K

جديد المنتدي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 11 من 18
  1. #1
    مشرفة قسم الفلاشات والفيديوهات الإسلامية الصورة الرمزية *امة الرحمن*
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    732
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي بصمتي في استثمار الوقت













    بسم الله الرحمن الرحيم

    (وَالْعَصْرِ* إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ * إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ )
    (العصر1-3)

    العصر : الزمان الذي يقع فيه حركات بني آدم ، من خير وشر .

    وقال مالك ، عن زيد بن أسلم : هو العشي ، والمشهور الأول .

    فأقسم تعالى بذلك على أن الإنسان لفي خسرأي:في خسارة وهلاك(
    إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات ) فاستثنى من جنس الإنسان عن الخسران الذين آمنوا بقلوبهم ، وعملوا الصالحات بجوارحهم ( وتواصوا بالحق ) وهو أداء الطاعات ،وترك المحرمات ( وتواصوا بالصبر ) على المصائب والأقدار ، وأذى من يؤذي ممن يأمرونه بالمعروف وينهونه عن المنكر .
    وذكر الطبراني من طريق حماد بن سلمة ، عن ثابت عن عبد الله بن حصن [ أبي مدينة ] ، قال : كان الرجلان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا التقيا ، لم يتفرقا إلا على أن يقرأ أحدهما على الآخر " سورة العصر " إلى آخرها ، ثم يسلم أحدهما على الآخر .

    وقال الشافعي رحمه الله : لو تدبر الناس هذه السورة ، لوسعتهم .


    تفسير ابن كثير اسلام ويب

    وقال الرازي في تفسير {والعصر}:
    أقسم الله بالعصر - الزمن - لشموله على الأعاجيب؛ لأنه يحصل فيه السراء والضراء، والصحة والسقم، والغنى والفقر!



    الله سبحانه وتعالى يقسم بالزمان وبماان الله تعالى يقسم به هذا يدل على عظمته وأهميته البالغة
    الزمن هو تلك اللحظات والساعات والايام والسنين التي يعيشهاالانسان هو عمر الانسان الذي ينقضي هو حياته هو رأس ماله ..
    والكيّس هو الذي يعرف كيف يستغل ّ عمره ذاك الوقت الذي يمرّ ويمرّ والانسان غافل

    يقول ابن القيم - رحمه الله -
    السنة شجرة
    والشهور فروعها
    والأيام أغصانها
    والساعات أوراقها
    والأنفاس ثمرها
    فمن كانت أنفاسه فى طاعة فثمرة شجرته طيبة
    ومن كانت فى معصية فثمرته حنظل
    وإنما يكون الحصاد يوم المعاد
    فعند الحصاد يتبين حلو الثمار من مرها

    قال الحسن البصري : يا ابن آدم! إنما أنت أيام إذا ذهب يوم ذهب بعضك.
    وقال : يا ابن آدم! نهارك ضيفك فأحسِن إليه، فإنك إن أحسنت إليه ارتحل بحمدك، وإن أسأت إليه ارتحل بذمِّك، وكذلك ليلتك.
    وقال : الدنيا ثلاثة أيام : أما الأمس فقد ذهب بما فيه وأما غداً فلعلّك لا تدركه وأما اليوم فلك فاعمل فيه.


    اذاالوقت له أهمية بالغة في حياة الانسان من أضاع وقته أضاع عمره وديننا الحنيف يحرص على ضرورة استغلال الوقت في كل ماينفع المسلم وقد ورد ذلك في القرءان والسنة
    وقد أقسم الله به في آيات كثيرة
    فقال الله تعالى :(
    وَالْعَصْرِ*إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ*إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ)
    [سورة العصر 1-3 ]

    وقال تعالى :( وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى * وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى * وَمَا خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى * إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّى )

    [ سورة الليل الآيات :1-4 ]

    كما قال الله تعالى :( وَالْفَجْرِ *وَلَيَالٍ عَشْرٍ * وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ * وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ * )
    [ سورة االفجر الآيات :1-4 ]

    وغيرها من الآيات التي تبين أهمية الوقت وتحث على ضرورة اغتنامه في كل مافيه خير وفي طاعة الله وهناك أيضا أحاديث كثيرة تبين ذلك
    فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ"
    [رواه البخاري].

    شرح الحديث
    هذا حديث صحيح يقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (نعمتان مغبون فيهما كثيرٌ من الناس الصحة، والفراغ)، يعني كثيرٌ من الناس تضيع صحته، وفراغه بغير فائدة، صحيح الجسم معافى في بدنه، وعنده فراغ، ولكن لا يستعمل ذلك فيما ينفعه، وفيما يقربه من الله، وفيما ينفعه في الدنيا، فهذا مغبون في هاتين النعمتين، وإنما ينبغي للمؤمن أن يستغل هذه النعمة فيما يرضي الله، وفيما ينفعه كالتجارة، وأنواع الكسب الحلال، والاستكثار من الصوم والصلاة، والذكر والطاعات، وعيادة المرضى، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والدعوة إلى الله -عز وجل- إلى غير هذا من وجوه الخير، فالمؤمن يشغلهما بما يرضي الله، وبما ينفعه في دنياه من الحلال، فإذا ترك هاتين النعمتين، لم يستعملها فيما ينفعه فقد غبن، وهذا الغبن قد يكون محرماً، وقد يكون لا يضره، فإذا لم يستعملها في معاصي الله، وأدى الواجب، لم يضره هذا الغبن، أما إذا كانت الصحة مستعملة في معاصي الله؛ ضره ذلك، أو الفراغ مستعمل في معاصي الله ضره ذلك، أما إذا كان، لا، لم يستعمل ذلك في معاصي الله، ولكن لم يستكثر في الحسنات المستحبة، ولم يستعمل هذا الفراغ والصحة فيما ينفعه في دنياه، ولكنه عنده ما يقوم بحاله و ويقوم بحال عائلته وليس مضطراً إلى الكسب ونحو ذلك، فإن ذلك لا يضره ولكنه نوع من الغبن، لو استعمل الصحة فيما ينفعه، من الذكر والطاعة، وأنواع الطاعات المشروعة، وفي المكاسب الحلال الطيبة يتصدق منها، ويحسن لكان خيراً له.

    سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز


    وعن أبن عباس رضي الله عنهما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    "اِغْتَنِمْ خَمْساً قَبْلَ خَمْسٍ: شَبَابَكَ قَبْلَ هَرَمِكَ، وَصِحَّتَكَ قَبْلَ سَقَمِكَ، وَغِنَاكَ قَبْلَ فَقْرِكَ، وَفَرَاغِكَ قَبْلَ شُغْلِكَ، وَحَيَاتَكَ قَبْلَ مَوْتِكَ "
    أخرجه الحاكم في المستدرك، وابن أبي شيبة، والمنذري في الترغيب والترهيب عن ابن عباس

    قال الحافظ الحكمي -رحمه الله-:"يعني أن هذه الخمس أيام الشباب والصحة والغنى والفراغ والحياة، هي أيام العمل والتأهب والاستعداد والاستكثار من الزاد،فمن فاته العمل فيها لم يدركه عند مجيء أضدادها،ولا ينفعه التمني للأعمال بعد التفريط منه والإهمال في زمن الفرصة والإمهال، فإن بعد كل شباب هرما، وبعد كل صحة سقما، وبعد كل غنى فقرا وبعد كل فراغ شغلا،وبعد كل حياة موتا،فمن فرط في العمل أيام الشباب لم يدركه في أيام الهرم، ومن فرط فيه في أوقات الصحة لم يدركه في أوقات السقم، ومن فرط فيه في حالة الغنى فلم ينل القرب التي لم تنل إلا الغنى لم يدركه في حالة الفقر ،ومن فرط فيه في ساعة الفراغ لم يدركه عند مجيء الشواغل ومن فرط في العمل في زمن الحياة لم يدركه بعد حيلولة الممات، فعند ذلك يتمنى الرجوع وقد فات ويطلب الكرة وهيهات وحيل بينه وبين ذلك وعظمت حسراته حين لا مدفع للحسرات ".معارج القبول(2/711-712)

    اذالابد عليناان نشعر بقيمة الوقت قبل فوات الأوان وأن ننظمه ونستغله في كل مايعود
    علينابالنفع في الدنيا والآخرة




    حرص السلف الصالح على الوقت

    قال سيدنا عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: إني لأمقت الرجل أن أراه فارغا ليس في شي من عمل الدنيا ولا عمل الآخرة "

    كان ابن عقيل -من الحنابلة- يختار سف الكعك على مضغ الطعام، فسئل: لم تفعل ذلك؟ قال: لأني وجدت المسافة بين السف والمضغ قدر قراءة خمسين آية من كتاب الله
    وكان سفيان الثوري يطلب العلم ويتعارض طلبه للعلم مع عمله، فقال لأمه: إن عملي يشغلني عن طلب العلم كثيراً، فماذا قالت المرأة لابنها؟ يا بني! تفرغ أنت لطلب العلم، وأنا سأكفيك بمغزلي هذا، وانطلقت الأم تعمل وتنفق على ولدها طالب العلم.
    وكان ابن عباس حبر الأمة وترجمان القرآن يأتي إلى أبي بن كعب رضي الله عنه ليسأله في مسألة شرعية، فينام على بابه ويقيل حتى يخرج إليه أبي ، فيسأله ابن عباس عن حاجته.
    وقال رجل للأحنف بن قيس : قف أكلمك. قال له: أمسك الشمس حتى أتحدث معك.
    وقال الخليل بن أحمد : أثقل ساعة علي ساعة آكل فيها الطعام؛ لأنها تمنعني عن ذكر ربي عز وجل.

    ذكر الطبراني في الجامع الكبير: فعن عمارة بن خزيمة بن ثابت قال سمعت عمر بن الخطاب يقول لأبي: ما يمنعك أن تغرس أرضك ؟ فقال له أبي: أنا شيخ كبير أموت غدا فقال له عمر: أعزم عليك لتغرسنها, فقال عمارة: فلقد رأيت عمر بن الخطاب يغرسها بيده مع أبي "

    قال ابن عبد البر في جامع بيان العلم: - عن نعيم بن حماد قال: قيل لابن مبارك: إلى متى تتطلب العلم ؟ قال: حتى الممات إن شاء الله "

    روي أن أبا الدرداء رضي الله عنه, وقف ذات يوم أمام الكعبة ثم قال لأصحابه " أليس إذا أراد أحدكم سفرا يستعد له بزاد ؟ قالوا: نعم, قال: فسفر الآخرة أبعد مما تسافرون !
    فقالوا : دلنا على زاده ؟
    فقال: ( حجوا حجة لعظائم الأمور, وصلوا ركعتين في ظلمة الليل لوحشة القبور, وصوموا يوما شديدا حره لطول يوم نشوره ).
    و سيدنا عمر بن عبد العزيز قال : " الليل و النهار يعملان فيك أيها الإنسان فاعمل فيهما "
    وقال ابن مسعود رضي الله عنه : ما ندمت على شيء ندمي على يوم غربت شمسه اقترب فيه أجلي ولم يزدد فيه عملي ..
    وقال ابن عمر رضي الله عنهما : إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء وخذ من صحتك لمرضك ومن حياتك لموتك “
    وقال أحد السلف الصالح : لو فاتني وردي من الليل لم أستطع قضائه في الصباح ـ لانشغال وقته ـ .
    وقال ابن القيِّم: "إضاعة الوقت أشدُّ من الموت؛ لأنَّ إضاعة الوقت تقطعك عن الله والدَّار الآخرة، والموت يقطعك عنِ الدُّنيا وأهلها".

    وقال السري بن المفلس : إن اغتممت بما ينقص من مالك فابكِ على ما ينقص من عمرك.
    يقول عبد الرحمن ابن الأمام أبي حاتم الرازي " ربما كان يأكل وأقرأ عليه ويمشي وأقرأ عليه ويدخل الخلاء وأقرأ عليه ويدخل البيت في طلب شيء وأقرأ عليه " فكانت ثمرة هذا المجهود وهذا الحرص على استغلال الوقت كتاب الجرح والتعديل في تسعة مجلدات وكتاب التفسير في مجلدات عدة وكتاب السند في ألف جزء.
    وهذا جد شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله كان إذا دخل إلى الخلاء ليقضي حاجته ينادي على أحد أحفاده ويقول: يا بني! اقرأ من هذا الكتاب وارفع صوتك بالقراءة؛ حتى لا تمر علي أوقات دون أن أشغلها بعلم يرضي الله.


    هكذا كان حرص السلف الصالح على الوقت

    سبحان الله لم يخصصوا وقتا حتى للطعام ولمضغه حتى ونحن نخصص وقتا طويلا للجلسات والمحادثات هم اغتنموا حتى اللحظات في طاعة الله ولايضيعون ولو القليل القليل من أوقاتهم عرفوا قيمة الوقت وقيمة كل لحظة تمر من عمر الانسان !!!
    ماذاعنا نحن وفي هذاالزمن الذي كثرت فيه وسائل الترفيه والتسلية والتواصل والتكنلوجيا متطورة والعجب العجب حياتنا ليست الا بضع أيام وتنتهي الواجب علينا ان نستثمر وقتنا لصالحنا وألاّنقتله ونضيعه في التفاهات حتى لانتحسر يوم القيامة يوم نقف أمام الله ويسألنا عن عمرنا فيما أمضيناه وعن شبابنا فيما أفنيناه
    يوم لاينفع الندم

    (حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ * لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ )[المؤمنون:99-100]،

    حدثنا القاسم، قال: ثنا الحسين، قال: ثني حجاج، عن أبي معشر، قال: كان محمد بن كعب القرظي يقرأ علينا: (
    حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ ) قال محمد: إلى أيّ شيء يريد؟ إلى أيّ شيء يرغب؟ أجمع المال، أو غَرْس الغِراس، أو بَنْي بُنيان، أو شق أنهار؟ : ( لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ ) يقول الجبار: كلا.
    حدثني يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد في قوله: (
    رَبِّ ارْجِعُونِ ) قال: هذه في الحياة الدنيا، ألا تراه يقول: ( حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ ) قال: حين تنقطع الدنيا، ويعاين الآخرة، قبل أن يذوق الموت.

    وعن أنس بن مالك رضي الله عنه, عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

    ((يتبع الميت ثلاثاً: أهله, وماله, وعمله, فيرجع اثنان ويبقى واحد؛ يرجع أهله وماله, ويبقى عمله))
    [أخرجه البخاري ومسلم والترمذي عن أنس بن مالك]


    يقول فضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي:
    أيها الأخوة الكرام ؛ من كان يومُه كأمسه فهو مغبون ، من هو المغبون ؟ من تساوى يوماه ، من كان يومه كأمسه فهو مغبون ، ومن كان يومه شرًّا من أمسه فهو ملعون ، ومن لم يكن في زيادة فهو في نقصان ، لأن الوقت يسير ، لأن الوقت يمضي ، فيكفي أن يكون يومُك كأمسك فأنت مغبون ، و أما كلمة مغبون فهذه نستعملها في التجارة ، في البيع و الشراء ، لأن بعض العلماء يرى أن الإنسان في حقيقته تاجر ، أن العبد المكلَّف تاجر ، له رأس مال ، فإما أن يأكل من رأس ماله فهو خاسر ، و إما أن يستثمر هذا المال فيأكل من ريعه فهو رابح ، رأس مالك وقتك و فراغُك ، هذا رأس مالك إذا استهلكته فيما لا يرضي الله ، أو في عمل مباح لا طائل منه فأنت و رَبِّ الكعبة خاسر ، أما إذا أنفقت هذا المال في معرفة الله ، وفي معرفة منهجه ، وفي حمل نفسك على طاعته ، وفي التقرُّب إليه فقد ربحت ربحاً كبيراً ، وهذا تؤكِّده الآية الكريمة ، قال تعالى :
    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ * تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ)
    [سورة الصف : 10-11]
    أنت تاجر ، راس مالك هذا العمر ، فإما أن تنفقه بما يعود عليك خيرُه بعد انقضاء العمر فأنت رابح ، و إما أن تنفقه إنفاقاً لا طائل منه في المباحات ، لم نقُل في المعاصي ، لو لم تعص الله فأنت خاسر ، في المباحات ، إذا أنفقته في الطعام و الشراب و كسب المال و ما إلى هنالك فهذه خسارة . الإمام الصحابيُّ الجليل ابن مسعود يقول : " ما ندمت على شيء ندمي على يوم غربت شمسُه فنقص من أجلي ، و لم يزدد فيه عملي " .
    مضى هذا اليوم غربت شمسُه ، إذًا هذا اليوم نقص من أجلي و لم يزدد فيه عملي ، و هناك أدعية يرفعها بعضُ العلماء إلى النبي صلى الله عليه و سلم ، و بعضهم يوقفها على الصحابة و التابعين ، هذا الدعاء : " لا بورك لي في طلوع شمس يوم لم أزدد فيه من الله علماً ، و لا بورك لي في طلوع شمس يوم لم أزدد فيه من الله قُرباً " .
    أيها الأخوة الكرام ؛ قال بعض الحكماء : " من أمضى يوماً من عمره في غير حقٍّ قضاه ، أو فرض أدَّاه ، أو مجد أثَّله ، أو حمد حصَّله ، أو خير أسَّسه ، أو علم اقتبسه فقد عقَّ يومَه ، وظلم نفسه" ، يجب أن نؤمن ، و أن نعتقد أنَّ أثمن شيء نملكه هو الوقت لأنه يمضي سريعاً ، فإذا مضى الوقت سريعاً و كنا أمام ساعة الاحتضار هذه ساعة لا ينفع فيها مالٌ ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم ، تروي بعضُ الآثار أن الإنسان في أول يوم يُوضع في قبره يناديه الله عز وجل يقول له : "
    عبدي رجعوا و تركوك ، و في التراب دفنوك ، و لو بقوا معك ما نفعوك ، و لم يبق لك إلا أنا ، و أنا الحيُّ الذي لا يموت".







    استغلال الوقت د.محمد العريفي








    التعديل الأخير تم بواسطة منارة الجزائر ; 13-02-2016 الساعة 03:01 PM

  2. #2
    مشرفة قسم الفلاشات والفيديوهات الإسلامية الصورة الرمزية *امة الرحمن*
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    732
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    حياكم الله اخوتي في الله
    أحببت ان اتكلم عن بصمتي في استثمار الوقت
    حقيقة احياناالما يكون عند المرأة أسرة زوج أولاد تقول انه لاااملك وقتا لمادا؟
    لانه فكرها مشغول دائما بتربية أولادهاالاعتناء بهم وبالزوج وبالبيت يعني أمور كثيرة تمنعهاانه تفكر في نفسها بقدر ماتفكر في اسعاد أسرتها وتعطيهم كل وقتها وجهدها لأنه همها أنه تحافظ عليهم وأنه تربي أولادهاأحسن تربية وأنه يكون فيهم خير في المستقبل طبيعي اي أم تحب ترى أبنائها ناجحين ومتفوقين في دراستهم حياتهم وبالاخص تربيتهم لانه نحن اليوم في زمن عجيب كثر فيه الفساد والفتن والام تتعب وتشقى وتربي وفي الاخير يمكن يأتي غريب ويفسد كل شيء مثلا صحبة سيئة زملاء بالمدرسة مثلا يؤثرون على الابن وبالاخص في سن المراهقة التي هي من أصعب المراحل خصوصا في هداالوقت الدي نحن فيه لانه فعلا اصبحنا نرى امورا غريبة واشياء عجيبة واصبحنا نرى شبابنا متعلقين بالغرب ومتأثرين بهم ويقلدونهم في كل شيء والانترنت والفضائيات مؤثرين عليهم لدرجة غسل الدماغ ونسواانهم مسلمون وانهم من أمة محمد صلى الله عليه وسلم على كل الام لما تربي ابنها على الصلاة وتعلمه قواعد دينه وهو طفل صغير اكيد مهما أخطأ او زاغ عن الطريق سيندم وضميره يتحرك ويؤنبه يعني مهما غلط سيرجع لأصله ولتربيته وطبعاالأم تجدها دائما حريصة على مراقبة ابنائها تلك الأم التي ضحت بوقتها وبحياتها كلها ووهبتها لأبنائها وأسرتها واناأرى أنه هي الاساس وهي المسؤولة الاولى ولابد أن تكون حكيمة وتعرف كيف تجعل أولادها قربين منها تحسسهم بأنها رفيقتهم وتناقشهم وتنصحهم وتستمع اليهم اذن الام مسؤوليتها كبيرة وجدااا عليهاان تكون صبورة وان تتوكل على الله سبحانه وتعالى لكن اهتمامها باسرتها لايمنعها ان تعمل شيء آخر ينفعها لآخرتها احسن من اللقاءات والخرجات التي لافائدة منها لانه قد نجد بعض الناس تجتمع تضيع وقتها في الكلام عن فلان وفلانه وعن احوال الناس وتتبع اخبارهم والتحدث عن غيرهم فيمالايرضي الله الأولى الواحد منا يهتم بحاله وينظر لنفسه ويعمل صالحا ويستثمر وقته فيماينفعه لدنياه وآخرته يعني عندنااليوم انترنت الانسان يستغلها في أمور حسنة ومفيدة يعني مثلا عن نفسي وكما سبق واخبرتكم احب ان اشارك بالمواقع والمنتديات الاسلامية لانه انا ارى انها أنفع واحسن لي اتعلم وافيد واستفيد اجد صحبة صالحة نلتقي على الخير واخوات احبهم في الله ويحبونني في الله واتدكر
    الحديث
    عن معاذ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال سمعت رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم يقول:
    قال اللَّه عَزَّ وَجَلَّ:

    المتحابون في جلالي لهم منابر من نور يغبطهم النبيون والشهداء

    ( رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ وَقَالَ حَدِيْثٌ حَسَنٌ صحيح) .
    وادعو الله انه يجعلني واياكم ممن
    يظلهم في ظله يوم لا ظل إلا ظله
    وهناك الكثير من الأمور التي يمكننا أن نستغل فيها أوقاتنا لصالحنا ولنفعنا وليس لضرّنا والانسان لابد ان يفكر ويفكر كثيرا كيف يستثمر وقته في كل مافيه خير طبعا بعد الصلاة والعبادة والذكر والقرءان وغيره من الامور الدينية الواجبة لأنه الحياة ليست فقط لعب ولهو وزينة وعبث ومظاهر وأكل وشرب ...
    عُمر الانسان هو رأس ماله وهو ثمين ويمرّبسرعة لذا يجب أن نعمل مالانندم عليه ونتحسّر والا نظلم أنفسنا باضاعة أوقاتنافاليوم هنا وغدا هناك والسفر طويل والزاد قليل النفس أمارة بالسوء والشيطان يحوم ونحن لنا رب ندعوه ونسأله التوبة والهداية دوما والرحمة والمغفرة والقرب منه وعمل مايُرضيه لعله سبحانه وتعالى يرضى عنا ..

  3. #3
    الصورة الرمزية الداعية أبو مالك محمد عيسى
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    174
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحسن الله تعالى اليكم وبارك الله فيكم
    بصمة رائعة بارك الله فيكم

  4. شكراً شكر هذه المشاركة Lana Mohammad, *امة الرحمن*
    أعجبني معجب بهذه المشاركة *امة الرحمن*
  5. #4
    مشرفة قسم الفلاشات والفيديوهات الإسلامية الصورة الرمزية *امة الرحمن*
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    732
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الداعية أبو مالك محمد عيسى مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحسن الله تعالى اليكم وبارك الله فيكم
    بصمة رائعة بارك الله فيكم
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وفيكم بارك الرحمن اخي الفاضلواثابكم الجنة
    تشرفت بمروركم الكريم الله يجزيكم كل خير
    شكرالكم اخي


  6. شكراً شكر هذه المشاركة جدة بلقيس, أم بكر, Lana Mohammad
    أعجبني معجب بهذه المشاركة جدة بلقيس, أم بكر
  7. #5
    مشرفة قسم علوم القرآن الصورة الرمزية kaoutar
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    7,626
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بصمة قيمة و رائعة مشرفتنا الكريمة
    بارك الله فيك وجزاك خير


  8. أعجبني معجب بهذه المشاركة جدة بلقيس, أم بكر, *امة الرحمن*
  9. #6
    اللهم اغفر له وارحمه الصورة الرمزية بلعياضي رشدي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    11,197
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    بارك الله فيك




  10. شكراً شكر هذه المشاركة أم بكر, *امة الرحمن*, Lana Mohammad
    أعجبني معجب بهذه المشاركة أم بكر, *امة الرحمن*
  11. #7
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    8,001
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي




    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    ما شاء الله .. اللهم بارك
    أحييكِ على طيب بصمتكِ القيمة وتذكرتكِ السامية
    أجدتِ فـ دور أمهاتنا حفظهن الله عظيم في التوجيه
    وتنشئة شخصيات مسلمة تعتز بإسلامها وتثبت على تعاليمه
    أمهاتنا عليهن تعول الأمة في التربية الصالحة وغرس الأخلاق الحميدة
    وفقهن الله لكل خير يحبه ويرضاه
    لنتأمل جليًّا ومليًّا بتمعن هذه الاقتباسة التي اقتبستها
    من مظاهر علو الهمة: الجد والاجتهاد في عبادة الله سبحانه وتعالى، والاستقامة على دينه
    و(لقد فقه سلفنا الصالحون عن الله أمره، وتدبروا في حقيقة الدنيا، ومصيرها إلى الآخرة،
    فاستوحشوا من فتنتها، وتجافت جنوبهم عن مضاجعها، وتناءت قلوبهم من مطامعها،
    وارتفعت همتهم على السفاسف، فلا تراهم إلا صوَّامين قوامين، باكين والهين،
    ولقد حفلت تراجمهم بأخبار زاخرة، تشير بعلو همتهم في التوبة والاستقامة،
    وقوة عزيمتهم في العبادة والإخبات (7) ...
    قال الحسن: من نافسك في دينك فنافسه، ومن نافسك في دنياه فألقها في نحره.
    وقال وُهيب بن الورد: إن استطعت أن لا يسبقك إلى الله أحد فافعل)


    ^ مقتبسة من موقع الدرر السنية»

    لن أطيل فجمال بصمتكِ تتوارى بأن تجاريها كلمات أو توفيها شُكرًا
    اسأل الله أن يجزيكِ ووالديكِ الفردوس الأعلى وأن ينفع بكِ فاضلتي أمة الرحمن
    ولا عدمنا بصماتكِ الطيبة والراقية بمعانيها وحفظكِ الرحمن



    التعديل الأخير تم بواسطة منارة الجزائر ; 22-02-2016 الساعة 10:26 PM
    ربِّ برحمتك إنْ تَخطفُنِي المَوتَ فاسْألك رضاكِ عنِّي

    وأعظم نعيم الجنة ، لذة النظر ورؤية الله تعالى ورضوانه .
    خشوع ، جـــزى الله معلمتي للفيزياء الفردوس الأعلى والمسلمين
    والرُّوحُ في المدينة النبوية ... اللهم الفردوس أبتغي .. ربِّ }

  12. #8
    مراقبة قسم بصمتك والمرئيات والرفع الخاصة بالشيخ الصورة الرمزية Lana Mohammad
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    11,040
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    مآ شآء الله تبآرك الله ’’ بصمآت قيمة ومميزة ونآآفعة ’’

    نفع الله بكِ وبهآ أخيتنآ ومشرفتنآ الكريمة أمة الرحمن جزآكِ الله عنآآ خير الجزآآء ’’

    دمتم ودآم عطآآؤكم المميز والمتألق هنآ في قسمكم " قسم ضع بصمتك " فحيآآآكم الله ’’
    لا تنسوآ بالدعآء من انقطع عمله وانتم أمله ~~

    اللهم ارحم من فارقونآ وأصبحت القبور ديآرهم ~~

    اللهم أنزل على قبورهم الضيآء والنور والفسحة والسرور ~~



  13. شكراً شكر هذه المشاركة جدة بلقيس, أم بكر, *امة الرحمن*
    أعجبني معجب بهذه المشاركة جدة بلقيس, أم بكر, *امة الرحمن*
  14. #9
    مشرفة الطرح العام وقسم ضع بصمتك الصورة الرمزية منارة الجزائر
    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    5,423
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    وادعو الله انه يجعلني واياكم ممن
    يظلهم في ظله يوم لا ظل إلا ظله
    اللهم امين
    بصمة رائعة اختي
    امة الرحمان
    دمت متميزة بما تطرحينه
    جزاك الله خيرا
    عامل الناس باخلاقك لا باخلاقهم
    اللهم ارضني بما قسمت لي
    غزة في القلب



    سبحان الله
    الحمد لله
    لا اله الا الله
    الله اكبر

  15. أعجبني معجب بهذه المشاركة جدة بلقيس, أم بكر, *امة الرحمن*
  16. #10
    مشرفة قسم الفلاشات والفيديوهات الإسلامية الصورة الرمزية *امة الرحمن*
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    732
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة kaoutar مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بصمة قيمة و رائعة مشرفتنا الكريمة
    بارك الله فيك وجزاك خير
    عليكم السلام رحمة الله وبركاته
    وفيكم بارك الرحمن اختي الغالية وجزاك الجنة
    مرورك هو الاروع والاجمل
    الله يحفظك ويسعدك



  17. شكراً شكر هذه المشاركة جدة بلقيس, Lana Mohammad
    أعجبني معجب بهذه المشاركة جدة بلقيس
  18. #11
    مشرفة قسم الفلاشات والفيديوهات الإسلامية الصورة الرمزية *امة الرحمن*
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    732
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بلعياضي رشدي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك
    وفيكم بارك الرحمن وجزاكم خيرا كثيرا
    تشرفت بمروركم الطيب


  19. شكراً شكر هذه المشاركة جدة بلقيس, أم بكر, Lana Mohammad
    أعجبني معجب بهذه المشاركة جدة بلقيس, أم بكر
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. بصمتي في استثمار الوقت.... بقلم الداعية أبو مالك محمد عيسى
    بواسطة الداعية أبو مالك محمد عيسى في المنتدى منتدى ضـع بـصـمـتـكـ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 08-03-2017, 10:30 PM
  2. بصمتكم في استثمار الوقت
    بواسطة نور الحياء في المنتدى منتدى ضـع بـصـمـتـكـ
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 16-02-2017, 12:39 AM
  3. بصمتي في استثمار الوقت
    بواسطة منارة الجزائر في المنتدى منتدى ضـع بـصـمـتـكـ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 07-04-2016, 08:43 PM
  4. موعظة الاسبوع .. [ استثمار الوقت فيما يفيد ]
    بواسطة طالع السعد في المنتدى الوعظ والإرشاد
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 16-09-2013, 04:25 AM
  5. استثمار الوقت || شذرات للشيخ محمد اللعريفي
    بواسطة Jewels في المنتدى شـذرات العريفي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-04-2013, 06:25 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •