باسم آلله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين؛

قصيدة من الزجل الشعري الروحي بعنوان: الصهيوني من نعادي.

أسيادنا أولاد العرب وامة محمد النبي القريشي كاملين :
" نوضوا قوموا بالصلاة على النبي حكام ومحكومين،
هذا زمن الفتح الرباني والعزة بالله أكبر لنا كاملين،
نوضوا بالله ثم بدعاء عبيده لتحرير أمنا فلسطين.

أسيادنا يا أهل الحرف بكلمة بالمداد يعلو فيها الحق.
برصاصة المجاهد بالله ولله على باب الصهيوني ندق.
بعدل الحاكم كرامة للمحكوم من الله له من النار عتق.
المعبود هو الله و الحاكم خادم بلا عبودية، و بلا رق.

أسيادي عبيد الله العباد بدعاء جوف الليل لنا الغلبة.
أصوات المستضعفين: عمال وفلاحين وزيد الطلبة.
هذا زمن التمكين يربح من صلى على النبي بالحلبة.
باي باي بني صهيون بلا عودة، باي بالماء والشطابة....

أسيادي يا أحزاب وجماعات بلا إله إلا الله الوحدة.
ابغينها سلمية في بلداننا ومع الصوهيو-مسيح زاندة.
لا تعايش معه وفي قطاع غزة نيران الحرب شاخدة.
هذا زمن عبد الله بالله ضد أحفاد الخنازير و القردة.

أسيادي المسلمين والمسلمات كان الله والله هو الباقي.
جميع : يمين بالله يا إخواني و ويسار بالله يا رفاقي...
بلا إله إلا الله محمد رسول الله العيش بالشارع والزناقي.
أمة محمد موحدة؛ نصلح ونجمع وشيء بالشيء نلاقي.

أسيادي بالوحدة الإسلامية : الله أكبر لنا حضارة السعادة.
يهدي الله مسلمين بك وبي و الغير من ذاك و هذاك وهذا.
نبينا رحمة مهداة لكل الناس وبأحسن القول تكون الإفادة.
للأخ محبة؛نسالم من يسالم وحده فيها الصهيوني يتعادى.

الحسن العبد بن محمد الحياني؛
فاس - المغرب.