K

جديد المنتدي

النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Mar 2017
    المشاركات
    111
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي لا تحزن واستمتع بقضاء الله

    {وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} [البقرة: 216]}.
    قال الشيخ السعدي في تفسير الآية :
    وهذه الآيات عامة مطردة, في أن أفعال الخير التي تكرهها النفوس لما فيها من المشقة أنها خير بلا شك،
    وأن أفعال الشر التي تحب النفوس لما تتوهمه فيها من الراحة واللذة فهي شر بلا شك.
    وأما أحوال الدنيا, فليس الأمر مطردا, ولكن الغالب على العبد المؤمن, أنه إذا أحب أمرا من الأمور, فقيض الله [له] من الأسباب ما يصرفه عنه أنه خير له, فالأوفق له في ذلك, أن يشكر الله, ويجعل الخير في الواقع, لأنه يعلم أن الله تعالى أرحم بالعبد من نفسه, وأقدر على مصلحة عبده منه, وأعلم بمصلحته منه
    كما قال [تعالى:] { وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ } فاللائق بكم أن تتمشوا مع أقداره, سواء سرتكم أو ساءتكم.


    كم من محنة تكتشف أنها منحة من الله عزوجل ، وكم أتى النفع للانسان من حيث لا يحتسب
    وكم من إنسان سعى في تحقيق ما يتمنى ظاهره خير ،ثم يكتشف عكس ذلك
    إذا ينبغي أن نرضا بقضاء الله وقدره ،ويكون أحب إلينا مما تحبه أنفسنا
    لكن هذا يحتاج إلى تدريب النفس على هذا المعنى ،وهذا لا يتحقق إلا بدراسة جادة لعقيدة أهل السنة والجماعة

    قال النبي صلى الله عليه وسلم: «إن عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله تعالى إذا أحب قوما ابتلاهم، فمن رضي فله الرضا، ومن سخط فله السخط».
    [IMG][/IMG] رواه الترمذي(رقم2396)، وابن ماجه(رقم4031) [الصحيحة:146].
    *قوله: (فمن رضي، فله الرضا) أي: من رضي بما قضاه الله وقدره عليه من الابتلاء؛ فله الرضا من الله جزاء وفاقا، كما قال تعالى: {رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ} [البينة: 8]

  2. #2
    مشرفة قسم الوعظ والإرشاد وقسم القوارير وإستمتع بحياتك الصورة الرمزية نور السومحي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    1,008
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي


    وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ

    في ميزان حسناتكِ

  3. #3
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    6,183
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    ربِّ هبنا رضاك وأملأ قلوبنا بالرضى
    هناك نفوس صابرة راضية قد وجدت سعادة
    قلما يجدها أحد حينما ملئوا قلوبهم بالرضا
    فاتسعت صدورهم رحيبة ورضيت أرواحهم يقينًا

    بارك الله فيكِ فاضلتي وجزاكِ خير الجزاء
    ربِّ برحمتك إنْ تَخطفُنِي المَوتَ فاسْألك رضاكِ عنِّي

    وأعظم نعيم الجنة ، لذة النظر ورؤية الله تعالى ورضوانه .
    لنتدبرها،جـــزى الله معلمتي للفيزياء الفردوس الأعلى والمسلمين
    اللهم الفردوس أبتغي .. ربِّ }

  4. #4
    مشرفة قسم علوم القرآن الصورة الرمزية kaoutar
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    6,641
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي




المواضيع المتشابهه

  1. لا تحزن واستمتع بحسن ظنك بالله
    بواسطة طريقي الى جنة الفردوس في المنتدى منتدى استمتع بحياتك
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 14-11-2017, 02:39 AM
  2. الراضية بقضاء الله
    بواسطة الراضية بقضاء الله في المنتدى منتـدى الطرح العــام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 18-02-2015, 03:35 PM
  3. قل سبحان الله واستمتع با لنظر لمخلوقات الله ..
    بواسطة ام علاء £ في المنتدى منتـدى الطرح العــام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 17-05-2014, 02:54 PM
  4. لا تحزن فكل شيء بقضاء وقدر
    بواسطة أمة الحق في المنتدى منتـدى العلـم الشــرعي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 15-08-2009, 02:45 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •