K

جديد المنتدي

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Jun 2016
    المشاركات
    24
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رمــــــضــــــان 2 ...

    ...

    إليكم : الأعمال الصالحة التي تتأكد في رمضان :
    ـ الـصــوم ـ الـقــيـام ـ الـصــدقـة
    ـ إطـعـام الـطعام ـ تـفـطـيـر الصائمين ـ الجلوس في المسجد حتى تطلع الشمس
    ـ الإعـتــكــاف ـ الـعـمـرة ـ الإجـتـهـاد في قراءة الـقــرآن
    ـ البكاء عند تلاوة الـقــرآن ـ تـحـري لـيـلـة الــقـــدر ـ الإكثار من : الذكـر و الـدعـاء و الإسـتـغـفـار


    سوف اتحدث عن كل عدة من الأعمال الصالحة في صفحة




    .: الـجــلـوس في المـسـجــد حتى تطلع الشمس
    كان الرسول صلى الله عليه و سلم إذا صلى الغداة ـ أي الفـجــر ـ جلس في مصلاه حتى تطلع الشمس . أخرجه مسلم
    و أخرج الترمذي عن أنس عن النبي ـ صلى الله عليه و سلم ـ انه قال : ( من صلَّى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس
    ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة و عمرة تامة تامة تامة )صححه الألباني .
    هذا في كل الأيام فكيف بأيام رمضان ؟.

    فيا أخي و أختي رعاك الله استعن على تحصيل هذا الثواب الجزيل بنوم الليل و الإقتداء بالصالحين ، و مجاهدة النفس في ذات الله و علو الهمة
    لبلوغ الذروة من منازل الجنة .



    .: الإعــتـكـــاف
    كان النبي صلى الله عليه و سلم يعتكف في كل رمضان عشرة أيام ، فلما كان العام الذي قُبض فيه اعتكف عشرين يوماً ، ( أخرجه البخاري )
    فالإعـتـكــاف من العبادات التي تجمع كثيراً من الطاعات من التـلاوة و الصـلاة و الذكـر و الدعـاء و غيرها .
    و قد يتصور من لم يجربه صعوبته و مشقته ، و هو يسير على من يسره الله عليه ، فمن تسلح بالنية الصالحة ، و العزيمة الصادقة ، أعانه الله .
    و آكد الإعـتـكــاف في العشر الآواخر تحرياً لليلة القدر ، و هو الخلوة الشرعية فالمعتكف قد حبس نفسه على طاعة الله وذكره ،
    و قطع عن نفسه كل شاغل يشغله عنه ، و عكف قلبه و قالبه على ربه و ما يقرب منه ، فما بقي له هم سوى الله و ما يرضيه عنه .


    .: الــعـــمــرة
    ثبت عن النبي ـ صلى الله عليه و سلم ـ أنه قال : ( عمرة في رمضان تعدل حجة ) أخرجه البخاري و مسلم
    و في رواية ( حجة معي )
    فهنيئاً لكـ أخي و أختي بحجة مع النبي صلى الله عليه و سلم .



    .: الإجـتـهــاد في قـراءة الـقــرآن
    حـال السلف الصالح :
    أ / كــثـرة قـراءة الـقــرآن .
    ب / الـبـكــاء عند قـراءتـه أو سـمـاعـه خـــشــوعـاً ، و إخـبـاتاً لله تـبـارك و تـعالـى .

    شهر رمضان هو شهر القرآن فينبغي أن يكثر العبد المسلم من قراءته و قد كان من حال السلف العناية بكتاب الله ، فكان جبريل يدارس النبي ـ صلى الله عليه و سلم ـ القرآن في رمضان ،
    و كان عثمان بن عفان رضي الله عنه يختم القرآن كل يوم مرة ، و كان بعض السلف يختم القرآن كل ثلاث ليال ، و بعضهم في كل سبع ،
    و بعضهم في كل عشر ، فكانوا يقرؤون القرآن في الـصــلاة و في غيرها .
    فكان للشافعي في رمضان ستون ختمة ، يقرؤها في غير الصلاة ، و كان الأسود يقرأ القرآن في كل ليلتين في رمضان ، و كان قتادة
    يختم في كل سبع دائماً ، و في رمضان في كل ثلاث ، و في العشر الآواخر في كل ليلة ،
    و كان الزهري إذا دخل رمضان يفر من قراءة الحديث و مجالسة أهل العلم و يقبل على تلاوة القرآن من المصحف ،
    و كان سفيان الثوري إذا دخل رمضان ترك جميع العبادة و أقبل على قراءة القرآن .

    قال ابن رجب: إنما ورد النهي عن قراءة القرآن في أقل من ثلاث على المداومة على ذلكـ فأما في الأوقات المفضلة
    كـشـهـر رمـضـان و مـكـة الـمـكـرمـة لمن دخلها من غير أهلها فيستحب الإكثار فيها من تلاوة القرآن اغتناماً لفضيلة الزمان و المكان ،
    و هو قول أحمد و إسحاق و غيرهما من الأئمة ، و عليه يدل عمل غيرهم كما سبق ذكره .


    .: الـبـكــاء عند تـلاوة الـقــرآن
    لم يكن من هدي السلف هذّ القرآن هذّ الشعر دون تدبر و فهم ، و إنما كانوا يتأثرون بكلام الله عـز وجـل و يحركون به القلوب ،
    ففي البخاري عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( اقرأ عليَّ ؟ ) فقلت : أقرا عليك و عليك اُنزل ؟.
    فقال : ( إني أحب أن اسمعه من غيري ) قال : فقرأت سورة النساء حتى إذا بلغت ( فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِن كُلِّ أمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَ جِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاء شَهِيدًا ) قال حسبك
    فالتفت : فإذا عيناه تذرفان .
    و أخرج البيهقي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : لما نزلت ( أفمن هذا الحديث تعجبون و تضحكون و لا تبكون ) فبكى أهل الصُفَّة
    حتى جرت دموعهم على خدودهم فلما سمع رسول الله صلى الله عليه و سلم حسهم بكى معهم فبكينا ببكائه ، قال رسول الله ـ صلى الله عليه و سلم ـ : ( لا يلج النار من بكى من خشية الله ) .
    و قد قرأ ابن عمر سورة المطففين حتى بلغ ( يوم يقوم الناس لرب العالمين ) فبكى حتى خرّ ، و امتنع من قراءة ما بعدها ،
    و عن مزاحم بن زفر قال : صلَّى بنا سفيان الثوري المغرب فقرأ حتى بلغ ( إِيَّاكَ نَعْبُدُ و إِيَّاكَ نَسْتَعِينُ ) بكى حتى انقطعت قراءته ثم عاد فقرأ الحمد .
    و عن إبراهيم بن الأشعث قال : سمعت فُضيلاً يقول ذات ليلة و هو يقرأ سورة محمد ، و هو يبكي و يردد الآية ( وَ لَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى
    نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنكُمْ وَ الصَّابِرِينَ وَ نَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ ) ( محمد : 31 ) وجعل يقول : و نبلو أخباركم و يردد و تبلو أخبارنا ؟ إن بلوت أخبارنا فضحتنا و هتكت أستارنا ، إنك إن بلوت أخبارنا أهلكتنا و عذبتنا و يبكي .

    ** سـاهـمـوا في النـشـر **

  2. #2
    إداريـــــــة الصورة الرمزية .•:*¨`*:•.نور الدرب .•:*¨`*:•.
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    18,703
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    بارك الله فيكم على الطرح المميز
    راجية عفو ربي سبحانه :
    لكِ يا صديقتي ورفيقتي في الجنة
    إن فقدكِ أغرق وطني بماءٍ شائبٍ مني
    وأرغم رياحين قلبي على الجفاف
    تُمزقني الذكريات التي تمرني
    وتُنشد لي آهات الغياب
    لن أنساكِ حتى وإن جفت دموعي
    لأنكِ نصف روحي يا أحب إنسان
    وستبقين يا هند إحدى دعواتي
    وأمنيتي أن نجتمع في أعالي الجنان

    جمعنا الله تحت ظله يوم لا ظل إلا ظله

    جنًةٌ زُخرفت للصابرين .. أَتُوقُ إليهـا مع أحبتي



المواضيع المتشابهه

  1. رمــــــضــــــان 1 ...
    بواسطة حجابي فخري في المنتدى منتـدى الطرح العــام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-05-2019, 01:50 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •