امرأة تقول: كنت أصلّي
وكان طفلي بقربي يناديني مرارًا
ولم أرد عليه
فأتى أخوه الذي يكبره بعامين فقط
فقال له: عيب عليك أن تقاطع كلام اثنين
أمي تكلم الله
اقشعرّ بدني وانتابني شعور بالذل والهوان
أمام عظمة من وقفت بين يديه
وظلّت هذه العبارة تطرق سمعي وقلبي
كلما كبّرت للصلاة!"