K

جديد المنتدي

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 12 إلى 22 من 22
  1. #12
    مشرفة زاد المصمم و دروس التصميم الصورة الرمزية تـواقـه
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    8,596
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس الثامن فى دورة الاصول الثلاثة

    س1ماذا يتضمن الايمان با القدر مع الدليل ؟


    يتضمن اربع امور:


    1- الإيمان بأن الله تعالى علم بكل شيء جملة وتفصيلاً ، أزلاً وأبداً ، سواء كان ذلك مما يتعلق بأفعاله أو بأفعال عباده.
    2- الإيمان بأن الله كتب ذلك في اللوح المحفوظ ، وفي هذين الأمرين يقول الله تعالى (أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّ ذَلِكَ فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ)
    3- الإيمان بأن جميع الكائنات لا تكون إلا بمشيئة الله تعالى، سواء كانت مما يتعلق بفعله أم مما يتعلق بفعل المخلوقين ، قال الله تعالى فيما يتعلق بفعله : (وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يشاء ويختار)
    وقالت الله تعالى فيما يتعلق بفعل المخلوقين: (وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَسَلَّطَهُمْ عَلَيْكُمْ فَلَقَاتَلُوكُمْ فَإِنِ اعْتَزَلُوكُمْ فَلَمْ يُقَاتِلُوكُمْ )
    4- الإيمان بأن جميع الكائنات مخلوقة لله تعالى بذواتها ، وصفاتها ، وحركاتها ، قال الله تعالى: اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شيء وكيل)


    س2هل الايمان باالقدر ينافىان يكون للعبد مشيئة فى افعالة الاختيارية وقدرة عليها مع الدليل ؟

    الإيمان بالقدر على ما وصفنا لا ينافي أن يكون للعبد مشيئة في أفعاله الاختيارية وقدرة عليها ، لأن الشرع والواقع دالان على إثبات ذلك له.

    والدليل من الشرع: قال الله تعالى(لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا ما كسبت وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ )

    وأما الواقع: فإن كل إنسان يعلم أن له مشيئة وقدرة بهما يفعل وبهما يترك، ويفرق بين ما يقع: بإرادته كالمشي وما يقع بغير إرادته كالارتعاش،
    لكن مشيئة العبد وقدرته واقعتان بمشيئة الله تعالى وقدرته لقول الله تعالى(لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ * وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ رَبُ ّالْعَالَمِينَ)
    ولأن الكون كله ملك لله تعالى فلا يكون في ملكه شيء بدون علمه ومشيئته.

    س3هل الايمان با القدر يمنح العبد حجة علي ماترك ؟

    لا يمنحه الحجة على ما ترك من الواجبات أو فعل من المعاصي


    س4ماهي ثمرات الايمان با القدر ؟

    1- الاعتماد على الله تعالى، عند فعل الأسباب بحيث لا يعتمد على السبب نفسه لأن كل شيء بقدر الله تعالى.
    2- أن لا يعجب المرء بنفسه عند حصول مراده، لأن حصوله نعمة من الله تعالى ، بما قدره من أسباب الخير، والنجاح ، وإعجابه بنفسه ينسيه شكر هذه النعمة.
    3- الطمأنينة ، والراحة النفسية بما يجرى عليه من أقدار الله تعالى فلا يقلق بفوات محبوب، أو حصول مكروه، لأن ذلك بقدر الله الذيلة

    س5ماهي الطائفتان الي ضلت في الايمان بالقدر مع الرد عليها ؟

    1- الجبرية الذين قالوا إن العبد مجبر على عمله وليس له فيه إرادة ولا قدرة .
    2- القدرية الذين قالوا إن العبد مستقل بعمله فالإرادة والقدرة، وليس لمشيئة الله تعالى وقدرته فيه أثر.

    والرد على الطائفة الأولى ( الجبرية ) :
    من ناحية الشرع: فإن الله تعال أثبت للعبد إرادة ومشيئة، وأضاف العمل إليه
    قال الله تعالى: مِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الدنيا ومنكم مَنْ يُرِيدُ الْآخِرَةَ)

    ومن ناحية الواقع: فإن كل إنسان يعلم الفرق بين أفعاله الاختيارية التي يفعلها بإرادته كالأكل ، والشرب، والبيع والشراء، وبين ما يقع عليه بغير إرادته كالارتعاش من الحمى، والسقوط من السطح، فهو في الأول فاعل مختار بإرادته من غير جبر، وفي الثاني غير مختار ولا مريد لما وقع عليه.

    والرد على الطائفة الثانية " القدرية ":
    الشرع: فإن الله تعالى خالق كل شيء ، وكل شيء كائن بمشيئة ، وقد بين الله تعالى في كتابه أن أفعال العباد تقع بمشيئته وقال تعالى(وَلَوْ شِئْنَا لَآتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هداها ولكن حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّي لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الجنة والناس أَجْمَعِينَ)

    وأما العقل : فإن الكون كله مملوك لله تعالى، والإنسان من هذا الكون فهو مملوك لله تعالى، ولا يمكن للمملوك أن يتصرف في ملك المالك إلا بإذنه ومشيئته.

    س6كيف يكون الاحسان للناس با البدن ؟وكيف يكون الاحسان فى عبادة الله؟

    الإحسان إلى الناس بالبدن

    كما قال النبي عليه الصلاة والسلام: "وتعين الرجل في دابته فتحمله عليها ، أو ترفع عليها متاعه صدقة" (56). فهذا رجل تعينه تحمل متاعه معه، أو تدله على طريق أو ما أشبه ذلك فكل ذلك من الإحسان، هذا بالنسبة للإحسان إلى عباد الله.

    الإحسان في عبادة الله: فأن تعبد الله كأنك تراه، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم وهذه العبادة أي عبادة الإنسان ربه كأنه يراه عبادة طلب وشوق ، وعبادة الطلب والشوق يجد الإنسان من نفسه حاثاً عليها ، لأنه يطلب هذا الذي يحبه ، فهو يعبده كأنه يراه، فيقصده وينيب إليه ويتقرب إليه سبحانه وتعالى، " فإن لم تكن تراه فإنه يراك"، وهذه عبادة الهرب والخوف ، ولهذا كانت هذه المرتبة ثانية في الإحسان ، إذا لم تكن تعبد الله - عز وجل - كأنك تراه وتطلبه، وتحث النفس للوصول إليه فاعبده كأنه هو الذي يراك، فتعبده عبادة خائف منه، هارب من عذابه وعقابه،



    س7العبادة مبنية على امرين ما هما مع تعريف كلا منها ؟

    وعبادة الرحمن غاية حبه مع ذل عابده

    غاية الحب (ففي الحب الطلب)

    وغاية الذل(وفي الذل الخوف والهرب)
    فهذا هو الإحسان في عبادة الله عز وجل. وإذا كان الإنسان يعبد الله على هذا الوجه، فإنه سوف يكون مخلصاً لله - عز وجل - لا يريد بعبادته رياء ولا سمعة ، ولا مرحاً عند الناس ، وسواء اطلع الناس عليه أم لم يطلعوا، الكل عنده سواء ، وهو محسن العبادة على كل حال، بل إن من تمام الإخلاص أن يحرص الإنسان على ألا يراه الناس في عبادته ، وأن تكون عبادته مع ربه سراً، إلا إذا كان في إعلان ذلك مصلحة للمسلمين أو للإسلام ، مثل أن يكون رجلاً متبوعاً يقتدى به، وأحب أن يبين عبادته للناس ليأخذوا من ذلك نبراساً يسيرون عليه أو كان هو يحب أن يظهر العبادة ليقتدي بها زملاؤه وقرناؤه وأصحابه ففي هذا خير، وهذه المصلحة التي يلتفت إليها قد تكون أفضل وأعلى من مصلحة الإخفاء، لهذا يثني الله - عز وجل - على الذين ينفقون أموالهم سرا وعلانية، فإذا كان السر أصلح وأنفع للقلب وأخشع وأشد إنابة إلى الله أسروا ، وإذا كان في الإعلان مصلحة للإسلام بظهور شرائعه ، وللمسلمين يقتدون بهذا الفاعل وهذا العامل أعلنوه.

    والمؤمن ينظر ما هو الأصلح ، كلما كان أصلح وأنفع في العبادة فهو أكمل وأفضل.




    ||||||||||||||||||||

    ربي يوفقك يا اتحاد العديني دنيا وآخره.....
    اللهم ارحم (زينب المرعشي) وغفر لها واسكنها فسيح جناته
    اللهم ابدلها داراً خيرا من دارنا ،،،وادخلها الجنة وأعذها من عذاب القبر ومن عذاب النار
    اللـهـم عاملها بما أنت أهله ولا تعاملها بما هي اهله
    اللـهـم اجزها عن الاحسان إحسانا وعن الإساءة عفواً وغفراناً

    ||

    اخر النشاطات:

    دورة video timeline (لتصميم مقاطع الفيديو خاصه برمضان )2015 **
    تنزيل Adobe Creative Cloud و photoshop cc 2014 بدون تفعيل
    مخطوطة رمضان2015

  2. #13
    اللهم اغفر له وارحمه الصورة الرمزية بلعياضي رشدي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    11,197
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس الثامن فى دورة الاصول الثلاثة

    جزاك الله خيرا على هذا الدرس المهم لي عودة ان شاء الله للاجابة على الاسئلة




  3. #14
    مشرفه سابقه الصورة الرمزية اميره بدنيا حقيره
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    4,196
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس الثامن فى دورة الاصول الثلاثة

    س1ماذا يتضمن الايمان با القدر مع الدليل ؟
    يتضمن اربعة امور :..
    1/ الإيمان بأن الله تعالى علم بكل شيء جملة وتفصيلاً ، أزلاً وأبداً ، سواء كان ذلك مما يتعلق بأفعاله أو بأفعال عباده.
    2/ الايالإيمان بأن الله كتب ذلك في اللوح المحفوظ
    3/ الإيمان بأن جميع الكائنات لا تكون إلا بمشيئة الله تعالى سواء كانت مما يتعلق بفعله أم مما يتعلق بفعل المخلوقين
    4/الإيمان بأن جميعالكائنات مخلوقة لله تعالى بذواتها ، وصفاتها ، وحركاتها ، قال الله تعالى: {اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍوَكِيلٌ}

    س2هل ظمان با القدر ينافىان يكون للعبد مشيئة فى افعالة الاختيارية وقدرة عليها مع الدليل ؟


    الإيمان بالقدر لا ينافي أن يكون للعبد مشيئة في أفعاله الإختيارية وقدرة عليها ، لأن الشرع والواقع دالان على إثبات ذلك له.
    أما الشرع : فقد قال الله تعالى في المشيئة: {فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ مَآباً} وقال : {فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ )

    وأما الواقع: فإن كل إنسان يعلم أن له مشيئة وقدرة بهما يفعل وبهما يترك، ويفرق بين ما يقع: بإرادته كالمشي وما يقع بغير إرادته كالارتعاش، لكن مشيئة العبد وقدرته واقعتان بمشيئة الله تعالى وقدرته لقول الله تعالى: )لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ * وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّالْعَالَمِينَ)

    س3هل الايمان با القدر يمنح العبد حجة علي ماترك ؟
    أن المحتج بالقدرعلى ما تركه من الواجبات أو فعله من المعاصي ، لو اعتدى عليه شخص فأخذ ماله أوانتهك حرمته ثم احتج بالقدر، وقال: لا تلمني فإن اعتدائي كان بقدر الله، لم يقبل حجته. فكيف لا يقبل الاحتجاج بالقدر في اعتداء غيره عليه، ويحتج به لنفسه فياعتدائه على حق الله تعالى؟ ‍

    ويذكر أن-أمير المؤمنين-عمربن الخطاب رضي الله عنه رفع إليه سارق استحق القطع، فأمر بقطع يده فقال: مهلاً ياأمير المؤمنين ، فإنما سرقت بقدر الله. فقال: ونحن إنما نقطع بقدر الله


    س4ماهي ثمرات الايمان با القدر ؟
    1/
    الاعتماد على الله تعالى، عند فعل الأسباب بحيث لا يعتمد على السبب نفسه لأن كل شيء بقدر الله تعالى
    2/ أن لا يعجب المرء بنفسه عند حصول مراده، لأن حصوله نعمة من الله تعالى بما قدره من أسباب الخير، والنجاح وإعجابه بنفسه ينسيه شكر هذه النعمة
    3/ الطمأنينة والراحة النفسية بما يجرى عليه من أقدار الله تعالى فلا يقلق بفوات محبوب أو حصول مكروه
    س5ماهي الطائفتان الي ضلت فى الايمان با القدرمع الرد عليها ؟
    إحداهما : الجبرية الذين قالوا إن العبد مجبر على عمله وليس له فيه إرادة ولا قدرة .

    الثانية: القدرية الذين قالوا إن العبد مستقل بعمله في الإرادة والقدرة، وليس لمشيئة الله تعالى وقدرته فيه أثر.

    والرد على الطائفة الأولى ( الجبرية ) بالشرع والواقع:

    أما الشرع: فإن الله تعال أثبت للعبد إرادة ومشيئة، وأضاف العمل إليه قال الله تعالى: ) مِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الدُّنْيَاوَمِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الْآخِرَةَ)(آل عمران:الآية152)وقال:)وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَفَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَاراًأَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا )

    وأما الواقع: فإن كل إنسان يعلم الفرق بين أفعاله الاختيارية التي يفعلها بإرادته كالأكل ، والشرب، والبيع والشراء، وبين ما يقع عليه بغير إرادته كالارتعاش من الحمى، والسقوط من السطح، فهو في الأول فاعل مختاربإرادته من غير جبر، وفي الثاني غير مختار ولا مريد لما وقع عليه.


    والرد على الطائفة الثانية " القدرية " بالشرع والعقل .

    أما الشرع: فإن الله تعالى خالق كل شيء ، وكل شيء كائن بمشيئة ، وقد بين الله تعالى في كتابه أن أفعال العباد تقع بمشيئته فقال تعالى : )وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلَ الَّذِينَ مِنْ بَعْدِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَلَكِنِ اخْتَلَفُوافَمِنْهُمْ مَنْ آمَنَ وَمِنْهُمْ مَنْ كَفَرَ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَااقْتَتَلُوا وَلَكِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ)


    وأما العقل : فإن الكون كله مملوك لله تعالى، والإنسان من هذا الكون فهو مملوك لله تعالى، ولا يمكن للمملوك أن يتصرف في ملك المالك إلا بإذنه ومشيئته
    س6كيف يكون الاحسان للناس با البدن ؟وكيف يكون الاحسان فى عبادة الله؟
    الإحسان إلى الناس بالبدن فقد قال النبي عليه الصلاة والسلام: "وتعين الرجل في دابته فتحمله عليها ، أو ترفع عليها متاعه صدقة" (56). فهذا رجل تعينه تحمل متاعه معه، أو تدله على طريق أو ما أشبه ذلك فكل ذلك من الإحسان،


    وأما بالنسبة للإحسان في عبادة الله: فأن تعبد الله كأنك تراه، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم وهذه العبادة أي عبادة الإنسان ربه كأنه يراه عبادة طلب وشوق ، وعبادة الطلب والشوق يجد الإنسان من نفسه حاثاً عليها ، لأنه يطلب هذا الذي يحبه ، فهو يعبده كأنه يراه، فيقصده وينيب إليه ويتقرب إليه سبحانه وتعالى، " فإن لم تكن تراه فإنه يراك"، وهذه عبادة الهرب والخوف ، ولهذا كانت هذه المرتبة ثانية في الإحسان ، إذا لم تكن تعبد الله - عز وجل - كأنك تراه وتطلبه، وتحث النفس للوصول إليه فاعبده كأنه هو الذي يراك، فتعبده عبادة خائف منه، هارب من عذابه وعقابه

    س7العبادة مبنية على امرين ما هما مع تعريف كلا منها ؟

    فالعبادة مبنية على هذين الأمرين: غاية الحب ، وغاية الذل، ففي الحب الطلب ، وفي الذل الخوف والهرب، فهذا هو الإحسان في عبادة الله عز وجل. وإذا كان الإنسان يعبد الله على هذا الوجه، فإنه سوف يكون مخلصاً لله - عز وجل - لا يريد بعبادته رياء ولا سمعة ، ولا مرحاً عند الناس ، وسواء اطلع الناس عليه أم لم يطلعوا، الكل عنده سواء ، وهو محسن العبادة على كل حال،
    بل إن من تمام الإخلاص أن يحرص الإنسان على ألا يراه الناس في عبادته ، وأن تكون عبادته مع ربه سراً، إلا إذا كان في إعلان ذلك مصلحة للمسلمين أو للإسلام ، مثل أن يكون رجلاً متبوعاً يقتدى به، وأحب أن يبين عبادته للناس ليأخذوا من ذلك نبراساً يسيرون عليه أو كان هو يحب أن يظهر العبادة ليقتدي بها زملاؤه وقرناؤه وأصحابه ففي هذا خير، وهذه المصلحة التي يلتفت إليها قد تكون أفضل وأعلى من مصلحة الإخفاء، لهذا يثني الله - عز وجل - على الذين ينفقون أموالهم سرا وعلانية، فإذا كان السر أصلح وأنفع للقلب وأخشع وأشد إنابة إلى الله أسروا ، وإذا كان في الإعلان مصلحة للإسلام بظهور شرائعه ، وللمسلمين يقتدون بهذا الفاعل وهذا العامل أعلنوه.

    والمؤمن ينظر ما هو الأصلح ، كلما كان أصلح وأنفع في العبادة فهو أكمل وأفضل.









  4. #15
    اللهم اغفر له وارحمه الصورة الرمزية بلعياضي رشدي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    11,197
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس الثامن فى دورة الاصول الثلاثة

    س1ماذا يتضمن الايمان با القدر مع الدليل ؟
    الإيمان بأن الله تعالى علم بكل شيء جملة وتفصيلاً ، أزلاً وأبداً ، سواء كان ذلك مما يتعلق بأفعاله أو بأفعال عباده.

    الإيمان بأن الله كتب ذلك في اللوح المحفوظ ، وفي هذين الأمرين يقول الله تعالى : (أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّ ذَلِكَ فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَعَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ) (الحج:70)


    الإيمان بأن جميع الكائنات لا تكون إلا بمشيئة الله تعالى، سواء كانت مما يتعلق بفعله أم مما يتعلق بفعل المخلوقين ، قال الله تعالى فيما يتعلق بفعله : ( وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ )


    الرابع: الإيمان بأن جميع الكائنات مخلوقة لله تعالى بذواتها ، وصفاتها ، وحركاتها ، قال الله تعالى : ( اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ ) (الزمر:62)


    س2هل الايمان با القدر ينافى ان يكون للعبد مشيئة فى افعالة الاختيارية وقدرة عليها مع الدليل ؟

    الإيمان بالقدر على ما وصفنا لا ينافي أن يكون للعبد مشيئة في أفعاله الإختيارية وقدرة عليها ، لأن الشرع والواقع دالان على إثبات ذلك له
    أما الشرع : فقد قال الله تعالى في المشيئة :( فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ مَآباً ) (النبأ:الآية39) وقال : ( فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ ) (البقرة:الآية223)وقال في القدرة: ( فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ وَاسْمَعُوا وَأَطِيعُوا ) (التغابن:الآية16)
    وأما الواقع: فإن كل إنسان يعلم أن له مشيئة وقدرة بهما يفعل وبهما يترك، ويفرق بين ما يقع : بإرادته كالمشي وما يقع بغير إرادته كالارتعاش، لكن مشيئة العبد وقدرته واقعتان بمشيئة الله تعالى وقدرته لقول الله تعالى: ( لمَنْ شَاءَ مِنكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ * وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ) (التكوير:28 - 29)

    س3هل الايمان با القدر يمنح العبد حجة على ماترك ؟

    الإيمان بالقدر على ماوصفنا لا يمنح العبد حجة على ما ترك منالواجبات أو فعل من المعاصي ،وعلى هذا فاحتجاجه به باطل

    س4ماهي ثمرات الايمان با القدر ؟

    ثمرات الإيمان بالقدر
    الأولى: الاعتماد على الله تعالى، عند فعل الأسباب بحيث لا يعتمد على السبب نفسه لأن كل شيء بقدر الله تعالى.

    الثانية: أن لا يعجب المرء بنفسه عند حصول مراده، لأن حصوله نعمة من الله تعالى ، بما قدره من أسباب الخير، والنجاح ، وإعجابه بنفسه ينسيه شكر هذه النعمة.

    الثالثة: الطمأنينة ، والراحة النفسية بما يجرى عليه من أقدار الله تعالى فلا يقلق بفوات محبوب، أو حصول مكروه، لأن ذلك بقدر الله الذي له
    ملك السموات والأرض

    س5ماهي الطائفتان الي ضلت فى الايمان با القدر مع الرد عليها ؟
    قد ضل في القدر طائفتان:
    إحداهما : الجبرية الذين قالوا إن العبد مجبر على عمله وليس له فيه إرادة ولا قدرة .
    الثانية: القدرية الذين قالوا إن العبد مستقل بعمله في الإرادة والقدرة، وليس لمشيئة الله تعالى وقدرته فيه أثر.

    والرد على الطائفة الأولى ( الجبرية ) بالشرع والواقع:


    أما الشرع : فإن الله تعالى أثبت للعبد إرادة ومشيئة، وأضاف العمل إليه قال الله تعالى: ( مِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الدُّنْيَا وَمِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الْآخِرَةَ ) (آل عمران:الآية152) وقال: ( وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَليُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَاراً أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا ) (الكهف:الآية29) وقال: (
    مَنْ عَمِلَ صَالِحاً فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاءَفَعَلَيْهَا وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ) (فصلت:46)
    وأما الواقع: فإن كل إنسان يعلم الفرق بين أفعاله الاختيارية التي يفعلها بإرادته كالأكل ، والشرب، والبيع والشراء، وبين ما يقع عليه بغير إرادته كالارتعاش من الحمى، والسقوط من السطح، فهو في الأول فاعل مختار بإرادته من غير جبر، وفي الثاني غير مختار ولا مريد لما وقع عليه

    والرد على الطائفة الثانية " القدرية " بالشرع والعقل .

    أما الشرع : فإن الله تعالى خالق كل شيء ، وكل شيء كائن بمشيئة ، وقد بين الله تعالى في كتابه أن أفعال العباد تقع بمشيئته فقال تعالى : ( وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلَ الَّذِينَ مِنْ بَعْدِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَلَكِنِ اخْتَلَفُوا فَمِنْهُمْ مَنْ آمَنَ وَمِنْهُمْ مَنْ كَفَرَ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلُوا وَلَكِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ )(البقرة:الآية253) وقال تعالى : )وَلَوْ شِئْنَا لَآتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هُدَاهَا وَلَكِنْ حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّي لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ ) (السجدة:13) .

    وأما العقل : فإن الكون كله مملوك لله تعالى، والإنسان من هذا الكون فهو مملوك لله تعالى، ولا يمكن للمملوك أن يتصرف في ملك المالك إلا بإذنه ومشيئته.

    س6كيف يكون الاحسان للناس با البدن ؟وكيف يكون الاحسان فى عبادة الله؟
    الإحسان إلى الناس بالبدن فقد قال النبي عليه الصلاة والسلام: "وتعين الرجل في دابته فتحمله عليها ، أو ترفع عليها متاعه صدقة" (56). فهذا رجل تعينه تحمل متاعه معه، أو تدله على طريق أو ما أشبه ذلك فكل ذلك من الإحسان، هذا بالنسبة للإحسان إلى عباد الله
    وأما بالنسبة للإحسان في عبادة الله: فأن تعبد الله كأنك تراه، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم وهذه العبادة أي عبادة الإنسان ربه كأنه يراه عبادة طلب وشوق ، وعبادة الطلب والشوق يجد الإنسان من نفسه حاثاً عليها ، لأنه يطلب هذا الذي يحبه ، فهو يعبده كأنه يراه، فيقصده وينيب إليه ويتقرب إليه سبحانه وتعالى، " فإن لم تكن تراه فإنه يراك"، وهذه عبادة الهرب والخوف ، ولهذا كانت هذه المرتبة ثانية في الإحسان ، إذا لم تكن تعبد الله - عز وجل - كأنك تراه وتطلبه، وتحث النفس للوصول إليه فاعبده كأنه هو الذي يراك، فتعبده عبادة خائف منه، هارب من عذابه وعقابه

    س7العبادة مبنية على امرين ما هما مع تعريف كلا منها ؟

    عبادة الله - سبحانه وتعالى - هي كما قال ابن القيم - رحمه الله - :

    وعبادة الرحمن غاية حبه مع ذل عابده هما ركنان

    فالعبادة مبنية على هذين الأمرين: غاية الحب ، وغاية الذل، ففي الحب الطلب ، وفي الذل الخوف والهرب، فهذا هو الإحسان في عبادة الله عز وجل. وإذا كان الإنسان يعبد الله على هذا الوجه، فإنه سوف يكون مخلصاً لله - عز وجل - لا يريد بعبادته رياء ولا سمعة ، ولا مرحاً عند الناس ، وسواء اطلع الناس عليه أم لم يطلعوا، الكل عنده سواء ، وهو محسن العبادة على كل حال، بل إن من تمام الإخلاص أن يحرص الإنسان على ألا يراه الناس في عبادته ، وأن تكون عبادته مع ربه سراً، إلا إذا كان في إعلان ذلك مصلحة للمسلمين أو للإسلام ، مثل أن يكون رجلاً متبوعاً يقتدى به، وأحب أن يبين عبادته للناس ليأخذوا من ذلك نبراساً يسيرون عليه أو كان هو يحب أن يظهر العبادة ليقتدي بها زملاؤه وقرناؤه وأصحابه ففي هذا خير، وهذه المصلحة التي يلتفت إليها قد تكون أفضل وأعلى من مصلحة الإخفاء، لهذا يثني الله - عز وجل - على الذين ينفقون أموالهم سرا وعلانية، فإذا كان السر أصلح وأنفع للقلب وأخشع وأشد إنابة إلى الله أسروا ، وإذا كان في الإعلان مصلحة للإسلام بظهور شرائعه ، وللمسلمين يقتدون بهذا الفاعل وهذا العامل أعلنوه















  5. #16
    الصورة الرمزية وردة النرجس 1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    8,002
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس الثامن فى دورة الاصول الثلاثة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اتحاد العديني مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم وردتنا الغالية وردة النرجس اجابة صحيحة ومميزه ومتقنه وفقكم المولى وسدد خطاكم اختي من المتميزات دوووما ما شا ء الله عليك رائعه ولا يوجد فى حياتك التسويف ما شاء الله الله يمدك با العون والتوفيق وتكوني من اعلام هذه الامه فى الدعوه الى الله
    ربي يبارك بعمرك وبصحتك
    ولايحرمنا منك يالغاليه ومن دعائك الطيب النقي كنقاء روحك
    ربي يسعدك بالدارين ويرفع قدرك ويجعل رضا الرحمن يلازمك بحياتك



  6. #17
    ربِ فوضت أمري إليك الصورة الرمزية hanan.y.k
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    9,010
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس الثامن فى دورة الاصول الثلاثة

    .
    .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الاجابه عن الاسئله


    س1ماذا يتضمن الايمانبا القدر مع الدليل ؟


    يتضمن الايمان بالقدر ما يلي :-


    1- الإيمان بأن الله تعالى علم بكل شيء جملة وتفصيلاً .

    2- الإيمان بأن الله كتب ذلك في اللوح المحفوظ .


    والدليل على النقطتين السابقتين قال تعالى :


    ((أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّذَلِكَ فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ )) .


    3- الإيمان بأن جميع الكائنات لا تكون إلا بمشيئة الله تعالى . قال تعالى (( وربك يخلق ما يشاء ويختار )) .


    4- الإيمان بأن جميع الكائنات مخلوقة لله تعالى بذواتها وصفاتها وحركاتها. قالالله تعالى ((اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ ((.


    س2هل الايمان با القدر ينافى ان يكون للعبد مشيئة فى افعالةالاختيارية وقدرة عليها مع الدليل ؟

    لا ينافي ذلك لان الشرع والواقع دالان على اثبات ذلك له .

    ففي الشرع قال تعالى (( فمن شاء اتخذ الى ربه مآبا )) .

    وأما الواقع فإن كل إنسان يعلم أنله مشيئة وقدرة بهما يفعل وبهما يترك ويفرق بينما يقع بإرادته كالمشي مثلا

    وما يقع بغير إرادته كالارتعاش لكن مشيئة العبد وقدرتهواقعتان بمشيئة الله تعالى وقدرته لقول الله تعالى

    ((لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْأَن ْيَسْتَقِيمَ * وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُرَبُّ الْعَالَمِينَ) ولأن الكون كله ملك لله تعالى فلا يكون

    فيملكه شيء بدون علمه ومشيئته.


    س3هل الايمان با القدر يمنح العبد حجة عليماترك ؟

    لا يمنح العبد حجه

    س4ماهي ثمرات الايمان با القدر ؟

    1- الاعتماد على الله تعالى، عند فعل الأسباب بحيث لا يعتمد على السبب نفسه لأنكل شيء بقدر الله تعالى.

    2- أن لا يعجب المرء بنفسه عند حصول مراده لأنحصوله نعمة من الله تعالى .

    3- الطمأنينة والراحة النفسية بما يجرى عليهمن أقدار الله تعالى فلا يقلق بفوات محبوب أو حصول مكروه .


    س5ماهي الطائفتان الي ضلت فىالايمان با القدرمع الرد عليها ؟

    1- الجبرية الذين قالوا إن العبد مجبر على عملهوليس له فيه إرادة ولا قدرة .

    وكان الرد على هذه الطائفه بالشرع قوله تعالى (( مِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الدُّنْيَاوَمِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الْآخِرَةَ ))



    2- القدرية الذين قالوا إن العبد مستقل بعمله في الإرادة والقدرة وليس لمشيئة اللهتعالى وقدرته فيه أثر.

    وكان الرد على هذه الطائفه بالشرع قوله تعالى ((وَلَوْ شِئْنَا لَآتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هُدَاهَا وَلَكِنْ حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّيلَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ )) .


    س6كيف يكون الاحسان للناس با البدن ؟وكيف يكونالاحسان فى عبادة الله؟

    يكون الاحسان للناس بالبدن فقد قال النبي عليه الصلاة والسلام:

    "وتعين الرجل في دابته فتحمله عليها ، أو ترفععليها متاعه صدقة" .

    فهذا رجل تعينه تحمل متاعه معه، أو تدله على طريق أو ماأشبه ذلك فكل ذلك من الإحسان، هذا بالنسبة للإحسان إلى عباد الله.

    يكون الاحسان في عباده الله أن نعبد الله كأننا نراه

    س7العبادة مبنية على امرين ما هما مع تعريف كلا منها؟

    مبينه على :-
    غايه الحب وبه يكون الطلب .
    وغاية الذل وبه يكون الخوف والهرب.

    اريد أرض مكه ..
    آذان مكه .. صلاة مكه .. روحانية مكه .. زمزم مكه ..
    و الكثير الكثير من الدموع في مكه ..





    مروه آيا حبيبهـ .... استودعتك ربي انتي وجميع أهلنا في سوريا


    ((رفيقة الصمت .. أسل .. ترآتيل .. hanan.y.k .. ؟؟ ^^))

  7. #18
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    5,325
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس الثامن فى دورة الاصول الثلاثة

    بارك الله فيكم اختنا ومشرفتنا المتالقة تواقة اجابة صحيحة الله ربي يرضا عنكم ويفتح لكم كل ابواب الخير يا مبدعه

  8. #19
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    5,325
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس الثامن فى دورة الاصول الثلاثة

    بارك المولى فيكم يا اختنا المتميزه اميره بدنيا حقيرة اجابة صحيحة وموافقة وفقك المولى ورضا عنك بدنيا والاخرة مبدعة ومتالقة

  9. #20
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    5,325
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس الثامن فى دورة الاصول الثلاثة

    بارك الله فيكم مديرنا الفاضل بلعياضي رشدي اجابة صحيحة وموافقة شاكرة لكم استمراركم معنا برغم مسؤليتكم الكبيرة هذا يدل على اجتهادكم نورالمولى طريقكم ورضا عنكم

  10. #21
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    5,325
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس الثامن فى دورة الاصول الثلاثة

    بارك المولى فيكم مديرتنا الفاضلة والاصيلة تراتيل اجابة صحيحة الله يرضا عنكم ويوفقكم ويسدد خطاكم متميز برغم انشغالكم الكبير الله يرضا عنك ويرفع قدرك بدنيا والاخرة

  11. #22
    الصورة الرمزية gasmin mohamed
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    457
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس الثامن فى دورة الاصول الثلاثة

    بارك الله فيك لى إن شاء الله عودة للإجابه على الأسئلة

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

المواضيع المتشابهه

  1. الدرس السابع فى دورة الاصول الثلاثة
    بواسطة اتحاد العديني في المنتدى دورة الاصول الثلاثه
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 04-06-2012, 10:57 PM
  2. الدرس السادس فى دورة الثلاثة الاصول
    بواسطة اتحاد العديني في المنتدى دورة الاصول الثلاثه
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 30-05-2012, 11:00 PM
  3. الدرس الخامس فى دورة الاصول الثلاثة
    بواسطة اتحاد العديني في المنتدى دورة الاصول الثلاثه
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 21-05-2012, 01:14 AM
  4. الدرس الثاني فى دورة الاصول الثلاثة
    بواسطة اتحاد العديني في المنتدى دورة الاصول الثلاثه
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 07-05-2012, 12:10 AM
  5. الدرس الاول فى الاصول الثلاثة
    بواسطة اتحاد العديني في المنتدى دورة الاصول الثلاثه
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 29-04-2012, 01:36 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •