حدث ذات يوم

أن إبليس أراد الرحيل من موقع كان يسكن فيه مع ابناءه
فرأى أحد أولاده خيمة فقال لا أُغادرن حتى أفعلن بهم الأفاعيل

فذهب إلى الخيمة
فوجد بقرة مربوطة بوتد
ووجد امرأة تحلب هذه البقرة
فقام فحرك الوتد
فخافت البقرة وهاجت
فانقلب الحليب على الأرض
فغضبت المرأة فدفعت البقرة بشدة فسقطت البقرة وماتت
فجاء زوجها فرأى البقرة فطلق زوجته وضربها
فجاء قومها فضربوه
فجاء قومه فاقتتلوا واشتبكوا
تعجب إبليس فسأل ولده ويحك ما الذي فعلت ؟؟؟
قال لا شيئ فقط
( حركت الوتد ) .
وهكذا يظن الأغلب من الناس أنهم لا يفعلون شيئا
وهم لا يعلمون أن بضع كلمات
فقط بضع كلمات بالأذن تسمى وشاية ( تقلب الحال رأسا على عقب تسبب الخلاف وتشعل المشاكل وتقطع الأرحام وتشحن الأجواء وتخطف الفرحة وتقضي على البهجة وتكسر القلوب
ثم يظن الفاعل انه لم يفعل شيئا
فقط يحركون الوتد