K

جديد المنتدي

صفحة 2 من 17 الأولىالأولى 123412 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 12 إلى 22 من 177
  1. #12
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    7,962
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي





    "فإن عظمة الله تعالى وجلاله في قلب العبد تقتضي تعظيم حرماته، وتعظيم حرماته تحول بينه وبين الذنوب،
    والمتجرئون على معاصيه ما قدروا الله حقّ قدره، وكيف يقدره حق قدره أو يعظمه ويكبره؛ ويرجو وقاره،
    ويجلّه من يهون عليه أمره ونهيه؟ هذا من أمحل المحال، وأبين الباطل،
    وكفى بالمعاصي عقوبة أن يضمحل من قلبه تعظيم الله جل جلاله، وتعظيم حرماته، ويهون عليه حقه
    "

    [الجواب الكافي * ابن القيم ]

    ربِّ برحمتك إنْ تَخطفُنِي المَوتَ فاسْألك رضاكِ عنِّي

    وأعظم نعيم الجنة ، لذة النظر ورؤية الله تعالى ورضوانه .
    خشوع ، جـــزى الله معلمتي للفيزياء الفردوس الأعلى والمسلمين
    والرُّوحُ في المدينة النبوية ... اللهم الفردوس أبتغي .. ربِّ }

  2. شكراً شكر هذه المشاركة dalia mohamed
    أعجبني معجب بهذه المشاركة dalia mohamed
  3. #13
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    7,962
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي






    التأثر بالقرآن
    ---------------
    وهكذا إذا رأيت مِن نفسك أنك كلما تلوت القرآن ازددت إيماناً فإن هذا من علامات التوفيق،
    أما إذا كنت تقرأ القرآن ولا تتأثر به فعليك بمداواة نفسك، لا أقول أن تذهب إلى المستشفى لتأخذ جرعة من حبوب أو مياه أو غيرها،
    ولكن عليك بمداواة القلب، فإن القلب إذا لم ينتفع بالقرآن ولم يتعظ به؛ فإنه قلب قاسٍ مريض.. نسأل الله العافية.

    فأنت يا أخي طبيب نفسك، لا تذهب إلى الناس.. اقرأ القرآن، فإن رأيت أنك تتأثر به إيماناً وتصديقاً وامتثالاً،
    فهنيئاً لك، فأنت مؤمن وإلا فعليك بالدواء، داوِ نفسك من قبل أن يأتيك موت لا حياة بعده وهو موت القلب،
    أما موت الجسد فبعده حياة وبعده بعث وجزاء وحساب.


    [شرح رياض الصالحين 545/1 * شيخنا ابن العثيمين رحمه الله]


  4. شكراً شكر هذه المشاركة dalia mohamed
    أعجبني معجب بهذه المشاركة dalia mohamed
  5. #14
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    7,962
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي





    ( فحقيقة التوبة هي الندم على ما سلف منه في الماضي، والإقلاع عنه في الحال،
    والعزم على ألا يعاوده في المستقبل)
    مدارج السالكين لابن القيم 1/199.
    وقال أيضاً : (حقيقة التوبة الرجوع إلى الله بالتزام فعل ما يحب، وترك ما يكره؛ فهي رجوع من
    مكروه إلى محبوب؛ فالرجوع إلى المحبوب جزء مسماها، والرجوع عن المكروه الجزء الآخر)
    مدارج السالكين 1/313.
    وقال:(التوبة هي الرجوع مما يكرهه الله ظاهراً وباطناً إلى ما يحبه ظاهراً وباطناً).

    [ ابن القيم ]


  6. #15
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    7,962
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي





    الإنسان إذ عمل العمل وسعى فيه ولم يكمله كتب له أجر كامل ، ولهذا شواهد منها
    قوله تعالى : ( ومن يخرج من بيته مهاجرًا إلى الله ورسوله ثم يدركه الموت فقد وقع أجره على الله ) ،
    ومنها قوله النبي :
    ( إذا مرض العبد أو سافر كتب له مثل ما كان يعمل مقيماً صحيحاً )
    فالإنسان إذا سعى في العمل ولكنه لم يدركه فإنه يكتب له أجره كاملاً ، حتى طالب العلم
    لو مات قبل أن يدرك ما يريد من العلم فإنه يكتب له ما نوى ؛ لأنه شرع فيه
    وعمل ما يقدر عليه فينال الأجر . ص452 .

    [
    فائدة من تفسير شيخنا ابن العثيمين رحمه الله]


  7. #16
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    7,962
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي






    مقتبسة من موقع د عمر المقبل

    "عبدتُ اللهَ خمسين سنةً، فما وجدتُ حلاوَةَ العبادة حتى تركتُ ثلاثة أشياء: تركتُ رِضى النّاس حتى قَدَرتُ أن أتكلَّمَ بالحقِّ،
    وتركتُ صحبةَ الفاسقين حتى وجدتُ صحبَةَ الصالحينَ، وتركتُ حلاوةَ الدنيا حتى وجدتُ حلاوةَ الآخرةِ".

    ["سير أعلام النبلاء": (11/34)].
    [ أحمد بن حرب ]


  8. #17
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    7,962
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي





    " في جمارة الصيف، وتصر على لبس حجابها، مع ما يلحقها من أذى (وهي في بلاد تحارب الحجاب)
    وأخرى في أجواء باردة وتصر على نزعه ! # لايستوون


    [شيخنا عمر المقبل حفظه الله]


  9. #18
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    7,962
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي





    عدم تدبر القرآن أمارةٌ على أن القلب مغلّفٌ بالذنوب، محجوبٌ بأقفال الغفلة
    (أفلا يتَدبّرونَ القُرآنَ أم على قُلوبٍ أقفالُها) نعوذ بالله من ذلك

    --------
    كن متقيا لله في كل أحوالك، وأحسن إلى خلقه ما استطعت ؛ يكن معك سبحانه ..
    يكلؤك ويسددك ويوفقك ..
    (إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون)

    [
    شيخنا محمد المحيسني حفظه الله]


  10. #19
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    7,962
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي





    فـ محبة الله "
    هي المنزلة التي فيها تنافس المتنافسون .. وإليها شخص العاملون ..
    إلى عَلَمها شمر السابقون ..وعليها تفانى المحبون .. وبِرَوحِ نسيمها تروَّح العابدون ..
    فهي قوت القلوب وغذاء الأرواح .. وقرة العيون ..
    وهي الحياة التي من حُرِمها فهو من جملة الأموات ..
    والنور الذي من فقده فهو في بحار الظلمات .. والشفاء الذي من عدمه حلت بقلبه الأسقام ..
    واللذة التي من لم يظفر بها فعيشه كله هموم وآلام ..
    وهي روح الإيمان والأعمال ..
    والمقامات والأحوال .. التي متى خَلَت منها فهي كالجسد الذي لا روح فيه "

    فاللهـــــم اجعلنا من أحبابــــــك
    ومحبة الله لها علامات وأسباب كالمفتاح للباب ..
    ( لمعرفتها تفضلوها في هذا الرابط تكملة لما سبق)
    هنـــــــا

    [
    مقتبسة من موقع الإسلام سؤال وجواب]


  11. #20
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    7,962
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي






    سل نفسك:
    متى آخر مرة بكيت من خشية الله ؟ وتذكرت لحظة الوقوف بين يديه؟
    واستحضرت لحظات كشف الحساب ؟ قحط العين سببه قسوة القلب.. فاستلن لقلبك.


    [شيخنا عمر المقبل حفظه الله]


  12. #21
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    7,962
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي





    ( فإذا خفتِ عليه فألقيه في اليَمِّ ) القصص /7
    أَلْقِ كل المخاوف والهموم في بحر التوكل..لينزل على قلبك برد اليقين !

    [شيخنا نايف الفيصل حفظه الله]


  13. #22
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    7,962
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي





    فتوحات التدبر!
    نظرنا في هذه الأحاديث والمواعظ فلم نجد شيئًا أرق لهذه القلوب
    ولا أشد استجلابًا للحق من قراءة القرآن لمن تدبره.

    [وهيب بن الورد]

    [شيخنا عبداللطيف التويجري حفظه الله]


صفحة 2 من 17 الأولىالأولى 123412 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. على ضفاف ( أدب الكاتب )
    بواسطة رَوْنَقْ في المنتدى مكتـبة العـريفي
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 25-12-2013, 03:06 AM
  2. على ضفاف العام
    بواسطة منيرة الجميعة في المنتدى ملتقـى القـواريــر
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 14-11-2012, 09:35 AM
  3. على ضفاف الحب،،.
    بواسطة صبيحة الاسلام في المنتدى منتـدى واحــة الأدب
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 12-02-2011, 02:21 AM
  4. حوااار على ضفاف الموت
    بواسطة هدوء الليل وسكون البحر في المنتدى منتـدى واحــة الأدب
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-09-2009, 09:05 AM
  5. على ضفاف الجنة ..*
    بواسطة اميره باخلاقي في المنتدى منتـدى العلـم الشــرعي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 03-09-2009, 05:08 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •