K

جديد المنتدي

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 12 إلى 22 من 22
  1. #12
    جـهـــود لا تـنســـى الصورة الرمزية نبراس الجنة
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    7,387
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    حاصل الأمر في الرقية وما يدفع به المس ، وما يتحصن به العبد مما تقدم يتلخص أن مما يدفع به المس وكيد الشيطان ، وما يتحصن به العبد ، هو على وجه الإجمال : تقوى الله - سبحانه وتعالى - ، وحسن التوكل عليه ، ثم الإكثار من ذكر الله - عز وجل - ، والالتجاء إليه ، والاعتصام به ، والتعوذ به - كذلك - من الشيطان الرجيم ، والمحافظة على الوضوء والصلاة فرضًا ونفلاً ، والمحافظة على الأذكار الموظفة ، كأذكار الصباح والمساء ، والدخول والخروج ، والسور والآيات ، وسائر الأذكار ، فإن في هذا الشفاء كل الشفاء ، وإن طال الأمد واشتد البلاء .

    وهذا مزيد مما ورد في الرقية من صحيح الأخبار ومحكم الآيات .
    العلاج بدعاء الله عز وجل فإن أمر الشفاء كله بيديه ، ومن ثم قال الخليل إبراهيم صلى الله عليه وسلم : ( وَإذَا مَرِضتُ فَهُوَ يَشْفِينِ ) [ الشعراء: 80] .

    وكان النبي - صلى الله عليه وسلم - إذا أتى المريض يدعو له .. قال : "أذهب البأس ، رب الناس ، واشفِ أنتَ الشافي ، لا شفاء إلا شفاؤك ، شفاء لا يغادر سقمًا" ، وفي رواية أبي بكر : فدعا له ، وقال : "وأنت الشافي" .
    صحيح (خ،م)

    وقال الله تبارك وتعالى : (وإن يمسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو ) [يونس:107] .

    وقال الله تبارك وتعالى : ( قُلْ أَفَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ المُتَوَكِّلُونَ ) [ الزمر:38] .
    وقال تعالى : ( وقال ربكم ادعوني أستجب لكم ) [ غافر: 60] .

    وقال سبحانه : ( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعانِ ) [ البقرة:186] .

    وعن عطاء بن أبي رباح قال : قال لي ابن عباس : ألا أريك امرأة من أهل الجنة ؟ قلت : بلى . قال : هذه المرأة السوداء ، أتت النبي - صلى الله عليه وسلم - قالت : إني أصرع ، وإني أتكشف ، فادعُ اللهَ لي ، قال : "إن شئت صبرتِ ولكِ الجنة (1) ، وإن شئتِ دعوتُ الله أن يعافيك" (2) . قالت : أصبر .. قالت : فإني أتكشف , فادعُ الله أن لا أتكشف ، فدعا لها .
    صحيح (خ،م)

    وقد سُحِرَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم ، فما كان منه إلا الدعاء الكثير المتواصل .

    عن عائشة - رضي الله عنها - قالت : سَحَرَ رسولَ الله - صلى الله عليه وسلم - يهودي من يهود بني زريق . يقال له لبيد بن الأعصم ، قالت : حتى كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يخيل إليه أنه يفعل الشيء ، وما يفعله ، حتى إذا كان ذات يوم ، أو ذات ليلة ، دعا رسول الله ثم دعا ، ثم دعا ، ثم قال : "يا عائشة ، أشعرتِ أن الله أفتاني فيما استفتيته فيه ؟ جاءني رجلان فقعد أحدهما عند رأسي والآخر عند رجلي ، فقال الذي عند رأسي للذي عند رجلي ، أو الذي عند رجلي للذي عند رأسي : ما وجع الرجل ؟ قال : مطبوب (3) ، قال : مَن طَبَّه ؟ قال : لبيد بن الأعصم ، قال : في أي شيء ؟ قال : في مشط ومشاطة (4) ، قال : وجب (5) طلعة ذكر ، قال : فأين هو ؟ قال : في بئر ذي أروان " (6) .
    قالت : فأتاها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في أناس من أصحابه ، ثم قال : "يا عائشة ، والله لكان ماءها نقاعة الحناء (7) ، ولكأن نخلها رؤس الشياطين" .
    قالت : فقلت : يا رسول الله ، أفلا أحرقته ؟ قال : "لا ، أما أنا فقد عافاني الله ، وكرهتُ أن أثير على الناس شرًا ، فأمرت بها فدفنت" .
    صحيح (خ،م)

    ______________________________

    (1) فيه عزاء وتسلية للمبتلى ، الذي طال سقمه وبلاؤه ، فقد يطول البلاء بشخص ، والله سبحانه وتعالى يدخر له الأجر ، وجميل الثواب ..

    (2) قال الحافظ بن حجر – رحمه الله تعالى - "فتح الباري" : وفيه أن علاج الأمراض كلها بالدعاء والالتجاء إلى الله ، أنجح وأنفع من العلاج بالعقاقير ، وأن تأثير ذلك ، وانفعال البدن عنه ، أعظم من تأثير الأدوية البدنية ، ولكن إنما ينجح بأمرين :
    أحدهما : من جهة العليل ، وهو صدق القصد .
    والآخر : من جهة المداوي ، وهو قوة توجهه ، وقوة قلبه ، بالتقوى والتوكل على الله ، والله أعلم .

    (3) مطبوب : مسحور .

    (4) المشاطة : هي الشعر المتساقط من الرأس واللحية عند تسريحهما .

    (5) الجب : هو الوعاء ، يعني وعاء طلع النخل ، وهو الغشاء الذي يكون عليه .

    (6) ذي أروان : ورد أيضًا "ذروان" هي بئر بالمدينة في بستان بني زريق .

    (7) نقاعة الحناء : هي الماء الذي نقعت فيه الحناء .

    يستكمل بمشئة الله تعالى ..
    .. أشْغِلَ قهرك وحزنك بالاسْتِغْفـار المُتيَـقِّـن بالفرج..

    ((أَسْتغفِرُ الله العَظيم الذِي لا إلَه إلا هُوَ الحَيُّ القَيُّومُ وأَتوبُ إليه))


    *****************


    وأَحسنُ منكَ لم ترَ قطُّ عيني ** وَأجْمَلُ مِنْكَ لَمْ تَلِدِ النّسَاءُ

    خلقتَ مبرأً منْ كلّ عيبٍ ** كأنكَ قدْ خلقتَ كما تشاءُ


    " اللهم صلِّ وسلم وبارك عليه "


  2. #13

    تاريخ التسجيل
    Mar 2014
    المشاركات
    12
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    جزاك الله خير ....

  3. #14
    جـهـــود لا تـنســـى الصورة الرمزية نبراس الجنة
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    7,387
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    صور أخرى من الرقى

    عن عائشة - رضي الله عنها - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يرقي بهذه الرقية : "أذهب البأس رب الناس ، بيدك الشفاء ، لا كاشف له إلا أنت" .
    صحيح (خ،م)

    وعنها - رضي الله عنها - أنها قالت : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا اشتكى منا إنسان ، مسحه بيمينه ، ثم قال : "أذهب البأس ، رب الناس ، واشف أنت الشافي ، لا شفاء إلا شفاؤك ، شفاء لا يغادر سقمًا (1) "
    فلما مرض رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - وثقل ، أخذت بيده لأصنع به نحو ما كان يصنع ، فانتزع يده من يدي ، ثم قال : "اللهم اغفر لي واجعلني مع الرفيق الأعلى" .
    قالت: فذهبت أنظر ، فإذا هو قضى .
    صحيح (م)

    وعن عبدالعزيز قال : دخلتُ أنا وثابت على أنس بن مالك ، فقال ثابت : يا أبا حمزة اشتكيتُ ، فقال أنس : ألا أرقيك برقية رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : بلى ، قال : اللهم رب الناس ، مُذهِب البأس ، اشف أنت الشافي ، لا شافي إلا أنت ، شفاء لا يغادر سقمًا .
    صحيح(خ)

    عن عائشة - رضي الله عنها - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان إذا اشتكى الإنسان الشيء منه ، أو كانت به قرحة أو جرح ، قال النبي - صلى الله عليه وسلم - بإصبعه هكذا ، ووضع سفيان سبابته بالأرض ثم رفعه : "باسم الله ، تربة أرضنا ، بريقة (2) بعضنا ليشفى به سقيمنا ، بإذن ربنا" .
    صحيح (خ،م)

    وفي رواية : "ليُشفى سقيمنا" .


    عن عثمان بن أبي العاص الثقفي ، أنه شكا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعًا ، يجده في جسده منذ أسلم ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : "ضع يدك على الذي تألم من جسدك ، وقل : باسم الله ثلاثًا ، وقل سبع مرات : أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر" (3) .
    صحيح (م)



    رُقية جبريل عليه السلام

    عن عائشة زوج النبي - صلى الله عليه وسلم - أنها قالت : كان إذا اشتكى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - رقاه جبريل ، قال : باسم الله يبريك ، ومن كل داء يشفيك ، ومن شر حاسد إذا حسد ، وشر كل ذي عين .
    صحيح(خ،م)
    عن أبي سعيد أن جبريل أتى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال : يا محمد ، اشتكيت ؟ فقال : "نعم" ، قال : باسم الله أرقيك , من كل شيء يؤذيك ، من شر كل نفس أو عين حاسدٍ الله يشفيك ، باسم الله أرقيك .
    صحيح(م)


    ______________________________
    (1) لا يغادر : لا يترك .

    (2) [ أرضنا بريقة ] قال جمهور العلماء : المراد بأرضنا هنا ، جملة الأرض ، وقيل : أرض المدينة خاصة لبركتها ، والريقة أقل من الريق ، ومعنى الحديث أنه يأخذ من ريق نفسه على أصبعه السبابة ، ثم يضعها على التراب فيعلق بها منه شيء، فيمسح به على الموضع الجريح، أو العليل ، ويقول هذا الكلام في حال المسح .

    (3) أخرج ابن ماجة بسند صحيح عن عثمان بن أبي العاص ، قال : لما استعملني رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على الطائف ، جعل يعرض لي شيء في صلاتي ، حتى ما أدري ما أصلي ، فلما رأيتُ ذلك رحلت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : "ابن أبي العاص ؟ " قلت : نعم يا رسول الله ، قال : "ما جاء بك ؟" قلت: يا رسول الله عرض لي شيء في صلواتي ، حتى ما أدري ما أصلي ، قال: "ذاك شيطان ، ادنه" ، فدنوتُ منه فجلستُ على صدور قدمي ، قال : فضرب صدري بيده ، وتفل في فمي ، وقال : "اخرج عدو الله" ففعل ذلك ثلاث مرات ، ثم قال : "الحق بعملك" . قال : فقال عثمان : فلعمري ما أحسبه خالطني بعد ..

  4. #15
    جـهـــود لا تـنســـى الصورة الرمزية نبراس الجنة
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    7,387
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    الرقية من العين

    عن عائشة - رضي الله عنها - قالت : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يأمرني أن أسترقيَ من العين .
    صحيح(خ,م)

    عن ابن عباس - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : "العين حق ، ولو كان شيءٌ سابق القدر سبقته العين (1) ، وإذا استغسلتم فاغسلوا" .


    عن جابر بن عبدالله - رضي الله عنه - يقول : رخص النبي - صلى الله عليه وسلم - لآل حزم في رقية الحية ، وقال لأسماء بنت عميس : "مالي أرى أجسام بني أخي (2) ضارعة (3) تصيبهم الحاجة" ، قالت : لا ، ولكن العين تسرع إليهم ، قال : "ارقيهم" ، قالت : فعرضت عليه ، فقال : "ارقيهم" .


    عن أم سلمة ، زوج النبي - صلى الله عليه وسلم - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال لجاريةٍ في بيت أم سلمة ، زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، رأى بوجهها سفعة (4) ، فقال : "بها نظرة (5) ، فاسترقوا لها" يعني : بوجهها صفرة .


    طلب الاغتسال من العائن وصب الماء على المصاب

    تقدم حديث ابن عباس - رضي الله عنه - عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وفيه : "إذا استغسلتم فاغتسلوا" .

    عن أبي أمامة ابن سهل بن حنيف قال : رأى عامر بن ربيعة سهل بن حنيف يغتسل فقال : ما رأيت كاليوم ولا جلد مخبأة !! فلبط سهل ، فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقيل : يا رسول الله، هل لك في سهل ابن حنيف ، والله ما يرفع رأسه (6) ، فقال : "هل تتهمون أحدًا ؟" قالوا : نتهم عامر بن ربيعة ، قال : فدعا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عامرًا فتغيظ عليه ، وقال : "علام يقتل أحدكم أخاه ألا بركت (7) ؟ اغتسل له" . فغسل عامر وجهه ويديه ومرفقيه وركبتيه وأطراف رجليه ، وداخلة إزاره في قدح ، ثم صب عليه ، فراح سهل مع الناس ليس به بأس .
    صحيح لغيره (حم,ن,جه)

    وفي رواية أن عامر بن ربيعة قال : ما رأيت كاليوم ولا جلد عذراء ، قال : فوعك سهل مكانه ، واشتد وعكه ، فأتى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فأخبر أن سهلاً وعك ، وأنه غير رائح معك يا رسول الله ..

    ______________________________

    (1) [ ولو كان شيء سابق القدر سبقته العين ] فيه إثبات القَدَر ، وهو حق ، بالنصوص وإجماع أهل السنة ، ومعناه : أن الأشياء كلها بقدر الله تعالى ، ولا تقع إلا على حسب ما قدرها الله تعالى وسبق بها علمه ، فلا يقع ضرر العين ، ولا غيره من الخير والشر إلا بقدر الله تعالى ، وفيه صحة أمر العين ، وإنها قوية الضرر .

    (2) يعني أبناء جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه .

    (3) ضارعة : أي نحيفة .

    (4) [ السفعة ] قد فسرها في الحديث بالصفرة ، وقيل : سواد ، وقال ابن قتيبة : هي لون يخالف لون الوجه .

    (5) [ نظرة ] النظرة هي : العين ، أي : أصابتها عين ، وقيل : هي المس أي مس الشيطان .

    (6) في رواية : "والله ما يرفع رأسه وما يفيق" ، وفي رواية : "أدرك سهلاً صريعًا" .

    (7) وفي رواية : "إذا رأى أحدكم من أخيه ما يعجبه فليدع له بالبركة" .

  5. #16
    جـهـــود لا تـنســـى الصورة الرمزية نبراس الجنة
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    7,387
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    الرقية من ذوات السموم

    عن أنس - رضي الله عنه - قال : رَخَّصَ رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - في الرقية من العين ، والحمة (1) ، والنملة (2) .
    صحيح (م)

    عن عبدالرحمن ابن الأسود وعن أبيه ، قال : سألتُ عائشة عن الرقية ؟ فقالت : رَخَّصَ رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - لأهل بيتٍ من الأنصار في الرقية من كل ذي حمة .
    صحيح (خ,م)

    وعمومًا .. فقد ورد في صحيح مسلم من حديث عوف بن مالك الأشجعي - رضي الله عنه - قال : كنا نرقي في الجاهلية ، فقلنا : يا رسول الله ، كيف ترى في ذلك ؟ فقال : "اعرضوا عليّ رُقاكم ، لا بأس بالرُّقى ما لم يكن فيه شرك" .
    صحيح(م)

    وعن جابر - رضي الله عنه - قال : نهى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن الرقى ، فجاء آلُ عمرو بن حزم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالوا : يا رسول الله ، إنه كانت عندنا رُقية نرقي بها من العقرب ، وإنك نهيتَ عن الرقى . قال : فعرضوها عليه . فقال : "ما أرى بأسًا من استطاع منكم أن ينفع أخاه فلينفعه" .
    صحيح(م)
    وفي رواية عن جابر - رضي الله عنه - قال : أرخص النبيُّ - صلى الله عليه وسلم - في رُقية الحية لبني عمرو ، قال أبو الزبير : وسمعتُ جابر بن عبدالله يقول : لدغت رجلاً منا عقرب ونحن جلوس مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال رجل : يا رسول الله ، أرقي ؟ قال : "من استطاع أن ينفع أخاه فليفعل" .
    صحيح(م)
    وفي روايةٍ أخرى عنه أيضًا - رضي الله عنه - قال : كان لي خالٌ يَرقي من العقرب ، فنهى رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم - عن الرقى ، قال : فأتاه فقال : يا رسول الله ، إنك نهيتَ عن الرقى ، وأنا أرقي من العقرب ، فقال : "من استطاع منكم أن ينفع أخاه فليفعل" .



    التحذير من إتيان السحرة والكُهَّان وبيانُ كذبهم

    قال اللهُ تبارك وتعالى : ( ولكنَّ الشياطينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ ) [ البقرة:102] .

    وقال سبحانه : ( وما يُعَلِّمَانِ مِن أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُر ) [البقرة:102] .

    وقال صلى الله عليه وسلم : "من أتى عرَّافًا فسأله عن شيءٍ لم تُقبَل منه صلاةٌ أربعين ليلة" .
    صحيح(م)

    وعن عائشة - رضي الله عنها - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : "الملائكة تتحدث في العنان - والعنان : الغمام - بالأمر يكون في الأرض ، فتستمع الشياطين الكلمة فتقرها في أذن الكاهن كما تقر القارورة ، فيزيدون معها مائة كذبة" .
    صحيح(خ)




    الإكثار من الاستغفار

    فالبلايا والمصائب تنزل وتحل بسبب الذنوب في كثير من الأحيان ، كما قال تعالى : ( وَمَا أَصَابَكُم مِن مُصِيبةٍ فَبِمَا كَسَبَت أَيدِيكُم وَيَعْفُو عَن كَثيرٍ ) [ الشورى:30] .

    والاستغفار يدفع هذه المصائب والبلايا ، كما قال تعالى : ( وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعِذِّبَهُم وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ ) [ الأنفال:33] .

    وقال هود عليه السلام لقومه : ( وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُم ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرسِل السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِدرارًا وَيَزِدكُم قُوَّةً إلَى قُوَّتِكُم وَلَا تَتَوَلَّوا مُجْرِمِين ) [هود:52] .

    فجديرٌ بكُلِّ مَن وقع في بلاءٍ أو فِتنةٍ أن يُكثِرَ مِن الاستغفار والتَّضَرُّع ، حتى يدفع اللهُ عنه البلاءَ والفِتَن ، فقد قال تعالى : ( فَلَولَا إِذْ جَاءَهُم بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا ) [الأنعام:43] . وكذلك فلترد المظالم إلى العباد ، فدعوة المظلوم تُستجاب ، وتَجلِبُ البلاء .



    فضـلُ حَسْبُنَا اللهُ وَنِعْمَ الْوَكِيل

    قال اللهُ تعالى : ( الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الوَكِيلُ * فَانقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ * إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلاَ تَخَافُوَهُمْ وَخَافُونِ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ) [ آل عمران: 173-175] .

    وفي صحيح البخاري من حديث ابن عباس - رضي الله عنه - قال : "حسبنا الله ونعم الوكيل" قالها إبراهيم عليه السلام حين ألقي في النار ، وقالها - محمد صلى الله عليه وسلم - حين قالوا : ( إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الوَكِيلُ ) [آل عمران: 173] .

    فحَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ تكفي من كل شيءٍ ، سواءً مِن أذىً ظاهرٍ أو مِن عَدُوٍّ خَفِيّ ، أو من شر حاسد ، أو إضلال شيطان ، أو غير ذلك .

    ______________________________

    (1) الحمة : المراد بها هنا ذوات السموم .
    (2) النملة : قروح تخرج من الجنب .

  6. #17
    جـهـــود لا تـنســـى الصورة الرمزية نبراس الجنة
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    7,387
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    وخِتامًـــــــــــــــــــــــــــــــا..
    فالاعتصامُ بالله والالتجاءُ إليه ، والتعوُّذُ به وذِكرُه ، وتلاوةُ كتابه ، وامتثالُ أوامره ، واجتنابُ نواهيه ، واتِّباعُ رُسُلِهِ ، ذلك رأسُ كل خير ، والدافع لكل شر ، قال الله تعالى : ( وَمَنْ يَعْتَصِمْ بِاللَّهِ فَقَد هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ) [ آل عمران: 101] . وقال سبحانه : ( قُلْ أَفَرَأَيْتُم مَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ ) [ الزمر:38] .



    عَصَمَنا اللهُ والمُسلمينَ والمُسلمات مِن كُلِّ مكروهٍ وسُوء ، وحَفِظَ علينا رَبُّنَا دينَنَا وإيمانَنَا ، وجمعنا اللهُ بنبيِّنا وحبيبِنا محمدٍ - صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم - في أعلى جنَّةِ الخُلْدِ التي أُعِدَّت للمُتَّقِين .





    وصلِّ الَّلهُمَّ على نبيِّنا محمدٍ وعلى آلِهِ وصَحْبِهِ وسلِّم .


  7. #18

    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    11
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    جزاك الله الف خير

  8. #19

    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    11
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    جزاك الله خير

  9. #20

    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    5
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا

  10. #21

    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    844
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    {وَالْعَصْرِ(1) إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2)
    إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ (3)}
    [العصر: 1 - 3].
    جـــزاك الله خــيــرا
    البقرة - الآية 269
    يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ
    فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ

  11. #22

    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    1
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

المواضيع المتشابهه

  1. و لَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ
    بواسطة الدين واضح يعيوني في المنتدى منتـدى علـوم القـرآن الكــريم
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 15-04-2012, 06:06 PM
  2. (إِلَّا بِحَبْلٍ مِنَ اللَّهِ وَحَبْلٍ مِنَ النَّاسِ)
    بواسطة جنّة مزدانه في المنتدى منتدى العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 14-06-2011, 09:43 PM
  3. | Vector Graphic | .. متجــــدد ..
    بواسطة جرافكيه في المنتدى زاد المـصــــــمم
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 18-01-2011, 05:30 AM
  4. لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ
    بواسطة غزةالصبريارب في المنتدى منتـدى علـوم القـرآن الكــريم
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 26-08-2010, 12:46 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •