K

جديد المنتدي

النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    الصورة الرمزية طيبة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,422
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي تفريغ محاضرة "مائدة من السماء" لفضيلة الشيخ محمد العريفي

    محاضرة بعنوان "مائدة من السماء"
    لفضيلة الشيخ / محمد بن عبد الرحمن العريفي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله الذي أنشأ خلقه وبرى وقسم أحوال عباده غنا وفقرا وأنزل الماء وشق أسباب الثرى ، أحمده سبحانه فهو الذي أجرى على الطائعين أجرا وأسبل على العاصين سترا ، هو سبحانه يعلم ما فوق السماء وما تحت الثرى ولا يغيب عن علمه دبيب النمل بالليل إذا سرى سبحت له السماوات وأملاكها وسبحت له النجوم وأفلاكها وسبحت له الأنهار وأسماكها وسبحت له الأرض وسكانها وسبحت له البحار وحيتانها وإن من شيء إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له لا ند له ولا شبيه ولا ظهير ولا معين ولا شريك له سبحانه وأشهد أن محمد عبده ورسوله وصفيه وخليله وخيرته من خلقه وأمينه على وحيه أرسله ربه رحمة للعالمين وحجة على العباد أجمعين صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله الطيبين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
    أما بعد :
    أيها الإخوة الكرام تحدث القرآن عن عدد من الأنبياء وفصل أحوال بعض هؤلاء الأنبياء أكثر مما يفصل أحوال أخرين ممن فصل القرآن حالهم وتكلم عن ولادتهم بل تكلم عن أحوالهم من قبل أن يولدوا هو النبي الذي نتحدث عنه اليوم نبي الله تعالى المسيح ابن مريم "عيسى عليه السلام" .
    فما علاقة المسيح بأمتنا؟ وهل يعتبر هو من أمة محمد صلى الله عليه وسلم؟ أم أنه قائد لأمة وحده؟ ولماذا اختار الله تعالى عيسى عليه السلام بالذات لينزل في أخر الزمان؟ لماذا لم يختر موسى عليه السلام مثلا أو سليمان أو شعيب أو لوط أو صالح لماذا اختار عيسى عليه السلام بالذات؟ وما معنى قول أم مريم التي هي جدة عيسى عليه السلام "إِذْ قَالَتِ امْرَأَتُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا .." (35) سورة آل عمران ؟ وما معنى قول الحواريين "هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ(112) سورة المائدة "؟ وهل الشك في قدرة الله كفر أم ليست كفرا؟ ما الحكم في قولهم "هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ"؟ هل هو شك في قدرة الله أم أن الأمر له معاني أُخر؟ وماذا تحدث النبي صلى الله عليه وسلم عن عيسى؟ وما علاقة النبي صلى الله عليه وسلم بالنصارى أصلا؟ وهل قابل نصارى واجتمع معهم وتحدث معهم؟ وهل كان للنبي صلى الله عليه وسلم هدايا للنصارى وقبول هدايا منهم أم لا؟ وما هو موقف النصارى اليوم من نبوة محمد صلى الله عليه وسلم ؟ لعلنا نمر خلال هذه الساعة بإذن الله تعالى على بعض الفوائد المتعلقة بهذا.
    أما عيسى عليه السلام فهو نبي من أنبياء الله تعالى وأدعت النصارى فيه أنه إله بحكم أنه ولد من غير أب ، فلماذا اختاره الله تعالى أن يولد عيسى أصلا من غير أب ؟ أنواع الخلق أربع: منهم من يوجد بغير أب أو أم كما أوجد الله تعالى آدم عليه السلام ومنهم من يوجد من ذكر دون أنثى كما أوجد الله تعالى حواء لأن الله تعالى خلقها من ضلع آدم ومنهم من يوجد من أنثى دون ذكر كما أوجد الله تعالى عيسى عليه السلام ومنهم من يوجد من ذكر وأنثى كبقية المخلوقات كبقية البشر وغالب المخلوقات توجد من اختلاط ما يخرج من الرجل مع الأنثى ولذلك جعل الله تعالى عيسى من أنثى دون ذكر ليبين أنه قادر على جميع أنواع الخلق سبحانه وتعالى.
    ولقد ذكر النبي صلى الله عليه وسلم علاقته بعيسى فقال عليه الصلاة والسلام :"أنا أولى الناس بعيسى ابن مريم في الدنيا والآخرة . الأنبياء إخوة لعلات أمهاتهم شتى ودينهم واحد " الإخوة لعلات هم الذين يكونون أبوهم واحد لكن أمهاتهم مختلفات ثم قال عليه الصلاة والسلام "وليس بيني وبين عيسى ابن مريم نبي" هذا يدلك على قوة علاقة النبي صلى الله عليه وسلم بعيسى عليه السلام ، عيسى هو أخر الأنبياء قبل نبينا محمد عليه الصلاة والسلام وقال عليه الصلاة والسلام كما في الصحيحين "ما من مولود يولد إلا والشيطان يمسه حين يولد فيستهل صارخا من مس الشيطان ، قال : إلا مريم وابنها " ثم يقول أبو هريرة رضي الله تعالى عنه اقرؤوا إن شئتم "...وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ ﴿٣٦﴾ سورة آل عمران ، وذلك أن أم مريم جدة عيسى عليه السلام لما حملت بمريم كانوا في عصرهم يعظمون المسجد أو المعبد يعظمونه ومن شدة التعظيم يأتي بعض الناس ويسخرون أنفسهم للخدمة في هذا المعبد ينظفونه .. يخدمون المصلين .. يخدمون العباد .. هكذا فقط لا يتزوجون ولا يكون لهم أي علاقة بالخارج ولا تجارة ولا غير ذلك إنما فقط عبادة وخدمة للمعبد فمن شدة تعلق أم مريم بالمعبد نذرت لما حملت أن الذي في بطنها أنه يكون خادما في المعبد وهي لم تعلم بأن الذي في بطنها أنثى ظنتها ذكرا فقالت :".. رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي ۖ " (35) سورة آل عمران ، " فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنثَىٰ .."(36) سورة آل عمران ، ظننت أنها ذكر يصح أن يوجد في المعبد لوحده ويخدم في المعبد ويختلط بالعباد أنا ظننتها ذكر وصارت أنثى "....قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنثَىٰ وَاللَّـهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنثَىٰ ۖ وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ ﴿٣٦﴾ فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ ..." (37)سورة آل عمران ، ولذلك اختار الله تعالى مريم فلم يمسها الشيطان ولم يمس ولدها الشيطان ولدها عيسى عليه السلام عندما ولد .
