عندما اعفيك من عتابي
فأنا اعفيك من ان تكون شيئا يعنيني
فلا تفرح بصمتي وسكوت
فهو لا يعني رضائي
بل يعني انك لم تعد شيئا بالنسبه لي