المرأة هى المرأة فى كل مكان، رغم اختلاف البيئة التى نشأت بها أو ثقافتها المجتمعية، أو مستواها المادى والاجتماعى، إذ أنها ترفض أن تشعر أنها ليست الأولى والأخيرة فى حياة زوجها، تحب أن تشعر بالأمان، وأن مكانها لن يسرقه أحد، لذلك فإن فكرة التعددية والزيجة الثانية قد تصيبها بالجنون.
سيدة مغربية من مدينة تطوان المغربية، انتقمت انتقاما، غريبا وقاسيا من زوجها، بعد أن أخبرها بنيته الزواج من أخرى، لتعلن رفضها الشديد للفكرة بطريقة غريبة وغير مألوفة.وذكرت تقارير صحفية مغربية، أن مستشفى سانية الرمل بمدينة تطوان استقبلت، حالة خطيرة بشخص مصاب بحروق من الدرجة الثانية.وأكدت المصادر، أن زوجة الشخص هى المتسببة فى هذه الإصابات والحروق، عقابا له على زعمه الزواج من امرأة أخرى، وهو ما أصابها بالصدمة الشديدة، خاصة مع إصرار الزوج على موقفه، وتشبثه به، وتأكيده لها أنه لا رجعة فى قرار.واستغلت المرأة، خلود زوجها للنوم، لتقوم بإلقاء الماء المغلى عليه، إذ سخنت مياه وسكبت فيها فلفل أسود، وسكبته على جسده خلال نومه، وهو ما تسبب له بعدة حروق.