K

جديد المنتدي

صفحة 10 من 10 الأولىالأولى ... 8910
النتائج 100 إلى 109 من 109
  1. #100
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    8,259
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي



    حكم مشاركة المسلمين للمسيحيين في عيد الميلاد :
    يقول السائل:
    يلاحظ أن بعضاً من المسلمين يشاركون المسيحيين في عيد الميلاد,
    أو الكرسمس -كما يسمونه- ويرجو التوجيه.
    ؟


    الجواب :

    لا يجوز للمسلم ولا للمسلمة مشاركة النصارى, أو اليهود, أو غيرهم من الكفرة في أعيادهم,
    بل يجب ترك ذلك؛ لأن من تشبه بقوم فهو منهم, والرسول صلى الله عليه وسلم حذرنا من
    مشابهتهم والتخلق بأخلاقهم,
    فعلى المؤمن وعلى المؤمنة الحذر من ذلك, وأن لا يساعد في إقامة هذه الأعياد بأي شيء؛
    لأنها أعياد مخالفة لشرع الله, ويقيمها أعداء الله فلا يجوز الاشتراك فيها, ولا التعاون مع أهلها,
    ولا مساعدتهم بأي شيء, لا بالشاي, ولا بالقهوة, ولا بأي شيء من الأمور كالأواني,
    ونحوها وأيضاً يقول الله سبحانه:
    ( وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ)
    فالمشاركة مع الكفرة في أعيادهم نوع من التعاون على الإثم والعدوان,
    فالواجب على كل مسلم وعلى كل مسلمة ترك ذلك, ولا ينبغي للعاقل أن يغتر بالناس
    في أفعالهم, الواجب أن ينظر في الشرع إلى الإسلام وما جاء به, وأن يمتثل أمر الله ورسوله,
    وأن لا ينظر إلى أمور الناس فإن أكثر الخلق لا يبالي بما شرع الله,
    كما قال الله
    تعالى في كتابه العظيم: ( وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ )
    وقال سبحانه:
    ( وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ )
    فالعوائد المخالفة للشرع لا يجوز الأخذ بها وإن فعلها الناس, والمؤمن يزن أفعاله, وأقواله,
    ويزن أفعالالناس وأقوال الناس بالكتاب والسنة, بكتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام
    فما وافقهما أو أحدهما فهو المقبول, وإن تركه الناس, وما خالفهما أو أحدهما فهو المردود
    وإن فعله الناس رزق الله الجميع للتوفيق والهداية.


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    موقع سماحة الشيخ ابن باز رحمه الله
    زوروه بهذا الرابط
    هنا



    ربِّ برحمتك إنْ تَخطفُنِي المَوتَ فاسْألك رضاكِ عنِّي

    وأعظم نعيم الجنة ، لذة النظر ورؤية الله تعالى ورضوانه .
    خشوع ، جـــزى الله معلمتي للفيزياء الفردوس الأعلى والمسلمين
    والرُّوحُ في المدينة النبوية ... اللهم الفردوس أبتغي .. ربِّ }

  2. #101
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    8,259
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي



    هل ثبت قول عمر رضي الله عنه :
    "متى استعبدتم الناس، وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا ؟".



    السؤال

    استفساري عن القصة المشهورة لدى الناس عن عمر بن الخطاب عندما قال لعمرو بن العاص
    وهو والي لمصر "متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا ؟ " فقرأت في بعض القنوات العلمية
    أن هذه القصة قد لا تكون صحيحة ، فهل هذه القصة صحيحة ، ويمكن نقلها للناس؟ أرجو التفصيل فيها .




    ملخص الجواب:
    هذه القصة غير صحيحة ، ولا ينبغي أن تروى ، لما فيها من عدوان على مقام الصحابة رضي الله عنهم .

    نص الجواب

    الحمد لله
    هذه القصة غير ثابتة ، وبيان ذلك فيما يلي :
    قال أبو العرب مُحَمدُ بنُ أَحمدَ بنِ تَمِيم المَغرِبيّ في "كتاب المحن" (ص: 317):
    حَدَّثَنِي غَيْرُ وَاحِدٍ عَنْ أَسَدِ بْنِ الْفُرَاتِ عَنْ زِيَادِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْبَكَّائِيِّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ قَالَ
    حَدَّثَنِي رَجُلٌ عَنِ ابْنِ سِيرِينَ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّهُ قَالَ :
    " بَيْنَمَا نَحْنُ عِنْدَ عُمَرَ بِمِنًى، إِذْ دَخَلَ عَلَيْهِ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ مِصْرَ فَقَالَ يَا أَمِير الْمُؤمنِينَ، إِنَّنِي
    استبقت أَنا وَمُحَمّد بن عَمْرو بن الْعَاصِ فسبقته، فَعدا عَلَيَّ فَضَرَبَنِي بَيْنَ ظَهْرَانَيِ الْمُسْلِمِينَ،
    وَهُوَ يَقُولُ: خُذْهَا وَأَنَا ابْنُ الْكَرِيمَيْنِ، فَجِئْتُ أَبَاهُ أَسْتَأْذِنُهُ فِيمَا صَنَعَ بِي، فَحَبَسَنِي أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ
    ثُمَّ أَرْسَلَنِي، فَخَرَجْتُ فِي حَاجِّ الْمُسْلِمِينَ فَجِئْتُ إِلَيْكَ لِتَأْخُذَ مَظْلَمَتِي، فَقَالَ:
    أَعْجِلْ عَلَيَّ بِعَمْرِو بْنِ الْعَاصِ وَابْنِهِ، قَالَ فَأُوتِيَ بِهِمَا قَالَ عُمَرُ: وَيْحَكَ مَا بَيِّنَتُكَ عَلَى مَا تَقُولُ؟
    قَالَ الْجُنْدُ كُلُّهُمْ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ مَنْ وَافَى الْحَاجَّ مِنْهُمْ، فَسَأَلَ النَّاسَ فَأَخْبَرُوهُ ذَلِكَ،
    فَدَعَا بِمُحَمَّدِ بْنِ عَمْرٍو، فَجُرِّدَ مِنْ ثِيَابِهِ، ثُمَّ أَمْكَنَ الْمِصْرِيَّ مِنَ السَّوْطِ ثُمَّ قَالَ لَهُ: اضْرِبْ،
    فَضَرَبَ الْمِصْرِيُّ وَعُمَرُ يَقُولُ: خُذْهَا وَأَنْتَ ابْنُ اللَّئِيمَيْنِ. حَتَّى تَرَكَهُ، قَالَ: وَنَحْنُ وَاللَّهِ مَا نَشْتَهِي
    أَنْ يَزِيدَهُ، حَتَّى نَزَعَ عَنْهُ، وَقَالَ عُمَرُ: أَمَا وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْ ضَرَبْتَهُ مَا أَمْسَكْتُ يَدَكَ عَنْهُ
    مَا ضَرَبْتَ، ثُمَّ قَالَ: عَلَيَّ بِعَمْرٍو، فَأُوتِيَ بِهِ شَيْخٌ أَصْلَعُ فَمُزِّقَتْ ثِيَابُهُ وَنَحْنُ وَاللَّهِ نَشْتَهِي أَنْ
    يُوجِعَهُ ضَرْبًا، ثُمَّ قَالَ: اضْرِبْ، فَقَالَ: يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ إِنَّهُ حَبَسَنِي وَلَمْ يَضْرِبْنِي، قَالَ:أَمَا وَاللَّهِ لَوْ
    ضَرَبْتَهُ مَا أَمْسَكْتُ يَدَكَ عَنْهُ مَا ضربت، وَاللَّهِ يَا مَعْشَرَ قُرَيْشٍ إِنْ تُرِيدُونَ إِلا أَنْ تَرِدُوا النَّاسَ خَوَلا " .

    وهذا إسناد ضعيف ، لجهالة شيخ ابن إسحاق ، وإذا روى ابن إسحاق عن المجهولين فربما أتى
    بأحاديث باطلة ،
    قال ابن نمير : إذا حدث عن من سمع منه من المعروفين فهو حسن الحديث صدوق، وإنما
    أُتى من أنه يحدث عن المجهولين أحاديث باطلة.

    وقال الإمام أحمد: قدم ابن إسحاق بغداد، فكان لا يبالي عمن يحكي، عن الكلبي وغيره .
    "تهذيب التهذيب" (9/ 42)
    والكلبي : كذاب .

    وله شاهد يرويه ابن عبد الحكم في "الفتوح" (ص: 195)، فقال:
    حُدّثنا عن أبى عبدة، عن ثابت البنانيّ وحميد، عن أنس قال:
    " أتى رجل من أهل مصر إلى عمر بن الخطّاب فقال: يا أمير المؤمنين، عائذ بك من الظلم، قال:
    عذت معاذا، قال: سابقت ابن عمرو بن العاص فسبقته، فجعل يضربنى بالسّوط، ويقول:
    أنا ابن الأكرمين، فكتب عمر إلى عمرو يأمره بالقدوم عليه ويقدم بابنه معه، فقدم، فقال عمر:
    أين المصري؟ خذ السوط فاضرب، فجعل يضربه بالسوط ويقول عمر: اضرب ابن الألأمين،
    قال أنس: فضرب فوالله لقد ضربه ونحن نحبّ ضربه، فما أقلع عنه حتى تمنّينا أنه يرفع عنه،
    ثم قال عمر للمصري: ضع على صلعة عمرو، فقال: يا أمير المؤمنين، إنما ابنه الذي ضربني وقد
    اشتفيت منه، فقال عمر لعمرو: مذ كم تعبّدتم الناس وقد ولدتهم أمّهاتهم أحرارا؟ قال:
    يا أمير المؤمنين، لم أعلم، ولم يأتني ".

    وهذا إسناد لا يحتج به ، لجهالة من حدث به ابن عبد الحكم ، وجهالة أبي عبدة راويه عن ثابت.
    ولو كان هذا ثابتا عن ثابت وحميد عن أنس ، فأين أصحابهما الثقات الأثبات – وما أكثرهم – عنه ،
    حتى يتفرد به هذا المجهول ؟ فبان بذلك أنه خبر منكر .

    وقال الشيخ علوي السقاف في "تخريج أحاديث وآثار الظلال" (ص: 197)
    " إسناده ضعيف ، رواها ابن عبد الحكم في "فتوح مصر" ، فقال:
    حُدِّثنا عن أبي عبدة عن ثابت البناني وحميد عن أنس .

    ويظهر من السند أن فيه انقطاعا بين ابن عبد الحكم وأبي عبدة، وأبو عبدة لا أدري من هو "
    انتهى .

    وينظر أيضا للفائدة :
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=5849
    والله تعالى أعلم.

    .ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    موقع الإسلام سؤال وجواب
    وهذا الرابط لزيارته ..
    هنا



  3. #102
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    8,259
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غــدَق مشاهدة المشاركة


    حكم الاحتفال بما يسمَّى عيد الأم
    س:ما حكم الاحتفال بما يسمى عيد الأم؟

    الجواب :

    إن كل الأعياد التي تخالف الأعياد الشرعية كلها أعياد بدعٍ حادثة
    لم تكن معروفة في عهد السلف الصالح،وربما يكون منشؤوها من غير المسلمين أيضاً،
    فيكون فيها مع البدعة مشابهة أعداء الله سبحانه وتعالى. والأعياد الشرعية معروفة عند
    أهل الإسلام، وهي عيد الفطر، وعيد الأضحى، وعيد الأسبوع "يوم
    الجمعة"
    وليس في الإسلام أعياد سوى هذه الأعياد الثلاثة، وكل أعيادٍ أحدثت سوى ذلك فإنها
    مردودة على محدثيها وباطلة في شريعة الله سبحانه وتعالى، لقول
    النبي صلى الله عليه وسلم:
    "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد"
    ، أي مردود عليه غير مقبول عند الله، وفي لفظ: "من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد".
    وإذا تبين ذلك فإنه لا يجوز في العيد الذي ذكر في السؤال والمسمى عيد الأم، لا يجوز فيه
    إحداث شيء من شعائر العيد؛ كإظهار الفرح والسرور، وتقديم الهدايا وما أشبه ذلك،
    والواجب على المسلم
    أن يعتز بدينه ويفتخر به وأن يقتصر على ما حدَّه الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم،
    في هذا الدين القيم الذي ارتضاه الله تعالى لعباده فلا يزيد فيه ولا ينقص منه.
    والذي ينبغي للمسلم أيضاً
    أن لا يكون إمعة يتبع كل ناعق، بل ينبغي أن يكون شخصيته بمقتضى
    شريعة الله تعالى حتى يكون متبوعاً لا تابعاً، وحتى يكون أسوة لا متأسياً، لأن شريعة الله
    والحمد لله كاملة من جميع الوجوه كما قال الله تعالى:
    {اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً
    فمن اضطرّ في مخمصةٍ غير متجانفٍ لإثمٍ فإنّ اللّه غفورٌ رّحيمٌ}.

    والأم أحق من أن يحتفي بها يوماً واحداً في السنة،
    بل الأم لها الحق على أولادها أن يرعوها، وأن يعتنوا بها، وأن يقوموا
    بطاعتها في غيرمعصية الله عز وجل في كل زمان ومكان.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    مجموع فتاوى و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين
    المجلد السادس عشر - باب صلاة العيدين.

    نقلاً من موقع طريق الإسلام


    رفع الاقتباسة للفائدة فعذرًا
    والله نحزن حين نسمع أن كثيرًا من المسلمين
    يفعلونه وكلهم فخر وما علموا أنها بدعة لا أصل لها
    وما علموا أنهم يعلمونا بتقصيرهم في البر
    الأم لو تهديها عمرك كل يوم ما أوفيت فكيف بيوم !؟؟
    اللهم اهدنا واحفظ لنا أمهاتنا وارزقنا برهن ورضاهن

  4. #103
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    8,259
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي



    حكم الاحتفال بليلة الإسراء والمعراج :
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه.
    أما بعد:
    فلا ريب أن الإسراء والمعراج من آيات الله العظيمة الدالة على صدق رسوله محمد صلى الله عليه وسلم ؛
    وعلى عظم منزلته عند الله عز وجل، كما أنها من الدلائل على قدرة الله الباهرة، وعلى علوه سبحانه وتعالى على
    جميع خلقه، قال الله سبحانه وتعالى:
    ( سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ )
    [الإسراء:1]
    وتواتر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ أنه عرج به إلى السماء، وفتحت له أبوابها حتى جاوز السماء السابعة،
    فكلمه ربه سبحانه بما أراد، وفرض عليه الصلوات الخمس، وكان الله سبحانه فرضها أولا خمسين صلاة،
    فلم يزل نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ؛ يراجعه ويسأله التخفيف، حتى جعلها خمساً، فهي خمس في الفرض،
    وخمسون في الأجر، لأن الحسنة بعشر أمثالها، فلله الحمد والشكر على جميع نعمه. وهذه
    الليلة التي حصل فيها الإسراء والمعراج،
    لم يأت في الأحاديث الصحيحة تعيينها لا في رجب ولا غيره، وكل ما ورد في تعيينها فهو غير ثابت
    عن النبي صلى الله عليه وسلم ؛ عند أهل العلم بالحديث، ولله الحكمة البالغة في إنساء الناس لها،
    ولو ثبت تعيينها لم يجز للمسلمين أن يخصوها بشيء من العبادات، ولم يجز لهم أن يحتفلوا بها؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم ؛
    وأصحابه رضي الله عنهم لم يحتفلوا بها، ولم يخصوها بشيء

    ولو كان الاحتفال بها أمرًا مشروعاً لبينه الرسول صلى الله عليه وسلم للأمة، إما بالقول وإما بالفعل، ولو وقع شيء
    من ذلك لعرف واشتهر، ولنقله الصحابة رضي الله عنهم إلينا، فقد نقلوا عن نبيهم صلى الله عليه وسلم ؛ كل شيء تحتاجه الأمة،
    ولم يفرطوا في شيء من الدين، بل هم السابقون إلى كل خير، فلو كان الاحتفال بهذه الليلة مشروعاً لكانوا أسبق الناس إليه،
    والنبي صلى الله عليه وسلم هو أنصح الناس للناس، وقد بلغ الرسل غاية البلاغ، وأدى الأمانة
    فلو كان تعظيم هذه الليلة
    والاحتفال بها من دين الله لم يغفله النبي صلى الله عليه وسلم ولم يكتمه، فلما لم يقع شيء من ذلك، علم أن الاحتفال بها،
    وتعظيمها ليسا من الإسلام في شيء
    وقد أكمل الله لهذه الأمة دينها، وأتم عليها النعمة، وأنكر على من شرع في الدين ما لم
    يأذن به الله قال سبحانه وتعالى في كتابه المبين من سورة المائدة:
    ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا) [المائدة:3]
    وقال عز وجل في سورة الشورى:
    ( أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ وَلَوْلَا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ )
    [الشورى:21]
    وثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسم في الأحاديث الصحيحة: التحذير من البدع، والتصريح بأنها ضلالة،
    تنبيها للأمة على عظم خطرها، وتنفيراً لهم من اقترافها، ومن ذلك ما ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله- عنها
    عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
    " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد "
    "
    وفي رواية لمسلم: " من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد "
    وفي صحيح مسلم عن جابر رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في خطبته يوم الجمعة:
    " أما بعد فإن خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل بدعة ضلالة "
    زاد النسائي بسند جيد: " وكل ضلالة في النار" وفي السنن عن العرباض بن سارية رضي الله عنه أنه قال:
    " وعظنا رسول الله صلى الله عليه وسلم موعظة بليغة وجلت منها القلوب، وذرفت منها العيون فقلنا:
    يا رسول الله كأنها موعظة مودع فأوصانا فقال أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن تأمر عليكم عبد فإنه
    من يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي تمسكوا بها
    وعضوا عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة. "

    والأحاديث في هذا المعنى كثيرة.
    وقد ثبت عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وعن السلف الصالح بعدهم، التحذير من البدع والترهيب منها،
    وما ذاك إلا لأنها زيادة في الدين، وشرع لم يأذن به الله، وتشبه بأعداء الله من اليهود والنصارى في زيادتهم في دينهم،
    وابتداعهم فيه ما لم يأذن به الله، ولأن لازمها التنقص للدين الإسلامي، واتهامه بعدم الكمال، ومعلوم ما في هذا من
    الفساد العظيم، والمنكر الشنيع، والمصادمة لقول الله عز وجل:
    ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ ) [المائدة:3]
    والمخالفة الصريحة لأحاديث الرسول عليه الصلاة والسلام المحذرة من البدع والمنفرة منها.
    وأرجو أن يكون فيما ذكرناه من الأدلة كفاية ومقنع لطالب الحق في إنكار هذه البدعة:
    أعني بدعة الاحتفال بليلة الإسراء والمعراج، والتحذير منها، وأنها ليست من دين الإسلام في شيء.
    ولما أوجب الله من النصح للمسلمين، وبيان ما شرع الله لهم من الدين، وتحريم كتمان العلم، رأيت تنبيه إخواني المسلمين
    على هذه البدعة، التي قد فشت في كثير من الأمصار، حتى ظنها بعض الناس من الدين.
    والله المسؤول أن يصلح أحوال المسلمين جميعاً، ويمنحهم الفقه في الدين، ويوفقنا وإياهم للتمسك بالحق والثبات عليه،
    وترك ما خالفه، إنه ولي ذلك والقادر عليه، وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله نبينا محمد وآله وصحبه
    [1].
    1. مجموع فتاوى ومقالات متنوعة للشيخ ابن باز (1/183).


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    موقع سماحة الشيخ ابن باز رحمه الله
    زوروه بهذا الرابط
    هنا




  5. #104
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    8,259
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي



    حكم الاحتفال بأعياد الميلاد :
    السؤال :
    تسأل عن حفلات أعياد الميلاد شيخ عبد العزيز ، وترجو توجيهكم فيها؟

    الجواب :
    حفلات الميلاد من البدع التي بينها أهل العلم، وهي داخلة في قوله صلى الله عليه وسلم
    " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " متفق على صحته من حديث عائشة رضي الله عنها.
    وقال -أيضًا- عليه الصلاة والسلام: "من عمل عملًا ليس عليه أمرنا فهو رد " خرجه الإمام مسلم في صحيحه،
    وقال عليه الصلاة والسلام في خطبة الجمعة:
    " أما بعد: فإن خير الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ، وشر الأمور محدثاتها،
    وكل بدعة ضلالة "
    خرجه مسلم في صحيحه، زاد النسائي بإسناد صحيح " وكل ضلالة في النار"
    فالواجب على المسلمين ذكورًا كانوا أو إناثًا الحذر من البدع كلها.
    والإسلام بحمد الله فيه الكفاية وهو كامل، قال تعالى:
    ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا ) [المائدة:3].
    فقد أكمل الله لنا الدين بما شرع من الأوامر والعبادات وما نهى عنه من النواهي فليس
    الناس في حاجة إلى بدعة يبتدعها أحد لا احتفال الميلاد ولا غيره.
    فالاحتفالات بميلاد النبي صلى الله عليه وسلم ؛ أو بميلاد الصديق أو عمر أو عثمان أو علي
    أو الحسن أو الحسين أو فاطمة أو البدوي أو الشيخ: عبد القادر الجيلاني ، أو فلان أو فلان كل ذلك
    لا أصل له، كله منكر كله منهي عنه، وكله داخل في قوله عليه الصلاة والسلام: "وكل بدعة ضلالة."
    فلا يجوز للمسلمين تعاطي هذه البدع ولو فعلها من فعلها من الناس، فليس فعل الناس تشريعاً للمسلمين،
    وليس فعل الناس قدوة إلا إذا وافق الشرع، فأفعال الناس وعوائدهم كلها تعرض على الميزان الشرعي
    كتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام، فما وافقهما قبل وما خالفهما ترك، كما قال سبحانه:
    ( فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ ) [النساء:59].
    وفق الله الجميع وهدى الجميع صراطه المستقيم.


