K

جديد المنتدي

صفحة 6 من 6 الأولىالأولى ... 456
النتائج 56 إلى 65 من 65
  1. #56
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Sep 2013
    المشاركات
    2,287
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    دولة المماليك (648-923هـ/1250-1517م).

    من المماليك؟ وما موطنهم الأصلي؟ وكيف وصلوا إلى الحكم؟ وما دورهم في حماية العالم الإسلامي ؟

    فضل المماليك:

    إنها أسئلة تخطر بالبال حين يذكر أولئك الرجال الذين حكموا مصر والشام، وكان لهم شأنهم في موقعة "عين جالوت"، ومازال العالم كله يذكر فضلهم في أول هزيمة أصابت المغول.

    إن المؤرخين جميعًا يعتبرون انتصار المماليك انتصارًا عالميّا؛ فقد عجزت الدولة الخُوارزمية، والدولة العباسية عن مقاومة المغول أو مدافعتهم، وبعد أن انهارت القوى المسيحية أمام الزحف المغولي على أجزاء من "روسيا" و"بولندا" و"المجر" الحالية! لقد كانت "موقعة عين جالوت" أول صدمة في الشرق لجيوش المغول ورؤسائهم الذين خُيّل لمعاصريهم أنهم قوم لا يُغلَبون، فجاءت هذه الواقعة لتقول للدنيا لا غالب إلا الله، وأن فوق كل قوي من هو أقوى منه، وأن النصر من عند الله ينصر من يشاء.

    ومن هنا كسبت سلطنة المماليك مركز الصدارة بين سلاطين المسلمين، كما استقامت لمصر زعامة جديدة في العالم الإسلامي. ولكن، ما أصل أولئك المماليك؟

    أصل المماليك:

    إنهم خليط من الأتراك والروم والأوربيين والشراكسة، جلبهم الحكام ليستعينوا بهم في القرن السادس الهجري وحتى منتصف القرن السابع.

    كان كل حاكم يتخذ منهم قوة تسانده، وتدعم الأمن والاستقرار في إمارته أو مملكته، وممن عمل على جلبهم والاستعانة بهم الأيوبيون، وبخاصة في عصورهم المتأخرة لما أصابهم الضعف واحتاجوا إلى الرجال. لقد كانوا يُباعون للملوك والأمراء، ثم يُدَرَّبون على الطاعة والإخلاص والولاء.

    المماليك في مصر:

    وعرفت مصر نوعين من هؤلاء المماليك:

    1- المماليك البحرية وهم الذين أسكنهم الملك الصالح الأيوبي قلعة في جزيرة الروضة، ونسبوا إلى بحر النيل، أو سمّوا بذلك لأنهم قدموا من وراء البحار، وهؤلاء حكموا مصر من سنة (648-784هـ/ 1250-1382م) وتداول عرش مصر في عهدهم أربعة وعشرون سلطانًا .

    2- أما النوع الثاني فهم المماليك البرُجية أو الجراكسة، وسُمّوا بذلك لأن السلطان قلاوون أسكنهم أبراح قلعة الجبل، ولأن الجراكسة كانوا أكثر عددًا، وهؤلاء حكموا مصر من سنة (784-923هـ/ 1382-1517م) وهم ثلاثة وعشرون سلطانًا.

    لقد عرفت البداية لدولة المماليك، ولقد كانت النهاية على يد العثمانيين عند مرج دابق والريدانية (حي العباسية) سنة 923هـ، وكانت الغلبة للعثمانيين الذين آلت إليهم ممتلكات المماليك ليبدءوا عهدًا جديدًا.

    ولم يأخذ المماليك بمبدأ وراثة العرش، وإنما كان الطريق مفتوحًا أمام من أبدي شجاعة وإقدامًا ومقدرة. هذه هي المؤهلات في دولة المماليك التي قامت على أنقاض دولة الأيوبيين، وبعد مقتل توران شاه آخر سلاطين الأيوبيين بمصر.

    التصدي للمغول:

    إن المغول يزحفون..وإن الخطر قادم فلتتوقف الخلافات بين المسلمين، ولتتوحد القوى في مواجهة هذا العدو!

    لقد استولى المغول علىالأراضي الإسلامية التابعة لخوارزم شاه، ثم واصلوا سيرهم -كما عرفت من قبل- مهددين العراق حتى أسقطوا الخلافة العباسية.

    كانت مصر في ذاك الوقت يحكمها علي بن أيبك الذي كان في الخامسة عشرة، والذي تولى مصر بعد وفاة أبيه المعز أيبك، وكان ضعيفًا لا حول له في هذه الظروف الصعبة. وراحت مصر تتطلع إلى مملوك قوي يحمي حماها، ويصون أرضها. لقد سقطت الخلافة العباسية، واستولى التتار على بغداد وبقية مدن العراق، ثم اتجهوا نحو بلاد الشام التي كانت مقسَّمة إلى إمارات يحكمها أمراء أيوبيون، وتمكن التتار من الاستيلاء على حلب سنة 657هـ/1277م.

    سيف الدين قطز:

    وفي هذه اللحظات التاريخية ظهر "سيف الدين قطز" وقد تولى حكم مصر، وقال قولته المشهورة : لابد من سلطان قاهر يقاتل عن المسلمين عدوهم.

    ووصلت إلى مصر صرخات أهل الشام، واستغاثات أمرائهم من الأيوبيين: أن تحركوا واعملوا على إنقاذنا، لقد قتلوا العباد، وخربوا البلاد، وأسروا النساء والأطفال، وأصبحت مصر هي الأمل بعدما ضاع الأمل في الخلافة، وفي أمراء الشام. خرج "سيف الدين قطز" في عساكره، حتى انتهي إلى الشام.

    عين جالوت:

    وكان اللقاء عظيمًا عند "عين جالوت" في الخامس والعشرين من رمضان الذي وافق يوم جمعة. ولأول مرة يلقى المغول من يصدهم ويهزمهم هزيمة ساحقة، وكان النصر لراية الإسلام. وكانت صيحة واحدة صدق بها المسلمون ربهم "وا إسلاماه"، وفي يوم واحد، انقلبت الأوضاع، وأذن الله بنصره بعد عصر طويل من الذل والمهانة، وبعد جبال الأشلاء وأنهار الدماء التي غرق فيها المسلمون .

    عزة بعد ذل:

    ولكي تدرك مدى الضعف الذي كان عليه المسلمون قبل أن يعودوا إلى ربهم، فاعلم أن التتري كان يلقى المسلم في بغداد وليس معه سيف، فيقول للمسلم: قف مكانك حتى أحضر السيف لأقتلك. فيبقى المسلم جامدًا ذليلا في مكانه حتى يأتيه التتري بالسيف فيقتله به!
    لقد قاتل سيف الدين قطز قتالا عظيمًا، وقاتل معه الأمراء المماليك حتى النصر .

    ووقف قطز يوم "عين جالوت" على رجليه تاركًا جواده، وهو يقول لمن راح يلومه على ذلك خائفًا عليه: إنني كنت أفكر في الجنة، وأما الإسلام فله رب لا يضيعه! لقد قام قطز بنفس الدور الذي قام به صلاح الدين.. عرف الحقيقة، وأعلنها على الناس:

    لقد انهزمتم أمام التتار لتهاونكم في أمر دينكم، فاستمسكوا بهذا الدين، والله منفذ وعده الذي وعد وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُون) [النور:55].

    الظاهر بيبرس:

    ولكنه لقي مصرعه وهو في طريق العودة بعد النصر! ويتولى الأمر من بعده "الظاهر بيبرس البندقداري"، يتولى سلطنة مصر، والشام، ويبعث بإحضار أحد العباسيين إلى مصر ويعينه خليفة للمسلمين، وهو المستنصر بالله، وقد تولى بعد مقتله الحاكم بأمر الله الخلافة بمصر، وأُطلق عليه أمير المؤمنين، وكان يدعي له على المنابر، أما الأمر والنهي فهو للمماليك حتى سقطت الخلافة، وانتقلت من العباسيين إلى العثمانيين.

    قتال الصليبيين:

    وإذا كان التاريخ قد سجل للمماليك في حرب المغول بطولة رائعة، فقد سجل لهم قبل سنة 648هـ/ 1250م بسالتهم وإقدامهم في قتال الصليبيين عند "المنصورة" وعند "فارسكور" بقيادة الظاهر بيبرس.
    إن الظاهر بيبرس لم يترك سنة في فترة ولايته دون أن يغزو الصليبيين ويحقق انتصارات عليهم. لقد استرد "الكرك" سنة 661هـ/ 1263م، و"قَيْسَارِيَّة" سنة 663هـ/ 1265م، وكثيرًا من البلاد التي استولى عليها الصليبيون مثل "صفد"، و"يافا"، و"أنطاكية" سنة 666هـ/ 1268م. لقد وقف بيبرس للتتار وللصليبيين معًا بعد أن تحالفت قوى التتار والصليبيين ضد المسلمين. وكان لهما بالمرصاد، وأسس دولة المماليك تأسيسًا قويّا، وعندما لقي ربه سنة 676هـ/ 1278م، استمر الملْك في ذريته حتى سنة 678هـ/ 1279م .

    الملك الأشرف خليل:

    ومرت سنوات قبل أن يتولى الملك "الأشرف خليل" أمر البلاد بعد وفاة والده قلاوون سنة 690هـ/ 1281م، وفيها أسدل الستار على الصراع الصليبي مع المسلمين في العصور الوسطى .

    لقد فتحت "عكا" وبقية مدن الساحل في هذه السنة، وهرب الصليبيون إلى "قبرص" التي أصبحت ملجأ لهم في الشرق، وهكذا قطع الله دابر القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين .

    لقد حُلّت العقدة التي سادت الناس جميعًا كما سادتهم قديمًا عن عدم إمكان هزيمة الجيوش المغولية مهما كانت أعدادها، وكسبت سلطنة المماليك مركز الصدارة بين سلاطين المسلمين، كما استقامت لمصر زعامة جديدة في العالم الإسلامي .

    غزو الصليبيين:

    ويستمر عهد المماليك البحرية حتى سنة 784هـ/1382م، وكان عهد استقرار ورخاء، ولكن بوفاة الناصر محمد بن قلاوون سنة 741هـ/ 1341م، اضطربت البلاد المملوكية مما شجع الصليبيين على غزو مصر سنة 767هـ/ 1366م، من جزيرة "قبرص" حتى سقطت الإسكندرية في أيديهم بعد أن ساءت أحوال البلاد لعدم وجود رجل قوي على رأس المماليك بعد الناصر قلاوون، وسقط كثير من الشهداء على أيدي الصليبيين الذين اعتدوا على البنات والنساء.

    بداية عهد المماليك البرجية:

    ولكن يشاء الله أن يبدأ عهد جديد على "المماليك البرجية" يعيد للمسلمين مجدهم، ويرفع راية الإسلام من جديد على ربوع الوادي .
    لقد بدأ عهد المماليك البرجية بالظاهر برقوق سنة 784هـ/ 1382م، وانتهى بالأشرف قنصوه الغوري الذي قتل في مرج دابق على يد العثمانيين سنة 922هـ/ 1516م.

    ولا ننسى للمماليك بصفة عامة دفاعهم عن الإسلام وأهله ودياره ضد التتار، فلقد أبلوا بلاء حسنًا، وكانوا خير عَونْ للإسلام والمسلمين في كل فترة من فترات تاريخهم .

    حضارة المماليك:

    ولقد اهتم المماليك بالأوضاع الحضارية من بناء للمدارس والمساجد والعمائر، حتى يعد عصرهم من أزهى العصور في العمارة، فقد كان للمماليك إسهام رائع في مجال العمارة، فقد أصبح فن العمارة على أيديهم إسلاميًا يستقي قواعده من مبادئ الإسلام وأصوله، ففن بناء البيوت مثلا على عهدهم انطلق من مبدأ منع الاختلاط والغيرة على النساء، فتبني البيوت الطابق الأول للرجال ويسمى"السلاملك" والسفلي للنساء ويسمى "الحرملك" ومدخل البيت ينحرف غربًا نحو دهليز ومنه إلى حجرة الضيوف، حتى لا يرى الدَّاخِل مَنْ في وسط البيت، وكانت هناك مداخل خاصة بالنساء فقط، وكانت شبابيك البيوت مرتفعة بحيث لا يرى السائر في الطريق ولو كان راكبًا من بداخل البيت، وكانت هذه الشبابيك عبارة عن خشب مثقوب يسمح بدخول الضوء والهواء، ويسمح لمن بداخل البيت برؤية من بالخارج بحيث لا يري من بالخارج من بداخل الحجرات .
    كما كانوا يجعلون أماكن خاصة في الدور السفلي للدواب والمواشي، وحجرات خاصة للمطابخ، وهم الذين ابتكروا نظام دولاب الحائط الذي يوضع فيه الأطباق الخزفية، وعنهم أخذ هذا النظام.
    وكان لهم اهتمامهم بالزراعة والصناعة، إلى جانب تأليف الموسوعات العلمية والأدبية، ومن هذه الموسوعات التي ازدهرت في عهدهم "صبح الأعشى في صناعة الإنشا" للقلقشندي، و"نهاية الأرب في فنون الأدب" للنويري .
    كما ازدهرت في عهدهم التآليف التاريخية، مثل المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والآثار للمقريزي، وكافة مؤلفاته، ومؤلفات ابن تغري بردي وغيرهما .

  2. #57
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Sep 2013
    المشاركات
    2,287
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    دولة الخلافة العثمانية.


    لقد كان القرن السابع الهجري، (الثالث عشر الميلادي) فترة سوداء في تاريخ العالم الإسلامي بأسره، ففي الوقت الذي تقدمت فيه جحافل المغول الوثنيين من الشرق، وقضت على الخلافة العباسية في بغداد كانت بقايا الجيوش الصليبية لا تزال تحتل أجزاء من شواطئ فلسطين! ومما زاد الحالة سوءًا أن الدولة الأيوبية التي تولت حماية العالم الإسلامي من هجمات الصليبيين أخذت تضعف بعد وفاة منشئها صلاح الدين. وقد ترتب على هذا أن أخذت مناطق المسلمين تتقلص بين ضربات الوثنيين من الشرق، وحملات المسيحيين من الغرب. وراح بعض الناس يعتقد أن الإسلام لن تقوم له قائمة مرة أخري، إلا أن الكارثة لم تقع. تُرى ما سبب ذلك؟ يقول المؤرخون: هناك سببان:
    أولهما: أنه بالرغم من انتصار المغول على المسلمين في ميدان الحرب فإن الإسلام انتصر عليهم في ميدان العقيدة، ففي أقل من نصف قرن دخل المغول الإسلام، فأصبحوا يدافعون عنه، وينشرونه بين أهليهم في أواسط آسيا.

    أما ثانيهما فهو أن دولة المماليك التي خلفت الأيوبيين على مصر في سنة 648هـ/1250م، كانت دولة عسكرية قوية يرأسها قواد الجيش من المماليك.

    وكان هؤلاء المماليك، وهم من الأتراك والأرمن وغيرهما، قد وصلوا إلى المناصب العالية في الجيش أثناء حكم الأيوبيين.
    وأخيرًا، تولوا الحكم، وعينوا من بينهم السلاطين للدولة، وقد كان لهؤلاء المماليك الفضل في إيقاف زحف المغول عند "عين جالوت" سنة 658/1260 م، كما انتزعوا من الصليبيين "عكا" وكانت آخر معقل لهم في الشرق سنة 692هـ/1292م.

    أصل العثمانيين:


    يقول المؤرخون : إن الدولة العثمانية كانت أكبر وأبقى دولة أنشأها قوم يتكلمون اللغة التركية في العهود الإسلامية. وهي إلى جانب ذلك أكبر دولة قامت في قرون التاريخ الإسلامي المتأخرة. لقد كان مركزها الأصلي "آسيا الصغري" في أقصي الركن الشمالي الغربي من العالم الإسلامي، ثم امتدَّت فتوحاتها إلى ثلاث قارات هي : آسيا وأوربا وإفريقية. وتركت بصمات قوية في تاريخ العالم عامة والإسلام خاصة، فكيف تم للأتراك العثمانيين ذلك؟ ومَنْ هم؟ ومن أين جاءوا؟
    أسئلة كثيرة تخطر بالبال حين يذكر أولئك الأتراك العثمانيون، ويتساءل الكثيرون عن أصلهم، ولابد من طرح هذه الأسئلة قبل الحديث عن حكمهم وفتوحاتهم.

    يعتقد الكثيرون أن أصلهم من أواسط آسيا، وقد هاجروا في جماعات نحو الغرب، حتي استقروا أخيرًا في القرن السادس الميلادي بالقرب من منطقة بحر قزوين والجهات الواقعة شمال وشرق بلاد فارس .

    وفي أيام الدولة الأموية، تمكنت الجيوش الإسلامية من الوصول إلى منطقة سكناهم، إلا أنهم لم يعتنقوا الإسلام جديّا إلا في أوائل العصر العباسي. وقد قربهم الخليفة المعتصم -كما عرفت- حين أراد أن يقضي علي سيطرة الفرس الذين كانوا يتمتعون بنفوذ كبير في الدولة العباسية وبخاصة في عهد المأمون.

    وفي أواخر القرن الخامس الهجري، الحادي عشر الميلادي جاءت موجة أخري من الأتراك (المعروفين بالسلاجقة) وعلي رأسهم "طغرل بك"، وقضوا علي نفوذ البويهيين في بغداد، وخلصوا الخليفة العباسي من استبدادهم، وتقدموا حتى هددوا القسطنطينية، فتكتل المسيحيون في أوربا، وكان ذلك بسبب هزيمتهم أمام السلاجقة في ملاذكرد، وقاموا بتلك الحروب الصليبية التي أمدَّت في عمر القسطنطينية أربعة قرون.

    كيف تكونت دولة الأتراك العثمانيين؟


    في حوالي سنة 622هـ/1224م كانت جيوش التتار بقيادة جنكيز خان تتقدم إلي الغرب في اتجاه الدولة العباسية.

    ومن بين الذين فروا أمام الزحف التتري مجموعة من الترك كانت تسكن منطقة "خُوارزم"، فتحركوا غربًا حتي وصلوا إلي آسيا الصغري بالقرب من دولة "سلاجقة الروم" سنة 1250م تقريبًا. وهناك اتصل قائدهم "أرطغرل" بالسلطان علاء الدين زعيم دولة سلاجقة الروم (وهم فرع آخر من نفس الجنس التركي)، فوافق علاء الدين علي وجودهم، ومنحهم منطقة حول أنقرة ليستقروا فيها علي الحدود بين دولته ودولة البيزنطيين. فلما وصلت جيوش المغول إلى "دولة السلاجقة" وقف "أرطغرل" إلي جانب "علاء الدين"، حيث تمكنا من هزيمة المغول وإنقاذ دولة السلاجقة.

    بعد وفاة "أرطغرل" سنة 688هـ/1288م، عُيّن ابنه "عثمان" خلفًا له، فكان قويّا محبوبًا بين أهله، ذا مكانة في بلاط السلطان علاء الدين؛ مما أثار حسد وزرائه.

    فلما مات علاء الدين كثرت المؤامرات، وضعفت الدولة، فاغتنم عثمان الفرصة، واستقل عن السلاجقة، وأخذ يضيف بعض أجزاء دولتهم إلى سلطانه، وهكذا تأسست الدولة العثمانية، وكان ذلك في سنة 700 هـ/1300م.

    وبذا فقد نسبت تلك المجموعة من الأتراك إلى هذا الرجل العظيم "عثمان" فسموا الأتراك العثمانيين؟ وكان الإسلام هدف العثمانيين وشعارهم، له يعملون، وفي سبيله يجاهدون ويحاربون.

    فتوحاتهم المباركة:


    كان الطريق مفتوحًا أمام هذه الدولة الناشئة ؛ فلم يكن هناك ما يقف في طريق توسعها؛ حيث إن الإمبراطورية البيزنطية خرجت بعد الحروب الصليبية وهي أسوأ حالا مما كانت عليه من قبل.
    ويذكر المؤرخون أَنَّ حملة من الحملات الصليبية قد احتلت القسطنطينية نفسها سنة 602هـ/1204م ، ولم تتخلص عاصمة البيزنطيين منهم إلا بعد أكثر من ستين عامًا، فلما شرع عثمان في التقدم نحو الأقاليم التابعة للدولة البيزنطية وجد الطريق مفتوحًا أمامه.

    وقد واصل ابنه "أورخان" هذه الفتوحات حتى بلغ "نيقية" وخضعت له آسيا الصغرى (تركيا)، كما تمكن من عبور "الدردنيل"، والوصول إلى "مقدونيا" غير أنه لم يتقدم نحو أوربا.
    وكان لابد أن يتفرغ بعد هذا لتنظيم دولته، فأنشأ جيشًا نظاميّا عُرف بالانكشارية (أى الجنود الجدد) .وكان هذا الجيش مكونًا من أبناء البلاد المفتوحة.

    فتم تدريبهم منذ الصغر على الإسلام والعسكرية، وأعدت لهم معسكرات وثكنات يعيشون فيها حتى لا يختلطون بغيرهم، مهمتهم التي أعدوا لها هي الدفاع عن الإسلام مع الفرسان من العثمانيين، فيشبون أقوياء الجسم، مطيعين لقوادهم الذين لايعرفون غير الطاعة الكاملة.. أتدري مَنْ أول من استخدم هذا الجيش استخدامًا فعالا؟

    السلطان مراد الأول:


    إنه السلطان "مراد الأول" ابن "أورخان" وكان مراد نفسه جنديّا شجاعًا قرر أن يشن حربًا على أوربا بأسرها.

    لقد أراد أن ينتقم من الأوربيين لاعتدائهم على الإسلام والشرق أثناء الحروب الصليبية.هذا بالإضافة إلى حماسه للإسلام، وحبه له وللدفاع عنه ضد أعدائه، ورغبته في نشر الإسلام في بلاد الكفر، وتبليغ دعوة الله إلى العالمين، فمن المعروف أن الأتراك من أقوى الشعوب حماسة، ومن أقواهم عاطفة تجاه الإسلام والمسلمين، وكان سمتهم في تعاملهم مع الأسرى سمتًا إسلاميّا يدل على فهمهم للإسلام ولمبادئ الحرب والقتال في الإسلام، وهذا ما شهد به أعداؤهم.

    لقد عبرت جيوشه الدردنيل (كما فعل والده من قبل)، واحتل مدينة "أدرنة"، وجعلها عاصمته سنة 765هـ/1362م بدلا من العاصمة القديمة "بروسّة"، وبذلك يكون قد نقل مقر قيادته إلى أوربا استعدادًا لتأديب وإخضاع تلك القارة المعتدية!
    شملت فتوحات "مراد": مقدونيا، وبلغاريا، وجزءًا من اليونان والصرب، كما هدد القسطنطينية، وأجبر إمبراطورها على دفع الجزية.

    لكن واأسفاه، قتل مراد في ميدان القتال سنة 793هـ/1389م، في الوقت الذي كانت فيه جيوش المسلمين الظافرة تحتل صوفيا عاصمة بلغاريا.

    السلطان بايزيد:


    فمن يا تُرى يخلفه؟ لقد خلفه ابنه "بايزيد" ومن شابه أباه فما ظلم.كانوا يلقبونه (بالصاعقة)، وذلك لسرعة تحركاته في ميادين القتال وانتصاراته الخاطفة.أتدري ماذا حقق من انتصارات بعد أبيه؟ لقد أتم فتح اليونان. أما الدولة البيزنطية فقد جردها من كل ممتلكاتها ماعدا القسطنطينية وحدها.

    لقد بلغ "بايزيد" من القوة ما جعله يمنع إمبراطور القسطنطينية من إصلاح أحد حصون المدينة فيذعن الإمبراطور لأمره، وينزل عند رأيه. وكانت نتيجة هذا الجهاد المقدس انتشار الذعر في جميع أنحاء أوربا، فقام البابوات في روما ينادون بالجهاد ضد المسلمين كما فعلوا سنة 489هـ/1095م، وتجمعت فرق المتطوعين من فرنسا وألمانيا وبولندا وغيرها وقادهم سِجِسْمُنْد المجري.

    وفي سنة 799هـ/1396م اشتبك معهم "بايزيد" في معركة "نيقوبولس" وهزمهم هزيمة نكراء، فدقَّت أجراس الكنائس في جميع أوربا حدادًا على تلك الكارثة، وانتابها الذعر والقلق. وراحت أوربا تخشى مصيرها الأسود القاتم إذا تقدم ذلك القائد المظفر نحو الغرب.

    أما القسطنطينية فقد أوشكت على السقوط أمام جيوش بايزيد!

    هجوم التتار:


    في هذه اللحظات التاريخية يتعرض جنوب الدولة العثمانية إلى هجمات التتار، وكانت هذه هي الموجة الثانية (بعد تلك التي قام بها هولاكو) جاء على رأسها تيمورلنك، فغزا بلاد فارس والعراق وأجزاء من سوريا، ثم اتجه شمالا نحو الدولة العثمانية.
    ولما شعر بايزيد بذلك الخطر أوقف تقدمه في أوربا كما رفع الحصار عن القسطنطينية، واتجه جنوبًا لملاقاة العدو.

    وفي سنة 805هـ/1402م تقابل بايزيد مع تيمورلنك بالقرب من أنقرة، ودارت الحرب بينهما زمنًا طويلا كان النصر فيها حليفًا لقوات التتر! ووقع "بايزيد" في أسر عدوه تيمورلنك الذي عذبه عذابًا شديدًا. ويقال: إنه سجنه في قفص، وطاف به أجزاء مختلفة من الدولة حتى مات من شدة التعذيب.

    ترى هل كانت هذه الهزيمة نهايةً للأتراك العثمانيين؟ لا؛ فقد انتعشوا مرة ثانية، وقاموا بأعمال تفوق تلك التي قام بها "عثمان" و"مراد" و"بايزيد".

    سقوط القسطنطينية:


    مرت على الدولة العثمانية فترتان بين إنشائها واستيلائها على القسطنطينية.كانت الفترة الأولى واقعة بين استقلال عثمان بالدولة سنة 700هـ/1300م وبين هزيمة "بايزيد" في موقعة أنقرة سنة 805هـ/1402م.

    أما الفترة الثانية، فتبدأ من إعادة إنشاء الدولة سنة 816هـ/1412م حتى فتح القسطنطينية سنة 858هـ/1453م.

    وكانت المدة الواقعة بين هاتين الفترتين -وهي عشر سنوات- مدة قلاقل واضطرابات.

    ولكن ماذا فعل تيمورلنك بعد موقعة أنقرة وأسر بايزيد؟

    عودة تيمورلنك إلى بلاده:


    بعد موقعة أنقرة تراجع تيمورلنك، فلم يكن قصده احتلال آسيا الصغري، بل كان كل همه وأمله أسر بايزيد، أمَا وقد تحقق له ما أراد، فليرجع إلى بلاده، لقد ترك البلاد مهزومة مفككة، وترك أولاد بايزيد يتحاربون فيما بينهم من أجل الملك.

    واستمرت فترة حكمه حوالي ثماني سنوات، أخذ يعمل فيها بحكمة وتعقل؛لكي يدعم سلطانه داخل الدولة، فاتبع سياسة المهادنة والصداقة مع كل الأعداء.

    لقد عقد هدنة مع إمبراطور القسطنطينية، وقد رحب الإمبراطور بتلك الهدنة؛ لأنه هو الآخر كان في حالة ضعف شديد نتيجة ضربات بايزيد المتوالية على دولته.

    أما السلاجقة، فقد ترك لهم "السلطان محمد" كل الأراضي التي تحت أيديهم، وتفادي أي اشتباكات معهم، وركز كل همه في توطيد سلطانه في الداخل، وكان له ما أراد.

    السلطان مراد الثاني:


    فلما توفي "محمد" وخلفه ابنه "مراد الثاني" سنة 825هـ/1421م، كانت حالة الدولة العثمانية تمكنها من اتخاذ بعض الخطوات الهجومية وقد كان.

    فلقد استردّ "مراد الثاني" ما أخذه السلاجقة من أراضي العثمانيين، واستعاد العثمانيون ثقتهم وقوتهم في عهد مراد الثاني، فاتجهوا إلى أوربا.

    ولكن أوربا لم تنسَ هزيمتها في "نيقوبولس" وما لحق بها من عار، فراحت تكون جيشًا كبيرًا من المجريين والبولنديين والصرب والبيزنطيين، وهاجمت ممتلكات الدولة العثمانية في "البلقان".
    وفي البدء تمكن المسيحيون من إحراز عدة انتصارات على جيوش مراد، إلا أن السلطان "مرادًا" جمع قواته، وأعاد إعدادها وتشكيلها حتى التقى مع أعدائه سنة 849هـ/1444م، فأوقع بهم الهزيمة، وعلى رأسهم ملك المجر "فلادسلاق" وصدهم حتى نهر الدانوب.

    رعاك الله يا مراد، لقد أعدت الدولة العثمانية إلى ما كانت عليه أيام جدك بايزيد.

    وهكذا لما توفي "مراد الثاني" في "أدرنة" سنة 856هـ/ 1451ترك لابنه محمد الثاني المعروف "بالفاتح" دولة قوية الأركان، عالية البنيان، رافعة أعلامها، متحدة ظافرة منتصرة.

    فتح القسطنطينية :


    كان أول هدف لمحمد الفاتح القضاء علي القسطنطينية، تلك المدينة التي صمدت أمام كل الهجمات الإسلامية من عهد معاوية ابن أبي سفيان في منتصف القرن السابع الميلادي حتى منتصف القرن الخامس عشر.

    لقد كان الاستيلاء عليها أملا يراود الكثيرين من قادة الإمبراطورية الإسلامية وخلفائها، وفخرًا حاول الكثيرون أن ينالوه ويحظوا به، ولم لا وقد قال -عليه الصلاة والسلام-: "لتفتحن القسطنطينية، فلنعم الأمير أميرها ولنعم الجيش ذلك الجيش". [أحمد والحاكم].

    السلطان محمد الفاتح:


    جاء محمد الثاني (محمد الفاتح) وكان مع الفتح على موعد، فعقد العزم على فتحها، وإضافتها إلى العالم الإسلامي الكبير، ولم يكن هذا هو هدفه الوحيد، بل كانت هناك عوامل كثيرة تحركه وتدفعه إلى تحقيق هذا النصر وذلك الفتح العظيم، أيقال: إنه فتح الفتوح؟! أم أيقال: إنه فتح باركته ملائكة السماء؟!

    وكيف لا، والإمبراطورية البيزنطية كانت العدو الأول للإسلام بعد أن سقطت دولة الفرس في القرن السابع الميلادي، وظلت تصطدم مع المسلمين في عهد الخلفاء الراشدين، وفي خلافة الأمويين والعباسيين وما بعدها!

    وكثيرًا ما كانت تتحين فرص ضعف الدولة الإسلامية فتغير عليها، وتنتزع بعض أراضيها.

    ولا يخفى أن بعد موقعة "ملاذكرد" في القرن الحادي عشر أصبحت القسطنطينية نفسها محورًا تتمركز فيه كل قوى الصليبيين المتجمعة من أطراف القارة الأوربية؛ لتشن الغارة تلو الغارة على الأراضي المقدسة، ومناطق نفوذ المسلمين الأخري.

    ولا ينسى أحد للقسطنطينية أنها في سنة 768هـ/1366م، تحالفت مع روما ودول أوربا الأخرى إلا أن بايزيد هزمهم في "نيقوبولس".

    ولم يَنْسَ خلفاء الدولة العثمانية للقسطنطينية أنَّها في سنة 846هـ/1441م تآمرت مرة أخرى مع ملوك البلقان ضد مراد الثاني، إلا أن الله نصر مرادًا عليهم فقضى على تحالفهم، وشتت شملهم، وَفرَّق جموعهم.

    فلْيقضِ محمد الفاتح على تلك القلعة الحصينة التي كثيرًا ما ضربتهم من الخلف، إن هو أراد أن يستمر في فتوحاته الأوربية.
    وراح محمد الفاتح يضع الخطة بإحكام، عقد هدنة مع ملوك المسيحيين في البلقان لمدة ثلاث سنوات. واستغل هذه الفترة الآمنة الهادئة في تحصين حدوده الشمالية وتأمينها. ثم ماذا؟ ثم جهز جيشًا قوامه 60 ألف جندي نظامي، واتجه بهم نحو القسطنطينية وحاصرها، ومع أن حامية القسطنطينية لم تكن تزيد على 8000 جندي إلا أنها كانت محصنة جدّا، فالبحر يحيط بها من ثلاث جهات، أما الجهة الرابعة فقد أحيطت بأسوار منيعة، وهذا هو السبب الرئيسي في صمودها طوال هذه القرون واستعصائها على بني أمية وبني العباس.

    وقد كان تأخر سقوط القسطنطينية في أيدي المسلمين هو السبب في تأخر انهيار الدولة البيزنطية، فسقوط العاصمة يتسبب عنه سقوط الدولة بأكملها، ولعل ذلك يرجع إلى أن قدرًا من الحضارة المادية كان عند البيزنطيين؛ بحيث يستطيعون تحصين عاصمتهم والدفاع عنها، وقد تأخر سقوط الدولة البيزنطية لمدة ثمانية قرون كاملة، على عكس الدولة الفارسية التي سقطت وزالت مبكرًا نتيجة سقوط "المدائن" عاصمتها في وقت قصير.

    إلا أن الأحوال قد تغيرت كثيرًا في سنة 858هـ/1453م عندما حاصرها محمد الفاتح.

    وكان العالم قد توصل في ذلك الوقت إلى اكتشاف البارود-الذي يرجع الفضل في اكتشافه إلى العلماء المسلمين-مما جعل الأسوار كوسيلة للدفاع قليلة الفائدة.

    وإلى جانب هذا وذاك، فإن الأسطول الإسلامي أصبح أقوى بكثير من أسطول البيزنطيين، فحاصر المدينة من جهة البحر، وأغلق مضيق البسفور في وجه أية مساعدة بحرية.

    واستمر الحصار ستة أسابيع، هجمت بعدها الجيوش الإسلامية، وتمكنت من فتح ثغرة في أحد الأسوار، ولكن الحامية المسيحية- برغم قلتها- دافعت دفاعًا مريرًا، ومع ذلك فقد دخل محمد الفاتح القسطنطينية، وغير اسم القسطنطينية إلى "إسلام بول" (أي عاصمة الإسلام)، ولكنها حرفت إلى إستامبول، كما جعل أكبر كنائس المدينة (أيا صوفيا) مسجدًًا بعد أن صلى فيه الجيش الفاتح بعد النصر، أما المسيحيون فلم يعاملهم بما كانوا يعاملون به المسلمين، لقد ترك لهم حرية العبادة، وترك لهم بطريقَهُم يشرف على أمورهم الدينية.

    تسامح المنتصر:


    وقد وصف فولتير الفيلسوف الفرنسي الشهير موقف المنتصر المسلم من المهزوم المسيحي بقوله : إن الأتراك لم يسيئوا معاملة المسيحيين كما نعتقد نحن، والذي يجب ملاحظته أن أمة من الأمم المسيحية لا تسمح أن يكون للمسلمين مسجد في بلادها بخلاف الأتراك، فإنهم سمحوا لليونان المقهورين بأن تكون لهم كنائسهم، ومما يدل على أن السلطان محمد الفاتح كان عاقلا حكيمًا تركه للنصارى المقهورين الحرية في انتخاب البطريق، ولما انتخبوه ثبته السلطان وسلمه عصا البطارقة، وألبسه الخاتم حتى صرح البطريق عند ذلك بقوله : إني أخجل مما لقيته من التبجيل والحفاوة، الأمر الذي لم يعمله ملوك النصارى مع أسلافي.
    هذه هي حضارة الإسلام ومبادئه في ميدان الحرب والتسامح مع أهل الأديان الأخري، على خلاف النصارى في حروبهم مع المسلمين سواء في الحروب الصليبية أو في الأندلس أو في العصر الحديث في كل مكان، فإنهم يقتلون الأبرياء، ويحرقون الأخضر واليابس، ويخربون بيوت الله، ولا يرقبون في مؤمن إلا ولا ذمة.

    ولم يكتف "محمد الثاني" بهذا النصر، بل سار إلى أعدائه في الغرب، وأخضع معظم دول البلقان، إلى أن وصل إلى بحر الأدرياتيك، وفي آسيا امتدت سلطة العثمانيين حتى نهر الفرات فهزموا السلاجقة، واستولوا على جميع أراضيهم.

    آخر خليفة عباسي:


    وجاء "السلطان سليم" بعد محمد الفاتح، فدخلت الجيوش الإسلامية الجزيرة العربية بأسرها، وعَرَّجوا على مصر فقضوا علىحكم المماليك فيها، وضموها لممتلكاتهم.

    وفي مصر، وجد السلطانُ سليم آخرَ سلالة الخلفاء العباسيين واسمه "المتوكل على الله الثالث"، وطلب منه أن يتنازل له عن الخلافة فقبل، وقد يتساءل: كيف يكون هناك خليفة عباسي مع أن التتار قضوا على الخلافة العباسية في بغداد سنة 656هـ.

    الواقع أنه بعد مقتل الخليفة المستعصم في بغداد تمكن بعض أفراد أسرته من الهروب إلى مصر، فآواهم سلاطين المماليك، ولقبوا أحدهم خليفة، وكانت خلافة رمزية، الغرض منها إكساب دولة الخلافة سمعة كبيرة بوجود الخليفة فيها.

    واستمرت سلالة هؤلاء الخلفاء حتى سنة 924هـ/1518م، عندما دخل السلطان سليم مصر وهزم المماليك، ولما أراد العودة إلى العاصمة إسلام بول أخذ معه الخليفة المتوكل على الله الثالث الذي تخلى للسلطان سليم عن الخلافة، وسلمه الراية والسيف والبردة سنة 925هـ/1518م.

    سقوط الخلافة العثمانية:


    وهكذا انتقلت الخلافة إلى الدولة العثمانية، واستمرت فيها حتى سنة 1342هـ/1923م، حتى ألغاها مصطفى كمال أتاتورك ونقل العاصمة إلى أنقرة عاصمة تركيا الحديثة، وألغى اللغة العربية في 1342هـ/3 مارس 1924م.

    وكان اليهود قد حاولوا في عهد السلطان عبد الحميد الثاني التأثير عليه بشتى الوسائل، وإغرائه بالمال، ليسمح بتأسيس وطن قومي لليهود، فأبي، وقال : تقطع يدي ولا أوقع قرارًا بهذا، لقد خدمت الملة الإسلامية والأمة المحمدية ما يزيد على ثلاثين سنة، فلن أسود صحائف المسلمين من آبائي وأجدادي السلاطين والخلفاء العثمانيين. وتجمعت كل القوى المعادية للإسلام لتقضي على الخلافة، فكان لهم ما أرادوا، وتفرق شمل المسلمين، واستبيحت ديارهم، فإنما يأكل الذئب من الغنم الشاردة، وها نحن أولاء نشهد حربًا تدور في الخفاء والعلن ضد الإسلام والمسلمين في كل مكان، ولا خلافة لهم تجمع كلمتهم وتدافع عنهم.

    منجزات الخلافة العثمانية:


    1- فتح القسطنطينية، وتحقيق حلم وأمل المسلمين.

    2- وقوف السلطان عبد الحميد في وجه اليهود بقوة، ومنعهم من إقامة وطن قومي لهم في فلسطين. فيروى أنه بعد عقد مؤتمر بال بسويسرا 1336هـ/1897م والذي قرر اتخاذ فلسطين وطنًا قوميّا لليهود، ذهب (قره صو) إلى الخليفة عبد الحميد، وذكر له أن الحركة الصهيونية مستعدة أن تقدم قرضًا للدولة، قدره خمسون مليونًا من الجنيهات، وأن تقدم هدية لخزانة السلطان الخاصة قدرها خمسة ملايين من الجنيهات، نظير السماح لليهود بإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين، فصرخ الخليفة في حاشيته قائلا:من أدخل على هذا الخنزير. وطرده من بلاده، وأصدر أمرًا بمنع هجرة اليهود إلى فلسطين.

    3- من أبرز خدماتها للمسلمين أنها أخرت وقوع العالم الإسلامي تحت الاحتلال الأوربي، فما إن زالت الخلافة الإسلامية حتى أتى الغرب على دول المسلمين يبتلعها دولة بعد الأخرى، وقد وقف السلطان سليم الأول ومن بعده ابنه بقوة إلى جانب دولة الجزائر ودول شمال إفريقية وساعدهم في مقاومة الاحتلال الأوربي في بداية الأمر عندما استغاث خير الدين بالسلطان سليم فأمده بالعدة والعتاد.

    4- دفاعهم عن الأماكن المقدسة، فعندما حاولت قوات الأسطول البرتغالي (مرتين) أن تحتل جدة وتنفذ منها إلى الأماكن المقدسة في الجزيرة، وقفت في وجهها الأساطيل العثمانية، فارتدت على أعقابها خاسرة، بل إن القوات البحرية أغلقت مضيق عدن في وجه الأساطيل البرتغالية، فكان عليها أن تأتي بالشحنات التجارية وتفرغها في مضيق عدن، ويقوم الأسطول الإسلامي العثماني بتوصيلها إلى عدن والموانئ الإسلامية.

    5- ويكفي أن الخلافة العثمانية كانت رمزًا لوحدة المسلمين، وقوة تدافع عن المسلمين وقضاياهم وأراضيهم، بالإضافة إلى الفتوحات الإسلامية، وحرصهم على الإسلام وحبهم له، كيف لا، وقد قامت دولتهم على حب الإسلام بغرض الدفاع عنه.

    هذا وقد ظلم التاريخ هذه الخلافة الإسلامية خلافة العثمانيين؛ لأن تاريخها كتب بأيدي أعدائها سواء من الأوربيين أو من العرب الذين تربوا على مناهج الغرب، وظنوا أنها احتلال للبلاد العربية، ولذلك فتاريخ هذه الخلافة يحتاج إلى إعادة كتابة من جديد.

  3. #58
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Sep 2013
    المشاركات
    2,287
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    الجزائر

    الإسم الرسمي الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
    النظام جمهوري
    لقب الحاكم الرئيس
    العاصمة الجزائر
    مناطق و مدن تاريخية قلعة بني حماد/القلعة - بجاية - الجزائر - تيهرت/تاهرت/تيارت - تلمسان - البليدة/المتيجة - ونشريس - طبغة - أرشكول - وهران - رقادة - عنابة/بونة - قسنطينة/قسطنطينة - قلعة ورغة - جبل بني راشد - دلس/تدلس/دَلِس/تَدلِس - بسكرة - مليانة - البويرة/حمزة - نقاوس - تنس - المدية - معسكر - مازونة - مستغانم - آشير -.....
    حكام الجزائر

    ولاة إفريقيةالأمويون 683 750 63 132 عقبة بن نافع يدخل البلاد
    البربر 684 694 64 75 جبال الأوراس و كامل الشرق
    ولاة إفريقيةالعباسيون 750 850 132 235
    الخوارج 758 772 141 155 شرق البلاد
    إمارات مستق
    لة الرستميون 776 908 159 295 في تيهرت و وسط البلاد
    الأدارسة 788 904 172 291 غرب البلاد
    الأغالبة 800 909 184 296 شرق البلاد
    بنو سليمان (تلمسان) 802 910 186 297 ينتسبون إلى سليمان بن عبد الله الكامل
    بنو سليمان (التنس) 805 910 189 297 التنس
    كامل البلاد
    الفاطميون 909 972 296 361
    الزيريون 972 1160 361 555
    الحماديون 1014 1152 404 547
    الموحدون 1121 1269 515 667
    الحفصيون 1228 1574 625 982 شرق و وسط البلاد
    الزيانيون 1236 1550 633 957 وسط و غرب البلاد

    إمارات مستقلة
    بنو جلاب 1414 1854 817 1270 توغرت
    بنو الثعالبة 1470 1527 874 933 بمدينة الجزائر
    سلطنة التنس 1500 1551 905 958 بغرب البلاد
    سلطنة كوكو 1511 1750 917 1163 بنو القاضي في بلاد القبائل
    سلطنة بني عباس 1500 1871 905 1288 المقراني في مجانة و بني عباس
    مملكة الأهقار 1750 1977 1163 1397 بتمنراست و الصحراء الكبرى كامل البلاد الباياتالعثمانيون 1518 1587 924 995 تحت وصاية العثمانيين
    الباشواتالعثمانيون 1589 1660 997
    1070 الآغاواتالعثمانيون 1660 1671 1070 1082
    الدايات 1682 1830 1093 1246 في مدينة الجزائر
    --- بايات التيتريالدايات 1547 1840 954 1256 في المدية
    --- بايات الشرقالدايات 1700 1837 1112 1253 في قسنطينة
    --- بايات الغربالدايات 1682 1831 1093 1247 في مازونة
    الإسبان (وهران) 1697 1792 1108 1206 في وهران
    إمارة الجزائر 1832 1847 1248 1263 في غرب و وسط البلاد
    المقاومات الشعبية 1947 1920 1366 1338
    الفرنسيون 1830 1962 1246 1382 --- ضمت إلى فرنسا 1848 1881 1264 1298 --- محافظة فرنسية 1881 1900 1298 1318 --- حكم ذاتي 1900 1962 1318 1382 للمعمرين فقط؟؟

    الفترة الحديثة
    حرب التحرير 1954 1962 1373 1382
    الجمهورية الجزائرية 1962 حالياً
    1382 --- رؤساء الوزارة 1962 حالياً 1382

    المصدر.

  4. #59
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Sep 2013
    المشاركات
    2,287
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    المغرب .



    الإسم الرسمي المملكة المغربية
    النظام ملكي
    لقب الحاكم الملك
    العاصمة الرباط
    مناطق و مدن تاريخية فاس - سوس الأقصى - مراكش - تفيلالت/تافيلالت - مكناس - الرباط - سجلماسة - تازا - وليلي/أوليلى/وليلة - عدوة الأندلس - تامنسا - نكور/لنكور - أغمات - تامنسا -

    طنجة - سبتة -.....

    ملاحظات
    العهد الإسلامي

    ولاة إفريقيةالأمويون 683 750 63 132 عقبة بن نافع يدخل البلاد

    ولاة إفريقيةالعباسيون 750 788 132 172

    بنو صالح 710 1015 91 406 في لنكور

    بنو واسول 758 977 141 366 بنو مدرار في سجلماسة

    الأدارسة (فاس) 788 904 172 291

    برغواطة 816 1078 200 470 في الريف الغربي

    الأدارسة (الريف) 905 974 292 363 في منطقة الريف

    بنو مغراوةالأمويون 917 1071 305 463 بنو أبي العافية كامل المغرب

    المرابطون 1063 1147 455 542

    الموحدون 1132 1268 526 666

    المرينيون 1268 1472 666 877

    الوطاسيون 1472 1555 877 962

    السعديون 1557 1630 964 1039 في مراكش

    السعديون 1610 1666 1019 1076 في فاس دولة أبي الرقراق 1626 1666 1035 1076 في الرباط

    العلويون 1666 1957 1076 1376 المستعمرات سبتة 1415 1580 818 988 البرتغاليون مليلة 1496 حالياً 901 الأسبان سبتة 1580 حالياً 988 الإسبان الريف و تطوان 1860 1862 1276 1279 الإسبان الصحراء الغربية و إفني 1860 1970 1276 1390 الإسبان الإحتلال الفرنسي 1907 1912 1325 1330 الريف و الشمال 1910 1912 1328 1330 في الريف و الشمال الحماية الفرنسية 1912 1956 1330 1375 باقي المغرب الحماية الاسبانية 1912 1958 1330 1377 في الريف و الشمال الفترة الحديثة جمهورية الريف 1921 1926 1339 1344 في الريف

    المملكة المغربية 1957 حالياً 1376

    --- رؤساء الوزارة 1955 حالياً 1374


    المصدر.

  5. #60
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Sep 2013
    المشاركات
    2,287
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    تونس.



    الإسم الرسمي الجمهورية التونسية
    النظام جمهوري
    لقب الحاكم الرئيس
    العاصمة تونس
    مناطق و مدن تاريخية القيروان - تونس - المنصورية - المهدية - قفصة - قابس - طبغة - صفاقس - إقليبية - بنزرت - طبرية - منزل دحمون - منزل رقطون - قلعة شقبنارية -..... ملاحظات

    العهد الإسلامي

    ولاة إفريقيةالأمويون 666 750 46 132

    ولاة إفريقيةالعباسيون 750 850 132 235

    الأغالبة 800 909 184 296 إبتداء من 850 استقلوا بالحكم

    الفاطميون 909 1048 296 440 قطع الزيريون الخطبة للفاطميين و جعلوها للعباسيين

    الزيريون 972 1148 361 543 إبتداء من 1048 استقلوا بالحكم بنو هلال 1057 1152 449 547 راجع تواريخ المدن إمارات مستقلة

    بنو الورد 1050 1159 442 554 بنزرت

    بنو جامع 1050 1060 442 452 قابس


    بنو الرند 1053 1158 445 553 قفصة

    بنو خراسان 1057 1157 449 552 في تونس

    الزيريون 1057 1148 449 543 في المهدية

    النورمن 1148 1152 543 547 في المهدية كامل البلاد

    الموحدون 1152 1236 547 633

    الحفصيون 1228 1574 625 982

    الداياتالعثمانيون 1591 1705 999 1117

    ولاة تونسالعثمانيون 1574 1611 982 1020

    المراديون 1628 1702 1037 1114

    الحسينيون 1705 1957 1117 1376

    كبار الوزراء 1837 1922 1253 1340 في المنستير

    أمراء المنستير 1574 1965 982 1385 في المنستير

    الفرنسيون 1881 1956 1298 1375 محمية فرنسية

    --- رؤساء الوزارة 1922 حالياً 1340

    الألمان 1942 1943 1361 1362

    المملكة التونسية 1956 1957 1375 1376

    الجمهورية التونسية 1957 حالياً 1376.

    المصدر.

  6. #61
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Sep 2013
    المشاركات
    2,287
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    ليبيا .

    الإسم الرسمي الجماهرية العربية الليبية الإشتراكية العظمى
    النظام جماهيري
    لقب الحاكم القائد
    العاصمة طرابلس
    مناطق و مدن تاريخية
    فزان - طرابلس - برقة/بنغازي/الجبل الأخضر - زويلة -.....



    حكام ليبيا

    الخلفاء الراشدون 644 661 23 41

    الأمويون 661 750 41 132

    العباسيون 750 932 132 320

    الطولونيون 868 904 254 291

    الإخشيديون 935 946 323 334

    ولاة طرابلسالفاطميون 969 1171 358 566 الأيوبيون 1171 1250 566 648 ... ...

    فزان

    بني محمد 1550 1820 957 1235 في فزان

    ولاة فزانالعثمانيون 1824 1909 1239 1327

    طرابلس

    حكام طرابلسالإسبان 1511 1530 917 936 قامت أسبانية بنقل شؤون الحكم إلى جماعة فرسان القديس يوحنا أصحاب مالطة

    حكام طرابلسفرسان القديس يوحنا 1530 1551 936 958

    الداياتالعثمانيون 1551 1711 958 1123 طرابلس

    القرمنليون 1711 1835 1123 1251

    ولاة طرابلسالعثمانيون 1835 1918 1251 1336

    الجمهورية الطرابلسية 1918 1923 1336 1341 قامت في طرابلس بعد سقوط تركية مع النهاية الحرب الأولى

    حكام طرابلسالإيطاليون 1911 1942 1329 1361

    حكام طرابلسالبربطانيون 1942 1951 1361 1370

    برقة

    السنوسيون 1843 1929 1259 1348 في الجبل الأخضر

    الإيطاليون 1929 1941 1348 1360

    البريطانيون 1941 1963 1360 1383

    كامل ليبيا

    الجنرالاتالإيطاليون 1934 1943 1353 1362

    قوات الحلفاء 1943 1949 1362 1368

    مفوضية الأمم المتحدة 1949 1951 1368 1370

    المملكة الليبية 1951 1969 1370 1389 العائلة السنوسية

    --- رؤساء الوزارة 1951 1969 1370 1389

    الجماهرية الليبية 1969 حالياً 1389

    --- رؤساء الوزارة 1969 1977 1389 1397 ثم ألغي المنصب

    --- لجنة الشعب 1977 حالياً 1397

    --- مجلس الشعب 1977 حالياً 1397

    المصدر.

  7. #62
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Sep 2013
    المشاركات
    2,287
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    مصر .


    الإسم الرسمي جمهورية مصر العربية

    النظام جمهوري

    لقب الحاكم الرئيس

    العاصمة القاهرة

    مناطق و مدن تاريخية الفسطاط - القاهرة -



    العهد الإسلامي


    ولاة مصرالخلفاء الراشدون 644 661 23 41

    ولاة مصرالأمويون 661 750 41 132

    ولاة مصرالعباسيون 750 932 132 320

    الطولونيون 868 904 254 291

    الإخشيديون 935 946 323 334

    الفاطميون 969 1171 358 566

    الزنكيون في حلب 1171 1174 566 569 بعد إسقاط الخلافة الفاطمية

    الأيوبيون في مصر 1174 1250 569 648

    العباسيون في القاهرة 1261 1517 659 923 سلطة رمزية

    المماليك البحريون 1250 1390 648 792

    المماليك البرجيون 1390 1517 792 923

    ولاة مصرالعثمانيون 1517 1798 923 1213

    المماليك البايات 1768 1804 1182 1219

    الفرنسيون 1798 1801 1213 1216

    البريطانيون 1801 1803 1216 1218

    الباشوات 1805 1922 1220 1340

    البريطانيون 1878 1945 1295 1364 الإنتداب البريطاني

    سلطنة مصر 1914 1922 1332 1340

    مملكة مصر 1922 1952 1340 1371

    جمهورية مصر 1952 حالياً 1371

    --- رئاسة الوزارة 1857 حالياً 1273.


    المصدر.

  8. #63
    مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Sep 2013
    المشاركات
    2,287
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    فلسطين .

    الإسم الرسمي دولة فلسطين

    النظام برلماني

    لقب الحاكم الرئيس
    العاصمة القدس
    مناطق و مدن تاريخية
    القدس -.....

    حكام فلسطين

    الخلفاء الراشدون 638 661 17 41

    الأمويون 661 750 41 132
    ولاة الشامالعباسيون 750 900 132 287

    ولاة الشامالطولونيون 868 904 254 291

    ولاة الشامالإخشيديون 935 946 323 334

    البويهيون في بغداد 933 1019 321 410

    الفاطميون 969 1171 358 566

    الأرتقيونالسلاجقة 1086 1098 479 491

    مملكة القدس 1099 1291 492 690

    أمراء دمشقالمماليك البحريون 1263 1390 661 792

    أمراء دمشقالمماليك البرجيون 1390 1517 792 923

    ولاة دمشقالعثمانيون 1516 1660 922 1070

    ولاة صيداالعثمانيون 1660 1832 1070 1248 الفرنسيون 1799 1799 1214 1214 في يافا و حيفا

    ولاة غزة و يافاالعثمانيون 1818 1821 1233 1236

    متصرفو القدسالباشوات في مصر 1832 1840 1248 1256

    متصرفو القدسالعثمانيون 1840 1917 1256 1335

    البريطانيون 1917 1948 1335 1367 في القدس

    البريطانيون 1918 1948 1336 1367 كامل فلسطين

    رؤساء دولة إسرائيل 1948 حالياُ 1367

    رؤساء الوزارة في إسرائيل 1948 حالياُ 1367

    السلطة الفلسطينية 1994 حالياُ 1415.

    المصدر.

  9. #64
    الصورة الرمزية طه الزيباري
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    14
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

  10. #65

    تاريخ التسجيل
    Feb 2019
    المشاركات
    161
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    الله يجزيكم الأجر
    ربي لاتذرني فردا وأنت خير الوارثين
    أشفي زوجي وكل مريض
    وأعتق رقبة أبني أنك أرحم الراحمين وأنت القادر القدير
    اللهم ضع في طريقنا احد عبادك المؤمنين يرحمنا برحمة منك يالله.
    ربنا أنك سميع مجيب الدعاء.

صفحة 6 من 6 الأولىالأولى ... 456

المواضيع المتشابهه

  1. موسوعة : كيف تخدم الإسلام ؟( موسوعة فى الوسائل الدعوية المعاصرة )
    بواسطة الواحة الخضراء في المنتدى مكتـبة العـريفي
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 01-10-2013, 12:27 AM
  2. التاريخ الأندلسي .. زهرة التاريخ الإسلامي
    بواسطة نـــور الأمل في المنتدى التاريخ الإسلامي والتعريف بالصحابة والاعلام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 25-03-2013, 06:41 PM
  3. موسوعة رجال صنعو التاريخ
    بواسطة (المستغفرة) في المنتدى التاريخ الإسلامي والتعريف بالصحابة والاعلام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 07-01-2013, 08:00 AM
  4. رب ارجعون المؤلف مجدي الهلالي
    بواسطة اقرأ القرآن وأذكر ربك في المنتدى الخطب والدروس الإسلامية والفيديوهات والفلاشات الدينية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-05-2012, 05:01 AM
  5. مسابقة من المؤلف؟...........
    بواسطة شمس السرحان في المنتدى مكتـبة العـريفي
    مشاركات: 69
    آخر مشاركة: 15-03-2010, 04:19 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •