الرابع فى الثانوية العامة: «أمي بتبيع أنابيب علشان تصرف عليا»..هتباركله ولا هتتكبر
بدء محمد الكلام بالشكر للوالدته وقال
"والدي مات وعمري عامين ووالدتي كافحت عليا أنا وإخواتي".. بتلك الكلمات بدأ الطالب محمود محمد صبحى زكي بديوي، الرابع مكرر على مستوى الجمهورية أدبي.
#سيدات_مصر_عظيمات
وتابع محمد كلامه أن "والدتي تعمل بائعة أنابيب وكافحت من أجل تربيتي وتوفير المال لأحصل على الدروس الخصوصية التي أحتاج إليها دون أن تمل يوما بالعكس كانت لا تشعرني أبدا بتعبها ولا تحملني أي هم".

وأضاف بديوي، أنه "يوجد لي أخ أكبر مني يدعى أحمد حاصل على معهد الإليكترونيات ويوجد أخ أصغر مني ويدعى خالد في الصف الأول الثانوي، وبحمد ربنا إن استطعت أن أكافئ والدتي ولو بجزء بسيط على كل التعب والشقاء الذي عانته من أجلنا".

وأكد: «أنا حافظ للقرآن الكريم كاملا ومنتظم في صلاتي وحلمي أن أنتسب بكلية الألسن أو أن تمنحني الدولة منحة مجانية لأكمل تعليمي بالخارج».

فيما أضافت نبيه عبد الفتاح حسين الجبالي، والدة محمود أن "هذه اللحظة من عمري لا يمكن تقديرها بكنوز العالم والآن فقط شعرت أن شقا عمري وتعب السنين مرحش على الأرض".