K

جديد المنتدي

صفحة 12 من 13 الأولىالأولى ... 210111213 الأخيرةالأخيرة
النتائج 122 إلى 132 من 143
  1. #122
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    6,996
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي





    رحمة الله
    أوسع من جميع الخطايا، ومن إحسان الظن بالله
    رجاء غفرانه،
    ومن علامة إحسان الظن بالله عدم الإصرار
    على عصيانه
    فالله يغضب كما أنه يرحم !

    -----------

    من لم يتحرّك جسده
    بالصلاة في الأسحار فليتحرك لسانه

    بالاستغفار،
    ومن لم يتحرّك لسانه فليتفكّر قلبه بآيات ربّه،
    ففي السحر يخلو القلب ويدنو الرب

    ----------

    كلما كان الإنسان بعبادته عن الناس أبعد

    كان من الله أقرب
    لأن قلبه إذا خلا من مراقبة المخلوق أقبل على
    الخالق، ومن أقبل على الله أقبل الله عليه


    ----------

    [الشيخ عبدالعزيز الطريفي حفظه الله ]



    ربِّ برحمتك إنْ تَخطفُنِي المَوتَ فاسْألك رضاكِ عنِّي

    وأعظم نعيم الجنة ، لذة النظر ورؤية الله تعالى ورضوانه .
    خشوع ، جـــزى الله معلمتي للفيزياء الفردوس الأعلى والمسلمين
    رمضان طريق للجنان فلنغتنم موسم الخير ... اللهم الفردوس أبتغي .. ربِّ }

  2. #123
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    6,996
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي





    استعينوا بالرحمن على الهموم والأحزان "

    الدنيا دار عناء وابتلاء،
    لا ينفك العبد عن كَبَدها وأكدارها، ولذا كان عليه أن
    يُعد العدة وأن يستعين بالمولى الأجل الذي لا حول للعبد ولا قوة إلا به

    ومن أعظم الإعداد:
    العملُ بوصية النبي صلى الله عليه وسلم لابن عباس:
    (تعرّف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة).
    ومعناه
    أن من كان وثيق الصلة بالله في الرخاء بطاعته وذكره ودعائه،
    عرفه الله في شدته بالإجابة والإثابة وتفريج الكروب.

    ( وللمزيد تفضلوها في هذا الرابط تكملة لما سبق)
    هنـــــــا

    [
    مقتبسة من موقع صيد الفوائد / الشيخ محمد المهنا ]



  3. #124
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    6,996
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي





    البكاء عند تلاوة القرآن
    يغسل القلبَ ويَصقُله، ويدفعه للتوبة.
    يقول الإمام سفيان بن عيينة رحمه الله:
    "البكاء من مفاتيح التوبة؛ ألا ترى أنه
    يَرِقّ فيندم؟"


    -----------
    توبيخ من نوع آخر:
    قال بعض السلف:
    أسكتَتْني كلمة عبد الله بن مسعود 20 سنة
    حيث يقول:
    "من كان كلامه لا يوافق فعله فإنما يوبخ نفسه!".


    ----------
    لذة من نوع آخر:
    وصف الحافظ الذهبي شيخه ابن تيمية-رحمهما الله-
    بصفة مدهشة حيث قال عنه:
    "لا لذة له في غير نشر العلم وتدوينه، والعملِ بمقتضاه"!


    ----------
    شهوة من نوع آخر:
    قيل لحسان بن أبي سنان في مرضه: ماذا تشتهي ؟
    قال: ليلة بعيدة الطرفين ، أحيي ما بين طرفيها
    صلاة!

    ----------

    [الشيخ عمر المقبل حفظه الله ]




  4. #125
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    6,996
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي





    من أفضل الدعاء وأجمعه
    سؤال الله العفو والعافية؛
    فإنه بالعفوسلامة الآخرة وبالعافية سلامة الدنيا؛
    وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم ؛ يدعو به
    ويُعلّمه أصحابه .

    -----------
    النية السيئة
    بذرة في القلب لا بد أن تُثمر قبل موت صاحبها،
    فتقلب عمله من خير إلى شر، كما أخبر صلى الله عليه وسلم؛
    أن الكتاب يسبق فتكون الخواتيم عكس البدايات .

    ----------

    من أصلح سريرته
    أصلح الله له علانيته ومن ابتلي بسيئة سر فليبادر إلى التوبة
    قبل أن يظهرها الله علانية، فسيئة السر كنواة الشجر
    إن لم تَمُت نبتت


    ----------

    [الشيخ عبدالعزيز الطريفي حفظه الله ]




  5. #126
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    6,996
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي




    نُكبر الله في اليوم عدة مرات،
    ونسمع التكبير كثيراً، لكن هل استحضرت قلوبنا معناه العظيم؟!
    فالتكبير بحضور قلب ويقين، ينزل السكينة، ويحقق الأمان، ويقوي
    الإيمان، ويورث رضا الرحمن:
    {وكبره تكبيراً}.

    -----------
    {وجاهدهم به جهاداً كبيراً}
    أي بالقرآن،

    وفي ذلك حجة على من فهم أن أعظم الجهاد جهاد
    السيففحسب؛ بل قد يكون الجهاد بالكلمة وخصوصاً
    بالقرآن أشدَّ نكاية، وأقوى أثراً، وأعم نفعاً في الحاضر
    والمستقبل.


    ----------

    [الشيخ أ.د ناصر العمر حفظه الله ]




  6. #127
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    6,996
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي




    أخي الشاب
    :موتُ مَن هم في مثل سنك هو رسالة واضحة لك..
    مَلَكُ الموتِ مرّ قريبا منك، فتخطاك إلى غيرك،
    ويوشك أن يتخطى غيرك إليك،

    فهل نحن مستعدون لهذا الموعد المجهول؟

    -----------

    لا تنتظر سعادةً وقد قطعت صلتك بواهبها.

    ----------

    بقدر
    سرعتك للانقياد لشريعة الله في هذه الحياة، تسرع إليك
    عطايا الرحمن، في الدنيا وفي الآخرة.. وإذا أعطى الكريم

    فما ظنك بعطائه؟

    ----------

    كل نعمة لا تقربك إلى الله، فهي
    نوع من البلاء!


    ----------

    [الشيخ عمر المقبل حفظه الله ]




  7. #128
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    6,996
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي



    وأنا مؤتمن
    من كان مؤتمنا
    على وقف أو صدقة فليعلم أن باذلها أعطاه
    أغلى ما يملك
    ومن واجب الأمانة وضعها فيما ينتفع به وعدم إهمالها.
    هو لك أجر إذا اعتنيت ووزر إذا فرطت ،،،
    :
    أعطى الشيخ ابن عثيمين طلابه صدقة يقسمونها
    فلحقهم وأكد عليهم أن في الكيس
    هللات
    وقال:
    (خشيت أن لا تنتبهوا لها فتضيع وأنا مؤتمن)

    ----------

    [الشيخ نايف اليحيى حفظه الله ]




  8. #129
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    6,996
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي





    خرجت من عزاء الشيخ محمد الطريقي رحمه الله تعالى،
    وأنا أعزي نفسي وتقصيرها،
    حدثني ابنه الشيخ عبدالعزيز أن والده
    يختم القرآن كل ثلاث ليال، وأنه خلال عشرين سنة لم تفته
    تكبيرة الإحرام لأنه يخرج قبل الصلاة بنصف ساعة !
    فعلا هنا تدرك معنى النجاح الحقيقي ..



    ----------

    [الشيخ عبداللطيف التويجري حفظه الله ]




  9. #130
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    6,996
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي





    مخالفة الهوى المكروه
    علو في الحياة وفي الممات،
    يقول ابن الجوزي:
    (قرأتُ سورة يوسف فتعجبتُ من
    مدحه على صبره،
    وشرح قصته للناس ورفع قدره..
    فتأملتُ
    خبيئة الأمر:
    فإذا هي مخالفته للهوى المكروه)،
    رزقنا الله الصلاح والهداية.


    ----------

    [الشيخ عبداللطيف التويجري حفظه الله ]




  10. #131
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    6,996
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي





    رجل ملازم لقراءة القرآن قبل الصلاة وبعدها.ومن محبته للقرآن

    أنه يغلق المصحف ليخرج لكنه يعود ويفتحه ويقرأ ثانية،
    ويتكرر الأمر ثلاث وأربع مرات في جلسة واحدة وفي أوقات مختلفة.
    خالطت
    محبة القرآن شغاف قلبه فثقل عليه الفراق .


    ----------

    [الشيخ عبدالملك القاسم حفظه الله ]




  11. #132
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    6,996
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي





    يوم الأم نموذج من نماذج سُنّة "جحر الضب"
    التي أخبر عنها صلى الله عليه وسلم.
    أوَ كلما أحدَث الغرب أو الشرق يوما لا يمت
    لديننا وعادتنا بصلة، ركض إليه راكضون؟



    الأم
    لا يوم لها عندنا، بل هي تعيش معنا كل لحظة..
    الأم برها عبادة، وإسعادها قُرْبة، والهدايا إليها
    لا تُحد بزمن.بل هي معنا وإن غيبها الموت.


    ----------

    [الشيخ عمر المقبل حفظه الله ]

    رحم الله والدة شيخنا وغفر لها




صفحة 12 من 13 الأولىالأولى ... 210111213 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. على ضفاف ( أدب الكاتب )
    بواسطة رَوْنَقْ في المنتدى مكتـبة العـريفي
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 25-12-2013, 03:06 AM
  2. على ضفاف العام
    بواسطة منيرة الجميعة في المنتدى ملتقـى القـواريــر
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 14-11-2012, 09:35 AM
  3. على ضفاف الحب،،.
    بواسطة صبيحة الاسلام في المنتدى منتـدى واحــة الأدب
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 12-02-2011, 02:21 AM
  4. حوااار على ضفاف الموت
    بواسطة هدوء الليل وسكون البحر في المنتدى منتـدى واحــة الأدب
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-09-2009, 09:05 AM
  5. على ضفاف الجنة ..*
    بواسطة اميره باخلاقي في المنتدى منتـدى العلـم الشــرعي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 03-09-2009, 05:08 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •