قام المدرس بتوزيع 50 بالونة على 50 تلميذا
وطلب منهم أن ينفخوها
ثم طلب من كل تلميذ أن يكتب اسمه على البالونة
ثم جمع المدرس البالونات في غرفة صغيرة فملأتها
ثم طلب من كل تلميذ خلال خمس دقائق أن يجد البالون الذي يحمل اسمه
انتهت الخمس دقائق ولم يستطع أي تلميذ أن يجد بالونه
...
طلب منهم أن يأخذ كل تلميذ أي بالون و يعطيه لصاحبه فتمت العملية خلال دقيقة و أصبح مع كل تلميذ البالون الذي يحمل اسمه
وأصبح الجميع سعداء
عندها قال المدرس : البالونات تمثل سعادتنا التي نبحث عنها
عندما كنا نبحث عن سعادتنا فقط استحال علينا أن نجدها ولكن عندما قدمنا السعادة للآخرين منحونا السعادة و فرحنا جميعا
امنحوا السعاده للآخرين ... لنعيش سعادتنا الحقيقية..