    وقال عليه الصلاة والسلام :" لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة .." قال " فينزل عيسى ابن مريم ، متى ينزل عيسى ابن مريم؟ عندما يخرج الدجال ويخرج الدجال كما في الحديث "خلة ما بين الشام والعراق" فيخرج الدجال ويتبعه من يهود أصفهان - "أصفهان" مدينة في إيران - يتبعه من يهود أصفهان أربعون ألفا عليهم الطيالسة والطيلسان يلبسه شيوخ اليهود وهو رداء يوضع فوق الرأس ويسدل على الكتفين فيتبعه هؤلاء .. الدجال يدعي أنه رب كما تعلمون ويهرب المسلمون منه كما قال النبي صلى الله عليه وسلم "من سمع بالدجال فلينأ عنه فإن الرجل يأتيه يظن أنه مؤمن فيتبعه من كثرة ما يرى من الشبهات " فالمؤمنون منهم من يقتله الدجال كما جاء في الحديث ومن الناس من يضل عياذا بالله ويتبع الدجال وينفرد مجموعة من المؤمنين في جبل في فلسطين ينفردون قد فروا بأنفسهم من الدجال فيضيق عليهم العيش يقول عليه الصلاة والسلام :" حتى إن رأس الثور لأحدهم أحب إليه من مائة دينار لأحدكم اليوم يعني يضيق عليهم العيش ولا يستطيعون أن يجدوا طعاما يتمنى لو رأس ثور يأكل منه فبينما المؤمنون كذلك إذ قال بعضهم لبعض إلى متى ونحن على هذا الحال؟! الدجال يعبث ونحن على هذا الحال لماذا لا نقاتله؟ يشترطون للموت يقولون خلاص ننزل للدجال ونموت فيلبسون أسلحتهم ثم يؤذن لصلاة الفجر فإذا أقيمت الصلاة وقعت عليهم ظلمة شديدة يعني كان عندهم ضوء من سراج أو نحوه ثم تقع عليهم ظلمة شديدة وهم في مكانهم ثم يضيء المكان يعني يظهر بعد ذلك شيء من الضوء وإذا عيسى ابن مريم عليه السلام بينهم كما قال عليه الصلاة والسلام :" فينزل عيسى ابن مريم فيقول أميرهم تعال صل لنا " تعال تقدم صل أنت الإمام يا عيسى فيقول "لا إن بعضكم على بعض أمراء تكرمة الله هذه الأمة " رواه مسلم ، فدل هذا على أن عيسى عيه السلام ينزل في أخر الزمان وله اتصال بأمتنا ، ويقول عليه الصلاة والسلام "لا تقوم الساعة حتى ينزل عيسى بن مريم حكما مقسطا وإماما عادلا فيكسر الصليب ويقتل الخنزير ويضع الجزية ويفيض المال حتى لا يقبله أحد" إذا نحن لنا علاقة بعيسى ولذلك حدثنا الله تعالى عن عيسى عليه السلام قبل أن يولد بل حدثنا عن أمه قبل أن تولد أمه نعرف أحوال عيسى عليه السلام مع اليهود .. نعرف أخبار أمه.. نعرف من الذي ربى أمه يعني من الذي كفلها في المعبد وقام على شأنها وكيف عملوا القرعة بينهم "وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُونَ أَقْلَامَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يَخْتَصِمُونَ ﴿٤٤﴾ سورة آل عمران ،نعرف قصصا له مع بني إسرائيل منها قصة المائدة ومنها قصصا أخرى لعلنا نقف عليها بإذن الله .
    ولذلك عيسى بن مريم اختاره الله تعالى لينزل في أخر الزمان .. النبي صلى الله عليه وسلم كان عنده علاقات مع النصارى .المقوقس حاكم الاسكندرية كان نصرانيا فأرسل إليه النبي صلى الله عليه وسلم هدية فأرسل المقوقس أيضا هدية إلى النبي عليه الصلاة والسلام وممن أرسلهم المقوقس مارية القبطية أسلمت عند النبي صلى الله عليه وسلم ورزق منها بولده إبراهيم وإن كان إبراهيم توفي وهو صغير لكنه رزق النبي عليه الصلاة والسلام منها بولد وراسل النبي صلى الله عليه وسلم هرقل وراسل أنحاء العرب حتى راسل قوم من النصارى في نجران فلما وصل إليهم الكتاب سُلم هذا الكتاب إلى الاسقف الأكبر عندهم وكانوا سبعون قرية مائة وعشرون ألف مقاتل في ذلك الوادي في قبائل همدان وغيرها ووائلة وغيرها من القبائل فلما وصل الكتاب إلى هذا الاسقف بعث إلى كبار قومه إلى شرحبيل وإلى عبد الله بن شرحبيل إلى مجموعة من قومه وبني وداعة قال تعالوا واستشيروا فكلما استشار أحدا قال له يا بابا هذا لو كان أمرا دنيويا لأعطيتك رأيي لكن أنت تسألني في أمر شرعي أنت تسألني هل نتبع النبي ولا ما نتبعه أنا ما أدري ما يؤمنك أن يكون هو النبي الذي بشر به موسى وعيسى قال اجلس يا بن وداعة .. نادوا لي عبد الله بن شرحبيل رجل أخر من قبيلة أخرى فجاء فسأله فقال له مثل هذا الكلام قال له أنا رئيس قبيلة تسألني في أمر ديني؟!! أنت المفتي كيف تسألني أنا؟ اسأل غيري فلا زالوا يترادون ذلك حتى أجمعوا على أن يذهبوا إلى النبي عليه الصلاة والسلام فاجتمع هؤلاء الرجال الرؤوس والاسقف الأكبر ومعه أخوه ومعهم أربعة وعشرون رجلا وذهبوا حتى وصلوا إلى المدينة فلما وصلوا إلى المدينة في أول مرة النبي صلى الله عليه وسلم يقابل نصارى أول مرة يقابل نصارى وجها لوجه فلما أقبلوا نزلوا من على دوابهم ولبسوا الحرير والذهب ثم أقبلوا إلى المسجد فلما دخلوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم ورآهم قالوا السلام عليك على محمد (صلى الله عليه وسلم) فلما رآهم أعرض عنهم فاستغربوا قالوا يرسل إلينا ويعرض عنا فخرجوا وسألوا الصحابة سألوا عثمان وعلي رضي الله عنهم وجدوهم بالخارج قالوا لهم الرجل يدعونا ثم يعرض عنا فقال لهم علي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كره لباسكم لا يريدكم يرد السلام وتجلسون معه في المسجد وأنتم بالحرير والذهب والصلبان إنه كره لباسكم ارجعوا فالبسوا لباس سفركم - اللبس اللي كنتو لابسينه في السفر - وتعالوا إليه .. فلبسوا لباس سفرهم وجاءوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم وسلموا عليه ورد عليهم السلام ثم سألوا النبي صلى الله عليه وسلم مسائل من ضمن ذلك قالوا له ما تقول في عيسى؟ قال :ما عندي فيه شيء الآن أخبركم غدا فلما كان من الغد قرأ عليهم قول الله تعالى "إِنَّ مَثَلَ عِيسَىٰ عِندَ اللَّـهِ كَمَثَلِ آدَمَ ۖ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ ﴿٥٩﴾ سورة آل عمران ، يعني لماذا أنتم تكبرون الموضوع وتجعلون عيسى إلها!! مثل ما خلق الله آدم من غير ذكر ولا أنثى خلق الله تعالى عيسى عليه السلام من أنثى دون ذكر "كَمَثَلِ آدَمَ ۖ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ ﴿٥٩﴾الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ .." سورة آل عمران ، فأبوا أن يقبلوا ذلك ، قال النبي صلى الله عليه وسلم " باهلوني " المباهلة أن يأتي الرجل بأهله ويأتي الذي يخالفه الرأي بأهله ثم يقسمون بالله كل واحد يقسم أنه هو على الحق وأن الأخر على الباطل ويجعلون لعنة الله على الكاذبين .. على الذي يكذب أن اللعنة تنزل عليه ، فلما تواعد معهم النبي صلى الله عليه وسلم وجاء من غد معه أهله عليه الصلاة والسلام يلاعنهم "المباهلة" فلما حضروا قال بعضهم لبعض ما يأمنكم أن يكون هذا هو النبي الحقيقي وأنتم تباهلونه وتقسمون بالله العظيم إنه كاذب فقالوا لا والله لا نفعل فجاءوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم قالوا نحن لا نباهلك لكن اطلب منا ما تريد ففرض النبي صلى الله عليه وسلم عليهم الجزية فلما خرجوا من عنده وكان أخ الاسقف غضبان كيف نحن مائة وعشرون ألف مقاتل ويفرض علينا الجزية نرجع ونقاتله فلما خرجوا من المدينة يعني بمسافة يسيرة جدا تعسرت ناقة أخ الاسقف الذي كان غضبان فتعثرت الناقة وكاد أن يسقط فقال تعس فلان سب النبي صلى الله عليه وسلم فقال له أخوه الاسقف لا تفعل بل أنت تعست يعني المسبة عليك قال تسبني وتدفع عنه؟!!الآن هذا يأخذ منا جزية وتدافع عنه فقال له الاسقف لقد تعست يعني سببت نبيا مرسلا قال تؤمن أنه نبي مرسل؟! قال نعم قال فما يمنعك من اتباعه؟! قال يمنعني هؤلاء القوم وأشار إلى رؤساء القبائل طبعا هو يكلم أخاه بشكل منفرد.. قال يمنعني هؤلاء القوم أكرمونا وأطعمونا وملكونا وشرفونا ورفعونا وجعلوا لنا مقاما فإذا أنا اتبعته صرت رجلا من عامة قومه - أنا لو اتبعته صرت رجل عادي - أنا الآن ملك في قومي أنا الاسقف فلو إني اتبعته صرت رجلا عاديا أنا أريد أن أبقى اسقف فقال له أخوه سبحان الله حرصا على ما أنت فيه تأبى اتباع الحق!! فسكت فلوى أخوه عنق الناقة أمسك خطامها ولواها راجعا وجعل يضربها مسرعا إلى النبي صلى الله عليه وسلم منشدا:
    إِليك تَعْدُو قَلِقاً وَضِينُها،
    مُعْتَرِضاً في بطنها جَنِينُها،
    مخالفاً دينَ النَّصارى دِينُها
    ويكرر ذلك حتى وصل إلى النبي صلى الله عليه وسلم ودخل في الإسلام ، إذا النبي صلى الله عليه وسلم حاور النصارى ولذلك حدثه الله تعالى بآيات كثيرة تتحدث عن عيسى عليه السلام وأخبر صلى الله عليه وسلم بنزول عيسى عليه السلام.
    عيسى عليه السلام ذكر الله تعالى له في القرآن أحداثا كثيرة ، نقف اليوم على حادثة واحدة من هذه الحوداث .. يقول الله جل وعلا وهو يتحدث عن حال عيسى عليه السلام "وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُوا بِي وَبِرَسُولِي قَالُوا آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ ﴿١١١﴾ سورة المائدة ، الحواريون هم الخٌلص من الأصحاب كما قال النبي صلى الله عليه وسلم "لكل نبي حواري وحواريي الزبير" يعني رجل مقرب إلي ، الحواريون هم الذين قال الله تعالى عنهم لما قال عيسى بن مريم" من أنصاري إلى الله " من مستعد يضحي علشان الدين؟ من مستعد يخالف قومه ويتبعني ؟ من أنصاري إلى الله؟ قال الحواريون اثنى عشر رجلا "نحن أنصار الله " نحن نتبعك يا عيسى (عليه السلام) على ما تريد وسموا بالحواريين يعني الخُلص من أصحابه .. هؤلاء الحواريون هم أحسن أصحاب عيسى عليه السلام ومع ذلك هناك فرق بين أصحاب عيسى الحواريين وبين أصحاب محمد عليه وعلى عيسى أفضل الصلاة والسلام من أصحابه من الحواريين سواء الزبير أو غيره وسيأتي بعد قليل هذا الفرق.
    الحواريون هؤلاء ماذا طلبوا؟
    هم مع عيسى عليه السلام يرون الآيات يرون عيسى عليه السلام يؤتي إليه بالأكمه الذي ولد وهو أعمي فيمسح عيسى عليه السلام على عينيه ويبصر بأمر الله ومع ذلك هذه المعجزة ما أقنعتهم .. يرون عيسى عليه السلام يبرئ الأبرص وهو من عنده مرض في الجلد البياض فيأتي عيسى عليه السلام فينفث عليه أو يمسح عليه فيشفى بإذن الله ومع ذلك ما أقنعتهم .. يرون عيسى عليه السلام يأخذ الطين ثم يصنع من الطين كهيئة الطير فيضع له رأسا ويدين ويضع له جناحين ويضع رجلين فإذا اكتملت الصورة نفخ فيه وصار طيرا بإذن الله ومع ذلك ما اقتنعوا.. يرون عيسى عليه السلام قد كف الله عنه اليهود في كل موطن يكيدون له ومع ذلك ما اقتنعوا .. يرون عيسى ينبئهم بما يأكلون ما يدخرون في بيوتهم يعني يأتي إليه الرجل فيقول له عيسى عليه السلام أنت أكلت اليوم خبزا وزيتا وعندك في بيتك زيتون وتين وكذا تدخرها وأنت أكلت اليوم كذا وعندك كذا في بيتك تدخره وأنت أكلت.. ينبئهم بما يأكلون ما يدخرون في بيوتهم أمر غيبي ومع ذلك ما اقتنعوا .. طيب ماذا يقنعهم؟!! بدأوا يتحججون على عيسى كما تحججت بعض الأمم بدأوا يختارون اختيارات مثل ما فعلت أقوام من قبلهم بدأوا يفعلون "إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَن يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِّنَ السَّمَاءِ.." (112) سورة المائدة ، يعني سبحان الله حتى هذا الطلب غريب يعني لو طلبوا أن ينزل الله تعالى مطرا يعم البلد ويجري أنهارهم ويسقيهم أو أن ينزل عليهم شيئا من الجنة يشوقهم إليها .. تنزل علينا طعاما مائدة من السماء!! والمائدة هي طعام المرفوع على خوان .. الخوان ليس هو الطاولة .. لا .. وإنما الأكثر منها كثيرا الذي تكون أنت جالس على الأرض وهو مرفوع ربما بمقدار شبر هذا يسمونه خوان وقد أكل النبي صلى الله عليه وسلم على الخوان لا بأس من الأكل منه فهم يريدون مائدة حتى ما قالوا طعاما من السماء.. لا .. يريدون مائدة .. المائدة هي المنصوبة على خوان قالوا هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَن يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِّنَ السَّمَاءِ.." (112) سورة المائدة ، طيب هل هو شك منهم في قدرة الله قرأ بعضهم هل تستطيع ربك يعني هل تستطيع أن تسأل ربك أن تدعوه وقال بعضهم أن هذا من أدبهم..كيف؟ يعني مثل مثلا ما أنا أقول لك افرض أن المناديل بجانبك مثلا فأقول معلش تقدر تعطيني المناديل ؟ أنا أدري أنك تقدر وتستطيع لكن من الأدب لم أقل لك أعطيني المناديل ولكن قلت هل تستطيع أن تعطيني المناديل أو مثلا شخص أمامه الماء وأنت لا تستطيع أن تصل إليه فتقول له هل تقدر تعطيني الماء ؟ كقولك لو سمحت أعطيني الماء .. قال بعض المفسرين إن هذا من أدبهم لما قالوا " هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَن يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِّنَ السَّمَاءِ.." (112) سورة المائدة ، يعني كأنهم يقولون ما نريد أن نقول أنزل علينا بالأمر ادع ربك بالأمر وإنما نجعله عرضا إما يقبل وإما لا يقبل هذا قول بعض المفسرين وهناك أقوال أخرى المقصود أنهم قالوا لعيسى عليه السلام هذا "هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَن يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِّنَ السَّمَاءِ.." (112) سورة المائدة ، قال "...قَالَ اتَّقُوا اللَّـهَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ﴿١١٢﴾ سورة المائدة ، يعني عيب تسألوا هذه الأسئلة أنتم إلى الآن ما آمنتم بي تروني أنفخ في الطين فيكون طيرا بأمر الله وأبرئ الأكمه والأبرص وأحيي الموتى قيل ينفث على الميت ويمسح عليه ويقوم حيا كل هذا ما استقر به الإيمان في قلوبكم وتريدون الآن مائدة من السماء !! قال ""...قَالَ اتَّقُوا اللَّـهَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ﴿١١٢﴾ سورة المائدة ، إذا أنتم مؤمنين اتقوا الله لا تسألوا هذه الأسئلة ولا تطلبوا هذه الخوارق فينزل عليكم العذاب كما طلب أصحاب صالح عليه السلام لما قالوا يا صالح تريدنا أن نؤمن بك قال نعم قالوا أخرج لنا ناقة .. فقال أنتم رأيتم معجزاتي يا قومي قالوا لا نريد معجزة نحن نختارها نريد ناقة .. طيب ما صفات هذه الناقة قالوا نريد ناقة حامل في الشهر العاشر وتخرجها لنا من هذه الصخرة .. انظر إلى العند وطلب الخوارق فعذب الله تعالى قوم صالح لما أخرج لهم الناقة وكذبوا وهدد الله تعالى قوم عيسى عليه السلام بهذا التهديد فعيسى يقول لهم يكفيكم ما جاءكم من معجزات اتقوا الله إن كنتم مؤمنين فبدأوا يبينون له السبب يتلطفون "قَالُوا نُرِيدُ أَن نَّأْكُلَ مِنْهَا" نحن جائعون ونريد أن نأكل طعاما حسنا "نُرِيدُ أَن نَّأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا " أن الله تعالى يستجيب لك لما تدعو ويأتيك الإجابة خلاص يصبح عندنا اطمئنان أنك نبي مقرب ولذلك أيضا في عهد عيسى عليه السلام بالمناسبة فكرة أن عيسى رب لم تكن موجودة أبدا هنا يا جماعة فكرة ربوبية المسيح عليه السلام هذه منقولة من أمم سابقة أول من ادعى أن الله له ولد البوذيون ادعوا أن بوذا ابن الإله وذلك سنة 450 قبل الميلاد قبل ميلاد عيسى عليه السلام وقصة ذلك أن أم بوذا دخلت إلى غابة وغابت عن أهلها ثلاثة أيام فلما رجعت قالوا لها أين كنت؟ قالت خلوت بالرب ولا تدري هي خلت بمن قالت خلوت بالرب فسكتوا عنها ثم ظهر عليها حمل قالوا أنت حامل؟!! قالت حلمت من الرب وولدت بوذا الذي في عقيدة البوذيين وبعد ذلك ادعى اليهود أن عزيرا ابن الله مع أن عزير له أم وأب لكن عزير عليه السلام يجلس في مصلاه ويأتيه الطعام فيقولون من الذي جاء لك بالطعام؟!! فيقول ربي فقالت اليهود لا ينفق على الولد إلا أبوه إذا انت ابن الله "وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّـهِ .. " (30) سورة التوبة ، فالنصارى أصلا في عهد عيسى عليه السلام ما كان في أحد يقول أنت ربنا يا عيسى ما في أحد يقول له أنت ربنا ولذلك حتى الحواريون يقولون "هل يستطيع ..،ماذا؟ ربك .. ما قالوا أبوك ولا قالوا هل تستطيع أن تنزل علينا مائدة .. قالوا أنت نبي لكن في رب فوقك ولذلك قالوا له نريد أن نأكل منها وتطمئن قلوبنا أنك نبي مقرب أول ما تدعو تأتيك الإجابة ونعلم أن قد صدقتنا .. أنت تقول لنا إني نبي وأن الله تعالى يستجيب لي واتبعوني حتى تدخلوا الجنة وأن الله جل وعلا يوحي إلي حتى نتأكد من هذا الموضوع يا عيسى ادع بالشيء الذي نطلبه نحن ما تأتينا وتقول تريدون أن أثبت لكم أني نبي فنقول نعم أثبت لنا أنك نبي فتبريء الأكمه والأبرص أشياء تختارها أنت .. لا لا.. نحن حتى نتأكد إنك نبي نحن نقترح عليك شيئا جديدا ونرى نطبقه أم لا لذلك قالوا وتطمئن قلوبنا إنك نبي ونعلم أنك قد صدقتنا تقول أنك نبي ننظر أنت صادق أم لا ونكون عليها من الشاهدين يعني نحن الحواريين وراءنا قوم يكذبون بك يا عيسى نحن سنشهد عندهم أننا رأينا منك معجزة جديدة لم يروها هم معجزة تختلف عن معجزاتك وذلك لأن معجزات عيسى عليه السلام كلها طبية أو أكثرها يبرئ الأكمه شيء طبي .. الأبرص شيء طبي.. يحي الموتى أيضا هذا نوع من الطب ..ينفخ في الطير ويكون كذا أيضا فيه حياة والطب يحفظ الحياة بالأدوية فهم يريدون أشياء أخرى ليس لها علاقة بالمعجزات السابقة.
    قالوا نحن سنشهد لك عند قومنا أنك صادق قالوا ونكون عليها من الشاهدين ، يقول ابن كثير فقام عيسى بالليل وخلا بربه ولبس مسوحا يعني لبس ثيابا غليظة خشنة فصلى وانكسر بين يدي الله ودعا والعبد كلما كان أكثر انكسارا لله وخضوعا وتعبدا وذلا صارت الإجابة إليه أقرب كلما انكسرت أكثر صارت الإجابة إليك أقرب لذلك ذكروا أن الإمام المنذر بن سعيد قبل أكثير من أربعمائة وخمسين سنة قالوا كان إماما من الأئمة فطلب منه الخليفة أن يخرج يستسقي بالناس يقول فلما أراد أن يخرج للاستسقاء أن يدعو الله تعالى أن ينزل عليهم المطر لما أراد أن يخرج أرسل غلامه قال اذهب وتلطف مع الغلمان الحراس عند الخليفة حتى تدخل إليه وتنظر لي على أي حال هو الآن ... أنا سأخرج استسقي الخليفة الذي أمرني أني استسقي أخرج الآن وانظر له هل يفطر ماذا يفعل؟ خرج الغلام وتلطف مع الغلمان حتى جعلوه يدخل على الخليفة فرأى الخليفة ساجدا ويبكي ويقول اللهم لا تعذب خلقك بمعصية خليفتهم .. يا رب لا تعذبهم بمعصيتي فرجع الغلام إلى الإمام المنذر بن سعيد رجع إليه قال إمام إني رأيت الخليفة ساجدا ويبكي ويقول اللهم لا تعذب عبادك بمعصية خليفتهم قال الإمام الله أكبر يا غلام اتبعني وهات المنطرة.. المنطرة هي المظلة التي للمطر إذا خشع جبار الأرض رحم جبار السماء.. إذا خشع جبار الأرض رحم جبار السماء ولذلك أنت وأنت تدعو الله كلما صرت انكسارا صارت الإجابة إليك أسرع هنا عيسى عليه السلام قام من بين الحواريين ليس وهو واقف بينهم يقول اللهم ارزقنا ..لا .. عيسى نبي يعلم كيف أتعامل مع ربي يعلم ما هي الطريقة الصحيحة للانكسار استنزال الرحمة والدعاء ما هو جالس يا ربي ادع سريعا.. لا .. أقوم وأدعو وأنكسر واتوضأ وأتوجه إلى القبلة وأبكي بين يديه أنا أطلب طلب عظيم ولذلك فرق بين من يدعو وهو منكسر ومن يدعو وهو لاه .. مر أحد السلف على رجل وهو يلعب بالحصى بيده يلعب بالحصى وهو يقول اللهم زوجني من الحور العين .. اللهم زوجني من الحور العين فقال هذا الرجل الصالح قال: يا رجل إن الحور العين لا تخطب بمثل هذا .. اللي يخطب الحور العين ويدعو ما يخطب وهو يلعب بالحصى يقوم ويتعبد ويصلي . قال : إن الحور العين لا تخطب بمثل هذا لقد أعظمت الطلب وأرخصت المهر قم إلى مصلاك وابك بين يديه وادع ولذلك حتى الدعاء له هيئته وهيبته وانكساره وذله .. قام عيسى عليه السلام واسمع كيف ألفاظ الأنبياء وهم يدعون سبحان الله ربنا جل وعلا قادر سبحانه على أن يقول مثلا فدعا عيسى ربه فقال الله كذا وكذا لكن لما الله يذكر لنا الألفاظ التي قالها عيسى بالنص كأن الله يقول لنا تعلموا من الأنبياء "أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّـهُ ۖ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ ۗ ..﴿٩٠﴾ سورة الأنعام ، "ذِكْرُ رَحْمَتِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا ﴿٢﴾ إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيًّا ﴿٣﴾ قَالَ - لماذا يا ربي أخبرتنا بالتفصيل ماذا قال؟ ! حتى تتعلموا كيف تدعوني حتى ترفعوا أيديكم إلي تختارون الألفاظ المناسبة تنكسرون تتعبدون "قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي - تشعر أنه مسكين - وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا - أنا ضعيف يا ربي بين يديك - وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا ﴿٤﴾ سورة مريم .. وأنت كريم يا رب دائما تكرمني .. دائما تسعدني لا تشقيني بالدعاء .. دائما تعطيني ولا تمنعني وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي- أنا بشر مثل ما الواحد يخاف الناس من بعدي أن يعبثوا بما اترك يا ربي فارزقني ولدا .. انظر كيف الدعاء !! نوح عليه السلام لما دعا قال الله جل وعلا ذلك وقال سبحانه وتعالى عن نوح في أول سورة القمر فَدَعَا رَبَّهُ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانتَصِرْ ﴿١٠﴾ فَفَتَحْنَا أَبْوَابَ السَّمَاءِ بِمَاءٍ مُّنْهَمِرٍ ﴿١١﴾ سورة القمر .. انظر هذه الألفاظ الله جل وعلا يريدنا أن ندعو بها .. اسمع إلى ألفاظ عيسى عليه السلام قال الله تعالى :"قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّـهُمَّ رَبَّنَا أَنزِلْ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِّنَ السَّمَاءِ - لماذا؟!! - تَكُونُ لَنَا عِيدًا لِّأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَآيَةً مِّنكَ ۖ وَارْزُقْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ ﴿١١٤﴾ ما أجمل هذه الألفاظ !! ألم يكن يا جماعة يكفي أن يقول عيسى عليه السلام اللهم ربنا أنزل علينا مائدة فقط ويسكت .. لماذا يفصل؟! مائدة من السماء تكون لنا عيدا يعني يكون يومها يوم مشهود هذا يوم عظيم نزلت فيه مائدة من السماء هذا اليوم غير عادي هذا يوم يختلف عن كل أيام الدنيا أن يقول عيسى لقومه اذكروا اليوم الذي نزلت فيه مائدة من السماء وأنتم ترونها خوان كده ينزل عليكم هذا يوم عيد يعني يا ربي هذا اليوم سيكون يوما مذكورا كلما جاء تاريخه نتذكر نعمتك كل ما جاء التاريخ نقول الحمد لله الذي أنزل علينا السنة الماضية مائدة ثم إذا مضت سنة نقول الحمد لله الذي أنزل علينا قبل سنتين مائدة كلما جاء تاريخه يا ربي نفرح به "يكون لنا عيدا" لأولنا نحن وأخرنا الأجيال التي تأتي من بعدنا وارزقنا ما في أحد غني عن رزقك يا رب "وآية منك" آية يعني علامة .. علامة تؤتيني إياها إني صادق يا ربي هؤلاء القوم أبرئت الأكمه بإذنك وأحييت الموتى بإذنك ونفخت في الطين فصار طيرا بإذنك وإلى الآن يحتاجون يا ربي آيات يا ربي بقي هذه الآية أعطهم إياها "وآية منك" آية يعني علامة على صدقي "وآية منك" "وارزقنا وأنت خير الرازقين" هذا فيه أدب العبد مع ربه سبحانه وتعالى واختيار الألفاظ المناسبة ولذلك كان النبي عليه الصلاة والسلام في ألفاظ دعائه اختيار الألفاظ نفسها له أثر في إجابة الدعاء يقول شيخ الإسلام ابن تيميه وغيره يقول يجب أن يجعل دعائه على أربعة مراتب : المرتبة الأولى أن يذكر العبد ضعفه يقول يا ربي أنا العبد الضعيف المسكين الفقير بين يديك يا ربي لك الحمد على نعمك اللهم لك الحمد أنت الذي سلمت سمعي وبصري وقوتي فلك الحمد يا ربي طالما عصيتك فسترتني فلك الحمد يا ربي طالما أعطيتني وقصرت في شكرك فلم تمنعني فلك الحمد يا ربي لك الحمد يا رب أعطيتني وهديتني يا رب فلك الحمد يحمد الله تعالى على نعمه ويذكر ضعفه ومسكنته ثم يثني على ربه وأنت الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد يبدأ أولا بالثناء ثم يذكر ضعفه .. المرتبة الأولى يثني على الله .. المرتبة الثانية يذكر ضعفه .. المرتبة الثالثة يذكر مسألته اشف مريضي اقض ديني ارزقني وظيفة أعطني كذا .. المرتبة الرابعة يختمها بالسلام على نبينا صلى الله عليه وسلم . يقول شيخ الإسلام ابن تيميه رحمه الله وهذه ذكرها الله في سورة الفاتحة : بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ ﴿١﴾ ثناء .. الْحَمْدُ لِلَّـهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴿٢﴾ ثناء.. الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ ﴿٣﴾ ثناء... مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ ﴿٤﴾ ثناء... ثم جاء العبد يذكر ضعفه وحاجته ويذكر عبوديته إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ ﴿٥﴾ هذه المرتبة الثانية التي هي أنا العبد الضعيف أنا العبد الذي يستعين بك .. تأتي بعد ذلك المرتبة الثالثة التي هي أعطني "السؤال" اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ ﴿٦﴾ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ ﴿٧﴾ أما الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فهو عليه الصلاة والسلام يقول كل دعاء محجوب حتى تصلي على نبيك صلى الله عليه وسلم .
    لما ذكر الله قصة سليمان عليه السلام قال "قَالَ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَن يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ ﴿٣٨﴾ سورة النمل .. لما أرسل إلى بلقيس بعدها بلقيس أرسلت إليه هدايا ورد الهدايا فقالت بلقيس أنا قادمة إليك خلاص لا ترسل جيشا أنا قادمة فسليمان عليه السلام يريد أن يأتي بعرشها عنده "..أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَن يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ ﴿٣٨﴾ سورة النمل "قَالَ عِفْرِيتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ ۖ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ ﴿٣٩﴾ قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ .." سورة النمل ، وفعلا جاء هذا الأخير جاء بالعرش يقول المفسرون لما تكلموا عن هذا من هو؟ قالوا رجل صالح من قوم سليمان قام وصلى ودعا وبكى بين يدي الله فاستجاب الله دعائه وجاء بالعرش انظر الانكسار ، النبي صلى الله عليه وسلم في معركة بدر "اللهم إن تهلك هذه العصابة لا تُعبد في الأرض.. اللهم نصرك الذي وعدتني " حتى كان يقع رداءه من على كتفيه حتى أبو بكر بجانب النبي صلى الله عليه وسلم بدأ يبكي ويرفع الرداء ويقول يكفيك بعض مناشدتك .. يعني يا رسول الله أنت عبد خلاص الذي دعوت به يكفي إن شاء الله ربك يستجيب "يكفيك بعض مناشدتك ربك يا رسول الله " ويرفع الدعاء وهو يبكي.
    هذا الذي فعله عيسى عليه السلام قام وصلى وانكسر ثم دعا ":"قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّـهُمَّ رَبَّنَا أَنزِلْ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِّنَ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيدًا لِّأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَآيَةً مِّنكَ ۖ وَارْزُقْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ ﴿١١٤﴾ سورة المائدة ، فإذا بالجواب يأتي من ربك العالمين فيه تأديب لمن سألوا .. الدين ما هو عبث ولا لعب يسألون الشيء أعطنا فإذا أعطيناهم طلبوا شيئا أخر وبدأوا يكثرون "قَالَ اللَّـهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ ۖ- الذي طلبوه يا عيسى سأعطيهم إياه لكن في تحذير - فَمَن يَكْفُرْ بَعْدُ مِنكُمْ - أنتم الآن يبرئ الأكمه ولا تزالوا تقولون (وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَن قَدْ صَدَقْتَنَا) يا أخي يبرئ الأكمه ما صدقتوني .. ينفخ الطير ويطير بين يديه وتقولون لا أعطنا مائدة حتى تطمئن قلوبنا .. يمسح على الميت ويقوم حي وتقولون .. لا ..لا. نريد مائدة حتى تطمئن قلوبنا نعطيكم المائدة ولكن "فَمَن يَكْفُرْ بَعْدُ مِنكُمْ فَإِنِّي أُعَذِّبُهُ عَذَابًا لَّا أُعَذِّبُهُ أَحَدًا مِّنَ الْعَالَمِينَ ﴿١١٥﴾ سورة المائدة ، يقول ابن عباس أشد الناس عذابا آل فرعون "..أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ ﴿٤٦﴾ سورة غافر .. والذين كذبوا بالمائدة الذي كذب من قومه قال الله "..فَإِنِّي أُعَذِّبُهُ عَذَابًا لَّا أُعَذِّبُهُ أَحَدًا مِّنَ الْعَالَمِينَ ﴿١١٥﴾ سورة المائدة ، كما بين الله جل وعلا ذلك عن قوم صالح لما طلبوا الناقة أخبر الله تعالى صالح أنه سوف يخرج لهم الناقة .. نخرج لكم ناقة حامل في الشهر العاشر من صخرة صماء وأنتم تنظرون للصخرة تخرج ناقة منها لكن إن كذبتم بهذه الآية وتعنتم بعدها وتكبرتم وتجبرتم ترون العذاب وفعلا لما كذبوا أتاهم العذاب بعد ثلاث ليال مباشرة .. نبينا عليه الصلاة والسلام قال له قريش تريدنا أن نؤمن بك ؟ قال : نعم . قالوا : شق لنا القمر .. فدعا الله تعالى فشق القمر قالوا لا هذا سحر هذا سحر .. اقرأ عليكم القرآن وأتحداكم أن تأتوا بسورة مثله ..قالوا لا هذا كلام شعراء وبلغاء ..قال طيب ما دام أنه كلام شعراء وبلغاء أعطوني مثله .. قالوا لا لا نحن عندنا لك طلب إذا أعطيتنا إياه نؤمن بك قال النبي عليه الصلاة والسلام ما هو؟ قالوا اقلب لنا صحاري مكة جنان وأنهار إذا عملت كده خلاص نؤمن أنك صادق .. الآن ما آمنتم بقمر انشق تؤمنون بأرض صارت خضراء؟!!
    يعني الشيء الذي أنتم متعودين ترونه يعني هم ربما قد رأوا فجاج مكة خضراء في يوم من الأيام أصلا يكون المطر كثر وصارت خضراء لكن القمر عمرهم ما رأوه انشق ومع ذلك تكذبون بقمر وتصدقون بجنان فدعا النبي صلى الله عليه وسلم ربه وقال الله تعالى له إني فاعل ذلك كما ذكر بعض المفسرين أنا سأقلب لهم فجاج مكة أنهار ورياض وجنان لكن الذين كفروا سيأتيهم من العذاب مثل ما جاء الأمم التي قبلهم فقال النبي صلى الله عليه وسلم : لا رب بل استأني بهم لأنه عرف عليه الصلاة والسلام أنهم قد يكذبون فهنا لا يراد أن يُفتح الباب للحواريين تنزل مائدة ثم يقولون لا والله ما اطمأنت قلوبنا كثيرا نريد تنزل علينا حوريات من السماء إذا نزلت الحوريات ممكن نؤمن تنزل الحوريات لا والله طيب ممكن تنزل الشجرة التي أكل منها آدم ننظر..هذا عبث هذا فأراد ربنا جل وعلا أن يعلمهم ويؤدبهم قال الله قَالَ اللَّـهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ .." - إذا رأيتموها بأعينكم نازلة كده من السماء ونبيكم معكم وأنتم قلتم " نُرِيدُ أَن نَّأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَن قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ ﴿١١٣﴾ سورة المائدة ، أعطنا يا عيسى هذه .. طيب ننزل عليكم هذا "قَالَ اللَّـهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ ۖ فَمَن يَكْفُرْ بَعْدُ مِنكُمْ فَإِنِّي أُعَذِّبُهُ عَذَابًا لَّا أُعَذِّبُهُ أَحَدًا مِّنَ الْعَالَمِينَ ﴿١١٥﴾ سورة المائدة ، فنزلت المائدة وهم يرونها بأعينهم تنزل من السماء وذكر المفسرون فيها من الأعاجيب في عدد ما فيها من الأطعمة ولذة هذه الأطعمة وأنهم يأكلون منها وينبت مكان الطعام شيئا أخر .. ذكروا أشياء كثيرة جدا لا حاجة للتفصيل فيها لكنها نزلت عليهم من السماء وقال بعض المفسرين إنهم قالوا ما دام إن كذبنا سيعذبنا الله عذاب لا يعذبه أحدا من العالمين خلاص ما نريدها يا عيسى فلم تنزل لكن الصحيح أنها نزلت وأنها تعتبر آية من آيات المسيح عليه السلام وقصة هذه المائدة بالمناسبة لم تنزل في التوراة ولم تنزل في الإنجيل لم تنزل إلا فقط في القرآن فإن تحدث بها النصارى فهم إنما نقلوها من القرآن ثم ختم الله تعالى الآيات بعد ذلك بتحذير لأولئك الذين جاءوا من بعد الحواريين بسنين طويلة وقالوا عيسى ابن الله .. قال الله جل وعلا "وَإِذْ قَالَ اللَّـهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ - أنت لست ابن الإله أنت ابن مريم - أَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَـٰهَيْنِ مِن دُونِ اللَّـهِ ۖ- متى ظهر هذا المعتقد؟ ظهر هذا المعتقد بعد ما رفع الله تعالى عيسى عليه السلام بسنين وبالمناسبة أسهل شبهة أو أسهل معتقد يمكن ترد عليه يتعلق بعقائد النصارى هو ادعاء أن عيسى هو ابن الله حاور من شئت من النصارى أنا عندي سبعة أسئلة من العادة إذا جلست مع بعضهم أسأله هذه الأسئلة ولم أجد إلى اليوم أحدا يجيبني عليها ... أنا مرة كنت في مصر حرسها الله وركبت سيارة أريد أن أذهب إلى المطار وكان في شخص فتحدثت معه فإذا هو يعتبر من رجالات النصارى فعنده معلومات عن النصرانية فقلت له طيب أنا ممكن أتحاور معك قال نعم قلت أريد أن اسألك بعض الأسئلة وهذه الأسئلة سألتها غيره أحيانا أزور بعض الأماكن ويكون في أشخاص متخصصين في النصرانية وأطرحها عليهم فقلت له أنا أسألك سؤال أنت تعتقد أن عيسى ابن الله صح؟ قال نعم أنا أعتقد أن عيسى ابن الله.. معناه أن الله يحب يكون عنده أولاد ولذلك عنده ولد اسمه عيسى صح؟ قال نعم الله يحب يكون عنده أولاد ولذلك عنده ولد اسمه عيسى قلت له طيب ما دام الله يحب يكون عنده أولاد لماذا الله ما عنده إلا ولد واحد؟!! ما دام الله يحب الأولاد يكون عنده عشرة عشرين ثلاثين أربعين لماذا ولد واحد ما دام فكرة وجود الولد موجودة عند الله لماذا ولد وواحد ووقف لماذا لا يكون عنده عشرة أو خمسة عشر واحد ؟!! قاله : هاه هو عايز كده عايز يكون عنده ولد وبس قلت طيب لماذا لم يصير عنده ولد وبنت؟!! لماذا ولد فقط؟! قال لا أدري لا أدري هذا ما حدث .. قلت طيب خذ السؤال الثالث قلت: أنت تقول إن عيسى ابن الله وأن الله تعالى أنزله إلى الأرض ليصلب قال : نعم يصلب حتى يطهرنا حتى يطهرك من الرذيلة ومن الخطيئة.. قلت له لا تأخذني بالعواطف أجب على سؤالي تدعي أن الله أنزل ولده الوحيد إلى الأرض ليصلب صح أم لا؟ قال نعم ... قلت : لماذا يصلب ماذا فعل عيسى ليصلب؟ قال حتى يطهرنا من الخطيئة .. قلت : خطيئة من؟ قال خطيئة آدم .. قلت : ممتاز يعني الذي عمل الخطيئة عيسى أم آدم؟ قال آدم قلت طيب يا أخي يصلب آدم لماذا يصلب عيسى؟!! يعني آدم يعمل خطيئة ويصلب عيسى بدلا له يا أخي يصلب آدم .. قال : ما هي ..انظر..هاه أنت واخد بالك عيسى لأنه ابن الله ربنا .. قلت له : طيب أنا أسألك السؤال الذي بعده : لماذا تدعي أن عيسى صُلب ؟ قال : قلت لك حتى يطهر الخطيئة حتى يطهرنا من الخطيئة قلت له : طيب يعني لا توجد طريقة عند الله ولا وسيلة لتطهير العباد من الخطيئة إلا وسيلة واحدة أن الله يصلب ولده الوحيد .. كان ممكن طرق أخرى ممكن مثلا يقول لا تشربوا الماء البارد عندكم خطيئة منعتكم الماء البارد عقوبة لخطيئة أبيكم.. ممكن.. ممكن يقول لا تجلسوا في الظل .. ممكن.. لا تغطوا رؤوسكم من الشمس عقوبات معينة لأن أبانا عمل خطيئة يعني خطيئة آدم ما يكفرها إلا شيء واحد أن الله ينزل ولده الوحيد ويصلب حتى يكفر خطيئة آدم .. لو آدم عمل خطيئتين كيف تكفر خطيئة آدم؟!! لو آدم عمل ثلاث خطايا أو حواء عملت خطيئتين ثلاثة وهي أمنا كيف تكفر الخطايا؟ قال والله أنا مش عارف .. قلت : طيب خذ ما بعدها قال نعم قلت : ما هي الخطيئة التي فعلها آدم؟ هل قتل ملكا ؟ قال لا أعوذ بالله ..قلت : هل جاء إلى شجرة وانتزعها من مكانها ؟ قال: لا لا .. قلت : هل مثلا تلفظ بألفاظ لا تليق برب العالمين؟ قال : لا لا حاشاه.. قلت : ما هي الخطيئة؟ قال : هي خطيئة صغيرة هو أكل ثمرة من شجرة .. قلت : عادة تكون الكفارة متوافقة مع الخطأ .. الكفارة متوافقة مع الخطأ يعني أنت لما ولدك فرضا تعطيه يحل الواجب ويأتي إلى الورقة التي أمرته أن يحلها أنت كتبت كلمات وقلت يا ولدي حل مثلها وجاء وعمل عيها X بالقلم أنت ستعاقبه عقوبة معينة لكن لو جاء وعمل ذلك في الكتاب كله ستكون العقوبة أكبر والكفارة لو قال لك خلاص أأمرني بشيء ولا تعاقبني أأمرني بشيء أفعله كالكفارة ستقول له الكفارة أكبر كلما صار الخطأ أكبر قلت : ما الخطأ الذي وقع من آدم؟ قال : أكل ثمرة من شجرة .. قلت : وهذه الثمرة من شجرة لا يكفرها إلا أن ينزل الله ولده الوحيد ليصلب؟!! لو آدم عمل أكبر من ذلك ماذا سيفعل الله بنا؟ فقال : والله أنا لا أدري. قلت : خذ ما بعدها قال نعم قلت: الآن تذكرت نكتة قالها أحد الأخوة قال كان في واحد يقولون شاب غير ملتزم وعنده معاصي وعنده كذا فكان يقود السيارة فصدم هرة وماتت الهرة فذهب إلى إمام المسجد يسأله : قال يا شيخ أنا كنت أقود السيارة وصدمت هرة وماتت ماذا علي؟ هو ما عليه شيء خاصة إذا لم يكن متعمدا لذلك فالإمام لما رأى الشاب شكله مدبر ولا عمره رآه في المسجد قال له : لا لا يا ولدي لا حول ولا قوة إلا بالله صدمت هرة؟!!! قال نعم قال الإمام : إنا لله وإنا إليه راجعون لا حول ولا قوة إلا بالله هذا لا يكفره إلا إنك تذهب إلى مكة وتجلس في الحرم أسبوع تتعبد وتصلي مع الناس وتحضر الدروس وتستغفر حتى الله يغفر لك هو يقصد أنك تبتعد عن أصحابك اللي هنا وتذهب للحرم يمكن تهتدي فالولد ركب إلى الطريق وراح وجلس في الحرم وفي اليوم الثالث أو الرابع تعرف إلى شاب وهم يتحدثون مع بعض فالشاب الذي له أسبوع يسأل الأخر كم صار لك جالس في الحرم أنا جالس أربع أيام وباقي لي ثلاث أيام أنت كم صار لك في الحرم؟ قال أنا صار لي شهر.. قال أوه لماذا أنت صدمت فيل؟!! يظن أن كل من في الحرم عملوا حوادث منهم من صدم قط ومنهم من صدم فيل هههههه قال لماذا أنت صدمت فيل؟!!! فالعقوبة المفترض أنها تكون متوافقة مع الذنب يعني مع الخطأ الذي يحدث فقلت له ذلك فسكت قلت طيب خذ ما بعدها قلت : أنت الآن تدعي أن عيسى ابن الله وصُلب ! قال نعم قلت : حدثني كيف صُلب؟ قال : صُلب بطريقة مؤلمة قلت : كيف؟ قال : أخذوه وربطوه وربطوا المسامير في رجله وفي يديه ثم جاءوا ومزقوه وصبوا عليه الخل حتى يتعذب .. قلت : وهو ساكت؟!! قال : لا بل كان يقول يا أبي أنقذني يا أبي أنقذني .. قلت : وأبوه كما تزعم كان يراه ؟!! قال : نعم قلت : وسكت؟!! قال : نعم .. سبحان الله أنت الآن لو آخذ ولدك وأضربه ما تحملت كيف أب تصفونه بالرحيم والرحمن والقادر ثم يرى ولده وهو يستغيث به ولا يغيثه .. هنا أيضا أذكر محاضرة للشيخ أحمد ديدات رحمه الله يقول إنه كان مرة في مناظرة مع شخص قسيس فالقسيس هذا يقول لأحمد ديدات يقول له يا أحمد أنت تزعم أن نبيكم له مقام عند ربه صح؟ قال نعم له مقام عند ربه .. قال : فنبيكم لما بدا ابنه الحسين عليه السلام الحسين ابن فاطمة هو سبط نبينا الله صلى الله عليه وسلم ابن بنته لما كان في كربلاء وبدأ القتل عليه وعلى أصحابه وبدأ يستغيث لماذا نبيكم ما استغاث بربه حتى ينقذه؟!! نبينا صلى الله عليه وسلم في قبره أصلا فهذا القسيس يقول لأحمد ديدات أنت تزعم أن نبيكم له مقام كيف ابنه يعذب بهذه الطريقة ويُقتل ولم يقل يا رب أنقذ ولدي؟!! فقال له أحمد ديدات : لا نبينا قال يا رب أنقذ ولدي قالها مرارا لكن تدري ماذا قال الله له؟!! قال القسيس : ماذا قال الله له؟ فقال أحمد ديدات لما نبينا قال يا رب أنقذ ولدي قال الله له يا محمد أنا ما استطعت أنقذ ولدي تريدني أن أنقذ ولدك؟!! كأنه يقول له أنتم تزعمون أن عيسى صٌلب وعُذب والله تعالى لم ينقذه ثم تعترضون على غيره !! ثم قلت لهذا الرجل قلت : طيب أنت تزعم الآن أن عيسى إله ..قال نعم قلت طيب الله إله وعيسى إله صح؟ قال نعم قلت افرض الإله دائما يفعل ما يشاء صفات الإله إنه يفعل ما يشاء لو ما استطاع أن يفعل ما يشاء ما صار إله يكون في رب فوقه معنى ذلك أن الإله يفعل ما يشاء قال نعم الإله يفعل ما يشاء عيسى إله والأب إله قلت : افرض أن الله الذي تزعمون أنه الأب قدر على فلان أنه يموت اليوم وعيسى لا يريد أن يموت اليوم يريده أن يموت بعد شهر عنده أولاد أو عليه ديون أو كذا عيسى يريده يموت بعد شهر الذي هو الإله الثاني والرب يريده أن يموت الآن وعيسى يقول لا ما يموت الآن من الذي يسير كلامه كلهم إله وكلهم يفعل ما يشاء من يمشي كلامه ؟ قال : الأب الرب قلت إذا عيسى ليس إلها معناه إنه مربوب في واحد يمشي كلامه وعيسى لا يستطيع قال : لا يمشي كلام عيسى قلت : كيف يمشي كلم عيسى إذا الرب ليس إلها قال : لا لا يمشي كلامهم كلهم قلت لا يمكن أن يموت ولا يموت في نفس الوقت هذا من المتناقضات لا يمكن قال : لا يمشي كلام احد قلت : كيف يكون لا حي ولا ميت هذا يسميه العلماء دليل التمانع يقول الله سبحانه وتعالى "لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلَّا اللَّـهُ لَفَسَدَتَا.." (22) سورة الأنبياء ، وفي الآية الأخرى يقول الله "مَا اتَّخَذَ اللَّـهُ مِن وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَـٰهٍ ۚ إِذًا لَّذَهَبَ كُلُّ إِلَـٰهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعْضُهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ ۚ سُبْحَانَ اللَّـهِ عَمَّا يَصِفُونَ ﴿٩١﴾ سورة المؤمنون ، كل واحد يريد أن يعلو على الأخر ولذلك إلى اليوم الأناجيل الأربعة الموجودة لا يوجد نص صريح في واحدة منها أن عيسى قال أنا ابن الله ..لا يوجد أبدا ولذلك اليوم أيضا نحمد الله تعالى نسمع كثيرا عن قساوسة يدخلون في الإسلام أليس كذلك؟ أليس كذلك؟ هل سمعتم أن عالما من علماء المسلمين تحول نصرانيا أو إمام مسجد تحول نصرانيا؟ أعوذ بالله لم يقع هذا ولن يقع بإذن الله لكن نسمع مرارا أن قسيسا من القساوسة تحول إلى الإسلام لأنه إذا تبين له الحق وصار عنده قوة على إتباع هذا الكلام اتبعه وهداه وهنا يقول الله "
    وَإِذْ قَالَ اللَّـهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَـٰهَيْنِ مِن دُونِ اللَّـهِ ۖ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ ۚ إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ ۚ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ ۚ إِنَّكَ أَنتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿١١٦﴾ سورة المائدة ، أنت قلت لي أن أقول لهم إني نبي واعبدوا الله وهذا الذي قلته لا يمكن أقول أكثر من هذا "مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّـهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ ۚ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَّا دُمْتُ فِيهِمْ ۖ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ ۚ وَأَنتَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ﴿١١٧﴾ سورة المائدة ، "توفيتني" عيسى ما مات كيف يقول "توفيتني"؟ العلماء لهم في ذلك ثلاثة أقوال : قيل "توفيتني" عمري الأول أنت قدرت يا رب إني أعيش ثلاث وثلاثين سنة وأُرفع .. الثلاثة وثلاثين سنة هذه انتهت ورُفعت وبعدها لا أدري ما الذي حدث "توفيتني" عمري الأول .. وقيل "توفيتني" يعني نمت عيسى عليه السلام إنه رُفع أن الله تعالى جعله ينام ثم رفعه والنوم موت كما قال الله تعالى "اللَّـهُ يَتَوَفَّى الْأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا ۖ.." (42) سورة الزمر ، ويقول النبي صلى الله عليه وسلم : النوم أخو الموت" ولذلك أهل الجنة ما ينامون هذا القول الثاني والقول الثالث فلما "توفيتني" عملي يعني عيسى عليه السلام ينزل في أخر الزمان ما عنده شرائع يعطيها الناس كأن عيسى يقول الشريعة التي أمرتني بها بلغتها وانتهيت ثم رفعتني أنت لكن أنا سأنزل في آخر الزمان يا ربي لكن ما في شرائع أنا أنزل يعني أطبع شريعة محمد صلى الله عليه وسلم هذا لما قال "توفيتني" ، "...فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ ۚ وَأَنتَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ﴿١١٧﴾ إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ ۖ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿١١٨﴾سورة المائدة ، انظر الأدب مع الله ، "قَالَ اللَّـهُ هَـٰذَا يَوْمُ - يوم القيامة - يَنفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ ۚ - ما جزاءهم ؟- لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ۚ رَّضِيَ اللَّـهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴿١١٩﴾ لِلَّـهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا فِيهِنَّ ۚ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴿١٢٠﴾سورة المائدة .
    نسأل الله تعالى أن يجعلنا هداة مهتدين وأن يرزقنا وإياكم العلم بكتابه والتدبر في آياته .. اللهم إنا نسألك من الخير كله عاجله آجله ما علمنا منه وما لم نعلم ونعوذ بك ربنا من الشر كله عاجله وآجله ما علمنا منه وما لم نعلم واغفر لنا ولآبائنا وأمهاتنا .. اللهم من كان منهم حينا بمتعه بالصحة على طاعتك واختم لنا وله بخير ومن كان منهم ميتا فوسع له في قبره وتجاوز عن سيئاته وضاعف له حسناته واجمعنا به يا رب العالمين في جنتك .. اللهم احفظ بلادنا من شر الأشرار وكيد الفجار وشر ما تعاقب عليه الليل والنهار اللهم كن لإخواننا وأهلنا في بلاد الشام اللهم أمن ديارهم واحقن دمائهم واجمع على الحق كلمتهم يا رب العالمين اللهم اسبغ نعمك وفضلك عليهم يا ذا الجلال والإكرام اللهم كن لأهلنا في بلاد العراق وفي بلاد مصر وفي اليمن كل جنودنا في الحد الجنوبي يا رب العالمين اللهم كن للمسلمين في كل أرض من أرضك اللهم أسبغ عليهم نعمك ظاهرة وباطنة يا حي يا قيوم اللهم أصلح نياتنا وذرياتنا اللهم اجعل أولادنا بنا بارين ولأعيننا قارين اللهم ارزقهم صحبة الأخيار يا رب العالمين اللهم لا تدع من بيننا مريضا إلا شفيته ولا عقيما إلا ذرية صالحة رزقته ولا تدع من بيننا من عليه دين إلا يسرت له قضاء دينه ولا من يحتاج إلى وظيفة أو مصدر رزق إلا وسعت عليه يا عظيم المن يا كريم الصفح يا حسن التجاوز يا واسع المغفرة يا باسط اليدين بالرحمة يا ذا الجلال والإكرام وصل اللهم وسلم وبارك على عبدك ورسولك محمد وعلى آله وصحبه أجمعين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    [flash=http://www.m5zn.com/flash.php?src=8026553aae6c3f9.swf]WIDTH=300HEIGHT=450[/flash]


  2. شكراً شكر هذه المشاركة Jewels
    أعجبني معجب بهذه المشاركة Jewels
  3. #2
    إداريــة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    5,988
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    ماشاء الله لاقوة الا بالله
    الله يقويك ..ويجزاك خير الجزاء ..
    اسأل الله أن ينفعنا وشيخنا وأن يجزل العطاء ..















  4. #3

    تاريخ التسجيل
    Mar 2016
    المشاركات
    3
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    تسلم يدك وجزاكم الله حيراً

  5. شكراً شكر هذه المشاركة طيبة
  6. #4
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    6,176
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    المعذرة " حجز مقعد لحين استكماله
    بإذن الله ،، بوركتِ أُخيَّة
    ربِّ برحمتك إنْ تَخطفُنِي المَوتَ فاسْألك رضاكِ عنِّي

    وأعظم نعيم الجنة ، لذة النظر ورؤية الله تعالى ورضوانه .
    لنتدبرها،جـــزى الله معلمتي للفيزياء الفردوس الأعلى والمسلمين
    اللهم الفردوس أبتغي .. ربِّ }

  7. #5
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    6,176
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    آمين
    اسأل الله أن يجزيكِ فاضلتي طيبة خير الجزاء
    وأن ينفع بكِ ويجعل ما تقومين به في ميزان حسناتكِ
    وأن يحيينا ويميتنا على التوحيد وأن يوفقنا لمرضاته

    حفظكِ الرحمن ولا عدمنا طيب عطائكِ

المواضيع المتشابهه

  1. تفريغ محاضرة "يوميات عائشة" للشيخ محمد العريفي
    بواسطة طيبة في المنتدى قسم التفريغ الخاص بالشيخ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 16-08-2017, 10:50 PM
  2. تفريغ محاضرة "تأملات في سورة ص" للشيخ محمد العريفي
    بواسطة طيبة في المنتدى قسم التفريغ الخاص بالشيخ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08-09-2015, 01:35 PM
  3. تفريغ محاضرة قصة آية لفضيلة الشيخ محمد العريفي
    بواسطة greenfresh في المنتدى قسم التفريغ الخاص بالشيخ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 21-05-2014, 11:50 PM
  4. محاضرة " يا ملاذي " لفضيلة الشيخ محمد حسين يعقوب من السودان
    بواسطة عمر منصور في المنتدى الخطب والدروس الإسلامية والفيديوهات والفلاشات الدينية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-03-2014, 05:04 PM
  5. محاضرة " الثبات " لفضيلة الشيخ محمد حسين يعقوب من السودان 29-1-2014
    بواسطة عمر منصور في المنتدى الخطب والدروس الإسلامية والفيديوهات والفلاشات الدينية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 25-02-2014, 10:14 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •