K

جديد المنتدي

النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. #1
    الصورة الرمزية احذروالغيبه
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    655
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي اختكم بحاجة الى نصيحه 😔💔💔💔

    السلام عليكم
    ابغى اقول لكم قصتي من عمري 13وامي كانت تقول لي صلي واتوضى وأروح اخذ شرشف الصلاه واجلس في الغرفه عشر دقايق

    واطلع وتقول امي صليتي اقول ايوه صليت وانا أصلاً مااصلي

    اخذت الين ثالث متوسط وبعدين بديت اصلي الصلوات كامله واصلي السنن الرواتب

    بس شهرين وانتكست حالتي اللي قبل وصلت الثانويه العامة وكان عمري 20وانا مازلت اصلي صلاه وصلاه اتركها

    وتخرجت من الثانويه إلعامه وكان عمري 24 وبعدها التحقت باالتحفيظ وحفظت 9 اجزاء ووالى الان مازلت في التحفيظ

    وتحلمت اختي فيني اني ميته وأنها تبكي علي ومقهورة مني وتقول لامي اختي ماصلت قالت امي الا صلت الظهر قالت اختي ياليتها ترجع عشان تصلي وصحت اختي من النوم مفجوعه ومسكت بيدي وقالت لي صلي الصلاه على وقتها ولي يومين اول مايأذن المؤذن على طول علا السجاده

    وانا مقهوره على حالي ��لأني ياما ضيعت صلوات وأصوم وأتصدق وكل هذا ماتقبل. بدون صلاه بس ادعو لي ان ربي يثبتنا على الصلاه وان الله يساعدني

    تكفون خوذو بيدي ي اخواتي ادعولي ان ربي يثبتني في ظهر الغيب
    لان الدعوة مستجابه
    انا كتبت هذه الرساله هنا لأني ابغاها بيني وبينكم وأتمنى انها ماتنقل من هنا
    والان ابغى أدعية تساعدني على الصلاه ������
    التعديل الأخير تم بواسطة فتاة العقيدة ; 08-04-2017 الساعة 08:10 AM

  2. شكراً شكر هذه المشاركة *امة الرحمن*, أم بكر
    أعجبني معجب بهذه المشاركة *امة الرحمن*, أم بكر
  3. #2
    مشرفة قسم القوارير ومنتـدى واحــة الأدب الصورة الرمزية أم بكر
    تاريخ التسجيل
    Mar 2016
    المشاركات
    773
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    مشكلتي أنني غير محافظة على صلاتي بتاتاً وهذه المشكلة تؤرقني كثيراً وتتعبني نفسياً وأنا غير راضية عن نفسي ولكن ماذا أفعل وكيف اعالج هذه المشكلة؟ حاولت كثيراً ولكن مع الأسف كأنها أصبحت عادة عندي مع العلم أنني أحب ديني وأقرأ كثيراً عن كتب الدين ولا تستهويني الكتب غير الدينية ماذا أفعل أثابكم الله أريد الحل سريعاً لأنني بالفعل تعبت كثيراً؟


    الإجابــة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    فلا شك أن الله سبحانه وتعالى قد خلقنا من أجل العبادة ، قال تعالى : ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون). [الذاريات : 56]. والصلاة من أعظم العبادات ومن أجل شعائر الإسلام ، قال تعالى: ( وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيمة ). [ البينة: 5].
    كما أن الصلاة عماد الدين وهي الفارقة بين الكفر والإيمان ، كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم : " بين الرجل وبين الكفر - أو الشرك - ترك الصلاة ". أخرجه مسلم ، وأبو داود ، والترمذي وصححه ، والنسائي ، وابن ماجه ، وابن حبان، والحاكم وصححه ، وابن أبي شيبة .
    وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه " لا حظ في الإسلام لمن ترك الصلاة " وقال عبد الله بن شقيق : كان أصحاب رسول الله لا يرون من الأعمال شيئاً تركه كفر إلا الصلاة .
    هذا الحكم بالنسبة لمن يتركها ولا يؤديها ، أما من يؤديها لكن يتكاسل في أدائها ويؤخرها عن وقتها ، فقد توعده الله بالويل فقال: ( فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون) . [ الماعون : 5]. والويل هو واد في جهنم ، نسأل الله العافية .
    وكيف لا يحافظ المسلم على أداء الصلاة ، وقد أمرنا الله بذلك فقال : ( حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين). [ البقرة: 238] ، وقال الرسول صلى الله عليه وسلم : " خمس صلوات كتبهن الله على العباد ، فمن جاء بهن ولم يضيع منهن شيئاً استخفافاً بحقهن كان له عند الله عهد أن يدخله الجنة ، ومن لم يأت بهن فليس له عند الله عهد ، إن شاء عذبه ، وإن شاء أدخل الجنة ". رواه أبو داود ، والنسائي ، وابن ماجه وغيرهم .
    فمن حافظ على الصلاة كان له عند الله عهد أن يدخله الجنة ، ومن لم يحافظ عليها ليس له عند الله عهد ، فأي مصيبة أعظم من عدم المحافظة على الصلاة !! ،ثم يقال للأخت السائلة : لم لا تصلين؟ ألا تخافين من الله ؟ ألا تخشين الموت ؟ أما تعلمين أن أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة الصلاة كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم: " أول ما يحاسب عليه العبد الصلاة ، فإن صلحت فقد أفلح وأنجح ، وإن فسدت فقد خاب وخسر". رواه الترمذي و حسنه ، والنسائي ، وأبو داود . وماذا يكون جوابك لربك حين يسألك عن الصلاة؟ ألا تعرفين أن النبي صلى الله عليه وسلم يعرف أمته يوم القيامة بالغرة والتحجيل من أثر الوضوء ، فقد قال صلى الله عليه وسلم: "إن أمتي يدعون يوم القيامة غراً محجلين من أثر الوضوء ". رواه البخاري ومسلم ، والغرة بياض الوجه ، والتحجيل : بياض في اليدين والرجلين . كيف بالمرء حينما يأتي يوم القيامة وليس عنده هذه العلامة وهي من خصائص الأمة المحمدية ، بل لقد وصف الله أتباع النبي صلى الله عليه وسلم بأنهم : (سيماهم في وجوههم من أثر السجود).[ الفتح:29].
    بل إن الصلاة راحة وطمأنينة للنفس والقلب ، وقد قال فيها الرسول صلى الله عليه وسلم لبلال: " أرحنا بها يا بلال " ، وقد أرشدنا النبي صلى الله عليه وسلم عندما تحدق بنا المصائب ، وتدلهم بنا الخطوب والأحزان أن نفزع إلى الصلاة "كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا حزبه أمر فزع إلى الصلاة ". رواه أحمد و أبو داود ، حزَبه أي: أهمه ، وقد أمرنا الله بالاستعانة بالصلاة ، فكيف يتركها بعض الناس ، وقد قال تعالى: ( يا أيها الذين آمنوا استعينوا بالصبر والصلاة إن الله مع الصابرين ). [ البقرة : 153].
    فنصيحتنا للسائلة : أن تتقي الله وأن تخاف منه حق الخوف ، وأن تراجع نفسها حيث إنها تقول :إني أحب ديني وأقرأ كثيراً عن كتب الدين . فإذا كنت حقاً تحبين دينك ، فعليك بطاعة الله والمحافظة على الصلوات في أوقاتها ، لأن المحبة ليست مجرد دعوى ، بل لابد من الامتثال : لو كان حبك صادقاً لأطعته ، إن المحب لمن يحب مطيع ، فلا تستقيم دعوى المحبة مع عدم الامتثال ، ثم إن المحافظة على الصلاة نور يتزود به المرء في طريقه ، وكيف يرضى المرء أن يكون الناس لهم زاد وهو بغير زاد .
    وكما هو معلوم ، فالصلاة من أركان الإسلام الخمسة : " بني الإسلام على خمس : شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ، وإقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة ، وصوم رمضان ، وحج البيت لمن استطاع إليه سبيلاً". رواه البخاري ومسلم .
    فعليك أيها السائلة : أن تتخلصي من عادة ترك الصلاة ، والتوبة الصادقة النصوح ، وأن لا تيأسي من رحمة الله ، وأن ترافقي الصالحات لكي يعنك على الخير ، ويبعدنك عن الشر ، وعليك بحضور دروس العلم والمواعظ في بيوت الله حتى يخشع قلبك ، وستجدين السعادة الحقيقية - إن شاء الله - في أداء الصلاة بطمأنينة وخشوع في أوقاتها ، لتكوني من الذين قال الله فيهم : ( قد أفلح المؤمنون * الذين هم في صلاتهم خاشعون ). [ المؤمنون :2]. وعليك بالابتعاد عن كل ما يشغلك ويلهيك عن الصلاة ، وعليك بدعاء رب العالمين بصدق أن يوفقك للمحافظة والمداومة على الصلاة في أوقاتها ، فهذا هو الحل السريع الذي تسألين عنه ويتلخص فيما يلي :
    1 - البحث عن تقويم يعرفك بأوقات الصلاة بدقة و أوقات الأذان فوراً .
    2 - عند سماع الأذان تتركين كل الأشغال والأعمال وتتفرغين للصلاة ، ولن تأخذ منك هي وما تتطلبه من طهارة إلا وقتاً يسيراً .
    3 - مصاحبة امرأة صالحة تعينك على ذلك ، وتتعاهدان معاً على طاعة الله .
    4 - حضور دروس العلم الشرعي إن وجدت - أو قراءة سير السلف الصالح والعلماء العاملين .
    5 - عليك بالإكثار من قراءة القرآن ومن ذكر الله ، والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، والاستغفار والدعاء أن يشرح الله صدرك للصلاة .
    أسأل الله تعالى أن يوفقك لطاعته ، والله أعلم .




    المصدر: اسلام ويب

    من تصميمي على فوتوشب
    أم بكر
    م\صفاء وقاد




  4. #3
    الصورة الرمزية سكون الصمت
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    المشاركات
    7,099
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    أختي أسال الله لنا ولك التوفيق والثبات
    اكثري من الدعاء لنفسك وبري والديك واسالهم لك الدعاء
    واجعل لك ورد من القرآن واسالي الله الصحبة
    الصالحه نفعني الله وإياكم بهدايته

  5. شكراً شكر هذه المشاركة أم بكر
    أعجبني معجب بهذه المشاركة أم بكر
  6. #4
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    7,976
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    حيَّاكِ ربي أخيتي وفاضلتي احذروا الغيبة
    وما كتابتكِ هذه إلا لحرصكِ فأنتِ بإذن الله إلى خير
    وحلم أختكِ إن شاء الله إنه خير لكِ فربما كان دافعًا لتحافظي على صلاتكِ
    لا تقلقي ولا تقهرين نفسكِ ولتطمئن روحكِ فالتوبة الصادقة مع الله
    تَجِبُّ ما قبلها ويغفر الله ويتوب على من أقبل عليه بصدق
    فاحرصي على المحافظة على صلاتكِ التي هي أول ما سنسأل عنه
    يوم القيامة من الأعمال فإن صلحت صلُح ما بعدها
    ثم أكثري من الاستغفار وسؤال الله العفو العافية والثبات
    وأكثري من دعاء " اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك "
    ودعاء " يا مقلب القلوب والأبصار ثبِّت قلبي على طاعتك "
    لن أطيل ونصيحتي لكِ بما أمرنا به رسولنا صلى الله عليه وسلم
    " استعن بالله ولا تعجز "

    الصلاة سعادة لكِ في الدارين ،،
    فحافظي ولتأنسي بسماع قصص أهل الهمم في الصلاة والمحافظة عليها
    اسأل الله لكِ التوفيق والسداد والعون على طاعته
    وأن يجعلنا وإياكِ من أهل التقوى والمغفرة وأهل طاعته

    دعواتنا ترافقكِ بظهر الغيب بإذن الله وموفقة

    ربِّ برحمتك إنْ تَخطفُنِي المَوتَ فاسْألك رضاكِ عنِّي

    وأعظم نعيم الجنة ، لذة النظر ورؤية الله تعالى ورضوانه .
    خشوع ، جـــزى الله معلمتي للفيزياء الفردوس الأعلى والمسلمين
    والرُّوحُ في المدينة النبوية ... اللهم الفردوس أبتغي .. ربِّ }

  7. #5

    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    6
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله
    أنصحك أختي الفاضلة أن تشاهدي برامج الشيخ مشاري الخراز ، وأهمها برنامجين هما ( كيف تتعامل مع الله؟ ، وكيف تتلذذ بالصلاة؟ ) وكل برنامج منهما له جزئان.
    وحاولي أن تطبقي كل ما يقوله الشيخ في كل حلقة، وإن احتجتِ أن تكتبي في دفتر (الملاحظات المهمة) حتى تتذكرينها، فلا بأس.
    وبعدها بإذن الله تعالى ستجدين الصلاة أسهل وأفضل عمل تقومين به في حياتك، وسترين السعادة والبركة في حياتك وستتغير حياتك للأفضل بإذن الله تعالى.

    أسأل الله عز وجل لكِ ولي ولجميع المسلمين والمسلمات التوفيق في الدنيا والآخرة.

  8. #6
    مشرفة قسم علوم القرآن الصورة الرمزية kaoutar
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    7,609
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي




  9. #7
    الصورة الرمزية حسناء ريحانة
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    774
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    اللهم ثبت أختي و ازرع الإيمان وحب الصلاة في قلبها...

  10. #8
    مشرفة قسم الفلاشات والفيديوهات الإسلامية الصورة الرمزية *امة الرحمن*
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    732
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الله يوفقك لكل خير اختي ويهديك لكل مايحبه ويرضاه ويثبتك ويرضى عنك وينور قلبك ودربك يارب






  11. #9
    الصورة الرمزية ارجو رحمة ربي
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    18
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    سبحان الله قبل 9 سنوات بالظبط سجلت في هذا المنتدى لأطلب من البنات نفس الطلب المساعدة للمحافظه على الصلاه سبحان الله نفس وضعك كنت ما اصلي وأكذب أقول صليت وانا ماصليت وكبرت على كذا وتزوجت وخلفت كل مره أقول الشهر ذا بصلي او الوقت الفلاني بصلي ليييين كرهت عيشتي مع ان كل شي بحياتي حلو بس ماكان له طعم بسبب تركي للصلاه ... وبفضل من رب العالمين ثم فضل الأخوات الفاضلات في هذا المنتدى أرسلو لي مقاطع لبعض المشايخ الكرام ونصحوني من قلبهم والله كأني اول مره اسمعها وأشوف هالكلام وتأثرت جدا ومن ذاك الوقت تغيرت حياتي تماما ولم اترك صلاتي ولله الحمد ولازلت أجاهد للحفاظ عليها في وقتها يكفيك اختي ان تعرفي خطأك وتبدأي بالتوبة والصلاه وربي رح يكون معك ......

المواضيع المتشابهه

  1. في رثاء والدي 😔
    بواسطة سهوم في المنتدى منتـدى واحــة الأدب
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-03-2017, 05:14 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •