K

جديد المنتدي

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 11 من 30
  1. #1
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    5,325
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    94fe1m48flsh الدرس السابع فى دورة الاصول الثلاثة

    [align=center][tabletext="width:100%;background-image:url('http://img04.arabsh.com/uploads/image/2012/04/15/0e37464e64f703.png');border:1px solid rgb(0, 0, 139);"][cell="filter:;"][align=center][align=center][tabletext="width:100%;background-image:url('http://img03.arabsh.com/uploads/image/2012/04/15/0e37464e60f40c.png');"][cell="filter:;"][align=center]








    [/align][/cell][/tabletext][/align]




    الدرس السابع الاسبوع الرابع اليوم الثلاثاء


    وملائكته (1) . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .



    والإيمان بالله تعالى على ماوصفنا يثمر للمؤمنين ثمرات جليلة منها:

    الأولى: تحقيق توحيد الله تعالى بحيث لا يتعلق بغيرهرجاء، ولا خوفاً ، ولا يعبد غيره.

    الثانية: كمال محبة الله تعالى ، وتعظيمه بمقتضى أسمائهالحسنى وصفاته العليا.

    الثالثة: تحقيق عبادته بفعل ما أمر به، واجتناب ما نهىعنه.

    (1)الملائكة: عالم غيبي مخلوقون ، عابدون لله تعالى ، وليسلهم من خصائص الربوبية والألوهية شيء ، خلقهم الله تعالى من نور ، ومنحهم الانقيادالتام لأمره، والقوة على تنفيذه. قال الله تعالى: (وَمَنْ عِنْدَهُ لا يَسْتَكْبِرُونَعَنْ عِبَادَتِهِ وَلا يَسْتَحْسِرُونَ * يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لايَفْتُرُونَ) (الأنبياء:19- 20).وهم عدد كثير لا يحصيهم إلا الله تعالى،وقد ثبت في الصحيحين من حديث أنس رضي الله عنه في قصة المعراج أن النبي صلى اللهعليه وسلم رفع له البيت المعمور في السماء يصلي فيه كل يوم سبعون ألف ملك إذا خرجوالم يعودا إليه آخر ما عليهم.(39)

    والإيمان بالملائكة يتضمن أربعة أمور:

    الأول: الإيمان بوجودهم.



    . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .



    الثاني: الإيمان بمن علمنااسمه منهم باسمه (كجبريل) ومن لم نعلم اسمه نؤمن بهم إجمالاً.

    الثالث: الإيمان بما علمنامن صفاتهم، كصفة ( جبريل ) فقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنه رآه على صفتهالتي خلق عليها وله ستمائة جناح قد سد الأفق.(40) وقد يتحول الملك بأمر الله تعالىإلى هيئة رجل ، كما حصل (لجبريل) حين أرسله تعالى إلى- مريم - فتمثل لها بشراًسوياً ، وحين جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو جالس في أصحابه جاءه بصفة رجلشديد بياض الثياب شديد سواد الشعر لا يرى عليه أثر السفر ، ولا يعرفه أحد منالصحابة ، فجلس إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأسند ركبتيه إلى ركبتيه، ووضع كفيهعلى فخذيه ، وسأل النبي صلى الله عليه وسلم عن الإسلام ، والإيمان والإحسان ،والساعة ، وأماراتها ، فأجابه النبي صلى الله عليه وسلم فانطلق. ثم قال النبي صلىالله عليه وسلم : "هذا جبريل أتاكم يعلمكم دينكم". رواهمسلم.(41)

    وكذلك الملائكةالذين أرسلهم الله تعالى إلى إبراهيم، ولوط كانوا في صورة رجال.

    الرابع: الإيمان بما علمنامن أعمالهم التي يقومون بها بأمر الله تعالى، كتسبيحه، والتعبد له ليلاً ونهاراًبدون ملل ولا فتور.



    وقد يكون لبعضهم أعمال خاصة.

    مثل: جبريل الأمين على وحي الله تعالى يرسله به إلىالأنبياء والرسل.

    ومثل: ميكائيل الموكل بالقطر أي بالمطر والنبات.

    ومثل: إسرافيل الموكل بالنفخ في الصور عند قيام الساعةوبعث الخلق.

    ومثل: ملك الموتالموكل بقبض الأرواح عند الموت.

    ومثل: مالك الموكل بالنار وهو خازن النار.

    ومثل: الملائكة الموكلينبالأجنة في الأرحام إذا تم للإنسان أربعة أشهر في بطن امه ، بعث الله إليه ملكاًوأمره بكتب رزقه ، وأجله ، وعمله ، وشقي أم سعيد.

    ومثل: الملائكة الموكلين بحفظ أعمال بني آدم وكتابتها لكلشخص ، ملكان : أحدهما عن اليمين، والثاني عن الشمال.

    ومثل: الملائكة الموكلين بسؤال الميت إذا وضع في قبرهيأتيه ملكان يسألانه عن ربه، ودينه، ونبيه.

    والإيمان بالملائكة يثمر ثمرات جليلة منها:

    الأولى: العلم بعظمة اللهتعالى، وقوته ، وسلطانه ، فإن عظمة المخلوق من عظمة الخالق.

    الثانية: شكر الله تعالى علىعنايته ببني آدم ، حيث وكل من هؤلاء الملائكة من يقوم بحفظهم، وكتابة أعمالهم ،وغير ذلك من مصالحهم.

    الثالثة: محبة الملائكة على ما قاموا به من عبادة اللهتعالى.



    وقد أنكر قوممن الزائغين كون الملائكة أجساماً ، وقالوا إنهم عبارة عن قوى الخير الكامنة فيالمخلوقات ، وهذا تكذيب لكتاب الله تعالى، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وإجماعالمسلمين.

    قال الله تعالى : )الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِجَاعِلِ الْمَلائِكَةِ رُسُلاً أُولِي أَجْنِحَةٍ مَثْنَى وَثُلاثَوَرُبَاعَ)(فاطر:الآية1).

    وقال: )وَلَوْ تَرَى إِذْ يَتَوَفَّى الَّذِينَ كَفَرُواالْمَلائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ ) (الأنفال:الآية50)

    وقال: )وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِوَالْمَلائِكَةُ بَاسِطُو أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُوا أَنْفُسَكُمُ)(الأنعام:الآية93) وقال: )حَتَّى إِذَا فُزِّعَ عَنْ قُلُوبِهِمْ قَالُوا مَاذَاقَالَ رَبُّكُمْ قَالُوا الْحَقَّ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ)(سـبأ:الآية23)

    وقال في أهل الجنة : )وَالْمَلائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِمْ مِنْ كُلِّبَابٍ)(الرعد:الآية23) )سَلامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَىالدَّارِ) (الرعد:24) .

    وفي صحيح البخاري عن أبيهريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إذا أحب الله العبد نادىجبريل إن الله يحب فلاناً فأحبه، فيحبه جبريل، فينادي جبريل في أهل السماء، ، إنالله يحب فلانأ فأحبوه ، فيحبه أهل السماء ، ثم يوضع له القبول فيالأرض".(42)

    وكتبه(1). . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .



    وفيه أيضاً عنه قال : قالالنبي صلى الله عليه وسلم " إذا كان يوم الجمعة كان على كل باب من أبواب المسجدالملائكة يكتبون الأول فالأول ، فإذا جلس الإمام طووا الصحف وجاءوا يستمعونالذكر"(43).

    وهذه النصوصصريحة في أن الملائكة أجسام لا قوى معنوية ، كما قال الزائغون وعلى مقتضى هذهالنصوص أجمع المسلمون.

    (1)الكتب: جمع ( كتاب ) بمعنى ( مكتوب ).

    والمراد بها هنا : الكتب التي أنزلها تعالى على رسله رحمةللخلق ، وهداية لهم ، ليصلوا بها إلى سعادتهم في الدنيا والآخرة.

    والإيمان بالكتب يتضمن أربعةأمور:

    الأول: الإيمان بأننزولها من عند الله حقاً.

    الثاني: الإيمان بما علمنا اسمه منها باسمه كالقرآن الذينزل على محمد صلى الله عليه وسلم ، والتوراة التي أنزلت على موسى صلى الله عليهوسلم ، والإنجيل الذي أنزل على عيسى صلى الله عليه وسلم، والزبور الذي أوتيه داودصلى الله عليه وسلم وأما لم نعلم اسمه فنؤمن به إجمالاً.

    الثالث: تصديق ما صح منأخبارها ، كأخبار القرآن ، وأخبار مالم يبدل أو يحرف من الكتب السابقة.

    الرابع: العمل باحكام ما لمينسخ منها ، والرضا والتسليم به سواء



    ورسله(1). . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .



    فهمنا حكمته أم لم نفهمها ،وجميع الكتب السابقة منسوخة بالقرآن العظيم قال الله تعالى (وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِمِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْه)(المائدة:الآية48) أي ( حاكماً عليه ) وعلى هذا فلا يجوز العمل بأي حكم من أحكام الكتب السابقة إلا ما صح منها وأقرهالقرآن.

    والإيمان بالكتبيثمر ثمرات جليلة منها:

    الأولى: العلم بعناية الله تعالى بعباده حيث أنزل لكل قومكتاباً يهديهم به.

    الثانية: العلم بحكمة الله تعالى في شرعه حيث شرع لكل قوم ما يناسب أحوالهم. كما قال اللهتعالى : )لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةًوَمِنْهَاجاً )(المائدة:الآية48)

    (1) الرسل : جمع (رسول) بمعنى (مرسل) أي مبعوث بإبلاغ شيء.

    والمراد هنا:أوحى إليه من البشر بشرع وأمر بتبليغه. وأولالرسل نوح وآخرهم محمد صلى الله عليه وسلم قال تعالى : (إِنَّاأَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِنْبَعْدِهِ) (النساء:الآية163)

    وفي صحيح البخاري عن-أنس بن مالك- رضي الله عنه في حديثالشفاعة أن النبي صلى الله عليه وسلم (ذكر أن الناس يأتون إلى آدم ليشفع لهم فيعتذر، إليهم ويقول: ائتوا نوحاً رسول بعثه الله-وذكر تمامالحديث(44).



    وقالالله تعالى في محمد صلى الله عليه وسلم)مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْوَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ) (الأحزاب:الآية40) ولم تخل أمة من رسول يبعثه اللهتعالى بشريعة مستقلة إلى قومه ، أو نبي يوحى إليه بشريعة من قبله ليجددها ، قالالله تعالى: )وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّأُمَّةٍ رَسُولاً أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُواالطَّاغُوتَ )(النحل:الآية36) وقالتعالى: ( وَإِنْ مِنْ أُمَّةٍ إِلَّا خَلا فِيهَانَذِيرٌ)(فاطر:الآية24) وقال تعالى: ( إِنَّاأَنْزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدىً وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَالَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا) (المائدة:الآية44) والرسل بشرمخلوقون ليس لهم من خصائص الربوبية والألوهية شيء، قال الله تعالى عن نبيه محمد صلىالله عليه وسلم وهو سيد المرسلين وأعظمهم جاهاً عند الله: )قُلْ لا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً وَلا ضَرّاً إِلَّامَا شَاءَ اللَّهُ وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَالْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِقَوْمٍيُؤْمِنُونَ) (الأعراف:188) وقال تعالى: )قُلْ إِنِّي لا أَمْلِكُ لَكُمْ ضَرّاً وَلا رَشَداً * قُلْ إِنِّي لَنْ يُجِيرَنِي مِنَ اللَّهِ أَحَدٌ وَلَنْ أَجِدَ مِنْ دُونِهِمُلْتَحَداً) (الجـن:21- 22) وتلحقهم خصائص البشرية من المرض ،والموت ، والحاجة إلى الطعام والشراب، وغير ذلك، قال الله تعالى عن إبراهيم عليهالصلاة والسلام في وصفه لربه تعالى: )وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ * وَإِذَامَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ*



    )وَالَّذِي يُمِيتُنِي ثُمَّ يُحْيِينِ) (الشعراء:79 - 81)

    وقال النبي صلى الله عليه وسلم:"إنما أنا بشر مثلكم أنسىكما تنسون فإذا نسيت فذكروني"(45)

    وقد وصفهم الله تعالى بالعبودية له في أعلى مقاماتهم ،وفي سياق الثناء عليهم فقال تعالى في نوح صلى الله عليه وسلم : )إِنَّهُ كَانَ عَبْداً شَكُوراً) (الإسراء:الآية3) وقال في محمد صلى الله عليه وسلم : )تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِلِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيراً)(الفرقان:1).

    وقال في إبراهيم ، وإسحاق ويعقوب صلى الله عليهم وسلم : )وَاذْكُرْ عِبَادَنَا إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَوَيَعْقُوبَ أُولِي الْأَيْدِي وَالْأَبْصَارِ * إِنَّا أَخْلَصْنَاهُمْبِخَالِصَةٍ ذِكْرَى الدَّارِ* وَإِنَّهُمْ عِنْدَنَا لَمِنَ الْمُصْطَفَيْنَالْأَخْيَارِ) (صّ:45 - 47) . وقال في عيسى بن مريم صلى الله عليهوسلم : )إِنْ هُوَ إِلَّا عَبْدٌ أَنْعَمْنَا عَلَيْهِوَجَعَلْنَاهُ مَثَلاً لِبَنِي إِسْرائيلَ) (الزخرف:59)والإيمان بالرسل يتضمن أربعة أمور:

    الأول: الإيمان بأن رسالتهمحق من الله تعالى، فمن كفر برسالة واحد منهم فقد كفر بالجميع . كما قال الله تعالى: ( كَذَّبَتْ قَوْمُ نُوحٍ الْمُرْسَلِينَ) (الشعراء:105)فجعلهم الله مكذبين لجميعالرسل مع أنه لم يكن رسول غيره حين كذبوه ، وعلى هذا فالنصارى الذين كذبوا



    . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .



    محمداً صلى الله عليه وسلم ولميتبعوه هم مكذبون للمسيح بن مريم غير متبعين له أيضاً ، لا سيما وأنه قد بشرهمبمحمد صلى الله عليه وسلم ولا معنى لبشارتهم به إلا أنه رسول إليهم ينقذهم الله بهمن الضلالة ، ويهديهم إلى صراط مستقيم.

    الثاني: الإيمان بمن علمنا اسمه منهم باسمه مثل: محمدوإبراهيم ، وموسى ، وعيسى ونوح عليهم الصلاة والسلام ، وهؤلاء الخمسة هم أولو العزممن الرسل ، وقد ذكرهم الله تعالى في موضعين من القرآن في سورة الأحزاب في قوله: ( وَإِذْ أَخَذْنَا مِنَ النَّبِيِّينَ مِيثَاقَهُمْ وَمِنْكَوَمِنْ نُوحٍ وَإِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ) (الأحزاب:الآية7) وفي سورة الشورى في قوله)شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحاًوَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَىوَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ) (الشورى:الآية13) .

    وأما من لم نعلم اسمه منهم فنؤمن به إجمالاً قال اللهتعالى: )وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلاً مِنْ قَبْلِكَ مِنْهُمْمَنْ قَصَصْنَا عَلَيْكَ وَمِنْهُمْ مَنْ لَمْ نَقْصُصْ عَلَيْك)(غافر:الآية78)

    الثالث: تصديق ما صح عنهم من أخبارهم.

    الرابع: العمل بشريعة منأرسل إلينا منهم، وهو خاتمهم محمد صلى الله عليه وسلم المرسل إلى جميع الناس قالالله تعالى: )فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَحَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْحَرَجاً مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيماً) (النساء:65)



    . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .



    وللإيمان بالرسل ثمرات جليلةمنها:

    الأولى: العلم برحمه الله تعالى وعنايته بعباده حيث أرسل إليهمالرسل ليهدوهم إلى صراط الله تعالى ، ويبينوا لهم كيف يعبدون الله ، لأن العقلالبشري لا يستقل بمعرفة ذلك.

    الثانية: شكره تعالى على هذه النعمة الكبرى.

    الثالثة: محبة الرسل عليهمالصلاة والسلام وتعظيمهم، والثناء عليهم بما يليق بهم، لأنهم رسل الله تعالى،ولأنهم قاموا بعبادته ، وتبليغ رسالته ، والنصح لعباده.

    وقد كذب المعاندون رسلهمزاعمين أن رسل الله تعالى لا يكونون من البشر وقد ذكر الله تعالى هذا الزعم وأبطلهبقوله)وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَنْ يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءَهُمُالْهُدَى إِلَّا أَنْ قَالُوا أَبَعَثَ اللَّهُ بَشَراً رَسُولاً * قُلْ لَوْ كَانَفِي الْأَرْضِ مَلائِكَةٌ يَمْشُونَ مُطْمَئِنِّينَ لَنَزَّلْنَا عَلَيْهِمْ مِنَالسَّمَاءِ مَلَكاً رَسُولاً) (الإسراء:94 - 95)فأبطل الله تعالى هذاالزعم بأنه لا بد أن يكون الرسول بشراً لأنه مرسل إلى أهل الأرض، وهم بشر ، ولو كانأهل الأرض ملائكة لنزل الله عليهم من السماء ملكاً رسولاً ، ليكون مثلهم ، وهكذاحكى الله تعالى عن المكذبين للرسل أنهم قالوا: )إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُنَا تُرِيدُونَ أَنْتَصُدُّونَا عَمَّا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُنَا فَأْتُونَا بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ * قَالَتْ لَهُمْ رُسُلُهُمْ إِنْ نَحْنُ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَيَمُنُّ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَمَا كَانَ لَنَا أَنْ نَأْتِيَكُمْبِسُلْطَانٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ) (إبراهيم: 10- 11) .

    واليوم الآخر،(1) . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .



    (1)اليوم الآخر: يوم القيامة الذي يبعث الناس فيه للحسابوالجزاء . وسمي بذلك لأنه لا يوم بعده ، حيث يستقر أهل الجنة في منازهم ، وأهلالنار في منازلهم.

    والإيمانباليوم الآخر يتضمن ثلاثة أمور:

    الأول: الإيمان بالبعث : وهو إحياء الموتى حين ينفخ فيالصور النفخة الثانية، فيقوم الناس لرب العالمين ، حفاة غير منتعلين ، عراة غيرمستترين ، غرلاً غير مختتنين ، قال الله تعالى: )كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْداًعَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ) (الأنبياء:الآية104) والبعث : حق ثابت دل عليه الكتاب ، والسنة ، وإجماع المسلمين . قال الله تعالى: ( ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذَلِكَ لَمَيِّتُونَ * ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ تُبْعَثُونَ) (المؤمنون:15- 16)

    وقال النبي صلى الله عليهوسلم : " يحشر الناس يوم القيامة حفاة غرلاً (46) متفق عليه .

    وأجمع المسلمون على ثبوته ،وهو مقتضى الحكمة حيث تقتضي أن يجعل الله تعالى لهذه الخليقة معاداً يجازيهم فيهعلى ما كلفهم به على ألسنة رسله قال الله تعالى : )أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاًوَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ) (المؤمنون:115)وقال لنبيه صلى الله عليه وسلم : )إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَإِلَى مَعَادٍ)(القصص:الآية85)

    . . . . . . . . .

    . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .



    الثاني: الإيمان بالحسابوالجزاء: يحاسب العبد على عمله ، ويجازى عليه ، وقد دل على ذلك الكتاب ، والسنة ،وإجماع المسلمين ، قال الله تعالى: )إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ * ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَاحِسَابَهُمْ) (الغاشية:25 - 26) وقال: )مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَاوَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا وَهُمْ لايُظْلَمُونَ) (الأنعام:160) وقال: )وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِفَلا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئاً وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍأَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ) (الأنبياء:47) .

    وعن ابن عمر رضي اللهعنهما-أن النبي صلى الله عليه وسلم-قال: "إن الله يدنيالمؤمن فيضع عليه كنفه ويستره ، فيقول : أتعرف ذنب كذا؟ أتعرف ذنب كذا؟ فيقول: نعمأي رب حتى إذا قرره بذنوبه، ورأى أنه قد هلك قال: قد سترتها عليك في الدنيا ، وأناأغفرها لك اليوم، فيعطى كتاب حسناته، وأما الكفار والمنافقون فينادى بهم على رؤوسالخلائق هؤلاء الذين كذبوا على ربهم ، ألا لعنة الله على الظالمين".(47) متفق عليه.

    وصح عن النبي صلى الله عليهوسلم :"أن من هم بحسنة فعملها ، كتبها الله عنده عشر حسنات إلى سبعمائة ضعف إلىأضعاف كثيرة ، وأن من هم بسيئة فعملها كتبها الله سيئة واحدة(48).



    . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .



    وقد أجمع المسلمون على إثباتالحساب والجزاء على الأعمال ، وهو مقتضى الحكمة فإن الله تعالى أنزل الكتب، وأرسلالرسل ، وفرض على العباد قبول ما جاءوا به ، والعمل بما يجب العمل به منه، وأوجبقتال المعارضين له وأحل دماءهم ، وذرياتهم ، ونسائهم ، وأموالهم. فلو لم يكن حساب،ولا جزاء لكان هذا من العبث الذي ينزه الرب الحكيم عنه، وقد أشار الله تعالى إلىذلك بقوله : )فَلَنَسْأَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَإِلَيْهِمْ وَلَنَسْأَلَنَّ الْمُرْسَلِينَ * فَلَنَقُصَّنَّ عَلَيْهِمْ بِعِلْمٍوَمَا كُنَّا غَائِبِينَ) (الأعراف:6 - 7) .

    الثالث: الإيمانبالجنة والنار، وأنهما المآل الأبدي للخلق ، فالجنة دار النعيم التي أعدها اللهتعالى للمؤمنين المتقين ، الذين آمنوا بما أوجب الله عليهم الإيمان به، وقاموابطاعة الله ورسوله ، مخلصين لله متبعين لرسوله . فيها من أنواع النعيم مالا عين رأت، ولا أذن سمعت ، ولا خطر على قلب بشر" . قال الله تعالى : )إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ هُمْخَيْرُ الْبَرِيَّةِ * جَزَاؤُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِنْتَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْوَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ رَبَّهُ) (البينة:7 - 8) .

    وقال تعالى : )فَلا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِأَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) (السجدة:17) وأما النار فهي دار العذاب التي أعدها اللهتعالى للكافرين الظالمين ، الذين كفروا به وعصوا رسله ، فيها من أنواع العذابوالنكال مالا يخطر على



    . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .



    البال قال الله تعالى: )وَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي أُعِدَّتْلِلْكَافِرِينَ) (آل عمران:131) وقال : ) إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَاراً أَحَاطَ بِهِمْسُرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِيالْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقاً)(الكهف:الآية29) وقال تعالى: )إِنَّ اللَّهَ لَعَنَ الْكَافِرِينَوَأَعَدَّ لَهُمْ سَعِيراً * خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً لا يَجِدُونَ وَلِيّاً وَلانَصِيراً * يَوْمَ تُقَلَّبُ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ يَقُولُونَ يَا لَيْتَنَاأَطَعْنَا اللَّهَ وَأَطَعْنَا الرَّسُولا) (الأحزاب:64 - 66)

    ويلتحق بالإيمان باليوم الآخر : الإيمان بكل ما يكون بعدالموت مثل:

    (أ‌) فتنة القبر: وهي سؤال الميت بعد دفنه عن ربه، ودينه، ونبيه، فيثبت الله الذين آمنوا بالقولالثابت ، فيقول: ربي الله، وديني الإسلام، ونبي محمد صلى الله عليه وسلم. ويضل اللهالظالمين فيقول الكافر هاه ، هاه ، لا أدري . ويقول المنافق أو المرتاب لا أدريسمعت الناس يقولون شيئاً فقلته.

    (ب‌) عذاب القبر ونعيمه: فيكون العذاب للظالمين منالمنافقين والكافرين قال الله تعالى : )وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِوَالْمَلائِكَةُ بَاسِطُو أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُوا أَنْفُسَكُمُ الْيَوْمَتُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنْتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ غَيْرَالْحَقِّ وَكُنْتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ)(الأنعام:الآية93) وقال تعالى : )النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَعَشِيّاًوَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّالْعَذَابِ) (غافر:46).

    وفي صحيح مسلم من حديث زيد بن ثابت عن النبي صلى اللهعليه وسلم قال: "فلولا أن لا تدافنوا لدعوت الله أن يسمعكم من عذاب القبر الذي أسمعمنه، ثم



    . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .



    أقبل بوجهه فقال: تعوذوا باللهمن عذاب النار. قالوا: نعوذ بالله من عذاب النار. فقال: تعوذوا بالله من عذابالقبر. قالوا. قالوا: نعوذ بالله من عذاب القبر. قال: تعوذوا بالله من الفتن ما ظهرمنها وما بطن. ينادي منادين السماء : أن صدق عبدي فأفرشوه من الجنة ، وألبسوه منالجنة ، وأفتحوا له باباً غلى الجنة ، قال فيأتيه من روحها وطيبها ويفسح له في قبرهقال: تعوذوا بالله من فتنة الدجال. قالوا : نعوذ بالله من فتنة الدجال(49).

    وأما نعيم القبر فللمؤمنينالصادقين قال الله تعالى: )إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَااللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلائِكَةُ أَلَّا تَخَافُواوَلا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْتُوعَدُونَ) (فصلت:30)

    وقال تعالى: )فَلَوْلا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ * وَأَنْتُمْحِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ * وَنَحْنُ أَقْرَبُإِلَيْهِ مِنْكُمْ وَلَكِنْ لاتُبْصِرُونَ * فَلَوْلا إِنْ كُنْتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ * تَرْجِعُونَهَا إِنْكُنْتُمْ صَادِقِينَ * فَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ * فَرَوْحٌوَرَيْحَانٌ وَجَنَّتُ نَعِيمٍ) (الواقعة:83 - 89).

    وعنالبراء بن عازب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في المؤمن إذا أجابالملكين في قبره مد بصره " (50) رواه أحمد وأبو داود في حديث طويل.



    . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .



    وللإيمان باليوم الآخر ثمراتجليلة منها:

    الأولى: الرغبةفي فعل الطاعة والحرص عليها رجاء لثواب ذلك اليوم.

    الثانية: الرهبة عند فعل المعصية والرضى بها خوفاً منعقاب ذلك اليوم.

    الثالثة: تسلية المؤمن عما يفوته من الدنيا بما يرجوه من نعيم الآخرة وثوابها.

    وقد أنكر الكافرون البعث بعدالموت زاعمين أن ذلك غير ممكن.

    وهذا الزعم باطل دل على بطلانه الشرع ، والحس ، والعقل .

    أما الشرع : فقد قال اللهتعالى: )زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنْ لَنْ يُبْعَثُوا قُلْبَلَى وَرَبِّي لَتُبْعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ بِمَا عَمِلْتُمْ وَذَلِكَعَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ) (التغابن:7) وقد اتفقت جميع الكتب السماويةعليه.

    وأما الحس : فقد أرىالله عباده إحياء الموتى في هذه الدنيا ، وفي سورة البقرة خمسة أمثلة على ذلك وهي:

    المثال الأول: قوم موسى حينقالوا له: )لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى نَرَى اللَّهَجَهْرَةً )(البقرة:الآية55) فأماتهمالله تعالى، ثم أحياهم وفي ذلك يقول الله تعالى مخاطباً بني إسرائيل : )وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّىنَرَى اللَّهَ جَهْرَةً فَأَخَذَتْكُمُ الصَّاعِقَةُ وَأَنْتُمْ تَنْظُرُونَ * ثُمَّ بَعَثْنَاكُمْ مِنْ بَعْدِ مَوْتِكُمْ لَعَلَّكُمْتَشْكُرُونَ) (البقرة:55 - 56) .



    . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .



    المثال الثاني في قصة القتيلالذي اختصم فيه بنو إسرائيل ، فأمرهم الله تعالى أن يذبحوا بقرة فيضربوه ببعضهاليخبرهم بمن قتله ، وفي ذلك يقول الله تعالى: )وَإِذْ قَتَلْتُمْ نَفْساً فَادَّارَأْتُمْ فِيهَاوَاللَّهُ مُخْرِجٌ مَا كُنْتُمْ تَكْتُمُونَ * فَقُلْنَا اضْرِبُوهُ بِبَعْضِهَاكَذَلِكَ يُحْيِي اللَّهُ الْمَوْتَى وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْتَعْقِلُونَ) (البقرة:72 - 73) .

    المثال الثالث: في قصة القومالذين خرجوا من ديارهم فراراً من الموت وهم ألوف فأماتهم الله تعالى ، ثم أحياهموفي ذلك يقول الله تعالى: )أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَخَرَجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُمُوتُوا ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّأَكْثَرَ النَّاسِ لا يَشْكُرُونَ) (البقرة:243)

    المثال الرابع: في قصة الذي مر على قرية ميتة فاستبعد أن يحييها الله تعالى، فأماته الله تعالى مئةسنة ، ثم أحياه وفي ذلك يقول الله تعالى: )أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌعَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَافَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِائَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَلَبِثْتُ يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَلْ لَبِثْتَ مِائَةَ عَامٍ فَانْظُرْإِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانْظُرْ إِلَى حِمَارِكَوَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِلنَّاسِ وَانْظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنْشِزُهَاثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْماً فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَعَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) (البقرة:259)

    المثال الخامس: في قصة إبراهيم الخليل حين سأل الله تعالى أن يريه



    . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .



    كيف يحيى الموتى ؟ فأمره اللهتعالى أن يذبح أربعة من الطير ، ويفرقهن أجزاء على الجبال التي حوله ، ثم يناديهنفتلتئم الأجزاء بعضها إلى بعض ، ويأتين إلى إبراهيم سعياً، وفي ذلك يقول اللهتعالى: )وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِيالْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِيقَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَىكُلِّ جَبَلٍ مِنْهُنَّ جُزْءاً ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْياً وَاعْلَمْأَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ) (البقرة:260) .

    فهذه أمثلة حسية واقعية تدل على إمكانية إحياء الموتى،وقد سبقت الإشارة إلى ما جعله الله تعالى من آيات عيسى ابن مريم من إحياء الموتىوإخراجهم من قبورهم بإذن الله تعالى.

    وأما دلالة العقل فمن وجهين:

    أحدهما : أن الله تعالى فاطر السموات والأرض وما فيهما ،خالقهما ابتداء ، والقادر على ابتداء الخلق لا يعجز عن إعادته ، قال الله تعالى: )وَهُوَ الَّذِي يَبْدأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَهُوَأَهْوَنُ عَلَيْه)(الروم:الآية27) وقال تعالى : )كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍنُعِيدُهُ وَعْداً عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ)(الأنبياء:الآية104) وقال آمرا بالرد على من أنكر إحياءالعظام وهي رميم: )قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنْشَأَهَاأَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ) (يّـس:79)

    الثاني: أن الأرض تكون ميتة هامدة ليس فيها شجرة خضراء،فينزل عليها المطر فتهتز خضراء حية فيها من كل زوج بهيج، والقادر على إحيائها



    . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .



    بعد موتها ، قادر على إحياءالأموات . قال الله تعالى: )وَمِنْ آيَاتِهِ أَنَّكَ تَرَىالْأَرْضَ خَاشِعَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْإِنَّ الَّذِي أَحْيَاهَا لَمُحْيِي الْمَوْتَى إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍقَدِيرٌ) (فصلت:39) وقال تعالى: )وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً مُبَارَكاًفَأَنْبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِ * وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَهَاطَلْعٌ نَضِيدٌ* رِزْقاً لِلْعِبَادِ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَيْتاً كَذَلِكَالْخُرُوجُ) (قّ:9 - 11).

    وقد ضل قوم من أهل الزيغفأنكروا عذاب القبر، ونعيمه ، زاعمين أن ذلك غير ممكن لمخالفة الواقع، قالوا فإنهلو كشف عن الميت في قبره لوجد كما كان عليه، والقبر لم يتغير بسعة ولا ضيق.

    وهذا الزعم باطل بالشرع ،والحس ، والعقل:

    أما الشرع: فقد سبقت النصوص الدالة على ثبوت عذاب القبر ، ونعيمه في فقرة ( ب ) مما يلتحقبالإيمان باليوم الآخر.

    وفيصحيح البخاري-من حديث-ابن عباس رضي اللهعنهما قال: "خرج النبي صلى الله عليه وسلم من بعض حيطان المدينة ، فسمع صوت إنسانينيعذبان في قبورهما" (51)وذكر الحديث ، وفيه : "أن أحدهما كان لا يستتر من البول" وفي-رواية- " من (بوله) وأن الآخر كان يمشي بالنميمة".

    وأما الحس: فإن النائم يرىفي منامه أنه كان في مكان فسيح بهيج يتنعم



    . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .



    فيه، أو أنه كان في مكان ضيقموحش يتألم منه، وربما يستيقظ أحياناً مما رأى ، ومع ذلك فهو على فراشه في حجرتهعلى ما هو عليه ، والنوم أخو الموت ولهذا سماه الله تعالى " وفاة " قال الله تعالى: )اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَاوَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَاالْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمّىً)(الزمر:الآية42) .

    وأما العقل : فإن النائم في منامه يرى الرؤيا الحقالمطابقة للمواقع ، وربما رأى النبي صلى الله عليه وسلم على صفته، ومن رآه على صفتهفقد رآه حقاً ومع ذلك فالنائم في حجرته على فراشه بعيداً عما رأى، فإن كان هذاممكناً في أحوال الدنيا ، أفلا يكون ممكناً في أحوال الآخرة ؟!

    وأما اعتمادهم فيما زعموهعلى أنه لو كشف عن الميت في قبره لوجد كما كان عليه ، والقبر لم يتغير بسعة ولا ضيق، فجوابه من وجوه منها:

    الأول: أنه لا تجوز معارضة ما جاء به الشرع بمثل هذهالشبهات الداحضة التي لو تأمل المعارض بها ما جاء به الشرع حق التأمل لعلم بطلانهذه الشبهات وقد قيل:

    وكم من عائب قولاً صحيحاً وآفته من الفهمالسقيم

    الثاني: أنأحوال البرزخ من أمور الغيب التي لا يدركها الحس، ولو كانت تدرك بالحس لفاتت فائدةالإيمان بالغيب، ولتساوى المؤمنون بالغيب، والجاحدون في التصديق بها.

    الثالث: أن العذاب والنعيموسعة القبر وضيقه إنما يدركها الميت



    . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .



    دون غيره، وهذا كما يرى النائمفي منامه أنه في مكان ضيق موحش، أو في مكان واسع بهيج، وهو بالنسبة لغيره لم يتغيرمنامه هو في حجرته وبين فراشه وغطائه ، ولقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يوحىإليه وهو بين أصحابه فيسمع الوحي، ولا يسمعه الصحابة ، وربما يتمثل له الملك رجلاًفيكلمه والصحابة لا يرون الملك، ولا يسمعونه.

    الرابع: أن إدراك الخلق محدود بما مكنهم الله تعالى منإدراكه ولا يمكن أن يدركوا كل موجود، فالسموات السبع والأرض ومن فيهن، وكل شيء يسبحبحمد الله تسبيحاً حقيقياً يسمعه الله تعالى من شاء من خلقه أحياناً. ومع ذلك هومحجوب عنا، وفي ذلك يقول الله تعالى: )تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُوَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لاتَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ )(الإسراء:الآية44) وهكذا الشياطين، والجن، يسعون في الأرض ذهاباً وإياباً، وقدحضرت الجن إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم واستمعوا لقراءته وأنصتوا وولوا إلىقومهم منذرين. ومع هذا فهم محجوبون عنا وفي ذلك يقول الله تعالى: )يَا بَنِي آدَمَ لا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَاأَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَالِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاتَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لايُؤْمِنُونَ) (الأعراف:27) . وإذا كان الخلق لا يدركون كلموجود ، فإنه لا يجوز أن ينكروا ما ثبت من أمور الغيب ، ولم يدركوه.






    [align=center][tabletext="width:100%;background-image:url('http://img03.arabsh.com/uploads/image/2012/04/15/0e37464e60fb07.png');"][cell="filter:;"][align=center]








    [/align][/cell][/tabletext][/align][/align][/cell][/tabletext][/align]



    بصراحة اليوم الدرس عن جد ماتع ومفيد فأرجوا التركيز فية لانه فيه اجابات كثيره نستفيد منها با الدنيا والاخرة ونستطيع من خلالة الرد عن كثير من التساؤلات التى توجه لنا فى كل وقت وحين





    س1.عرف الايمان با الملائكة وماهي اعمالهم مع ذكر فائدتين من الايمان بهم ؟
    س1.عرف الايمان باكتبه وماهي الحكمة من انزل الكتب مع ذكر فائدتين من الايمان با الكتب ؟
    س3.عرف الايمان برسلة وماهي اعمالهم وكيف يكون الايمان بهم ؟
    س4ماهي ثمرات الايمان با الرسل .؟
    س5.عرف الايمان با اليوم الاخر ؟الايمان با اليوم الاخر يتضمن ثلاث امور اذكرها مع شرح مختصر لكلا منها ؟
    س6.ماهي ثمرات الايمان با اليوم الاخر ؟
    س7.قد ضل قوم من اهل الزيغ فانكروا عذاب القبر ونعيمة زاعمين ان ذلك غير ممكن لمخالفة الواقع قالوا فانها لوكشف عن الميت فى قبره لوجد انه كما كان علية القبر لم يضيق لم يتسع


    وهذا زعم باطل با الشرع .والحسى .والعقل ؟اشرح ذلك

  2. #2
    جهود لا تُنسى الصورة الرمزية بنت الحرميــن
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,443
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس السابع فى دورة الاصول الثلاثة

    تسجيل حضور
    جزاكم الله خير

  3. #3
    مشرفه سابقة الصورة الرمزية $أقهر دمعتي بضحكتي$
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    10,912
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس السابع فى دورة الاصول الثلاثة

    جزاك الله كل خير
    لي عوده أن شاءالله
    [flash=http://www.m5zn.com/flash.php?src=c9894123b5c058c.swf]WIDTH=500 HEIGHT=200[/flash]

  4. #4
    الصورة الرمزية وردة النرجس 1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    8,002
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس السابع فى دورة الاصول الثلاثة

    بارك الله فيكم
    وربي يوفق الجميع
    ولا يحرمكم الاجر باذن الله
    بوركت مساعيكم الطيبه



  5. #5
    مشرفة زاد المصمم و دروس التصميم الصورة الرمزية تـواقـه
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    8,596
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس السابع فى دورة الاصول الثلاثة

    س1.عرف الايمان با الملائكة وماهي اعمالهم مع ذكر فائدتين من الايمان بهم ؟

    الملائكة:عالم غيبي مخلوقون ، عابدون لله تعالى ، وليس لهم من خصائص الربوبية والألوهية شيء ، خلقهم الله تعالى من نور ، ومنحهم الانقيادالتام لأمره، والقوة على تنفيذه.



    الإيمان بالملائكة يتضمن أربعة أمور:

    الأول: الإيمان بوجودهم.

    الثاني: الإيمان بمن علمنااسمه منهم باسمه (كجبريل) ومن لم نعلم اسمه نؤمن بهم إجمالاً.

    الثالث: الإيمان بما علمنامن صفاتهم، كصفة ( جبريل ) فقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنه رآه على صفته التي خلق عليها وله ستمائة جناح قد سد الأفق

    وكذلك الملائكةالذين أرسلهم الله تعالى إلى إبراهيم، ولوط كانوا في صورة رجال.

    الرابع: الإيمان بما علمنا من أعمالهم التي يقومون بها بأمر الله تعالى، كتسبيحه، والتعبد له ليلاً ونهاراًبدون ملل ولا فتور.




    اعمالهم:



    1- جبريل الأمين على وحي الله تعالى يرسله به إلى الأنبياء والرسل.

    2- ميكائيل الموكل بالقطر أي بالمطر والنبات.

    3- إسرافيل الموكل بالنفخ في الصور عند قيام الساعة وبعث الخلق.

    4- ملك الموت الموكل بقبض الأرواح عند الموت.

    5- مالك الموكل بالنار وهو خازن النار.

    6-الملائكة الموكلين بالأجنة في الأرحام إذا تم للإنسان أربعة أشهر في بطن امه ، بعث الله إليه ملكاًوأمره بكتب رزقه ، وأجله ، وعمله ، وشقي أم سعيد.

    7- الملائكة الموكلين بحفظ أعمال بني آدم وكتابتها لكل شخص ، ملكان : أحدهما عن اليمين، والثاني عن الشمال.

    8-الملائكة الموكلين بسؤال الميت إذا وضع في قبره يأتيه ملكان يسألانه عن ربه، ودينه، ونبيه.


    فائدتين من الايمان بالملائكة


    1- العلم بعظمة الله تعالى، وقوته ، وسلطانه ، فإن عظمة المخلوق من عظمة الخالق.

    2- شكر الله تعالى على عنايته ببني آدم ، حيث وكل من هؤلاء الملائكة من يقوم بحفظهم، وكتابة أعمالهم ،وغير ذلك من مصالحهم.







    س1.عرف الايمان باكتبه وماهي الحكمة من انزل الكتب مع ذكر فائدتين من الايمان با الكتب ؟

    الايمان بالكتب: جمع ( كتاب ) بمعنى ( مكتوب ).


    الايمان بالكتب يتظمن اربعة امور:


    1- الإيمان بأن نزولها من عند الله حقاً.

    الثاني: الإيمان بما علمنا اسمه منها باسمه كالقرآن الذي نزل على محمد صلى الله عليه وسلم ، والتوراة التي أنزلت على موسى صلى الله عليه وسلم ، والإنجيل الذي أنزل على عيسى صلى الله عليه وسلم، والزبور الذي أوتيه داود صلى الله عليه وسلم وأما لم نعلم اسمه فنؤمن به إجمالاً.

    الثالث: تصديق ما صح من أخبارها ، كأخبار القرآن ، وأخبار مالم يبدل أو يحرف من الكتب السابقة.

    الرابع: العمل باحكام ما لم ينسخ منها ، والرضا والتسليم به سواء


    الحكمة:

    الكتب التي أنزلها تعالى على رسله رحمة للخلق ، وهداية لهم ، ليصلوا بها إلى سعادتهم في الدنيا والآخرة.

    فائدتين من الايمان بالكتب:

    1- العلم بعناية الله تعالى بعباده حيث أنزل لكل قوم كتاباً يهديهم به.

    2- العلم بحكمة الله تعالى في شرعه حيث شرع لكل قوم ما يناسب أحوالهم.




    س3.عرف الايمان برسلة وماهي اعمالهم وكيف يكون الايمان بهم ؟

    الايمان بالرسل:

    الرسل:جمع (رسول) بمعنى (مرسل) أي مبعوث بإبلاغ شيء.

    يكون الايمان بالرسل:

    1- الإيمان بأن رسالتهم حق من الله تعالى، فمن كفر برسالة واحد منهم فقد كفر بالجميع .

    2- الإيمان بمن علمنا اسمه منهم باسمه مثل: محمدوإبراهيم ، وموسى ، وعيسى ونوح عليهم الصلاة والسلام ، وهؤلاء الخمسة هم أولو العزممن الرسل ، وقد ذكرهم الله تعالى في موضعين من القرآن في سورة الأحزاب في قوله: ( وَإِذْ أَخَذْنَا مِنَ النَّبِيِّينَ مِيثَاقَهُمْ وَمِنْكَوَمِنْ نُوحٍ وَإِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ) (الأحزاب:الآية7) وفي سورة الشورى في قوله)شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحاًوَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَىوَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ) (الشورى:الآية13) .

    وأما من لم نعلم اسمه منهم فنؤمن به إجمالاً

    3- تصديق ما صح عنهم من أخبارهم.

    4- العمل بشريعة من أرسل إلينا منهم، وهو خاتمهم محمد صلى الله عليه وسلم المرسل إلى جميع الناس


    اعمالهم:

    :أوحى الله للرسل بشرع وأمر بتبليغه (مبعوث بإبلاغ شيء)




    س4ماهي ثمرات الايمان با الرسل .؟

    1- العلم برحمه الله تعالى وعنايته بعباده حيث أرسل إليهم الرسل ليهدوهم إلى صراط الله تعالى ، ويبينوا لهم كيف يعبدون الله ، لأن العقل البشري لا يستقل بمعرفة ذلك.

    2- شكره تعالى على هذه النعمة الكبرى.

    3- محبة الرسل عليهم الصلاة والسلام وتعظيمهم، والثناء عليهم بما يليق بهم، لأنهم رسل الله تعالى،ولأنهم قاموا بعبادته ، وتبليغ رسالته ، والنصح لعباده.





    س5.عرف الايمان با اليوم الاخر ؟الايمان با اليوم الاخر يتضمن ثلاث امور اذكرها مع شرح مختصر لكلا منها ؟



    اليوم الاخر:

    يوم القيامة الذي يبعث الناس فيه للحساب والجزاء . وسمي بذلك لأنه لا يوم بعده ، حيث يستقر أهل الجنة في منازهم ، وأهل النار في منازلهم.


    الايمان باليوم الاخر يتضمن ثلاث امور:

    1- الإيمان بالبعث : وهو إحياء الموتى حين ينفخ في الصور النفخة الثانية، فيقوم الناس لرب العالمين ، حفاة غير منتعلين ، عراة غيرمستترين ، غرلاً غير مختتنين



    2- الإيمان بالحساب والجزاء: يحاسب العبد على عمله ، ويجازى عليه ، وقد دل على ذلك الكتاب ، والسنة ،وإجماع المسلمين



    الثالث: الإيمان بالجنة والنار، وأنهما المآل الأبدي للخلق ، فالجنة دار النعيم التي أعدها الله تعالى للمؤمنين المتقين








    س6.ماهي ثمرات الايمان با اليوم الاخر ؟

    الأولى: الرغبة في فعل الطاعة والحرص عليها رجاء لثواب ذلك اليوم.

    الثانية: الرهبة عند فعل المعصية والرضى بها خوفاً من عقاب ذلك اليوم.

    الثالثة: تسلية المؤمن عما يفوته من الدنيا بما يرجوه من نعيم الآخرة وثوابها.





    س7.قد ضل قوم من اهل الزيغ فانكروا عذاب القبر ونعيمة زاعمين ان ذلك غير ممكن لمخالفة الواقع قالوا فانها لوكشف عن الميت فى قبره لوجد انه كما كان علية القبر لم يضيق لم يتسع


    وهذا زعم باطل با الشرع .والحسى .والعقل ؟اشرح ذلك



    الشرع:

    قال الله تعالى(زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنْ لَنْ يُبْعَثُوا قُلْبَلَى وَرَبِّي لَتُبْعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ بِمَا عَمِلْتُمْ وَذَلِكَعَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ)



    الحس:
    وأما الحس: فإن النائم يرى في منامه أنه كان في مكان فسيح بهيج يتنعم فيه، أو أنه كان في مكان ضيق موحش يتألم منه، وربما يستيقظ أحياناً مما رأى ، ومع ذلك فهو على فراشه في حجرته على ما هو عليه ، والنوم أخو الموت ولهذا سماه الله تعالى " وفاة " قال الله تعالى(اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَاوَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَاالْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمّىً)

    العقل :
    فإن النائم في منامه يرى الرؤيا الحق المطابقة للواقع ، وربما رأى النبي صلى الله عليه وسلم على صفته، ومن رآه على صفته فقد رآه حقاً ومع ذلك فالنائم في حجرته على فراشه بعيداً عما رأى، فإن كان هذاممكناً في أحوال الدنيا ، أفلا يكون ممكناً في أحوال الآخرة



    والله يجزاك الجنة اختي اتحاد ...وبارك الله فيك


    هذا الدرس ذكرني بمادة الشريعه ...وهو من اوائل دروس العقيده


    وفقك الله لما يحبه ويرضاه
    اللهم ارحم (زينب المرعشي) وغفر لها واسكنها فسيح جناته
    اللهم ابدلها داراً خيرا من دارنا ،،،وادخلها الجنة وأعذها من عذاب القبر ومن عذاب النار
    اللـهـم عاملها بما أنت أهله ولا تعاملها بما هي اهله
    اللـهـم اجزها عن الاحسان إحسانا وعن الإساءة عفواً وغفراناً

    ||

    اخر النشاطات:

    دورة video timeline (لتصميم مقاطع الفيديو خاصه برمضان )2015 **
    تنزيل Adobe Creative Cloud و photoshop cc 2014 بدون تفعيل
    مخطوطة رمضان2015

  6. #6
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى الصورة الرمزية اللؤلؤه البيضاء
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    13,021
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس السابع فى دورة الاصول الثلاثة

    [size="4"]الله ربي يجزاك عنا الجنة يارب




    س1.عرف الايمان با الملائكة وماهي اعمالهم مع ذكر فائدتين من الايمان بهم ؟

    (1)الملائكة: عالم غيبي مخلوقون ، عابدون لله تعالى ، وليسلهم من خصائص الربوبية والألوهية شيء ، خلقهم الله تعالى من نور ، ومنحهم الانقيادالتام لأمره، والقوة على تنفيذه

    الأولى: العلم بعظمة الله تعالى، وقوته ، وسلطانه

    محبة الملائكة على ما قاموا به من عبادة الله تعالى.

    س1.عرف الايمان باكتبه وماهي الحكمة من انزل الكتب مع ذكر فائدتين من الايمان با الكتب ؟


    والمراد بها هنا : الكتب التي أنزلها تعالى على رسله رحمةللخلق ، وهداية لهم ، ليصلوا بها إلى سعادتهم في الدنيا والآخرة.



    الأولى: العلم بعناية الله تعالى بعباده حيث أنزل لكل قومكتاباً يهديهم به


    الثانية: العلم بحكمة الله تعالى في شرعه حيث شرع لكل قوم ما يناسب أحوالهم

    س3.عرف الايمان برسلة وماهي اعمالهم وكيف يكون الايمان بهم ؟؟



    والمراد هنا:أوحى إليه من البشر بشرع وأمر بتبليغه. وأولالرسل نوح وآخرهم محمد صلى الله عليه وسلم قال تعالى : (إِنَّاأَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِنْبَعْدِهِ)


    الأول: الإيمان بأن رسالتهمحق من الله تعالى، فمن كفر برسالة واحد منهم فقد كفر بالجميع

    الثاني: الإيمان بمن علمنا اسمه منهم باسمه مثل: محمدوإبراهيم ، وموسى ، وعيسى ونوح عليهم الصلاة والسلام ، وهؤلاء الخمسة هم أولو العزممن الرسل

    الثالث: تصديق ما صح عنهم من أخبارهم.

    الرابع: العمل بشريعة منأرسل إلينا منهم، وهو خاتمهم محمد صلى الله عليه وسلم المرسل إلى جميع الناس


    س4ماهي ثمرات الايمان با الرسل .؟

    وللإيمان بالرسل ثمرات جليلةمنها:

    الأولى: العلم برحمه الله تعالى وعنايته بعباده حيث أرسل إليهمالرسل ليهدوهم إلى صراط الله تعالى ، ويبينوا لهم كيف يعبدون الله

    الثانية: شكره تعالى على هذه النعمة الكبرى.


    الثالثة: محبة الرسل عليهم الصلاة والسلام وتعظيمهم، والثناء عليهم بما يليق بهم، لأنهم رسل الله تعالى

    س5.عرف الايمان با اليوم الاخر ؟الايمان با اليوم الاخر يتضمن ثلاث امور اذكرها مع شرح مختصر لكلا منها ؟


    ليوم الآخر: يوم القيامة الذي يبعث الناس فيه للحسابوالجزاء . وسمي بذلك لأنه لا يوم بعده ، حيث يستقر أهل الجنة في منازهم ، وأهلالنار في منازلهم.



    الأول: الإيمان بالبعث : وهو إحياء الموتى حين ينفخ في الصور النفخة الثانية، فيقوم الناس لرب العالمين ، حفاة غير منتعلين



    الثاني: الإيمان بالحساب والجزاء: يحاسب العبد على عمله ، ويجازى عليه


    الثالث: الإيمان بالجنة والنار، وأنهما المآل الأبدي للخلق ، فالجنة دار النعيم التي أعدها الله تعالى للمؤمنين المتقين



    س6.ماهي ثمرات الايمان با اليوم الاخر ؟


    وللإيمان باليوم الآخر ثمراتجليلة منها:

    الأولى: الرغبةفي فعل الطاعة والحرص عليها رجاء لثواب ذلك اليوم.

    الثانية: الرهبة عند فعل المعصية والرضى بها خوفاً منعقاب ذلك اليوم.

    الثالثة: تسلية المؤمن عما يفوته من الدنيا بما يرجوه من نعيم الآخرة وثوابها.


    س7.قد ضل قوم من اهل الزيغ فانكروا عذاب القبر ونعيمة زاعمين ان ذلك غير ممكن لمخالفة الواقع قالوا فانها لوكشف عن الميت فى قبره لوجد انه كما كان علية القبر لم يضيق لم يتسع ؟؟


    وهذا زعم باطل با الشرع .والحسى .والعقل ؟اشرح ذلك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟




    وأما الحس: فإن النائم يرى في منامه أنه كان في مكان فسيح بهيج يتنعم


    أما الشرع: فقد سبقت النصوص الدالة على ثبوت عذاب القبر ، ونعيمه في فقرة ( ب ) مما يلتحق بالإيمان باليوم الآخر.


    وأما العقل : فإن النائم في منامه يرى الرؤيا الحق المطابقة للمواقع ، وربما رأى النبي صلى الله عليه وسلم على صفته، ومن رآه على صفته فقد رآه حقاً ومع ذلك فالنائم في حجرته على فراشه بعيداً عما رأى، فإن كان هذاممكناً في أحوال الدنيا ، أفلا يكون ممكناً في أحوال الآخرة
    ان رحلت عنكم تدكروني
    وان بقيت بينكم سامحوني
    وان بقيت اسما لا قلما معكم اعدروني
    وان تارجحت الكلمات وتساقطت ارحموني
    احببتكم في الله وسابقى لكن ان غبت عنكم ادعولي


    ام الخنساء وام البراء الغالي سابقاً


    [flash=http://im34.gulfup.com/Gd5ij.swf]width=230 height=180[/flash]

  7. #7
    جـهـــود لا تـنســـى الصورة الرمزية محمد حسن سعيد باداود
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    4,062
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس السابع فى دورة الاصول الثلاثة

    جزاكم الله خير انا ماقريت الدرس بسبب انشغالي اليومين اللي فاتو الوادة مريضه الله يحفظها ويشفيها ان شاء الله السبت وانتم بخير اجاوب على الاسئلة بارك الله فيكم دعواتكم لوالدتي واختي بالشفاء اسعدكم الله

  8. #8
    مشرفة قسمي القرآن الكريم ومواسم الطاعات الصورة الرمزية شروق المجد
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    2,817
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس السابع فى دورة الاصول الثلاثة

    آميييين ,,, ثبّتكم المولى على هذا وزاداكم الله حرصاً على والدتكم نسعد بكم ,,, اللهم اشفها ووالديّ يآاااارب العالمين ,,,
    التعديل الأخير تم بواسطة شروق المجد ; 17-05-2012 الساعة 01:23 PM سبب آخر: .

  9. #9
    مشرفه سابقه الصورة الرمزية اميره بدنيا حقيره
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    4,196
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس السابع فى دورة الاصول الثلاثة

    س1.عرف الايمان با الملائكة وماهي اعمالهم مع ذكر فائدتين من الايمان بهم ؟
    الاملائكه عالم غيبي عابدون لله تعالى خلقهم الله تعالى من نور ليس لهم من خصائص الربوبيه والالوهيه شئ منحهم الله الانقياد التام لامره والقدره على تنفيذه
    اعمالهم :...
    1/ مالك الموكل بالنار وهو خازن النار
    2/الموكلين بسؤال الميت إذا وضع في قبره يأتيه ملكان يسألانه عن ربه، ودينه، ونبيه.
    الفائده :...
    1 / العلم بعظمة الله وقوته وسلطانه فان عظمة المخلوق من عظمة الخالق
    2/ محبة الملائكه على ماقاموا به من عبادة الله تعالى


    س2.عرف الايمان باكتبه وماهي الحكمة من انزل الكتب مع ذكر فائدتين من الايمان با الكتب ؟
    هي الكتب التي انزلها الله تعالى على رسله رحمه للخلق وهدايه لهم وللوصول الى سعادتهم في الدنيا والاخره
    الحكمه :...
    رحمه للخلق وهدايه لهم وللوصول الى سعادتهم في الدنيا والاخره
    فائدتين :..
    1/ العلم بعناية الله تعالى بعباده حيث أنزل لكل قوم كتاباً يهديهم به
    2/ العلم بحكمة الله تعالى في شرعه حيث شرع لكل قوم ما يناسب أحوالهم

    س3.عرف الايمان برسلة وماهي اعمالهم وكيف يكون الايمان بهم ؟
    الرسول هو من اوحي اليه بشرع وامر بتبليغه
    الايمان بهم ...
    1/ الايمان بان رسالتهم حق من عند الله تعالى فمن كفر برسالة واحد كفر بهم جميعهم
    2/ الايمان بمن علمنا اسمه منهم ك ابراهيم وموسى وعيسى ومالانعرفه منهم نؤمن بهم جميعا
    3/ تصديق ماصح عنهم من اخبارهم
    4/ العمل بشريعة من ارسل الينا منهم وهو خاتم النبيين محمد صلى الله عليه وسلم
    س4
    ماهي ثمرات الايمان با الرسل .؟
    1/ العلم برحمه الله تعالى وعنايته بعباده حيث أرسل إليهم الرسل ليهدوهم إلى صراط الله تعالى
    2/شكر الله تعالى على نعمه
    3/ محبة الرسل عليهم الصلاة والسلام وتعظيمهم والثناء عليهم بما يليق بهم

    س5.عرف الايمان با اليوم الاخر ؟الايمان با اليوم الاخر يتضمن ثلاث امور اذكرها مع شرح مختصر لكلا منها ؟
    اليوم الاخر وهو يوم القيامه الذي يبعث الناس فيه للجزاء والحساب وقد سمي كذلك لانه لايوم بعده
    الايمان باليوم الاخر يتضمن ثلاثه امور هي : ...
    1/ الايمان بالبعث وهو احياء الموتى حين ينفخ في الصور النفخه الثانيه فيقوم الناس لرب العالمين حفاة غير منتعلين عراة غيرمستترين غرلا غير مختتنين
    2/ الايمان بالحساب والجزاء فيحاسب المرء على عمله ويجازى عليه وقد دل على ذلك الكتاب والسنه والاجماع
    3/ الايمان بالجنه والنار وانهما المال الابدي فالجنة دار النعيم التي أعدها الله تعالى للمؤمنين المتقين وأما النار فهي دار العذاب التي أعدها الله تعالى للكافرين الظالمين ، الذين كفروا به وعصوا رسله فيها من أنواع العذابوالنكال مالا يخطر على البال


    س6.ماهي ثمرات الايمان با اليوم الاخر ؟
    1/ الرغبة في فعل الطاعة والحرص عليها رجاء لثواب ذلك اليوم
    2/ الرهبة عند فعل المعصية والرضى بها خوفاً من عقاب ذلك اليوم
    3/ تسلية المؤمن عما يفوته من الدنيا بما يرجوه من نعيم الآخرة وثوابها

    س7.قد ضل قوم من اهل الزيغ فانكروا عذاب القبر ونعيمة زاعمين ان ذلك غير ممكن لمخالفة الواقع قالوا فانها لوكشف عن الميت فى قبره لوجد انه كما كان علية القبر لم يضيق لم يتسع
    وهذا زعم باطل با الشرع .والحسى .والعقل ؟اشرح ذلك


    أما الشرع : فقد قال الله تعالى:{زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنْ لَنْ يُبْعَثُوا قُلْبَلَى وَرَبِّي لَتُبْعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ بِمَا عَمِلْتُمْ وَذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ) وقد اتفقت جميع الكتب السماويةعليه

    وأما الحس : فقد أرى الله عباده إحياء الموتى في هذه الدنيا ، وفي سورة البقرة خمسة أمثلة على ذلك..

    واما دلالة العقل فمن وجهين:

    أحدهما : أن الله تعالى فاطر السموات والأرض وما فيهما خالقهما ابتداء والقادر على ابتداء الخلق لا يعجز عن إعادته ، قال الله تعالى: {وَهُوَ الَّذِي يَبْدأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَهُوَأَهْوَنُ عَلَيْه }
    وقال تعالى : {كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍنُعِيدُهُ وَعْداً عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ }
    الثاني: أن الأرض تكون ميتة هامدة ليس فيها شجرة خضراء فينزل عليها المطر فتهتز خضراء حية فيها من كل زوج بهيج، والقادر على إحيائها

    بعد موتها ، قادر على إحياءالأموات . قال الله تعالى: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنَّكَ تَرَىالْأَرْضَ خَاشِعَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْإِنَّ الَّذِي أَحْيَاهَا لَمُحْيِي الْمَوْتَى إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍقَدِيرٌ}
    وقال تعالى: {وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً مُبَارَكاًفَأَنْبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِ * وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَهَاطَلْعٌ نَضِيدٌ* رِزْقاً لِلْعِبَادِ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَيْتاً كَذَلِكَ الْخُرُوجُ}

  10. #10
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    5,325
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس السابع فى دورة الاصول الثلاثة

    بارك الله فيكم اختنا ومشرفتنا المتالقة والسباقة للخير تواقة اجابة صحيحة وموافقة اشكرك اختي من اعماق قلبي على هذه الهمة العالية ما شاء الله مثابرة الى الامام يا اختي فواصلي فانتي من المتقدمات باذن الله وفضله مستقبل مشرق وزاهر

  11. #11
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    5,325
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس السابع فى دورة الاصول الثلاثة

    بارك الله فيكم اختنا ومشرفتنا الرائعة ام البراء ابهرتونا اختي اجابة صحيحة وموافقة من الداعيات الى الله الله يطرح لكم القبول فى الارض ومحبة اهل السماء يا اختي قلمي يعجز عن فراحي بتقدمكم ونشاطكم الملموس والرائع الى الامام

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الدرس السادس فى دورة الثلاثة الاصول
    بواسطة اتحاد العديني في المنتدى دورة الاصول الثلاثه
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 30-05-2012, 11:00 PM
  2. الدرس الخامس فى دورة الاصول الثلاثة
    بواسطة اتحاد العديني في المنتدى دورة الاصول الثلاثه
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 21-05-2012, 01:14 AM
  3. الدرس الثالث فى الاصول الثلاثة
    بواسطة اتحاد العديني في المنتدى دورة الاصول الثلاثه
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 08-05-2012, 12:51 AM
  4. الدرس الثاني فى دورة الاصول الثلاثة
    بواسطة اتحاد العديني في المنتدى دورة الاصول الثلاثه
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 07-05-2012, 12:10 AM
  5. الدرس الاول فى الاصول الثلاثة
    بواسطة اتحاد العديني في المنتدى دورة الاصول الثلاثه
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 29-04-2012, 01:36 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •