس التقوى،
    والصواب أن تلبس المرأة اللباسين.


    أسلوب رائع في النقاش


    فهل بعد ذلك نقول أختلف العلماء؟

  2. #2
    مشرفة قسم علوم القرآن الصورة الرمزية kaoutar
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    7,981
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي



  3. #3
    مشرفة قسم علوم القرآن الصورة الرمزية kaoutar
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    7,981
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي


  4. #4
    جهود لاتنسى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    13,829
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    مرور طيب
    من الاخت
    Kaoutar
    جزيتم خيرا

المواضيع المتشابهه

  1. حب الرح للروح
    بواسطة نحو غد مشرق في المنتدى منتـدى الطرح العــام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-08-2013, 02:31 AM
  2. { لا عزاء للروح الحزين وعمر أخذ بالسنين }
    بواسطة واحةالمسك في المنتدى منتـدى واحــة الأدب
    مشاركات: 115
    آخر مشاركة: 04-10-2012, 05:07 PM
  3. | جسمي معي غير أن آلروح عندكمُ ، فالجسم في غربةٍ والروحُ في وطن . .
    بواسطة منبع الطيـب في المنتدى ملتقـى القـواريــر
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 15-09-2011, 09:32 AM
  4. رسائل للروح
    بواسطة Key13 في المنتدى منتـدى الطرح العــام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-03-2011, 05:52 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •