K

جديد المنتدي

صفحة 14 من 14 الأولىالأولى ... 4121314
النتائج 144 إلى 152 من 152
  1. #144
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    7,436
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي




    /

    وقفة قبل رمضان !! ..}

    ( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ ) 185/ البقرة
    اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك
    اللهم لك الحمد على شهر رمضان شهر الصيام والقيام شهر الصبر والعتق شهر التقوى
    ...... صوم مودع ......
    رحم الله من هم تحت الثرى برحمته الواسعة ولم يبلغوا رمضان والاستزادة
    هم في انقطاع عن الدنيا والعمل إلاَّ ما تركوا من حسنات جارية ودعاء واستغفار لهم بعد رحمة الله
    أتراهم لو كتب الله لهم العودة بمستزيدين أم مفرطين في رمضان !
    أتراهم سيقضون أوقاته فيما يغضب الله تعالى وأمام الشاشات وتقليب عفن المسلسلات ؟!
    أتراهم سيكون نهارهم نومًا وليلهم مرحًا ولهوًّا وتضييع الأوقات والصلوات ؟!
    أتراهم مفرِّطون في ذكر الله وتلاوة كتابه وصدقات ومسارعة إلى الخيرات ؟!
    أتراهم وأتراهم وأتراهم .. هي أماني وانقطعت .. لربما تلاشت
    ولكن أنتَ وأنتِ وأنا وهم أما زلنا في دار العمل لا الأماني فلِمَ بربكم جعلناها أماني ؟
    أريد أن أتوب عن المعاصي ، أريد المحافظة على الصلاة ،، أود الانقطاع عن الأغنيات
    أريد أن أصوم صيام تقوى .. أريد أن أختم القرآن وأتدبر آياته .. أريد أن أكون صفحةً كالبياض
    ووو .. ما الذي يمنعنا والروح لم تغرغر بعد والشمس لم تطلع من غير مشرقها ..
    لنتدارك أنفسنا ولنتدارك تقصيرنا ولنقبل على الله تعالى أحسن إقبال
    هاهو رمضان مربينا على التقوى خير زادٍ ليوم المعاد .. لنبلي بلاءً حسنًا
    لنعلنها توبة من أي ذنبٍ ولو صغُر .. لنعدْ إلى الله بقلوبٍ يملأها محبة القرآن وطاعة الرحمن
    لنجعله رمضان مودِّع _ أطال الله أعمار الجميع على طاعته – فذاك حريٌّ بنا أن نزهد بما غير
    الطاعة والقربى لربنا وأن نزهد بغير ما يقربنا للعلو في الدار الآخرة
    ويجعلنا نسارع ونسابق وننافس في طريق الجنان ونستزيد لنبلغ بإذن الله ما نريد

    اللهم وفقنا في شهرنا لطاعتك ومرضاتك وأعتق رقابنا ووالدينا والمسلمين من النار
    واجعلنا من المقبولين المتقين المفلحين يا رب العالمين وتب علينا واعفُ عنا وارحمنا وموتى المسلمين
    ربما الحرف في شتات ولكنه لنتذكر ::
    " العمر في فسحة لهذه اللحظة فلنجعلها طاعة وزُلفى إلى الله "



    استغفر الله من أي زلل وأتوب إليه ،،
    الجمعة 20 / 8 / 1437 هـ


    جزى الله الجميع خير الجزاء وبارك بأوقاتكم وشهركم ووفقكم لمرضاته
    على الهامش :
    حرف كتبته العام الماضي في أحد المواضيع وودت التذكير به فعذرًا


    ربِّ برحمتك إنْ تَخطفُنِي المَوتَ فاسْألك رضاكِ عنِّي

    وأعظم نعيم الجنة ، لذة النظر ورؤية الله تعالى ورضوانه .
    خشوع ، جـــزى الله معلمتي للفيزياء الفردوس الأعلى والمسلمين
    بعيــــــــــــــــــــــــــــــــدة ... اللهم الفردوس أبتغي .. ربِّ }

  2. #145
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    7,436
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي




    /

    ليس منــــا !! ..}

    ( من غشَّنا فليس منَّا ) صححه الألباني/ صحيح الجامع
    لربما لا يوجد مسلم ولا مسلمة لا يعرف هذا الحديث
    أحقًّا نعرفه ونعي قوله صلى الله عليه وسلم " ليس منا "
    الأمر جلل ولا يستهان به أو التجرؤ على فعله لأجل دنيا
    دنيا عند الله لا تساوي جناح بعوضة .. فما بالنا نعصي الله لأجلها
    أيستحق اختبار دنيا زائل أن نغش لأجله ؟؟! لا وربي لا يستحق
    أتستحق تجارة مالها ليس بمرافق صاحبه إلى قبره أن يغش الخلق ؟؟ لا وربي
    أتستحق زخارف الدنيا بأجمعها أن نغش عباد الله في التعاملات والأخلاق ؟؟!
    لا وربي لا يستحق شيء البتة أن نغش ونعصي الله تعالى وألاَّ نكون منهم أمة الإسلام
    ألاّ نكون ممن تخلق بأخلاق النبي عليه الصلاة والسلام وتعامله وحسن سريرته
    كم هو محزن هدانا الله والجميع أن يُتناول الغش في المواد الشرعية فماذا بقي للبقية !
    لا أكتبها هنا منقصة ولا إزدراء وحاشا والله .. ولكنها علامة تعجب ! حين نسمع بذلك ونرى
    انتهت الاختبارات .. وستُسلّم النتائج والشهادات .. وبعد ماذا سنجني ؟
    فلنعد لله تعالى بتوبة نصوح .. ووالله ستمضي الأيام وستنسى ولكن هذا الفعل لا يُنسى
    فلنتخيل أنفسنا في إدبار عن الدنيا وإقبال على الآخرة أيسرنا أن نكون من أهل الغش ؟!
    فما أنتم بقائلون ؟ ما أنتم بفاعلون ؟ ما أنتم بمغيرون ؟ ما أنتم بمتمنين ؟
    إياكم والغش في شتى دروبه .. إياكم والخروج عن عظيم كلمة قالها بأبي هو وأمي " منا "
    حروف لربما اعتراها التعثر فخذوها أو ردوها علي ولا بأس ولا تثريب
    لربما قصرت وأجدني متأسفة أيا نفسي فيا رباه عفوك ورحمتك

    استغفر الله من أي زلل وأتوب إليه ،،
    الثلاثاء 24 / 8 / 1437 هـ


  3. #146
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    7,436
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي




    /

    ما بال أقوام قالوا !! ..}

    نصيحة والله من وراء القصد
    كان أسوتنا صلى الله عليه وسلم يقول " ما بال أقوام قالوا كذا وكذا "
    فـــــأين نحن من التأسي به بأبي هو وأمي ؟؟
    "
    :
    أصبحنا نذكر المعايب علنًا ونسمي أصحابها ونُشهر بهم
    كيف لو كانوا علماء ودعاة إلى الله تعالى ،، وأخذنا على عاتقنا تجريحهم
    وتحذير الناس منهم ،، ونشر المعايب والزلات والأخطاء بين الخلق
    ولربما ما بلغنا معشار ما قدموا لديننا والدعوة إليه
    لماذا نتغافل ولا نذكر إلاَّ الزلل ،، أين بذل النصيحة وهو الواجب ؟!
    أين أخلاق الإسلام ؟ بل أين التقوى ؟!
    الأمة بحاجة لجمع الكلمة لا التصدر لكسرها وتفريق أفرادها وزرع الشتات والفتنة
    تتبعت ولمدة أيام بما يسره الله تعالى لي بفضل منه ومنة
    لأقوال العلماء رحم الله من مات منهم وحفظ الباقين في الجرح والتعديل ،،
    فما وجدت هذا الذي نحن عليه اليوم ،،
    احذروا هذا العالم بعينه وذاك الداعية وذاك والنيل من عرضه ، والقدح فيه

    والأحوط والأتقى تقديم النصيحة لمن لوحظ عليه خطأ ،، والأحسن أن يوكل لأهله
    من علمائنا ومشائخنا ،، وما وجدت لهم همز ونبز وغمز بل كلام عام غير مخصوص بتشهير
    أصبحت المجالس تضج بهذه الأحاديث وهم قلة أهلها لكنها تزعج الأمة وتفرح أعدائها
    لا أريد الإطالة واترككم مع هذا القول للإمام الذهبي رحمه الله.. واسأل الله أن ينفعنا به
    " فتمسك بالسنة، والزم الصمت، ولا تخض فيما لا يعنيك،
    وما أشكل عليك فرده إلى الله ورسوله، وقف، وقل : الله أعلم "


    واستغفر الله من أي زلل وأتوب إليه ،،
    الأحد 12 / 10 / 1437 هـ


  4. #147
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    7,436
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي




    /

    شأن يغنيه ..}

    قال الله تعالى في محكم تنزيله في سورة عبس في الآية / 37
    ( لِكُلِّ امْرِىءٍ مِّنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيه )
    "
    يا الله رحمتك "
    الأمر جلل فكيف هو ذاك الحال وانشغالنا بشأننا عن أي أحد ،، لا أب لا أم لا أخوة ولا أقارب
    سينسى الصاحب صاحبه ،، والابن أمه وأبيه .. موقف رهيب وانتظار المآل والمصير
    فلنفكر بهذا الموقف ولنُعدَّ لهذا الشأن .. لندع كل ما لا يعنينا وما لا يقربنا إلى الله تعالى .
    ما بالنا انشغلنا بذاك وتلك وأولئك .. وضيِّعنا أعمارنا في قال فلان وعملت فلانة ؟؟!
    ما بالنا أصبحت حياتنا بلا هدف ،، نحياها كمن ضلَّ سعيهم .. ومن ثمَّ نشتكي الهم والضيق ؟!
    الله رحيم بعباده وحليم بهم .. يرزقنا ويحلم علينا ونحن نتجرأ على معصيته ، نعصيه ونعود ..
    والله مهما طلبنا السعادة الحقيقية فلن نجدها إلاَّ بالهداية والقرب من الله ،، وطلب مرضاته .
    لِمَ لا نفكر بهذه السعادة وندلف إلى حدائقها البهيجة ،وما ستؤول إليه يومئذٍ من الرضوان برحمة الله وفضله ؟!
    لنتذكر ذاك الوقوف والنفس تتفكر إلى أين ستساق ؟ ألجنة المتقين أم لنيران السعير يُسمع شهيقها ويسوء مقامها ؟
    الله أمهلنا إلى هذه اللحظة وأذن لنا .. فهلموا للتوبة النصوح .. هلموا لنبدِّل السيئات حسنات
    هلموا للطاعات واغتنامها .. هلموا لبر والدينا وصلة أرحامنا .. هلموا لننشغل بعيوب أنفسنا عن غيرنا
    هلموا لأبواب البر والإحسان .. هلموا لحلقات الذكر والقرآن .. هلموا لنساهم في بناء مسجد أو وقف
    هلموا لنصل حياتنا بالله .. ونقبل عليه سعيًّا منشغلين بذاك الشأن والفكاك من الهلاك والتزود له سائلين الله رحمته
    ولنجعل حياتنا الدنيا ذات شأن مع الله وطاعته .. ليطيب لنا شأن الآخرة بإذن الله سبحانه وتعالى ..
    وشتان وخالقي بين الفريقين : فريقٌ في الجنة وفريق في السعير ..
    وأختم بهذه الكلمات التي فرغتها بفضل الله من مقطع للداعية خالد الدّخيل رحمه الله وإيانا برحمته الواسعة
    قال رحمه الله : " بِمَ سيختم لك ؟ والله إن كنت من الذين يصلون وكنت من الذين يخافون الله ويرجون ما عنده
    فأقول لا خوف عليك .. أقول لك يا أخي في الله فكِّر في هذه اللحظة .. هذه اللحظة ستمر عليك "
    ...
    ومرت على شيخنا وستمر علينا هذه اللحظة .. وهي لحظة الموت وسيأتي ذاك اليوم الذي يغنينا شأننا

    واستغفر الله من أي زلل وأتوب إليه ،،
    صباح الثلاثاء 13 / 11 / 1437 هـ


  5. #148
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    7,436
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي




    /

    زمن الإمهال ..}

    إن لله عبــادا فـطنًا طلقوا الدنيا وخافـوا الفتنا
    نظروا فيها فلما علموا أنها ليـست للـحي وطنًا
    جعلوها لجة واتخذوا صالح الأعمال فيها سفنًا

    ^ الإمام الشافعي رحمه الله تعالى
    :
    وما من بيت إلاّ ولربما فيه عين تذرف وفؤادٌ ينزف لفقد أحبة
    لنتعلم بأن الموت كل النَّاس ذائقه وبأن الدنيا لا دار مقر ولا مستقر ولنا من الراحلين عبر
    ولنتعلم بأن هؤلاء الراحلون
    أحوج ما يكونون لدعاء واستغفار وعمل صالح يرفع درجاتهم ويُحطُّ من سيئاتهم
    فلنبادر لهم ولا ننسى الوفاء لهم بكل خير ،، فيومًا ما سنكون بمحلهم من أهل القبور .
    ولنتعلم بأن لا تهنْ علينا أنفسنا ولا نضيِّعها بغفلةٍ وتفريط وتقصير وتسويف .
    فهل بررنا والدينا ، أحسنا لإخوتنا ،، مددنا أيدينا بالعطاء لمحتاج ،، نشرنا الخير
    هل انهمرت حياتنا بودقٍ غدقٍ من الطاعات والصالحات نقدمها حين المقدم على ربنا عز وجل ؟
    لنتعلم بأننا في دار اختبار وفتن .. فنصبر فتنبعث الطمانينة في القلوب بيقين
    راجية النفوس ما عند الله تعالى وابتغاء مرضاته ،، فلا تلتفت في طريقها حتى الوصول

    أرواحنا أمانة فلنؤدي حقها لئلا تكون علينا خزي وندامة أعاذنا ربي وإياكم
    ولنبكِ على أنفسنا وما رحيل الأحبة إلاّ إنذار وإعذار بأن الرحيل قادم لا محالة
    إن لم نحسن لأنفسنا في زمن الإمهال فلنتذكر بأن هناك لحظة تنتهي بها الآجال
    وبقدر الإيمان يكون الابتلاء ، ومن أحبه ربه ابتلاه فصبرٌ جميل واصطبروا ..
    نسأل الله أن يرحمنا برحمته وأن يعاملنا بفضله وإحسانه وتوفيقه وكرمه


    واستغفر الله من أي زلل وأتوب إليه ،،
    الثلاثاء 14 / 3 / 1438 هـ


  6. #149

    تاريخ التسجيل
    Jan 2016
    المشاركات
    101
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    جزاك الله الف خير

  7. #150
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    7,436
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    ^
    آمين وإياكِ
    حيّاكِ ربي فاضلتي الفتاة ولا عدمتكِ
    اسأل الله أن يجعلكِ من سعداء الدارين ووالدين
    وأن يبارك فيكِ ويوفقكِ لنيل رضوانه

    ليحفظكِ الرحمن

  8. #151
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    7,436
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي




    /

    لم يُرد إلى أرذل العمر ..}

    كلنا يعلم أثره وفضله في حياتنا وأنه قربى لربنا وسبب سعادتنا في الدارين
    ومع ذاك قصرنا معه ،، وأصبحت أوقاتنا ضجيجًا بحثًا عن السعادة وغفلنا عن موطن السكون
    أنريد السعادة ؟ فبقربه ،، أنريد الراحة ؟ فبقربه .. أنريد شفاءً وهداية ورحمة ؟ فربنا عز وجل أخبرنا أنها فيه
    إن كانت الأنظار تُسرُّ بربيع الأرض وتأنس ،، فما بال القلوب نأت عن ربيعها وأنسها ؟!..
    قد استمعت لمحاضرة رائعة للشيخ خالد السبت حفظه الله ويَتوقف عند كل ما فيها
    كيف وهي في مضمونها أحاديث رسولنا صلى الله عليه وسلم وكان من ضمنها هذا الحديث العظيم
    فارعوه قلوبكم بتؤدة .. ولنتأمل كم منَّا من يحرص على ما جاء في هذا الحديث !

    (
    عن ابنِ عباسٍ قال : من قرأ القرآنَ لم يردّ إلى أرذلِ العمرِ ، وذلك قوله :
    { ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ (5) إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا } ، قال : [ إلا ] الذين قرأوا القرآنَ )
    الراوي : عكرمة مولى ابن عباس المحدث : الألباني المصدر : صحيح الترغيب
    الصفحة أو الرقم: 1435 خلاصة حكم المحدث
    : صحيح

    /
    بخٍ بخٍ .. إي نعم هذه هي البشرى التي تهفو لها النفوس .. لن يُرد إلى أرذل العمر
    ولكم أن تبحثوا عن معنى أرذل العمر في التفاسير وهي مرحلة يضعف فيها الإنسان
    فابشر يا قارئ القرآن وهنيئًا لك إن كنت من أهله وممن أدرك بفضل الله وتوفيقه فضله
    ولن أطيل أكثر ولكن لنكن من أهل الإكرام في أوقاتنا بقربٍ من كتاب الله عز وجل
    ولنتذكر بأن الأفئدة العامرة بالقرآن وحبه ليس للتتبيب سبيلاً إليها بإذن الله .. فأغدقوها
    واستغفر الله من أي زلل وأتوب إليه

    مع أفول ساعات يوم الأربعاء 4 / 5 / 1438 هـ



  9. #152
    الصورة الرمزية غــدَق
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    7,436
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي




    /

    احفظ الله يحفظك ..}

    جاء في الحديث الذي حسنه الألباني رحمه الله
    ( اتق المحارم تكن أعبد الناس ...) رواه أحمد
    "
    :
    كان كلامًا رائعًا من داعيتنا حفظها الله في ذاك المجلس الدعوي
    الذي تسابقت إليه الأرواح لترتوي من منهل الموعظة الحسنة ،،
    وما أجمل أن يكون التسابق برفقة أولى الناس وأحقهم بالصحبة
    أمي حفظها الله وجزاها خير وبلَّغها رضوانه وفردوس جنانه ..
    ،،،
    فلنحرص على مثل هذه المجالس ففيها الخير الكثير والتواصي على الحق
    لن أطيل والكلام لي من قبل ولا بأس بمشاركتكم من باب الذكرى النافعة
    فيا من أردت حفظ الله فاحفظ نفسك وقلبك وجوارحك عما يغضب الله
    احفظ قلبك ألا ينشغل إلا به جلَّ وعلا وبما يقربك إليه ولطاعته ورضوانه
    احفظ سمعك عن سماع الحرام من أغاني وغيبة وبهتان وسباب وشتم ونميمة
    احفظ بصرك عن رؤية الحرام وتتبع العورات وأشغله بما يشهد له لا عليه
    احفظ يدك عن البطش وعن أخذ ما لا يحل لك بالباطل والزور والنهب
    احفظ قدمك عن أن تسير لأماكن الحرام والمعاصي أو الشهوات والشبهات
    وزمام ذلك احفظ لسانك عن الحرام فإن حفظته فجنة قد ضُمنت لك بإذن الله
    احفظ جوارحك منذ الصغر وألزمها ،، فإنها ستُحفظ لك في الكبر فاستقم لتنعم
    ،،،
    ستقول بأنك أسرفت في جوارحك .. وتود أن يحفظك الله تعالى .. فلا تبتئس
    فرحمة الله واسعة ومغفرته تمحو ما أتيت ولو بلغت عنان السماء ... فأقبل وتب
    وأجني ثمرة حفظك وهي حفظ الله لك ،، وهي سعادة أيما سعادة

    نسأل الله أن يتوب علينا وأن يحفظنا بحفظه ويجعلنا من أهل التقوى
    واستغفر الله من أي زلل وأتوب إليه ،،
    مع إطلالة ساعات السبت 26 / 4 / 1437 هـ


صفحة 14 من 14 الأولىالأولى ... 4121314

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •