K

جديد المنتدي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 11 من 16
  1. #1
    مراقبة أقسام العلوم الشرعية الصورة الرمزية خاشعة بالذكر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    17,902
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    D7jddjboax5r الدرس الثاني من دوره صناعة داعية( للاخت المهاجرة)الداعية والقدوة الحسنة

    بسم الله الرحمن الرحيم











    الداعيـــة و القــدوة الحســنة


    جلستنا اليوم ستتناول فيها محورا مهما جدا في شخصية الداعية وهي ان

    نرى في الداعية نموذجا من القدوة الحسنه

    للمدعوين ..فكم من اناس ضاعوا في بحر من الشبهات والضلالات بسبب القدوات التي ساروا خلفها!!
    فحتى لا نضيع من يقتدي بنا علينا ان نحاول قدر المستطاع ان نكون
    قــــدوة
    في افعالنا قبل اقوالنا وان لا تخالف اقوالنا افعالنا..

    دين الإسلام دين القدوات العظام وأعظم قدوة في الإسلام :
    هم الأنبياء عليهم السلام وعلى رأسهم نبينا محمد صل الله عليه وسلم
    ثم أصحابه رضوان الله عليهم ثم من تبعهم بإحسان ،

    وكان إبراز هذا الأمر اي امر القدوة متحقق من خلال التالي :


    اولا:
    إبراز القرآن الكريم لجملة من قصص الأنبياء وسيرهم عليهم السلام ، وكذا سيرة الحبيب محمد بن عبد الله صل الله عليهم وسلم ، وماكان من جهود أهل العلم في تفسير تلك الآيات وبيان معانيها .
    ثانيا:
    الأحاديث والكتب المؤلفة في السيرة والشمائل النبوية .
    ثالثا:
    الاهتمام بشروح الأحاديث والتأكيد على جانب مكامن القدوة الحسنة في السيرة العطرة .
    رابعا:
    كتب السير والتراجم . التي ذكرت لنا نماذجا من القدوات الرااائعه والمتميزة في ابناء هذه الامة المعطاءة..


    • لماذا القدوة الحسنة ؟!!

    قد يقول قائل:
    ما سبب الاهتمام بهذا الجانب والتركيز على القدوة؟؟

    نقول لهم:
    ان القدوة الحسنة هي من أفعل الوسائل وأقربها للنجاح وأكثرها فاعلية في حياة المربين ... وتظل كلمات المربين مجرد كلمات ويظل المنهج مجرد حبرا على ورق .. ويظل معلقا في الفضاء .. ما لم يتحول إلى حقيقة واقعة تتحرك في واقع الأرض .. وما لم يترجم إلى تصرفات وسلوك ومعايير ثابتة ، عندئذ يتحول هذا المنهج إلى حقيقة واقعة ، وتتحول هذه الكلمات إلى سلوك وأخلاق عندئذ فقط تؤتي الكلمات ثمارها في حياة المربين .


    أهمية وجود القدوة الحسنة تتمثل في التالي :

    1. مع ظهور كثير من القدوات السيئة:
    لابد أن نحرص على إيجاد النماذج للقدوات الحسنة . حتى يقتدي بها المدعوين بدل من سيرهم خلف قدوات سيئة تؤثر على سلوكياتهم وشخصياتهم تأثيرا سلبيا..
    2. القدوة الحسنة المتحلية بالفضائل العالية :
    تعطي للآخرين قناعة بأن بلوغ هذه الفضائل من الأمور الممكنة، وأن هذا العمل في متناول القدرات الإنسانية، وشاهد الحال أقوى من شاهد المقال. فتطبيق الداعي لما يدعوهم له من فضائل يساعد على تحفيزهم على التطبيق لانه يرون نموذج امامهم بخلاف لو لم يطبق ما يقول قد يظنون انه من الامور الغير ممكنه تطبيق نصائحه لانهم لم يرون قدوة امامهم..

    3. مستويات فهم الكلام عند الناس تتفاوت:
    ولكن الجميع يتساوى أمام الرؤية بالعين المجردة لمثال حي ، فَعَنْ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: اتَّخَذَ النَّبِيُّ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَاتَمًا مِنْ ذَهَبٍ فَاتَّخَذَ النَّاسُ خَوَاتِيمَ مِنْ ذَهَبٍ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
    [
    إِنِّي اتَّخَذْتُ خَاتَمًا مِنْ ذَهَبٍ - فَنَبَذَهُ وَقَالَ:- إِنِّي لَنْ أَلْبَسَهُ أَبَدًا]
    فَنَبَذَ النَّاسُ خَوَاتِيمَهُمْ. رواه البخاري ومسلم.



    مقومات القدوة الحسنة
    1. الإخلاص :
    وهو أن يقصد المسلم بأقواله وأفعاله التقرب إلى الله والتوصل إلى دار كرامته ، وهذا مقوم عظيم من مقومات القدوة الحسنة إن لم يكن هو أساسها ولبها ، وجميع المقومات التي تليه مبنية عليه .
    2. العمل الصالح وفق منهج الإتباع :
    فلا يكون قدوة حسنة من يخالف عمله سنة النبي صلى الله عليه وسلم ، ولايكون قدوة حسنة من يبتدع في دين الله ما ليس منه ، ولايكون قدوة حسنة من يجاهر بالمعاصي والعمل السوء .
    3. موافقة العمل القول :
    فهما قرينان ، ولايكون قدوة حسنة أبداً من تخالف أفعاله أقواله ، وأعماله كلامته ،
    قال تعالى {
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ }الصف2 .

    4. علو الهمة :
    فعلو الهمة عامل مساعد في مقومات القدوة الحسنة ، والقدوة الحسنة نوع من التميز ولهذا ينبغي لصاحبها أن يكون صاحب همة عالية وعزيمة متوقدة .
    5. التحلي بالأخلاق الحميدة :
    وخاصة أمهات الأخلاق كالحلم والصبر والصدق والشجاعة والوفاء والحكمة والعدل وغيرها .كل هذه الصفات والاخلاق لها تأثير كبير على المدعوين وعلى كسب محبتهم وتصديق المدعو فيما يدعو اليه..
    فلنسعى جميعا ان نكون قدوات حية كما كان رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام فقد كان

    قرآنــا يمشــي على الارض

    بتطبيقة لاحكام كتاب الله واوامره ونواهيه..

    فكن وكوني ولنكن جميعا

    قرآنــا يمشـي عــلى الارض

    ولنسعى ان نكون جميعنا قدوات


    حية كل حسب مستواه وحسب من يدعوهم

    وفقك الله الجميع لما فيه خيري الدنيا والاخرة
    انتظر نتاج عقولكم ومداد اقلامكم هنا يادعاة الحق..
    الدرس الثالث السبت ان شاء الله
    سيكون عندكم فرصة لمراجعة الدرسين
    الاول والثاني










    التعديل الأخير تم بواسطة خاشعة بالذكر ; 24-02-2015 الساعة 12:02 PM

  2. #2
    مشرفة واحة الأدب
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    2,930
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله
    درس قيم جدا ,
    فلن ينجح الداعية بدون أن يكون هو قدوة حسنة في أخلاقه وتعامله وتطبيق شرع الله
    ويجب أن يوافق قوله عمله ليكون تأثيره على الناس قويا ويوفقه الله في أموره
    ولا أدري كيف لا يكون الرسول صلوات ربي وسلامه عليه قدوتنا في كل شيء دعاة ومدعوين!
    ولا يسلم الدعاة من انتقادات الناس خاصة حين يكون أحد أفراد أسرته غير ملتزم
    فيطلبون منه أن يدعو أبنه أو أحد اخوته من العصاة..
    هدانا الله وإياكم إلى كل خير
    بارك الله فيك
    تحيتي


    اللّهُمّ ارْزُقني مَنْ يَذكُرني بَعْدَ مَوْتي


  3. #3
    مشرفة مطبخ القوارير الصورة الرمزية (المستغفرة)
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    11,601
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

    فعلا القدوة الحسنه هى من واجبات الداعيه
    فبها نقتدى برسولنا الحق وتطبيق سننه وشرع الله
    فبالاخلاق الحميدة والقول مثل الفعل وان تكون خاصه لوجه الله
    والمصارحه والاخذ من الاحايث الصحيحه وعدم النهر او القول الجاف الخالى من الاحساس او المشاعر الصادفه
    والصبر والاخذ باليد للارتقاء بها لعلو الهمه
    ربى هو الموفق دمتى بحفظ وامان الرحمن





  4. #4
    الصورة الرمزية أمة ذليلة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    1,282
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا
    نفع الله بكم وجعله في ميزان حسناتكم
    دروس قيمة ...
    تعلمت من هذا الدرس انه يجب الصبر و القدوة الحسنة و حسن الخلق هم الاساس.

  5. #5
    مشرفة قسم القوارير الصورة الرمزية اميرة بايماني
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    11,625
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    درس رائع يلامس حياتنا اليومية وواقعنا

    عندنا في بلدي في فلسطين كمثال

    دعاة صغار في السن ماشاءالله عليهم اسال الله ان يبارك في شبابهم يدعون لدين الله والحق والايمان ولا يقصرون ويحاولون بذل كل جهودهم

    ولكن للاسف البعض ينتقدهم وسمعتها في جلسة .. يقلن انهم صغار في السن ماالذي يجبرهم ان يفعلوا كذا فليعيشوا حياتهم بلغتنا ... دفنوا نفسهم بالحياة .. للاسف

    قلت لهن لما لا ياليتنا نصبح مثلهم دعاة للحق واولادنا مثلهم .. حتى لو صغار هل الموت يعرف كبيرااو صغيرا

    احيي امهاتهم وابائهم على هذه التربية الاسلامية .

    عندناشيوخ ودعاة الناس بالدقيقة ينتظرون دروسهم..... زوجي واولادي اكبرمثال يحبون ان يحضرو دروسا لدعاة ماشاءالله طيبين اخلاقهم عالية .. احيانا يهاجمهم الناس ولكنهم بكل صدررحب

    يتقبلون ويضحكون ويشرحون ولا تهزهم كلمة

    عندنا داعيات منهن اذا قالت الكلمة تقولها بشكل جميل يدخل القلب ترسخ في عقلك وتطبقينها وتدعين لها لان الكلمات تخرج منها كرائحة الزهور الجميلة

    والاخريات هداهن الله احيانا يتشاجرن مع الاخريات ويقلن لهن انتن لا تفقهن في الدين شيئا

    وهذا ينطبق ايضا على المعلمين والمعلمات فانا منذ كنت صغيرة والى الان تزوجت وانجبت اولادي وما زلت اطبق ما تعلمته من معلماتي على اهل بيتي لمافيه الخيركلهم

    الداعية يجب ان يكون قلبه كبير يتحمل ولا يياس ولا يهتزابدا لكلمة

    كنت احيانا ارشدالاخوات بطريقة جميلة واعطيهن قصة او مثال والحمدلله ثم الحمدلله صرن يطبقن الامر وتغيرن للاحسن


    ملاحظة تذكرتها الان .... بعض الاخوات تنصح غيرها وتهديها لما فيه الخيرلنفسها ولبيتها ..حصلت معي وسمعتها اخت تدعو اخت اخرى للخير واذا بابنها البالغ من العمر 9 سنوات

    يحرجهاويقول لها انتِ تقولين لهاذلك ولكنكِ لا تطبقينه معنا . يا الله هذا يدل ان الانسان عليه ان يبدا بنفسه واهله لانه قدوة لهم ثم يبدا بمن حوله

    اطلت عليكم سامحوني ولكن الموضوع شدني للكتابة
    لا تتَوقف عنِ العطاءِ

    بحجةِ انهُ لا احدَ

    يستحق.. فرُبما كنتَ

    محقاً ولا احدَ فعلاً

    يستحق ...

    ولكنْ ماذا عنكَ انت ؟

    الا تريدُ استحقاقَ

    الاجرِ من اللهِ تعالى ~



  6. #6
    مراقبة أقسام العلوم الشرعية الصورة الرمزية خاشعة بالذكر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    17,902
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    احسنتي اختي انا اريد ان تسطروا مافهمتوا وتعلمتوا من الدرس وماهو انطباعكم واريد ان ارى تفاعلكم

  7. #7
    جهود لا تنسى الصورة الرمزية جوهرة الإيمان
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    2,242
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    كثرة في هذا الوقت من يتخذونهم الناس قدوه لهم وهم ليس بقدوات
    لانهم لايهدون إلا إلى الهلاك وكل سوء
    وجب علينا ان نتطلع الأسلام إلى تاريخ الماضي والحاضر ايضاً لملئ
    بالقدوات والشخصيات العظيمه من النساء والرجال
    واولهم قدوتنا الحسنه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام
    الذين اعترفوا اعدائهم بمكانتهم وأخلاقهم
    وذلك بهمتهم وصدقهم وإخلاصهم

    درس محفزصراحه جزاكِ الله كل خير



    (
    ربَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَِ) [آل عمران/147]

    (ما أصاب عبدا هم ولا حزن فقال: اللهم إني عبدك وابن عبدك وابن أمتك،
    ناصيتي بيدك، ماض في حكمك،عدل في قضاؤك،أسألك بكل اسم هولك، سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك،
    أو علمته أحدا من خلقك،أواستأثرت به في علم الغيب عندك،
    أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري وجلاء حزني، وذهاب همي، إلا أذهب الله همه وحزنه، وأبدله مكانه فرجا)

    حديث صحيح

  8. #8
    الصورة الرمزية مصابيح الحق
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    1,461
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    تعلمنا من هذا الدرس أهمية القدوة في تأثيرها سواء في الايجاب أو السلب وهذا مايضع فوق عاتق الداعية مسئوولية وأمانه في عنقه أن يحسن ويجتهد ويتخلق بالأخلاق الفاضلة يجعل القرآن معلّما وهاديا له والنبي عليه الصلاة والسلام قدوة وأسوة حسنة له يطبقه في نفسه مااستطاع وفي أهله ومن حوله والتقصير وارد في بني البشر يتعلم ويستفيد من أخطائه ولا يستمر في الخطأ ويكابر ويعلم أنه محل تأثيرويعلم مقدار ذلك ويسأل الله دائما العون والتوفيق والثبات في أمره كله

    جزاكم الله خيرا أختنا الكريمة ورفع الله قدرك
    أكثر ما يُهلك الصالحين الاغترار بالطاعات،
    وأكثر ما يُهلك المقصرين احتقار المعاصي،

    ومن عرف الله ما استكثر الطاعة ولا احتقر السيئة .

    الشيخ عبدالعزيز الطريفي

  9. #9
    مشرفة قسم علوم القرآن الصورة الرمزية kaoutar
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    8,269
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    جزاكِ الله خيراً

    وفقكِ الله


  10. شكراً شكر هذه المشاركة خاشعة بالذكر
    أعجبني معجب بهذه المشاركة منارة الجزائر, خاشعة بالذكر
  11. #10
    مشرفة الطرح العام وقسم ضع بصمتك الصورة الرمزية منارة الجزائر
    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    5,433
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    هناك اشخاص نحبهم ولكن لا يصلحون
    قدوة لمن اراد ان يكون داعية
    الداعية هو الاخلاق بكل ما تحمله من معاني
    اخلاق بدات في القلب وتظهر في التصرفات
    جزاك الله كل خير
    وفقك الله واثابك
    عامل الناس باخلاقك لا باخلاقهم
    اللهم ارضني بما قسمت لي
    غزة في القلب



    سبحان الله
    الحمد لله
    لا اله الا الله
    الله اكبر

  12. شكراً شكر هذه المشاركة خاشعة بالذكر
    أعجبني معجب بهذه المشاركة خاشعة بالذكر
  13. #11
    جهود لا تنسى الصورة الرمزية oum louae
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    1,687
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    ما شاء الله عليك مشرفتنا الفاضلة
    جزااااك الله خيرا.. على هذا المجهود الرائــع..
    بــارك الله فيــك على

    إختيارك الموفق ..وطرحك المميز ..
    عافاك الله واجزل لك الأجر
    لك مني أجمل التحيات
    وكل التوفيق لك يا رب

    أحترامي وتقديري استاذتي

    تعلمت من هذا الدرس المفيد :

    أن المسلم و خاصة الداعي لدين الله يجب ان يراقب الله تعالى في عباداته ومعاملاته ودعوته
    والقدوة الحسنة هي المثال الواقعي للسلوك الخلقي الأمثل، وهذا المثال الواقعي قد يكون مثالًا حسيًّا مشاهدًا ملموسًا يقتدي به، وقد يكون مثالًا حاضرًا في الذهن بأخباره، وسيره، وصورة مرتسمة في النفس بما أثر عنه من سير، وقصص، وأنباء من أقوال أو أفعال.

    ولا يـمكن لمسلم أن يعتذر بغياب القدوة أو بافتقادها أو الافتقار إليها فكتاب الله تعالى يحمل في طياته وفي كل آية من آياته ما يعين المسلم في فكره وسلوكه وحياته، وفى سنة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم


    (
    لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا) [الأحزاب: 21].

    ففي هذا النص إرشاد عظيم من الله تبارك وتعالى للمؤمنين أن يجعلوا رسول الله صلى الله عليه وسلم قدوة حسنة لهم، يقتدون به، في أعمالهم، وأقوالهم، وأخلاقهم، وكلِّ جزئيات سلوكهم في الحياة، فهو خير قدوة يقتدي بها الأفراد العاديون، والأفراد الطامحون لبلوغ مرتبة الدعوة لدين الله .
    فالاقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم واجب على كل مسلم {
    وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ العِقَابِ} [الحشر:7].




  14. شكراً شكر هذه المشاركة خاشعة بالذكر
    أعجبني معجب بهذه المشاركة خاشعة بالذكر
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الدرس الاول من دورة صناعة داعية (للاخت المهاجرة) الداعية الناجح
    بواسطة خاشعة بالذكر في المنتدى منتدى العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 14-12-2015, 11:03 AM
  2. دروس دوره صناعة داعية (للاخت المهاجرة)
    بواسطة خاشعة بالذكر في المنتدى منتدى الدورات الشرعية
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 14-03-2015, 01:17 PM
  3. دوره صناعة داعية
    بواسطة خاشعة بالذكر في المنتدى منتـدى الطرح العــام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 24-02-2015, 12:09 PM
  4. دوره في تعلم اشكال الشمع (( الدرس الثاني عشر))
    بواسطة يسرء في المنتدى عــالمك الجميــل
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 01-11-2012, 08:30 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •