K

جديد المنتدي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 11 من 16
  1. #1
    جهود لا تنسى الصورة الرمزية * أم جهاد *
    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    3,270
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي الدورة التأهيلية للمقبلين على الزواج ** للدكتور / أسامة زيدان





    هنا بإذن الله نضع لكم تلخيصات دروس الدورة التأهيلية للمقبلين على الزواج

    (أنا عاوز أتجوز)
    :/:/: تقديم :/:/:

    د.أسامة زيدان
    _ رئيس مركز مودة للدراسات الأسرية
    _المشرف العام على الأكاديمية الإسلامية العلمية - بنظام التعليم عن بُعد -
    _مستشار خبير فى التدريب الأسرى والتربوى والبحث العلمى بجامعة الحياة الجديدة المفتوحة الإلكترونية

    _مدرب معتمد : الأكاديمية العربية المفتوحة للتعليم والتدريب



    ******************************


    مقدمة وخطر العنوسة

    *********************************
    الدورة موجهة لـ:
    1. الشباب (لأنهم هم عماد هذه الأمة)
    2. الأمهات والآباء (لأنهم هم الذين يربون فهم المصدر وهم المنبع)
    3. الأزواج والزوجات
    4. المعلمين والمربين والمرشدين




    قبل بدأ الدورة كان لا بد من التأسيس وذلك بالتكلم عن العنوسة وذلك لأن العديد من الفتيات وحتى الملتزمات منهن (الحافظات للقرآن..) عندهن مفاهيم خاطئة في هذا الباب.







    أسباب تفشي ظاهرة العنوسة في مجتمعاتنا:

    - إصرار الشباب والفتيات على إكمال التعليم واستبعاد إمكانية الزواج أثناء الدراسة
    ( حلول لزواج الفتاة أثناء الدراسة: 1.حسن اختيار الزوج بحيث لا يمنعها من إكمال التعليم، 2.مساعدة الأبوين للفتاة، 3.وقف الأب لأحد ممتلكاته من أجل مساعدة ابنته وزوجها )

    2- غلاء المهور وتكاليف الزواج: فعلى أولياء الأمور تقليل قيمة المهور وتكاليف الزواج
    * جاءَت امرأةً إلى رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسولَ اللهِ ، جئْتُ لأَهَبَ لك نفسي . فنظرَ إليها رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فصَعَّدَ النَّظَرَ إليها وصَوَّبَه ، ثم طَأْطَأَ رأسَه ، فلما رأَتْ المرأةُ أنه لم يقضِ فيها شيئًا جلسَتْ ، فقام رجلٌ من أصحابِه فقال : أَيْ رسولَ اللهِ ، إِنْ لم تَكُنْ لك بها حاجةٌ فزوِّجْنِيهَا . فقال : هل عندَكَ من شيءٍ . فقال : لا واللهِ يا رسولَ اللهِ . قال : اذهبْ إلى أهلِك فانظرْ هل تجدُ شيئًا . فذهبَ ثم رجعَ فقال : لا واللهِ يا رسولَ اللهِ ما وجدْتُ شيئًا . قال : انظرْ ولو خاتمًا من حديدٍ . فذهبَ ثم رجعَ ، فقال : لا واللهِ يا رسولَ اللهِ ولا خاتمٌ من حديدٍ ، ولَكِنْ هذا إِزَارِي - قال سَهْلٌ : ما له من رداءٍ - فلها نصفُه . فقال رسولُ اللهِ -صلى الله عليه وسلم- : وما تصنعُ بإِزَارِكَ إِنْ لَبِسْتَه لم يَكُنْ عليها منه شيءٌ ، وإِنْ لَبِسَتْه لم يَكُنْ عليك شيءٌ ؟ فجلسَ الرجلُ حتى طالَ مجلسُه ، ثم قام ، فرآَه رسولُ اللهِ -صلى الله عليه وسلم- مُولِّيًا، فأَمَرَ به فدُعِيَ ، فلما جاءَ قال : ماذا معك من القرآنِ ؟ قال : معي سورةُ كذا وسورةُ كذا ،عدَّدَها . فقال : أَتَقْرَؤُهُنَّ عن ظَهْرِ قلبِك ؟ قال : نعم . قال : اذهبْ قد مَلَّكْتُكَها بما معك مِنَ القرآنِ .
    الراوي: سهل بن سعد الساعدي المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5126
    خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

    * قصة زواج أم سليم (أم أنس رضي الله عنه) والتي لم يتكرر في التاريخ مثلها؛ فعن أنس قال: «خطب أبو طلحة أم سليم -رضي الله عنها- قبل أن يسلم فقالت: أما إني فيك لراغبة، وما مثلك يرد، ولكنك رجل كافر، وأنا امرأة مسلمة، فإن تسلم فذاك مهري، لا أسأل غيره» فأسلم وتزوجها أبو طلحة. فكانت بذلك أول امرأة جعلت مهرها إسلام زوجها، فصارت سببًا في دخول أبي طلحة في الإسلام
    فهؤلاء هن القدوات ليس القدوات المزعومة التي نقرأ ونسمع عنها ليل نهار

    * عن ابن أبي وداعة، قال : كنت أجالس سعيد بن المسيب ففقدني أياما فلما جئته قال : أين كنت ؟ قال : توفيت أهلي فاشتغلت بها، فقال : ألا أخبرتنا فشهدناها، قال : ثم أردت أن أقوم فقال : هل استحدثت امرأة، فقلت : يرحمك الله ومن يزوجني وما أملك إلا درهمين أو ثلاثة، فقال : أنا، فقلت : أوتفعل، قال : نعم، ثم حمد الله تعالى وصلى على النبي - صلى الله عليه وسلم - وزوجني على درهمين أو قال : ثلاثة، قال : فقمت ولا أدري ما أصنع من الفرح، فصرت إلى منزلي وجعلت أتفكر ممن آخذ وممن أستدين، فصليت المغرب وانصرفت إلى منزلي واسترحت وكنت وحدي صائما، فقدمت عشائي أفطر كان خبزا وزيتا، فإذا بآت يقرع، فقلت : من هذا ؟ قال : سعيد، قال : فتفكرت في كل إنسان اسمه سعيد إلا سعيد بن المسيب، فإنه لم ير أربعين سنة إلا بين بيته والمسجد فقمت فخرجت فإذا سعيد بن المسيب فظننت أنه بدا له، فقلت : يا أبا محمد ألا أرسلت إلي فآتيك، قال : لأنت أحق أن يؤتى، قال : قلت : فما تأمر، قال : إنك كنت رجلا عزبا فتزوجت فكرهت أن تبيت الليلة وحدك وهذه امرأتك فإذا هي قائمة من خلفه في طوله، ثم أخذها بيدها فدفعها بالباب ورد الباب، فسقطت المرأة من الحياء فاستوثقت من الباب ثم قدمتها إلى القصعة التي فيها الزيت والخبز، فوضعتها في ظل السراج لكي لا تراه ثم صعدت إلى السطح فرميت الجيران، فجاءوني فقالوا : ما شأنك ؟ قلت : ويحكم زوجني سعيد بن المسيب ابنته اليوم وقد جاء بها علي غفلة، فقالوا : سعيد بن المسيب زوجك ؟ قلت : نعم، وها هي في الدار، قال : فنزلوا هم إليها وبلغ أمي فجاءت، وقالت : وجهي من وجهك حرام إن مسستها قبل أن أصلحها إلى ثلاثة أيام، قال : فأقمت ثلاثة أيام ثم دخلت بها فإذا هي من أجمل الناس، وإذا هي من أحفظ الناس لكتاب الله وأعلمهم لسنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأعرفهم بحق الزوج............
    فمن يزوج البنات الآن على درهم ودرهمين وثلاث ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وأنت أيها الشاب إذا زوجك الرجل ابنته بمهر قليل لدينك وخُلقك فوجب عليك أن تكون على قدر المسؤولية ووجب عليك أن تكرمها، ولا تظن في نفسك أنها جاءتك رخيصة.

    *زواج موسى عليه السلام بابنة الرجل الصالح في مدين: مشهد الشهامة والمروءة من سيدنا موسى فلما رأى الفتاتان سقى لهما وتولى إلى الظل، وقال: "رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ" فالمطلوب أن تنزل حاجتك لله عز وجل والله سوف يرزقك جل في علاه
    يقول الله تعالى: " أنا عندَ ظنِّ عبدي بي إنْ ظنَّ خيرًا فله وإنْ ظنَّ شرًّا فله"
    الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن حبان - المصدر: صحيح ابن حبان - الصفحة أو الرقم: 639
    خلاصة حكم المحدث: أخرجه في صحيحه

    فلنحسن الظن بالله
    فموسى حصل على الزواج وعلى العمل وعلى البيت وكله بسبب هذا الدعاء "رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ
    "

    3- انتظار فارس الأحلام كامل المواصفات:
    على الفتاة أن تقبل بصاحب الخُلق، بصاحب الدين، دعك من الأموال والوسامة والوجاهة، فكل ذلك بعد الدين،
    قال الرسول صلى الله عليه وسلم: "إذا جاءكم مَن ترضَوْنَ دِينَه وخُلُقَه فزوِّجوه إلَّا تفعَلوا تكُنْ فِتنةٌ في الأرضِ وفسادٌ عريضٌ"
    الراوي: أبو هريرة المحدث: الطبراني - المصدر: المعجم الأوسط - الصفحة أو الرقم: 7/131
    خلاصة حكم المحدث: لم يرو هذا الحديث عن بن عجلان عن المقبري إلا نوح بن ذكوان تفرد به عمرو بن عاصم ورواه عبد الحميد بن سليمان عن محمد بن عجلان عن بن وثيمة النصري

    4- المواصفات الأوربية التي يريدها الشاب في الفتاة:
    طويلة وشعرها أصفر وجميلة و من حسب ونسب و...و....

    القاعدة هي "فاظفر بذات الدين تربت يداك"
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" تُنْكحُ المرأةُ لأربعٍ: لمالِها، ولحسبِها، ولجمالِها، ولدينِها، فاظفر بذاتِ الدِّينِ تربت يداكَ"
    الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1466
    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    هذا هو المعيار والمقياس "فاظفر بذات الدين تربت يداك"
    الإمام النووي يشرح هذا الحديث فيقول:
    الناس تقصد الزواج لهذه الأمور: للمال والحسب والنسب والجمال
    لكن النبي صلى الله عليه وسلم يقول
    "فاظفر بذات الدين تربت يداك"

    ليست هذه الأربع مجتمعة إنما تتنوع وتختلف مشارب الناس في مسألة الزواج فمنهم للجمال ومنهم للحسب ومنهم للمال ومنهم للدين فيقول النبي صلى الله عليه وسلم الرابع هو الفائز

    5- البطالة وعدم وجود فرص عمل للشباب
    لا بد على الدولة أن توفر للشباب فرص العمل من أجل يستطيعوا جمع المال ويقبلوا بذلك على الزواج

    6- أسلوب الترتيب في الزواج:
    فالبنت الصغيرة لا يمكن أن تتزوج قبل المتوسطة والمتوسطة قبل الكبيرة وفي الأخير تصبح لدينا ثلاث فتيات في البيت عوض واحدة.

    7- رفض فكرة التعدد:
    وهذه من أشد الابتلاءات على المرأة وبها يكون اختبار شديد للمرأة، لكن التعدد من شرع الله ولا يجب رفضه


    التعديل الأخير تم بواسطة * أم جهاد * ; 24-02-2015 الساعة 05:48 PM




    "وَاتَّقُواْ يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ"
    (البقرة 281)




  2. أعجبني معجب بهذه المشاركة نجم الدين 99, Mustafa Seliman
  3. #2
    جهود لا تنسى الصورة الرمزية * أم جهاد *
    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    3,270
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي



    الخطوبة -أسس - الأختيار - فترة ما قبل الخطوبة






    * لماذا نتزوج؟

    نتزوج للأسباب التالية:

    1- الزواج سكن ومودة
    "وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً.." سورة الروم: آية 21
    فيه هدوء للنفس، النبي صلى الله عليه وسلم بعد أن جاءه جبريل في الغار، عندما خرج من الغار أين ذهب؟
    ذهب للبيت، لزوجته خديجة رضي الله عنها لأن قلبه يسكن لزوجته هذه المرأة الصالحة.
    يمكن أن نستنبط من خلال هذا الموقف ما يلي:
    -أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يتعبد في غار حراء فترة طويلة وهذا يدلنا على أمر ألا وهو أنه يجب أن يكون لنا وقت نختلي فيه مع الله عز وجل، قد يكون في آخر الليل قبل النوم في مكان منفصل ولو 5 دقائق يجلس الإنسان مع نفسه يختلي مع الله عز وجل.
    -أنه لما رجع، رجع لأمنا خديجة، إلى بيته إلى مملكته سر سعادته
    كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم أربع من السعادة وذكر منها المرأة الصالحة، وقال أربع من الشقاء وذكر منها المرأة السوء


    2- الزواج مسؤولية وتنظيم للحياة
    في الزواج ينتهي عصر الرفاهية ولا بد من تحمل المسؤولية سواء من الزوج أو الزوجة
    بالنسبة للزوجة القيام بالأعمال المنزلية والاهتمام بالزوج وبالأولاد وبتربيتهم، والزوج يجب عليه توفير القوت اليومي لزوجته وأولاده، ويجب عليه العودة مبكرا للبيت ليس كما كان الأمر قبل الزواج
    بحيث يجب أن ينظم كل شيء وقت النوم وغيره

    3- في الزواج ارتباطات عائلية
    علاقة الزوجة بأم زوجها وأبيه وعلاقة الزوج بأم الزوجة وأبيها وهكذا
    ولا يجب على الزوج حرمان الزوجة من عائلتها حتى لا تحصل مشاكل بسبب ذلك

    4- الاستمتاع والحب
    ويكون نتيجة الأمور الثلاث السابقة فإذا لم تكن هناك مشاكل فأكيد سيكون هناك استمتاع وحب بين الطرفين

    (وهذه الأربع مجتمعة تعطي زواجا ناجحا مائة في المائة)




    * حكم الزواج في الإسلام:

    حكمه كأي حكم من الأحكام الموجودة في الشريعة
    لكن سنكتفي بأمرين: يا إما أن يكون واجبا أو يكون مستحبا
    -واجب عليه أن يتزوج:

    1. إذا كان مستطيعا:

    وذلك استنادا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: ( مَن استطاع منكم الباءةَ فلْيتزوَّجْ فإنَّه أغضُّ للبصرِ وأحصَنُ للفَرْجِ ومَن لم يستطِعْ منكم الباءةَ فلْيصُمْ فإنَّه له وجاءٌ )
    الراوي: عبد الله بن مسعود المحدث: ابن حبان - المصدر: صحيح ابن حبان - الصفحة أو الرقم:4026
    خلاصة حكم المحدث: أخرجه في صحيحه

    2.إذا كان يطوق للزواج
    3.وإذا كان يخاف على نفسه الوقوع في الحرام

    -مستحب لمن ليس لديه شهوة أو شهوته ضعيفة لمرض أو غيره لكن ماديا يستطيع الزواج، لكن في حالة أراد الزواج يجب أن يخبر أهل العروسة بهذا الأمر سواء مباشرة أو عن طريق واسطة





    الخطوبة قرار خطير

    فيجب أن نعرف كيف نأخذ القرار السليم في هذا الأمر

    *ماذا يجب على الفتاة؟

    1.الاستخارة
    كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُعَلِّمُنا الاستخارةَ في الأمورِ كلِّها، كالسورةِ من القرآنِ : ( إذا هَمَّ أحدُكم بالأمرِ فليركَعْ ركعتينِ، ثم يقولُ : اللهم إني أستخيرُك بعِلمِك، وأستقدِرُك بقدرتِك، وأسألُك من فضلِك العظيمِ، فإنك تقدِرُ ولا أقدِرُ، وتَعْلَمُ ولا أَعْلَمُ، وأنت علَّامُ الغُيوبِ، اللهم إنْ كنتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمرَ خيرٌ لي في دِيني ومَعاشي وعاقبةِ أمري - أو قال : في عاجلِ أمري وآجِلِه - فاقدُرْه لي، وإن كنتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمرَ شرٌّ لي في ديِني ومَعاشي وعاقبةِ أمري - أو قال : في عاجِلِ أمري وآجِلِه - فاصرِفْه عني واصرِفْني عنه، واقدُرْ ليَ الخيرَ حيثُ كان، ثم رَضِّني بِه، ويُسَمِّي حاجَتَه ).
    الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6382
    خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


    كيف سأعرف نتيجة الاستخارة؟
    انشراح الصدر وتيسير الأمور هذا دليل على أن الله عز وجل ييسر هذا الأمر، فالتيسير من أقوى العلامات على أن هذا الأمر فيه الخير.
    2.الاستشارة
    صفات من سنستشير: نختار أرجح الناس عقلا ونستشيره
    3.السؤال عن الخاطب
    أولى الناس بالسؤال عن الخاطب هو ولي أمر الفتاة

    ما هي الأمور التي سيُسأل عنها؟
    1.الدين والخُلق
    2. هل هذا الشاب قادر على تحمل المسؤولية فعلا؟
    3. القدرة على النفقة
    4.التكافؤ في النسب
    5.التمتع بقدر من الجمال

    هناك بعض الأخطاء التي تقع أثناء السؤال على الخاطب:

    مثلا يكون والد الفتاة ضعيف الدين عندما سيسأل أكيد سيسأل عن أمور أخرى غير الدين، وكحل للمسألة يمكن تعويضه بأحد آخر يسأل مكانه مع الحفاظ على مكانة الأب كأب ويمكن السؤال بدون علمه.
    ويجب أن يُسأل عن الخاطب من خارج العائلة.

    يجب عدم الإفراط أو التفريط في الشروط
    وأخيرا لا يجب أن نغفل عن الدعاء






    *هناك معايير اجتماعية ومعايير شخصية ومعايير خارجية ومعايير تحفيزية يجب الانتباه لها

    -المعايير الاجتماعية التي يجب الانتباه لها:
    النسب والحسب والمال والأقارب والمنبت الصالح والحرفة

    -المعايير الشخصية:
    يجب السؤال على الدين والجمال وهل الفتاة ودود ولود،
    وتكون بكرا هذا هو الأصل، عن جابر بن عبد الله قال: "تَزَوَّجَتِ امْرَأَةٌ على عهْدِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال يا جابِرُ تَزَوَّجْتَ قُلْتُ نَعَمْ قَالَ أبِكْرًا أوْ ثَيِّبًا قُلْتُ ثَيِّبًا قال ألَا بِكْرًا تُلَاعِبُهَا وتُلَاعِبُكَ قال قلْتُ يا رسولَ اللهِ كنَّ لي أخَوَاتٍ فخَشَيِتُ أنْ يَدْخُلَ بَيْنِي وبَيْنَهُنَّ قال إنَّ المرأةَ تُنْكَحُ لِدِينِها ومالِها وجَمَالِها فَعَلَيْكَ بذاتِ الدِّينِ تَرِبَتْ يَدَاكَ"
    الراوي: جابر بن عبد الله المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 4/257
    خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح

    هذا لا يمنع أن تكون ثيبا مطلقة أو أرملة
    ويجب أن يكون الفارق في العمر متقاربا بقدر المستطاع
    وكذا يُسأل عن العلم والمعرفة أي المستوى الثقافي

    - المعايير الخارجية

    هل والد الفتاة موافق أم لا؟
    هل أُمُّ الفتاة موافقة أم لا؟
    يسر المهر والجهاز

    - المعايير التحفيزية : أي بعض الأمور التي توجد في الطرف الآخر وتحفزني للزواج به
    مثلا يمكن أن تكون الفتاة يتيمة أو مطلقة بلا أولاد أو بأولاد أو أرملة
    أن تكون أو يكون من ذوو الاحتياجات الخاصة




    أسس الاختيار:
    بخصوص هذا الأمر هناك قواعد من الله عز وجل وأوامر من الرسول صلى الله عليه وسلم

    قال تعالى: " وَأَنكِحُوا الْأَيَامَى مِنكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِن يَكُونُوا فُقَرَاء يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ " سورة النور: آية 32
    " وَلاَ تَنكِحُواْ الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَلأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ..... " سورة البقرة: آية 221
    يجوز للرجل الزواج من الكتابية لكن تُقدم المسلمة حتى وإن كانت أقل منها في كل شيء

    -على ما يتم اختيار الزوج؟
    الدين والخُلق: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "إذا جاءكُم من ترضونَ دينَهُ وخلُقهُ فأنْكحوهُ ، إلا تفعلوا تكن فِتنةٌ في الأرض وفسادٌ . قالوا : يا رسولَ اللهِ ! وإن كانَ فيهِ ؟ قال : إذا جاءكُم من ترضونَ دينهِ وخُلقهُ فأنْكحوهُ. ثلاث مرات"
    الراوي: أبو حاتم المزني المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 1085
    خلاصة حكم المحدث: حسن غريب


    البيئة الكريمة: مشهود لهذه الأسرة بأنها على خير
    غير عقيم
    قادر على النفقة

    -وكيف يتم اختيار الزوجة؟
    أن تكون على خلق ودين، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "تُنكَحُ المرأةُ لأربَعٍ : لمالِها ولحَسَبِها وجَمالِها ولدينها، فاظفَرْ بذاتِ الدِّينِ تَرِبَتْ يَداكَ "
    ويستحب أن تكون بكرا، ودودا ولودا، وتكون من بيئة كريمة





    -ربما تسأل الفتاة أو الشاب عن كيفية معرفة هذه الأمور

    هذه بعض الأسئلة التي يمكن أن يُسْتَشَفَّ منها جزء من الشخصية:

    ما طموحك في الحياة وما أهدافك؟
    ما هو تصورك لمفهوم الزواج؟
    ما هي الصفات التي تحب أن تراها في شريك(ة) الحياة؟
    هل سيكون هناك إنجاب في السنة الأولى؟
    هل لديك مشكلة صحية؟ (يمكن طرح هذا السؤال بطريقة لطيفة لا تجرح المشاعر، يمكن سؤال طرف آخر)
    هل أنت اجتماعي(ة)؟ من هم أصدقائك؟
    هل لديك نشاط خيري وتطوعي؟
    سؤال مفصلي
    ما رأيك لو تدخلت والدتي أو والدي في حياتنا ؟






    *بعد عزم الشاب على التقدم للفتاة ماذا يجب عليه أن يفعل؟


    من الأفضل أن يراها قبل أن يدخل البيت إذا أعجبته تقدم، هذا إذا لم تكن منتقبة
    أما إذا كانت منتقبة ممكن أن تذهب أمه أو أخته أو عمته... لرؤيتها أو يحضرون له صورتها لكن بشرط أن لا يتم تداول الصورة وتعود الصورة لوالدة الفتاة مباشرة.
    فمهم جدا أن تقرر قبل أن تدخل البيت
    بعد ذلك يتم السؤال عنها وعن أهل بيتها
    ويتم السؤال عن دينها وأخلاقها وعن أهلها في معاملاتهم في الشارع
    وعن المستوى الاجتماعي


    بعد أن تتحقق هذه الأمور يجب على الشاب التوجه للبيت مباشرة لكن يجب أن يأخذ معه أحدا كبيرا (والده أو أخوه أو عمه...)
    ولا بد أن يأخذ موعدا للزيارة ويكون دقيقا في موعده ويأخذ معه هدية
    وعندما يبدأ الاتفاق يجب الاتفاق على كل شيء بالتفصيل.

    (سؤال تم الإجابة عليه خلال الدرس: كيف تعرف الفتاة أن المتقدم لها بخيل؟
    عندما يدخل البيت لا يحضر معه شيئا خاصة إذا كان يتقاضى راتبا كبيرا
    ولبسه كذلك يدل على البخل)

  4. شكراً شكر هذه المشاركة (المستغفرة)
    أعجبني معجب بهذه المشاركة (المستغفرة)
  5. #3
    مشرفة مطبخ القوارير الصورة الرمزية (المستغفرة)
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    11,601
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    ما شاء الله تبارك الرحمن
    جزاك الله خيرا على المشاركه الطيبه
    جوزيتى خيرا





  6. شكراً شكر هذه المشاركة * أم جهاد *
    أعجبني معجب بهذه المشاركة * أم جهاد *
  7. #4
    مشرفة قسم علوم القرآن الصورة الرمزية kaoutar
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    7,569
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    جزاك الله خيرا


  8. شكراً شكر هذه المشاركة * أم جهاد *
    أعجبني معجب بهذه المشاركة * أم جهاد *
  9. #5
    جهود لا تنسى الصورة الرمزية * أم جهاد *
    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    3,270
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    جُزيتم خيراً
    عطرتم الموضوع بمروركم القيم
    رفع الله قدركم فى الدارين

  10. #6
    جهود لا تنسى الصورة الرمزية * أم جهاد *
    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    3,270
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي



    الخطوبة -مخاوف قبل الخطوبة - الزيارة الأولى

    1* مخاوف الطرفين قبل الخطوبة

    -عدم الثقة في الطرف الآخر والخوف من ماضيه وإمكانية وجود علاقات سابقة له بإمكانها التأثير على العلاقة الزوجية فيما بعد،
    -خوف الشاب من رفض الفتاة له إذا تقدم لها إذا وجدت من هو أفضل منه من الناحية المادية
    والحل للتغلب على هذه المخاوف:
    -مازالت الأمة الإسلامية في مجملها على خير فيوجد فتيات صالحات وتَقِيّات وعفيفات وطاهرات وشباب كذلك،
    -شرع الله الإسلام فترة الخطوبة للتعرف على شريك الحياة فلا محالة ستصدر بعض التصرفات تنم عن شخصية الطرف الثاني،
    -لا يوجد إنسان كامل



    2* توكلنا على الله

    الرؤية الشرعية:
    هل ترسل الفتاة صورة لمن يريد أن يخطبها عبر النت وهو في بلد أخرى؟
    هذه المسألة اختلف فيها العلماء على قولين:
    -قول بالجواز بشروط:
    1-أن تكون الصورة محتشمة وبالحجاب الشرعي، المنتقبة ترسل الصورة بدون نقاب يظهر الوجه والكفين
    2-أن تكون الصورة بالفعل مطابقة للواقع أي بدون تبييض أو تلوين أو تغيير للواقع
    3-إعادة الصورة بعد انتهاء الغرض منها (تحذف مباشرة بعد أن يتأكد من الملامح)
    4-أن يكون الخاطب صادقا في طلبه
    5-أن يكون الخاطب معروفا بالأخلاق الطيبة (يجب السؤال عليه والتأكد من أخلاقه فإذا وجدوا أنه صاحب أخلاق سيئة لا ترسل له الصورة)
    6-أن لا ينظر إلى الصورة نظرة استمتاع وتلذذ

    وقول يمنع هذا الأمر تماما:
    -لأن التصوير عندهم حرام
    -الصورة لا تقوم بالغرض الشرعي
    -لأنه ربما يشاركه غيره في النظر
    -ربما تعجبه الصورة ويوافق فعندما يذهب للرؤية الحقيقية فيجد صورة مختلفة عن الصورة التي رآها (ربما يجدها قصيرة فلا تعجبه....)
    الراجح في هذه الأمور أنه يجوز لكن بالشروط المذكورة

    الضوابط الشرعية لرؤية المخطوبة:

    -لماذا يراها؟ قال النبي صلى الله عليه وسلم: "انظر إليها فإنه أحرى أن يُؤْدَمَ بينكما "
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إذا خطب أحدكم المرأة فإن استطاع أن ينظر إلى ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل...... "
    الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 2082
    خلاصة حكم المحدث: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]

    -الخاطب يجوز أن ينظر للوجه والكفين
    -الخاطب أو المخطوبة له الحق أن يكرر النظر للطرف الآخر ويتأمل فيه حتى يرى محاسنه حتى يحصل المقصود
    -لكلا الخاطبين أن يوكل غيره للنظر بشرط أن يكون من ينقل الصورة صادقا وأمينا
    -للخاطب أن ينظر إلى المخطوبة دون علمها ولكن ذلك بعد أن ينوي التقدم لها لأنه بدون هذه النية محرم عليه النظر إليها، ولا يجوز له أن يكلمها خارج البيت أو حتى أن يلقي عليها السلام

    الاستخارة والاستشارة:
    هناك رأي يقول الاستخارة أولا لأننا نطلب من الله أولا ثم بعد ذلك الاستشارة،
    ورأي آخر يقول الاستشارة قبل الاستخارة فما فائدة طلب الاستشارة بعد استخارة الله عز وجل.
    دعاء الاستخارة
    كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُعَلِّمُنا الاستخارةَ في الأمورِ كلِّها، كالسورةِ من القرآنِ : ( إذا هَمَّ أحدُكم بالأمرِ فليركَعْ ركعتينِ، ثم يقولُ : اللهم إني أستخيرُك بعِلمِك، وأستقدِرُك بقدرتِك، وأسألُك من فضلِك العظيمِ، فإنك تقدِرُ ولا أقدِرُ، وتَعْلَمُ ولا أَعْلَمُ، وأنت علَّامُ الغُيوبِ، اللهم إنْ كنتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمرَ خيرٌ لي في دِيني ومَعاشي وعاقبةِ أمري - أو قال : في عاجلِ أمري وآجِلِه - فاقدُرْه لي، وإن كنتَ تَعْلَمُ أنَّ هذا الأمرَ شرٌّ لي في ديِني ومَعاشي وعاقبةِ أمري - أو قال : في عاجِلِ أمري وآجِلِه - فاصرِفْه عني واصرِفْني عنه، واقدُرْ ليَ الخيرَ حيثُ كان، ثم رَضِّني بِه، ويُسَمِّي حاجَتَه ) .
    الراوي: جابر بن عبد الله المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6382
    خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


    -بعد الاستخارة تتم استشارة أهل الخير والصلاح

    من نستشير وفيما نستشير؟
    1.أن يكون له رأي وخبرة في الأمور ومتأنيا غير عجول
    2.أن يكون دَيِّنا وصالحا




    3* بعد اتخاذ القرار

    قيام الشاب بالزيارة الأولى لبيت المخطوبة:

    -يجب أن ينتبه الشاب في هذه الزيارة إلى أن هذه الزيارة مؤشر على شخصيته
    -جدد نيتك قبل الذهاب: لماذا تريد أن تخطب هذه الفتاة؟
    أنك تريد الزواج حتى تعف نفسك وهذه الفتاة وأنك تريد بناء بيت مسلم وأنك تسد ثغرا من الثغور التي تقف عليها
    -الاتصال بأخيها أو بأبيها لأخذ موعد وذلك قبل الموعد بوقت لا يقل عن 24 ساعة
    -لا بد من أخذ هدية فالهدية تفتح القلوب، ولا تكلف نفسك أكثر مما تطيق
    -الاهتمام بالمظهر جيدا
    -في الزيارة الأولى يُفَضَّل أن تكون بمفردك
    -حاول أن تعرف بنفسك في هذه الزيارة (بعض أخبارك، وظيفتك، سكنك أين يوجد...)
    -كن بشوشا بدون تكلف
    -حاول توزيع النظرات على الموجودين لا تركز النظر على الفتاة فقط
    -اعطي تحية بشكل دبلوماسي عند دخول الفتاة كقيامك مثلا
    -لا ترفع صوتك في بيت من تريد خطبتها في الزيارة الأولى ويُفضل أن يكون الهاتف على الصامت
    -تجنب انتقاد شيء في بيت المخطوبة
    -لا تذكر عيوبك

    المخطوبة:
    -لا تدخلي الغرفة إلا بعد أن تهدئي تماما
    -ادخلي دخولا دبلوماسيا بالسلام على الكل
    -شاركي في الحوار بحيث يسمع صوتك وآرائك


    الزيارة الثانية: للاتفاق على ما بعد الخطبة

    -يجب أن تأخذ شخصا كبيرا معك والدك أو خالك أو عمك
    -الهدية مرة أخرى
    -تحدث مع من ستأخذه معك في كل الأمور واتفقوا على كل شيء ( قيمة المهر، والأثاث...... ) حتى لا تختلفوا أمام والد المخطوبة
    -كن كريما أي لا تدقق في كل شيء
    -اجلس صغيرا وقم كبيرا بمعنى لا تتفق على شيء أنت لا تقدر عليه
    - الصبر، الصبر (هناك بعض الناس تجلس في المجلس لتصعيد الأمور وهم لا علاقة لهم بالموضوع) يجب الصبر على هؤلاء ويجب أن تركز على كلام والدها فقط.

  11. #7
    جهود لا تنسى الصورة الرمزية * أم جهاد *
    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    3,270
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    مرحلة ما بعد الخطوبة إلى العقد

    هل يمكن للخاطب رؤية مخطوبته للمرة الثالثة؟
    يجوز للخاطب رؤية مخطوبته مرة ومرتين وثلاثا وأربعا إذا لم يكن لديه قناعة تامة فله أن يراها إلى أن يتيقن تماما وتحدث قناعة، إذا استقر الخاطب يتغير الحكم ويحرم عليه النظر للمخطوبة
    (لما سؤل ابن عثيمين رحمه الله في جواز تكرار النظر إلى المخطوبة، أجاب :
    يجوز له النظر إليها المرة الأولى والثانية والثالثة إلى أن يستقر)

    والشيخ ابن باز يقول بأنه يجوز لهما الجلوس مع بعض بوجود محرم للمخطوبة ومناقشة عدة أمور كالسكن والإنجاب وغيرها من الأمور المهمة...

    هل له أن يرى مخطوبته بعد الخطوبة والموافقة؟

    معظم الكلام على أنه لا يراها يرجع للأصل وهو التحريم لأنها ما زالت أجنبية عنه، لكن يمكن أن يأتي ويتكلم معها لكن انتهى الأمر فيما يخص النظر.




    -يجوز الكلام في الهاتف بشروط:

    1.أن يكون بموافقة ولي أمرها
    2.أن يكون الحديث فيما لا يثير الشهوة أو يدعو إلى فتنة
    3.أن لا توجد وسيلة أخرى غير الهاتف
    4.وألا يزيد الكلام عن الحاجة

    -الكلام عن طريق الشات:
    الأصل أن لا تتكلم المرأة مع الأجنبي، قد يحتاج إليه لكن ذلك بضوابط،
    لكن إذا زادت المحادثات تحدث مشكلة وهي تعلق الفتاة بالخاطب وفي حالة فسخ الخطوبة لأي سبب كان، فتتزوج الفتاة بآخر وربما يبقى قلبها متعلق بالآخر والكارثة هو أن يصبح بينهما تواصل فيما بعد،

    فالمطلوب أن نحافظ على مشاعرنا في هذه الفترة.




    -المحادثة بين المخطوبين:
    هناك محاذير يجب الابتعاد عنها تماما:

    -الخوض في الأمور التي تحدث بين الأزواج
    -إرسال الأخت صورها للخاطب
    -إفشاء الأسرار (سواء خاصة بأهلها أو بها أو الاعتراف بالماضي وبتجارب سابقة...)
    نصيحة غالية:
    العقد، العقد بعد أن تأكدت من دينها وأخلاقها حتى لا تقعا في المحظور




    -بعض الألغام على الطريق:

    -الشبكة: الخاتم (الجدل حول من سيُلبس الشبكة للمخطوبة...)
    لذا يجب الاتفاق على هذه الأمور
    -فستان الخطوبة: بإمكانها ارتدائه لكن أمام النساء فقط وليس أمام الرجال
    -يجب أن تكون الزيارات قليلة
    -تدخل الأهل والأقارب




    بعض الصفات غير المحمودة في الخاطب والمخطوبة:

    1.الكذب

    2.الكسل
    3.الإفراط في حب المال



  12. #8
    جهود لا تنسى الصورة الرمزية * أم جهاد *
    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    3,270
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي



    من العقد إلى بيت الزوجية



    قبل العقد مباشرة يجب التحدث في :

    1.الفحص الطبي:

    أصبحنا في حاجة له حاليا وذلك لأسباب أخلاقية أو مرضية،
    الحكم الشرعي فيه أنه لا يرفض إطلاقا ولا يطلب مطلقا
    الأصل أن نحسن الظن في الله خاصة إذا كان الشخص وكذلك الأسرة ليس فيهم أمراض وراثية، لكن لو هما يعيشان في مجتمع تكثر فيه المنكرات يمكن في هذه الحالة أن يجرى الفحص الطبي احترازا.

    هناك بعض الأمراض قد توجب فسخ العقد بعد أن يتم، من هذه الأمراض:

    ضعف الشهوة عند الرجل ولا بد أن يصرح بهذا الأمر قبل العقد،أو مرض يمنع الإنجاب أو مرض ينتقل جنسيا، نفس الأمر بالنسبة للمرأة

    فوائد الفحص الطبي:

    1.الحد من انتشار الأمراض
    2.الحد من الأمراض الوراثية والمُعدية
    3.أن تكون هناك ذرية صحيحة
    4.تجنب الأعباء المالية والنفسية والاجتماعية



    2.الشروط:

    -اتفاق والد المخطوبة والخاطب على المهر والأثاث وكل شيء وذلك بالتفصيل
    (نصيحة:مهما كان صلاح الزوج، رغم ذلك لا بد من تحديد الأمور قبل العقد لأن النفوس ضعيفة.)
    -يجب كتابة قيمة المهر والمقدم والمؤخر وغيرها.. وليس شرطا أن يكتب المحامي ذلك.
    -الاتفاق على مكان إقامة حفل الزفاف والتكاليف الخاصة بذلك...
    -الاتفاق على مدة العقد، كم أقصاها وأيضا الخروج والزيارات وغيرها
    - تحديد موعد الزفاف



    *عقد الزواج من أهم العقود الموجودة في الإسلام:
    فهو ميثاق غليظ ويجب أن نعظم ما عظمه الله عز وجل، قال تعالى:"... وَأَخَذْنَ مِنكُم مِّيثَاقاً غَلِيظاً"


    من مقتضيات هذا الميثاق:

    -حسن العشرة والمودة بين الزوجين، قال تعالى: " وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ"، وقال الله عز وجل: "وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ"
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي"
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"ما استفادَ المؤمِنُ بعدَ تقوى اللَّهُ عزَّ وجلَّ خيرًا لهُ مِن زوجةٍ صالِحةٍ ؛ إن أمرَها أطاعتهُ، وإن نظرَ إليها سرَّتهُ وإن أقسمَ عليها أبرَّتهُ، وإن غابَ عنها نَصحتهُ في نفسِه ومالِهِ"
    الراوي: أبو أمامة الباهلي المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الضعيفة - الصفحة أو الرقم:4421
    خلاصة حكم المحدث: ضعيف

    -المحافظة على أسرار الحياة الزوجية
    -ترك التهديد بالطلاق وعدم طلب المرأة للطلاق لسبب تافه




    *تم العقد والحمد لله:

    -بالنسبة للزيارات و الدخول والخروج، يجب الاتفاق عليها وتحديد موعد معين، وتكون الزيارات قليلة بقدر الإمكان
    همسة في أذن أخواتنا وبناتنا:
    ابنتي، أختي هو عقد عليك فقط، وحطي تحت (فقط) سطرين أو ثلاث سطور
    وأقول أيضا لأبنائنا وإخواننا أنت عقدت عليها فقط، ننتبه لهذا الأمر جيدا
    لو ذهبت للزيارة لا تتأخر حتى لا تعرض نفسك للحرج،
    الاحتياط واجب، أوقفيه عند حده يجب أن يفهم أنك ما زلت في بيت أهلك
    -لا تعطي أوامر بعد العقد وخاصة إذا كانت تخالف أوامر أهلها، بل اترك الأمر لوالدها فهي ما زالت تحت رعايته وفي بيته ومازال يصرف عليها فالكلمة كلمة الأب لحد الآن الأمر محسوم.




    *قبل الزفاف مباشرة:

    -تعرف على شريك حياتك: طبيعته وخصائصه ما هي الأمور التي قد تسبب له انفعالات خارجة عن إرادته...
    -تفادي أخذ معلومات من أشخاص ليس لهم علم (خاصة في هذه الأمور الدقيقة)
    -تجربة غيرك لا تصلح لك




    *ليلة العرس:

    -ركعتان يصلي فيهما الزوج بزوجته وهذا من السنة
    -الدعاء بالبركة وبالذرية الصالحة
    -اترك أثرا طيبا معها يدوم إلى نهاية العمر
    -الهدية في هذا اليوم تيسر لك وتفتح القلب أكثر فأكثر حتى وإن كانت بسيطة


    وبهذا تدوم العشرة ويكون الوفاق والوئام والرفق والمودة والسكن والرحمة

  13. #9

    تاريخ التسجيل
    Apr 2015
    المشاركات
    14
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    جزاك الله خيرا
    ..الحمد لله...

  14. #10

    تاريخ التسجيل
    Apr 2015
    المشاركات
    14
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    اريد مصدر الدورة اذا سمحتم وهل هناك ملف صوتي او مرئي ؟

  15. أعجبني معجب بهذه المشاركة نجم الدين 99
  16. #11
    مراقبة عامة|| قــسـم العريفي العام و الادبي الصورة الرمزية دُموُ؏ ٱلرَآفِدَينْ
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    7,155
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    بارك الله فيكِ اختي الكريمة وجزاكِ خير الجزاء ووفقك لما يحب ويرضى

    واثابكِ الجنة

  17. شكراً شكر هذه المشاركة اجمل ذكري
    أعجبني معجب بهذه المشاركة اجمل ذكري
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. احلى كوش للمقبلين على الزواج
    بواسطة الرزينة في المنتدى منتدى استمتع بحياتك
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 18-03-2010, 12:19 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •