كان الرسول صلى الله عليه وسلم يحب الأنصار لما قدموه من محبة وإخاء للمسلمين من المهاجرين
الذين حلوا عليهم بعد هجرتهم لمكة المكرمة وإيوائهم للمهاجرين من مكة المكرمة
والمعاملة الطيبة التي لاقوا بها المسلمين لذلك قال فيهم حديث يدل علي حب النبي للأنصار والكثير والكثير من الأحاديث الشريفة
فالأنصار هم أهل المدينة المنورة الذين آمنوا بالدين الإسلامي
ورحبوا بالرسول صلى الله عليه وسلم بعدما نكره أهل بلده مكة المكرمة
لذلك هاجر إليهم الرسول والمؤمنين وآخى الرسول بين المهاجرين والأنصار ليصبح كل منهم أخ للآخر يشاركه ماله ومنزله