إنك تعيش حياة مُضاعفة
حين تسخر حياتك لمساعدة الآخرين ودلالتهم على السير في
طريق الحق كما عاشها صفوة الخلق؛ الذين يعرفون الحق، ويرحمون
الخلق، فتوعية غيرك بالخير والدلالة عليه ونشر الحق
والانشغال بالنافع المفيد
= ضمان لك بإذن الله بحياة مباركة سعيدة.





----------


[الشيخ عبداللطيف التويجري حفظه الله ]