K

جديد المنتدي

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى الصورة الرمزية رها
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    18,892
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    94fe1m48flsh الرد علي شبهة الشيطان يوحي إلى محمد صلى الله عليه وسلم مترجمة للانجليزية

    refuting this suspicion
    one day, while the prophet was reciting some verses from the quran in front of al ka’ba and when he finished and knelt down, all standing behind him; muslims and polytheists knelt down
    the polytheists said as an excuse for their behaviour that muhammad (pbuh) praised their gods ”idols” saying:
    “ and those ( gharaneek) white birds ( that was how they used to name their idols) we need their intercession)”!!!
    this lie was known as “the story of (al gharaneek ) the white birds”.
    the polytheists said that the prophet praised their idols, and so they won’t harm him and all his followers ever again. this lie of course was spread to reach the ears of the muslims who immigrated to abyssinia and caused a lot of them to return back to makkah, but they were tortured much more that before….
    imam ibn katheer said that those insulters depended on the following verse in accusing muhammad (pbuh) that he was inspired by the devil to say what he did:
    never did we send a messenger or a prophet before you, but; when he did recite the revelation or narrated or spoke, shaitan (satan) threw (some falsehood) in it. but allah abolishes that which shaitan (satan) throws in. then allah establishes his revelations. and allah is all-knower, all-wise" ( al hajj:52)
    but the fact is that the previous verse was sent by allah as a reply for those accusing the prophet of being inspired by the devil, and insisting on the fact that all prophets are infallible..
    the correct meaning of the verse is that the devil threw those words of “ al gharaneek” in the hearts of the polytheists and the hypocrites and those weak believers just to distinguish those from the true believers…
    “that he (allah) may make what is thrown in by shaitan (satan) a trial for those in whose hearts is a disease (of hypocrisy and disbelief) and whose hearts are hardened. and certainly, the zalimun (polytheists and wrong-doers, etc.) are in an opposition far-off (from the truth against allah's messenger and the believers).” ( al hajj: 53)
    “and that those who have been given knowledge may know that it (this qur'an) is the truth from your lord, and that they may believe therein, and their hearts may submit to it with humility. and verily, allah is the guide of those who believe, to the straight path. “ (al hajj: 54)
    some scholars said that the polytheists said that they’ve heard the prophet praising their idols just to give excuses for their kneeling down when they heard the quran….
    “and if he (muhammad ) had forged a false saying concerning us (allah),* we surely should have seized him by his right hand (or with power and might),* and then certainly should have cut off his life artery (aorta),* and none of you could withhold us from (punishing) him. “
    ( al haqqah:44-47)
    “nor does he speak of (his own) desire.*it is only an inspiration that is inspired by allah."
    ( an najm : 3-4)
    “and when our clear verses are recited unto them, those who hope not for their meeting with us, say: bring us a qur'an other than this, or change it. “say (o muhammad ): "it is not for me to change it on my own accord; i only follow that which is revealed unto me. verily, i fear if i were to disobey my lord, the torment of the great day (i.e. the day of resurrection)." "
    ( younes: 15)
    so the one who accepts the fact that the prophet was inspired by the devil and praised the polytheists’ idols, can not be a true believer because muhammad’s message is to worship the one almighty allah.

  2. #2
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى الصورة الرمزية رها
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    18,892
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الرد علي شبهة الشيطان يوحي إلى محمد صلى الله عليه وسلم مترجمة للانجليزية

    الرد على الشبهة:
    الظالمون لمحمد صلى الله عليه وسلم يستندون فى هذه المقولة إلى أكذوبة كانت قد تناقلتها بعض كتب التفسير من أنه صلى الله عليه وسلم كان يقرأ فى الصلاة بالناس سورة " النجم: فلما وصل صلى الله عليه وسلم إلى قوله تعالى: (أفرأيتم اللات والعزى* ومناة الثالثة الأخرى) (1) ؛ تقول الأكذوبة:
    إنه صلى الله عليه وسلم قال: ـ حسب زعمهم ـ تلك الغرانيق (2) العلى وإن شفاعتهن لترتجى.
    ثم استمر صلى الله عليه وسلم فى القراءة ثم سجد وسجد كل من كانوا خلفه من المسلمين وأضافت الروايات أنه سجد معهم من كان وراءهم من المشركين !!
    وذاعت الأكذوبة التى عرفت بقصة " الغرانيق " وقال ـ من تكون أذاعتها فى صالحهم ـ: إن محمداً أثنى على آلهتنا وتراجع عما كان يوجهه إليها من السباب. وإن مشركى مكة سيصالحونه وسيدفعون عن المؤمنين به ما كانوا يوقعونه بهم من العذاب.
    وانتشرت هذه المقولة حتى ذكرها عدد من المفسرين حيث ذكروا أن المشركين سجدوا كما سجد محمد صلى الله عليه وسلم وقالوا له: ما ذكرت آلهتنا بخير قبل اليوم ولكن هذا الكلام باطل لا أصل له.
    وننقل هنا عن الإمام ابن كثير فى تفسيره الآيات التى اعتبرها المرتكز الذى استند إليه الظالمون للإسلام ورسوله وهى فى سورة الحج حيث تقول:
    (وما أرسلنا من قبلك من رسول ولا نبى إلا إذا تمنى ألقى الشيطان فى أمنيته فينسخ الله ما يلقى الشيطان ثم يحكم الله آياته والله عليم حكيم) (3) وبعد ذكره للآيتين السابقتين يقول: " ذكر كثير من المفسرين هنا قصة " الغرانيق وما كان من رجوع كثير ممن هاجروا إلى الحبشة " ظنًّا منهم أن مشركى مكة قد أسلموا.
    ثم أضاف ابن كثير يقول: ولكنها - أى قصة " الغرانيق " - من طرق كثيرة مرسلة ولم أرها مسندة من وجه صحيح ، ثم قال ابن كثير: (4) عن ابن أبى حاتم بسنده إلى سعيد بن جبير قال: " قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكة " سورة النجم " فلما بلغ هذا الموضع. (أفرأيتم اللات والعزّى * ومناة الثالثة الأخرى (. قال بن جبير: فألقى الشيطان على لسانه: تلك الغرانيق العلا وإن شفاعتهن لترتجى.
    فقال المشركون: ما ذكر آلهتنا بخير قبل اليوم.. فأنزل الله هذه الآية: (وما أرسلنا من قبلك من رسول ولا نبى إلا إذا تمنى ألقى الشيطان فى أمنيته فينسخ الله ما يلقى الشيطان ثم يحكم الله آياته والله عزيز حكيم(ليقرر العصمة والصون لكلامه سبحانه من وسوسة الشيطان.
    وربما قيل هنا: إذا كان الله تعالى ينسخ ما يلقى الشيطان ويحكم آياته فلماذا لم يمنع الشيطان أصلاً من إلقاء ما يلقيه من الوساوس فى أمنيات الأنبياء
    والجواب عنه قد جاء فى الآيتين اللتين بعد هذه الآية مباشرة:
    أولاً: ليجعل ما يلقيه الشيطان فتنة للذين فى قلوبهم مرض من المنافقين والقاسية قلوبهم من الكفار وهو ما جاء فى الآية الأولى منهما : (ليجعل ما يلقى الشيطان فتنة للذين فى قلوبهم مرض)(5).
    ثانياً: لميز المؤمنين من الكفار والمنافقين فيزداد المؤمنون إيمانا على إيمانهم ؛ وهو ما جاء فى الآية الثانية:(وليعلم الذين أوتوا العلم أنه الحق من ربك فيؤمنوا به فتخبت له قلوبهم وإن الله لهادى الذين آمنوا إلى صراط مستقيم ) (6).
    هذا: وقد أبطل العلماء قديمًا وحديثًا قصة الغرانيق. ومن القدماء الإمام الفخر الرازى الذى قال ما ملخصه (7):
    " قصة الغرانيق باطلة عند أهل التحقيق وقد استدلوا على بطلانها بالقرآن والسنة والمعقول ؛ أما القرآن فمن وجوه: منها قوله تعالى:(ولو تقول علينا بعض الأقاويل * لأخذنا منه باليمين * ثم لقطعنا منه الوتين * فما منكم من أحد عنه حاجزين) (8).
    وقوله سبحانه:(وما ينطق عن الهوى * إن هو إلا وحى يوحى(. (9) وقوله سبحانه حكاية عن رسوله صلى الله عليه وسلم:(قل ما يكون لى أن أبدله من تلقاء نفسى إن أتبع إلا ما يوحى إلىّ ) (10).
    وأما بطلانها بالسنة فيقول الإمام البيهقى:
    روى الإمام البخارى فى صحيحه أن النبى صلى الله عليه وسلم قرأ سورة " النجم " فسجد وسجد فيها المسلمون والمشركون والإنس والجن وليس فيها حديث " الغرانيق " وقد روى هذا الحديث من طرق كثيرة ليس فيها ألبتة حديث الغرانيق.
    فأما بطلان قصة " الغرانيق " بالمعقول فمن وجوه منها:
    أ ـ أن من جوّز تعظيم الرسول للأصنام فقد كفر لأن من المعلوم بالضرورة أن أعظم سعيه صلى الله عليه وسلم كان لنفى الأصنام وتحريم عبادتها ؛ فكيف يجوز عقلاً أن يثنى عليها ؟
    ب ـ ومنها: أننا لو جوّزنا ذلك لارتفع الأمان عن شرعـه صلى الله عليه وسلم فإنه لا فرق - فى منطق العقل - بين النقصان فى نقل وحى الله وبين الزيادة فيه.

    __________________________________________________ ___
    المراجع

    (1) النجم: 19 -20.
    (2) المراد بالغرانيق: الأصنام ؛ وكان المشركون يسمونها بذلك تشبيهًا لها بالطيور البيض التى ترتفع فى السماء.
    (3) الحج: 52.
    (4) عن: التفسير الوسيط للقرآن لشيخ الأزهر د. طنطاوى ج9 ص 325 وما بعدها.
    (5) الحج: 53.
    (6) الحج: 54.
    (7) التفسير السابق: ص 321.
    (8) الحاقة: 44 ـ 47.
    (9) النجم: 3- 4.
    (10) يونس: 15.

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على الإساءة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم
    بواسطة حبر الورق في المنتدى منتـدى الطرح العــام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 24-09-2012, 02:33 PM
  2. الرد على شبهة : محمد صلى الله عليه وسلم مذنب كما فى القرآن
    بواسطة محمد بنـدر السليطيـــــــــــــن في المنتدى منتـدى السنـة النبويــة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-09-2012, 02:55 AM
  3. الرد على شبهة : محمد صلى الله عليه وسلم يعظم الحجر الأسود
    بواسطة محمد بنـدر السليطيـــــــــــــن في المنتدى منتـدى السنـة النبويــة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 25-01-2012, 04:04 AM
  4. رد على شبهة : محاولة قتل النبي صلى الله عليه وسلم بالسم
    بواسطة بسـ أمل ــمـة في المنتدى التاريخ الإسلامي والتعريف بالصحابة والاعلام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-02-2011, 08:41 PM
  5. كتب مترجمة للانجليزية للشيخ ابن عثيمين
    بواسطة المحبه فى الله في المنتدى islamic hallmarks
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 15-01-2011, 12:58 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •