( 405)
فائدة من رسائل خدمة الجوال

....
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى :
صيغة القسم بقول الإنسان ( وحياة الله ) لا بأس بها ؛ لأن
القسم يكون بالله سبحانه بأي اسم من أسمائه ، ويكون كذلك
بصفاته كالحياة والعلم وما أشبه ذلك ، فيجوز أن يقول الحالف :
وحياة الله ، وعلم الله ، وقدرة الله ، وما أشبه هذا مما يكون من
صفات الله سبحانه وتعالى .
( فتاوى نور على الدرب / ج11/ ص469 )