وهذه الأمة شرفها الله بهذا الدين
، وأعزها به ، فإذا تخاذلت عن ذلك،
فلا قيمة لها ولا عزة ولا سعادة .


مجموع الفتاوى 2/ 300

----------

[الشيخ ابن باز رحمه الله ]