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    موقع سماحة الشيخ ابن باز رحمه الله
    زوروه بهذا الرابط
    هنا

    ||

    فتوى ذات صلة لزيادة الفائدة

    حكم الاحتفال بعيد ميلاد الشخص
    السؤال :
    ما حكم الاحتفال بمرور سنة أو سنتين مثلاً أو أكثر أو أقل من السنين لولادة الشخص
    وهو ما يسمى بعيد الميلاد ؟
    أو إطفاء الشمعة . وما حكم حضور ولائم هذه الاحتفالات ، وهل إذا دعي الشخص إليها
    يجيب الدعوة أم لا ؟ أفيدونا أثابكم الله .


    نص الجواب :
    الحمد لله
    قد دلت الأدلة الشرعية من الكتاب والسنة على أن الاحتفال بالموالد من البدع المحدثة في الدين
    ولا أصل لها في الشرع المطهر ولا تجوز إجابة الدعوة إليها ، لما في ذلك من تأييد للبدع والتشجيع عليها .
    وقد قال الله سبحانه وتعالى: ( أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله )
    وقال سبحانه : ( ثم جعلناك على شريعة من الأمر فاتبعها ولا تتبع أهواء الذين لا يعلمون . إنهم لن يغنوا
    عنك من الله شيئاً وإن الظالمين بعضهم أولياء بعض والله ولي المتقين ) .

    وقال سبحانه : ( اتبعوا ما أنزل إليكم من ربكم ولا تتبعوا من دونه أولياء قليلاً ما تذكرون ) .
    وصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أنه قال : ( من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد )
    أخرجه مسلم في صحيحه . وقال عليه الصلاة والسلام : ( خير الحديث كتاب الله
    وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ، و شر الأمور محدثاتها وكل بدعة ضلالة )
    . والأحاديث في هذا المعنى كثيرة.
    ثم إن هذه الاحتفالات مع كونها بدعة منكرة لا أصل لها في الشرع هي مع ذلك فيها تشبه
    باليهود والنصارى في احتفالهم بالموالد . وقد قال عليه الصلاة والسلام محذراً من سنتهم وطريقتهم :
    " لتتبعن سنة من كان قبلكم حذو القذة بالقذة حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه : قالوا يا رسول الله :
    اليهود و النصارى ؟ .. قال : فمن )
    أخرجاه في الصحيحين .
    ومعنى قوله " فمن" أي هم المعنيون بهذا الكلام وقال صلى الله عليه وسلم : "من تشبه بقوم فهو منهم "
    المصدر : فتاوى إسلامية 115 / 1

    موقع الإسلام سؤال وجواب
    تجدونه هنا



    "
    رجاءً مرروها لغيركم لعل الله ينفع بكم
    بارك الله في الجميع ووفقكم لكل خير

  6. #105
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    8,259
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي



    حكم قراءة الفاتحة على الميت :
    السؤال :
    أختنا تسأل عن حكم قراءة الفاتحة على الميت في أي وقت؟
    الجواب :

    ليس للقراءة على الميت أصل، فلا يشرع أن يقرأ على الميت لا الفاتحة ولا غيرها،
    الميت انقطع عمله بالموت،
    يقول النبي صلى الله عليه وسلم :
    " إذا مات بن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له " .
    والولد يشمل الذكر والأنثى، إلا من علم خلفه للناس على يد تلاميذه فنشروه في الناس،
    أو في كتب ألفها، أو اشتراها ووزعها بين الناس واستفادوا منها، أو صدقة جارية، أوقاف سبلها
    حتى يتصدق منها في وجوه الخير وفي المشاريع الخيرية؛ كعمارة تؤجر، وجعلها وقفاً، وتصرف أجورها
    في نفع المسلمين؛ كتعمير المساجد، ومواساة الفقراء، وإقامة المشاريع الخيرية، ونحو ذلك،
    أو ولد صالح يدعو له، سواء كان ذكر أو بنت أنثى، الولد يشمل هذا وهذا؛ كما قال تعالى :
    ( يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ ) [سورة النساء: 11]. للذكور والإناث.
    فالولد يشمل الذكر والأنثى، فمعنى قوله صلى الله عليه وسلم : " أو ولد صالح ".
    يعني ابن أو بنت يدعو للميت، هذا ينفع الميت إذا دعا له ولده ابنه أو بنته، إذا دعوا له
    في ظهر الغيب كان هذا مما ينفعه، فينبغي للولد ذكراً كان أو أنثى أن يكثر من الدعاء لوالده ووالدته
    بالمغفرة والرحمة، وتكفير السيئات، وبالمنازل العالية، هكذا ينبغي للذكر أو الأنثى
    أن يدعوا لوالديهما.
    أما قراءة الفاتحة فلا أصل لها، لا يقرأ الفاتحة ولا غير الفاتحة، هذا ليس مشروعاً، ولا يقرأ للأموات
    الفاتحة ولا غيرها، هذا هو الصواب
    ،
    بعض أهل العلم يقول يلحق الثواب للميت، ولكن ليس عليه دليل، فالأفضل ترك ذلك، والأحوط ترك ذلك،
    وأن يستعمل الدعاء، والصدقة، والحج عن الميت، والعمرة كذلك، كل هذا ينفعه.

    المقدم: جزاكم الله خيراً .

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    موقع سماحة الشيخ ابن باز رحمه الله
    زوروه بهذا الرابط
    هنا




  7. #106
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    8,259
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي



    هل هذا الكلام من الحديث النبوي ؟
    " أبغض بغيضك هونًا ما، عسى أن يكون .................. "
    مقطع قيم ومهم وفيه النصح ، نفعنا الله به ووفقنا لمرضاته .

    ..... أضغط هنـــــــــــا .....

    ^
    شيخنا ابن العثيمين رحمه الله تعالى

  8. #107
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    8,259
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي



    ما يلزم من رأى أوراقًا ملقاة على الأرض فيها ذكر الله ؟
    فتوى قيمة وتوجيه ومهم ، نفعنا الله به ووفقنا لمرضاته .

    ..... أضغط هنـــــــــــا .....

    ^
    شيخنا صالح الفوزان حفظه الله تعالى
    من موقعه هنا

  9. #108
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    8,259
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي



    هل تقرأ المرأة القرآن وشعرها مكشوف ؟
    مقطع قيم ومهم ، نفعنا الله به ووفقنا لمرضاته .

    ..... أضغط هنـــــــــــا .....

    ^
    شيخنا ابن العثيمين رحمه الله تعالى

  10. #109
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    8,259
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي


    ما صحة الأثر " البلاء موكل بالمنطق ؟
    مقطع قيم ومهم وفيه النصح ، نفعنا الله به ووفقنا لمرضاته .

    ..... أضغط هنـــــــــــا .....

    ^
    شيخنا سعد الحميد حفظه الله تعالى

صفحة 10 من 10 الأولىالأولى ... 8910

المواضيع المتشابهه

  1. تثبيت: علمهم الإسلام .. ولو بقليل من مالك
    بواسطة دومة الجندل في المنتدى منتـدى الطرح العــام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 21-05-2014, 11:34 AM
  2. تحويــل قصيده : "صوت صفير البلبلي" الى : صوت نعيق الحوثلي
    بواسطة عبدالرزاق النهاري في المنتدى منتـدى واحــة الأدب
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 30-04-2014, 08:35 PM
  3. بعض الناس من المسلمين يستعملون المسواك والخطيب يخطب يوم الجمعة، فما حكم عملهم؟
    بواسطة نـــور الأمل في المنتدى منتـدى العلـم الشــرعي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 26-11-2013, 02:31 AM
  4. |تويـــــتر|تغريــدة عصفــــور ام نعيق غــــراب!!|
    بواسطة المهاجرة في المنتدى منتـدى الطرح العــام
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 25-05-2012, 07:02 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •