K

جديد المنتدي

صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 11 من 34
  1. #1
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    5,325
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    94fe1m48flsh الدرس الرابع فى دورةالاصول الثلاثة

    [align=center][tabletext="width:100%;background-image:url('http://img04.arabsh.com/uploads/image/2012/04/15/0e37464e64f703.png');border:1px solid rgb(0, 0, 139);"][cell="filter:;"][align=center][align=center][tabletext="width:100%;background-image:url('http://img03.arabsh.com/uploads/image/2012/04/15/0e37464e60f40c.png');"][cell="filter:;"][align=center]








    [/align][/cell][/tabletext][/align]




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الدرس الرابع الاسبوع الثاني الثلاثاء


    أعلم رحمك الله : أنه يجب على كل مسلم ومسلمة تعلم ثلاث هذه المسائل والعمل بهن، الأولى : أن الله خلقنا(1) . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .



    (1) ودليل ذلك أعني أن الله خلقنا سمعي وعقلي :

    أما السمعي فكثير ومنه قوله عز وجل: )هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ طِينٍ ثُمَّ قَضَى أَجَلاً وَأَجَلٌ مُسَمّىً عِنْدَهُ ثُمَّ أَنْتُمْ تَمْتَرُونَ) (الأنعام:2)وقوله: )وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ )(الأعراف:الآية11) الآية ، وقوله تعالى :)وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإنسان مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَأٍ مَسْنُونٍ) (الحجر:26) وقوله : )وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ إِذَا أَنْتُمْ بَشَرٌ تَنْتَشِرُونَ) (الروم:20) وقوله: )خَلَقَ الإنسان مِنْ صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ) (الرحمن:14)

    )اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ )(الزمر:الآية62)وقوله: )وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ) (الصافات:96)

    وقوله: )وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْأِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ) (الذاريات:56)

    إلى غير ذلك من الآيات. أما الدليل العقلي على أن الله خلقنا فقد جاءت الإشارة إليه في قوله تعالى: )أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ) (الطور:35)فإن الإنسان لم يخلق نفسه لأنه قبل وجوده عدم والعدم ليس بشيء وما ليس بشيء لا يوجد شيئاً ، ولم يخلقه أبوه ولا أمه ولا أحد من الخلق، ولم يكن ليأتي صدفة بدون موجد؛ لأن كل حادث لا بد له من محدث؛ ولأن وجود هذه المخلوقات على هذا النظام البديع والتناسق المتآلف يمنع منعاً باتاً أن يكون صدفة. إذ الموجود صدفة ليس على نظام في أصل وجوده فكيف يكون منتظماً حال بقائه وتطوره ، فتعين بهذا أن يكون الخالق هو الله وحده فلا خالق ولا آمر إلا الله، قال الله تعالى: ) أَلا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ )(الأعراف:الآية54)



    ورزقنا (1) . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .



    ولم يعلم أن أحداً من الخلق أنكر ربوبية الله سبحانه وتعالى إلا على وجه المكابرة كما حصل من فرعون ، وعندما سمع جبير بن مطعم رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ سورة الطور فبلغ قوله تعالى: )أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ * أَمْ خَلَقُوا السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ بَلْ لا يُوقِنُونَ * أَمْ عِنْدَهُمْ خَزَائِنُ رَبِّكَ أَمْ هُمُ الْمُصَيْطِرُونَ) (الطور:35- 37)وكان جبير بن مطعم يومئذ مشركاً فقال: "كاد قلبي أن يطير وذلك أول ما وقر الإيمان في قلبي"(6).

    (1) أدلة هذه المسألة كثيرة من الكتاب والسنة والعقل أما الكتاب : فقال الله تعالى: )إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ) (الذاريات:58)

    وقال تعالى: )قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ قُلِ اللَّهُ )(سـبأ:الآية24) وقوله: )قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَمَّنْ يَمْلِكُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَمَنْ يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَنْ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللَّهُ فَقُلْ أَفَلا تَتَّقُونَ) (يونس:31)

    والآيات في هذا كثيرة.

    وأما السنة : فمنها قوله صلى الله عليه وسلم في الجنين يبعث إليه ملك فيؤمر بأربع كلمات بكتب رزقه وأجله ، وعمله وشقي أم سعيد. (7)وأما الدليل العقلي على أن الله رزقنا فلأننا لا نعيش إلا على طعام وشراب، والطعام والشراب خلقه الله عز وجل كما قال الله تعالى: )أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَحْرُثُونَ * أَأَنْتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ * لَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَاهُ حُطَاماً فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ * إِنَّا لَمُغْرَمُونَ* بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ* أَفَرَأَيْتُمُ الْمَاءَ الَّذِي تَشْرَبُونَ أَأَنْتُمْ أَنْزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنْزِلُونَ* لَوْ نَشَاءُ جَعَلْنَاهُ أُجَاجاً فَلَوْلا تَشْكُرُونَ) (الواقعة:63


    ولم يتركنا هملاً (1) بل أرسل إلينا رسولاً (2). . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .



    ففي هذه الآيات بيان أن رزقنا طعاماً وشراباً من عند الله عز وجل.

    (1)هذا هو الواقع الذي تدل عليه الأدلة السمعية والعقلية:

    أما السمعية فمنها قوله تعالى: )أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ * فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ )(المؤمنون: 115-116) وقوله :)أَيَحْسَبُ الإنسان أَنْ يُتْرَكَ سُدىً * أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِنْ مَنِيٍّ يُمْنَى*ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى*فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى*أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى) (القيامة:36-40)

    وأما العقل : فلأن وجود هذه البشرية لتحيا ثم تتمتع كما تتمتع الأنعام ثم تموت إلى غير بعث ولا حساب أمر لا يليق بحكمة الله عز وجل بل هو عبث محض ، ولا يمكن أن يخلق الله هذه الخليقة ويرسل إليها الرسل ويبيح لنا دماء المعارضين المخالفين للرسل عليهم الصلاة والسلام ثم تكون النتيجة لا شيء ، هذا مستحيل على حكمة الله عز وجل.

    (2) أي أن الله عز وجل أرسل إلينا معشر هذه الأمة أمة محمد صلى الله عليه وسلم رسولاً يتلو علينا آيات ربنا ، ويزكينا ، ويعلمنا الكتاب والحكمة ، كما أرسل إلى من قبلنا، قال الله تبارك وتعالى: )وَإِنْ مِنْ أُمَّةٍ إِلَّا خَلا فِيهَا نَذِيرٌ)(فاطر:الآية24) ولا بد أن يرسل الله الرسل إلى الخلق لتقوم عليهم الحجة وليعبدوا الله بما يحبه ويرضاه قال الله تبارك وتعالى: )إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُدَ زَبُوراً) *وَرُسُلاً قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِنْ قَبْلُ وَرُسُلاً لَمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَى تَكْلِيماً * رُسُلاً مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزاً حَكِيماً) (النساء:163-165)


    فمن أطاعه دخل الجنة(1). . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .



    ولا يمكن أن نعبد الله بما يرضاه إلا عن طريق الرسل عليهم الصلاة والسلام لأنهم هم الذين بينوا لنا ما يحبه الله ويرضاه ، وما يقربنا إليه عز وجل فبذلك كان من حكمة الله أن أرسل إلى الخلق رسلاً مبشرين ومنذرين الدليل قوله تعالى: )إِنَّا أَرْسَلْنَا إِلَيْكُمْ رَسُولاً شَاهِداً عَلَيْكُمْ كَمَا أَرْسَلْنَا إِلَى فِرْعَوْنَ رَسُولاً*فَعَصَى فِرْعَوْنُ الرَّسُولَ فَأَخَذْنَاهُ أَخْذاً وَبِيلاً) (المزمل:15-16)

    (1) هذا حق مستفاد من قوله تعالى: )وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ*وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ) (آل عمران:132-133) ومن قوله تعالى: )وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ)(النساء:الآية13) ومن قوله تعالى)وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ) (النور:52)

    وقوله :)وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقاً) (النساء:69)

    وقوله: )وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً)(الأحزاب:الآية71) والآيات في ذلك كثيرة


    ومن عصاه دخل النار (1) والدليل قوله تعالى: )إِنَّا أَرْسَلْنَا إِلَيْكُمْ رَسُولاً شَاهِداً عَلَيْكُمْ كَمَا أَرْسَلْنَا إِلَى فِرْعَوْنَ رَسُولاً * فَعَصَى فِرْعَوْنُ الرَّسُولَ فَأَخَذْنَاهُ أَخْذاً وَبِيلاً) (المزمل:15-16) الثانية: (2) أن الله لا يرضى أن يشرك معه أحد في عبادته لا ملك مقرب ، ولا نبي مرسل. والدليل قوله تعالى: )وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلا تَدْعُو مَعَ اللَّهِ أَحَداً) (الجـن:18).
    = ومن قوله صلى الله عليه وسلم "كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى" فقيل : ومن يأبى يا رسول الله؟ قال: "من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني دخل النار"(8) رواه البخاري.

    (1)هذا أيضاً حق مستفاد من قوله تعالى : )وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَاراً خَالِداً فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ) (النساء:14) وقوله: (وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً مُبِيناً)(الأحزاب: الآية36) وقوله: (وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً)(الجـن: الآية23) ومن قوله صلى الله عليه وسلم في الحديث السابق: "ومن عصاني دخل النار".

    (2) أي المسألة الثانية مما يجب علينا علمه أن الله سبحانه وتعالى لا يرضى أن يشرك معه في عبادته أحد، بل هو وحده المستحق للعبادة ودليل ذلك ما ذكره المؤلف رحمه الله في قوله تعالى: (وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلا تَدْعُو مَعَ اللَّهِ أَحَداً) (الجـن:18)فنهى الله تعالى أن يدعو الإنسان مع الله أحداً،


    الثالثة(1) أن من أطاع الرسول ووحّد الله لا يجوز له موالاة من حاد الله ورسوله ولو كان أقرب قريب ، والدليل على قوله تعالى:



    والله لا ينهى عن شيء إلا وهو لا يرضاه سبحانه وتعالى وقال الله عز وجل : )إِنْ تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنْكُمْ وَلا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِنْ تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ )(الزمر: الآية7)، وقال تعالى: )فَإِنْ تَرْضَوْا عَنْهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ لا يَرْضَى عَنِ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ)(التوبة:الآية96) فالكفر والشرك والقضاء عليهما لا يرضاه الله سبحانه وتعالى بل إنما أرسل الرسل وأنزل الكتب لمحاربة قال الله تعالى: (وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ )(الأنفال:الآية39) وإذا كان الله لا يرضى بالكفر والشرك فإن الواجب على المؤمن أن لا يرضى بهما ، لأن المؤمن رضاه وغضبه تبع رضا الله وغضبه ، فيغض لما يغضب الله ويرضى بما يرضاه الله عز وجل ، وكذلك إذا كان الله لا يرضى الكفر ولا الشرك فإنه لا يليق بمؤمن أن يرضى بهما. والشرك أمره خطير قال الله عز وجل: )إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ)(النساء:الآية48) وقال تعالى: )إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ)(المائدة:الآية72) وقال النبي صلى الله عليه وسلم "من لقي الله لا يشرك به شيئاً دخل الجنة ، ومن لقيه يشرك به شيئاً دخل النار" (9)

    (1)أي المسألة الثالثة مما يجب علينا علمه الولاء والبراء ، والولاء والبراء

    )لا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُولَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْأِيمَانَ وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُولَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) (المجادلة:22)

    أصل عظيم جاءت فيه النصوص الكثيرة قال الله عز وجل: )يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِنْ دُونِكُمْ لا يَأْلُونَكُمْ خَبَالاً )(آل عمران:الآية118) وقال تعالى: )يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) (المائدة:51) وقال سبحانه وتعالى: )يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَكُمْ هُزُواً وَلَعِباً مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاءَ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) (المائدة:57)

    وقال تعالى : )يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا آبَاءَكُمْ وَإِخْوَانَكُمْ أَوْلِيَاءَ إِنِ اسْتَحَبُّوا الْكُفْرَ عَلَى الْأِيمَانِ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ*)قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ) (التوبة:23-24)وقال عز وجل: )لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً) (الأحزاب:21) وقوله تعالى: )قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَداً حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ إِلَّا قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ رَبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ) (الممتحنة:4)


    ...............................
    كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبداً حتى تؤمنوا بالله وحده) {سورة الممتحنة، الآية: 4} . ولأن موالاة من حاد الله ومداراته تدل على أن ما في قلب الإنسان من الإيمان بالله ورسوله ضعيف ؛ لأنه ليس من العقل أن يحب الإنسان شيئاً هو عدو لمحبوبه ، وموالاة الكفار تكون بمناصرتهم ومعاونتهم على ما هم عليه من الكفر والضلال ، وموادتهم تكون بفعل الأسباب التي تكون بها مودتهم فتجده يوادهم أي يطلب ودهم بكل طريق، وهذا لا شك ينافي الإيمان كله أو كماله ، فالواجب على المؤمن معاداة من حاد الله ورسوله ولو كان أقرب قريب إليه، وبغضه والبعد عنه ولكن هذا لا يمنع نصيحته ودعوته للحق

    أعلم (1) أرشدك الله (2) لطاعته (3) : أن الحنيفية (4) ملة (5) إبراهيم (6) : أن تعبد اللهوحده (7) مخلصاً له الدين (8). . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .


    (1)تقدم الكلام على العلم فلا حاجة إلى إعادته هنا.

    (2)الرشد : الاستقامة على طريق الحق.

    (3)الطاعة: موافقة المراد فعلاً للمأمور وتركاً للمحظور .

    (4)الحنيفية: هي الملة المائلة عن الشرك ، المبينة علىالإخلاص لله عز وجل .

    (5)أي طريقهالديني الذي يسير عليه ؛ عليه الصلاة والسلام.

    (6) إبراهيم هو خليل الرحمن قال عز وجل: )وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَخَلِيلاً)(النساء:الآية125) هو أبوالأنبياء وقد تكرر ذكر منهجه في مواضع كثيرة للاقتداء به.

    (7)قوله "أن تعبد الله" هذه خبر "أن" في قول "أن الحنيفية" والعبادة بمفهومها العام هي "التذلل لله محبة وتعظيماً بفعل أوامره واجتناب نواهيهعلى الوجه الذي جاءت به شرائعه". أما المفهوم الخاص للعبادة-يعني تفصيلها- فقد قالشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : "العبادة أسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه منالأقوال، والأعمال الظاهرة والباطنة كالخوف ، والخشية ، والتوكل والصلاة والزكاة ،والصيام وغير ذلك من شرائع الإسلام.

    (8)الإخلاص هوالتنقية والمراد به أن يقصد المرء بعبادته وجه الله عز وجل والوصول إلى دار كرامتهبحيث لا يعبد معه غيره لا ملكاً مقرباً ولانبياً

    وبذلك (1) أمر الله جميع الناس وخلقهم لها كما قال اللهتعالى: )وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْأِنْسَ إِلَّالِيَعْبُدُونِ) (الذاريات:56)

    ومعنى يعبدون يوحدون(2) . . . . . . . . . . . . . . .


    مرسلاً قال الله تعالى : )ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَإِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ) (النحل:123). وقال الله تعالى: )وَمَنْ يَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِإِبْرَاهِيمَ إِلَّا مَنْ سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَاوَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ*إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْقَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ* وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِوَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلا تَمُوتُنَّإِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) (البقرة:130-132)

    (1) أيبالحنيفية وهي عبادة الله مخلصاً له الدين أمر الله جميع الناس وخلقهم لها ، كماقال الله تعالى: )وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَمِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا أَنَافَاعْبُدُونِ) (الأنبياء:25)

    وبين الله عزوجل في كتابه أن الخلق إنما خلقوا لهذا فقال تعالى: )وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْأِنْسَ إِلَّالِيَعْبُدُونِ) (الذاريات:56).

    (2) يعني التوحيد من معنى العبادة و إلا فقد سبق لك معنىالعبادة وعلى أي شيء تطلق وأنها أعم من مجرد التوحيد.

    وأعلم أن العبادة نوعان:

    عبادة كونية وهي الخضوع لأمر الله تعالى الكوني وهذهشاملة لجميع الخلق لا يخرج عنها أحد لقوله تعالى: )إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِيالرَّحْمَنِ عَبْداً) (مريم:93) فهي شاملة للمؤمن والكافر،


    وأعظم ما أمر الله به التوحيد وهو : إفراد الله بالعبادة (1). . . . . . . . . . . . . . . . .


    و البر والفاجر .

    والثاني : عبادة شرعية وهيالخضوع لأمر الله تعالى الشرعي وهذه خاصة بمن أطاع الله تعالى واتبع ما جاءت بهالرسل مثل قوله تعالى: )وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَيَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْناً وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُواسَلاماً) (الفرقان:63). فالنوع الأول لا يحمد عليه الإنسان لأنه بغير فعله لكنقد يحمد على ما يحصل منه من شكر عند الرخاء وصبر على البلاء بخلاف النوع الثانيفإنهيحمد عليه.

    (1)التوحيد لغةمصدر وحد يوحد ، أي جعل الشيء واحداً وهذا لا يتحقق إلا بنفي وإثبات ، نفي الحكمعما سوى الموحد وإثباته له فمثلاً نقول: إنه لا يتم للإنسان التوحيد حتى يشهد أن لاإله إلا الله فينفي الألوهية عما سوى الله تعالى ويثبتها لله وحده.

    وفي الاصطلاح عرفه المؤلفبقوله: "التوحيد هو إفراد الله بالعبادة" أي أن تعبد الله وحده لا تشرك به شيئاً،لا تشرك به نبياً مرسلاً ، ولا ملكاً مقرباً ولا رئيساً ولا ملكاً ولا أحداً منالخلق ، بل تفرده وحده بالعبادة محبة وتعظيماً ، ورغبة ورهبة، ومراد الشيخ رحمهالله التوحيد الذي بعثت الرسل لتحقيقه لأنه هو الذي حصل به الإخلال من أقوامهم.

    وهناك تعريف أعم للتوحيدوهو: "إفراد الله سبحانه وتعالى بما يختص به" .

    وأنواع التوحيد ثلاثة:

    الأول: توحيد الربوبية وهو "إفراد الله سبحانه وتعالىبالخلق، والملك



    . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .


    والتدبير" قال الله عز وجل: )اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ )(الزمر:الآية62) وقال تعالى :) هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُمْ مِنَالسَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ) (فاطر:الآية3) وقال تعالى: )تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّشَيْءٍ قَدِيرٌ) (الملك:1). وقال تعالى : ( أَلا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّالْعَالَمِينَ)(الأعراف:الآية54).

    الثاني: توحيد الألوهية وهو "إفراد الله سبحانه وتعالىبالعبادة بأن لا يتخذ الإنسان مع الله أحداً يعبده ويتقرب إليه كما يعبد الله تعالىويتقرب إليه".

    الثالث: توحيدالأسماء والصفات وهو "إفراد الله سبحانه وتعالى بما سمى به نفسه ووصف به نفسه فيكتابه ، أو على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم وذلك بإثبات ما أثبته ، ونفي ما نفاهمن غير تحريف ، ولا تعطيل ، ومن غير تكييف، ولا تمثيل".

    ومراد المؤلف هنا توحيدالألوهية وهو الذي ضل فيه المشركون الذين قاتلهم النبي صلى الله عليه وسلم واستباحدماءهم وأموالهم وأرضهم وديارهم وسبى نساءهم وذريتهم، ، وأكثر ما يعالج الرسلأقوامهم على هذا النوع من التوحيد. قال تعالى: )وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولاً أَنِاعْبُدُوا اللَّهَ)(النحل:الآية36). فالعبادة لا تصح إلا لله عز وجل، ومن أخل بهذا التوحيد فهو مشرك كافر وإن أقربتوحيد الربوبية والأسماء والصفات ، فلو فرض أن رجلاً يقرّ إقراراً كاملاً بتوحيدالربوبية والأسماء والصفات ولكنه يذهب إلى القبر فيعبد صاحبه أو ينذر له قرباناًيتقرب به إليه فإنه

    وأعظم ما نهى عنه الشرك . وهو : دعوة غيره معه والدليلقوله تعالى: )وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً )(النساء:الآية36).
    مشرك كافر خالد في النار قالالله تعالى: (إِنَّهُمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُالنَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ)(المائدة:الآية72) وإنما كان التوحيد أعظم ما أمر اللهلأنه الأصل الذي ينبني عليه الدين كله، ولهذا بدأ به النبي صلى الله عليه وسلم فيالدعوة إلى الله، وأمر من أرسله للدعوة أن يبدأ به.

    (1) أعظم ما نهى الله عنه الشرك وذلك لأن أعظم الحقوق هوحق الله عز وجل فإذا فرط فيه الإنسان فقد فرط في أعظم الحقوق وهو توحيد الله عز وجلقال الله تعالى: ) إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌعَظِيمٌ)(لقمان:الآية13)وقال تعالى : )وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْماًعَظِيماً)(النساء:الآية48) وقال عزوجل : )وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاًبَعِيداً)(النساء:الآية116) وقالتعالى:)إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُعَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْأنصار)(المائدة:الآية72) وقال تعالى: (إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَادُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ )(النساء:الآية48) وقال النبي صلى الله عليهوسلم : "أعظم الذنب أن تجعل لله نداً وهو خلقك"(10) . وقال عليه الصلاة والسلامفيما رواه مسلم عن جابر، رضي الله عنه: "من لقي الله لا يشرك به شيئاً دخل الجنةومن لقيه يشرك به شيئاً دخل النار" (11)







    [align=center][tabletext="width:100%;background-image:url('http://img03.arabsh.com/uploads/image/2012/04/15/0e37464e60fb07.png');"][cell="filter:;"][align=center]








    [/align][/cell][/tabletext][/align][/align][/cell][/tabletext][/align]






    س1-----ماهو دليل ان الله خلقنا .........................؟

    س2-----ماهو دليل ان الله رزقنا من الكتاب والسنة................؟

    س3---اشرح قول الشيخ ولم يتركنا هملا...........................؟

    س4اشرح بمفهومك ماذا يقصد الشيخ بل ارسل الينا رسولا..............؟

    س5----ماهو دليل من اطاع الله دخل الجنة....؟ومن عصاه دخل النار ...........؟

    س6---ان الله لا يرضى ان يشرك معه احد فى عبادتة لاملك مقرب ولا نبي مرسل ؟اشرح ذلك من خلال كلام الشيخ رحمة الله تعالى ......؟

    س7----ماهى المسائل الثالثة اتى يجب علينا علمه -1-ان الله خلقنا -2-ان الله رزقنا -3- .................؟

    س8---ماهو تعريف كلا من 1---ارشدك الله 2---لطاعتة 3---الحنيفية 4--ملة 5---ابراهيم 6---ان تعبد الله وحده 7--مخلصا له الدين ..........؟

    س9---تنقسم العبادة اى نوعان ما هما مع تعريف كلا منهما .............؟

    س10----عرف التوحيد لغة واصطلاحا والى كم ينقسم مع تعريف كلا منهما ........؟

    س11---اعظم ما نهى الله عنه الشرك اشرح ذلك ..........؟







    0
    1

  2. #2
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى الصورة الرمزية اللؤلؤه البيضاء
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    13,021
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس الرابع فى دورةالاصول الثلاثة

    الله ربي يجزيك الجنة عالشرح المفيد والهام اثابك الله اختي الغالية اتحاد
    ان رحلت عنكم تدكروني
    وان بقيت بينكم سامحوني
    وان بقيت اسما لا قلما معكم اعدروني
    وان تارجحت الكلمات وتساقطت ارحموني
    احببتكم في الله وسابقى لكن ان غبت عنكم ادعولي


    ام الخنساء وام البراء الغالي سابقاً


    [flash=http://im34.gulfup.com/Gd5ij.swf]width=230 height=180[/flash]

  3. #3
    بصمـة رائــدة الصورة الرمزية همســـــــاآاآت
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,766
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس الرابع فى دورةالاصول الثلاثة

    جزاااك الله خير أختنا الغالية...
    وإن شاء الله لي عودة لللإجابة...
    ~~ همسات إيمانيه سابقاً ~~


    ********
    وَمَاتَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ
    ********





  4. #4
    الصورة الرمزية gasmin mohamed
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    457
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس الرابع فى دورةالاصول الثلاثة

    بارك الله فيك وجزاك خير الجزاء
    سوف أجيب على كل الأسئلة فى وقت لاحق

  5. #5
    الصورة الرمزية gasmin mohamed
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    457
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس الرابع فى دورةالاصول الثلاثة

    بارك الله فيك وجزاك خير الجزاء
    سوف أجيب على كل الأسئلة فى وقت قريب إن شاء الله

  6. #6
    بصمـة رائــدة الصورة الرمزية همســـــــاآاآت
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    6,766
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس الرابع فى دورةالاصول الثلاثة

    ماهو دليل ان الله خلقنا .........................؟
    الدليل السمعي قوله تعالى((ومن آياته أن خلقكم من تراب ثم إذا أنتم بشر تنتشرون))
    والدليل العقلي...((أم خلقوا من غير شيء أم هم الخالقون ))

    س2-----ماهو دليل ان الله رزقنا من الكتاب والسنة................؟
    الدليل من الكتاب < قل من يرزقكم من السماء والأرض أمن يملك السمع والأبصار ومن يخرج الحي من الميت ويخرج الميت من الحي ومن يدبر الأمر فسيقولون الله فقل أفلا تتقون>

    ومن السنة...<قوله صلى الله عليه وسلم في الجنين يبعث إليه ملك فيؤمر بأربع كلمات بكتب رزقه وأجله ، وعمله وشقي أم سعيد.

    س3---اشرح قول الشيخ ولم يتركنا هملا...........................؟

    بالدليل السمعي قوله تعالى(( أفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ * فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ ))
    والدليل العقلي...
    أن وجود هذه البشرية لتحيا ثم تتمتع كما تتمتع الأنعام ثم تموت إلى غير بعث ولا حساب أمر لا يليق بحكمة الله عز وجل بل هو عبث محض ، ولا يمكن أن يخلق الله هذه الخليقة ويرسل إليها الرسل ويبيح لنا دماء المعارضين المخالفين للرسل عليهم الصلاة والسلام ثم تكون النتيجة لا شيء

    س4اشرح بمفهومك ماذا يقصد الشيخ بل ارسل الينا رسولا..............؟
    إن الله سبحانه وتعالى أرسل إلينا الرسل والأنبياء لنتعلم الكتاب والحكمة ولنخرج من الظلمات إلى النور كما قد أرسل من قبلنا وأن تكون حجة على عبيده...ولكي لا ينطبق علينا قوله تعالى...
    (ولو أنا أهلكناهم بعذاب من قبله لقالوا ربنا لولا أرسلت إلينا رسولاً فنتبع أياتك من قبل أن نذل ونخزى )) ........

    س5----ماهو دليل من اطاع الله دخل الجنة....؟ومن عصاه دخل النار ...........؟

    1) قال تعالى...((وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ))
    2) قال تعالى...((وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَاراً خَالِداً فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ))
    وقوله صلى الله عليه وسلم...
    ((كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى" فقيل : ومن يأبى يا رسول الله؟ قال: "من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني دخل النار))


    س6---ان الله لا يرضى ان يشرك معه احد فى عبادتة لاملك مقرب ولا نبي مرسل ؟اشرح ذلك من خلال كلام الشيخ رحمة الله تعالى ......؟
    أن الشرك والكفر أمرهما عظيم ويجب على العبد القضاء عليهما ومحاربتها...وبما انها لاتليق بالله عزوجل فإنها لاتليق بالمؤمن...
    وأن الله لايرضى بذلك... ووالواجب على العبد إتباع مايُرضي الله..
    فيكون من رضا العبد...
    وترك مايُغضب الله...
    س7----ماهى المسائل الثالثة اتى يجب علينا علمه -1-ان الله خلقنا -2-ان الله رزقنا -3- .................؟
    أن نعبد الله وحده...
    س8---ماهو تعريف كلا من 1---ارشدك الله 2---لطاعتة 3---الحنيفية 4--ملة 5---ابراهيم 6---ان تعبد الله وحده 7--مخلصا له الدين ..........؟
    الرشد : الاستقامة على طريق الحق...
    الطاعة: موافقة المراد فعلاً للمأمور وتركاً للمحظور .
    الحنيفية: هي الملة المائلة عن الشرك ، المبينة علىالإخلاص لله عز وجل .
    الملة: أي طريقهالديني الذي يسير عليه ؛ عليه الصلاة والسلام.
    إبراهيم : هو خليل الرحمن قال عز وجل: )وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً)(النساء:الآية125) هو أبوالأنبياء وقد تكرر ذكر منهجه في مواضع كثيرة للاقتداء به.
    أن تعبد الله وحده : التذلل لله محبة وتعظيماً بفعل أوامره واجتناب نواهيهعلى الوجه الذي جاءت به شرائعه". أما المفهوم الخاص للعبادة-يعني تفصيلها- فقد قالشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : "العبادة أسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه منالأقوال، والأعمال الظاهرة والباطنة كالخوف ، والخشية ، والتوكل والصلاة والزكاة ،والصيام وغير ذلك من شرائع الإسلام.
    الإخلاص : هوالتنقية والمراد به أن يقصد المرء بعبادته وجه الله عز وجل والوصول إلى دار كرامتهبحيث لا يعبد معه غيره لا ملكاً مقرباً ولانبياً

    س9---تنقسم العبادة اى نوعان ما هما مع تعريف كلا منهما .............؟

    النوع الأول....عبادة كونية وهي الخضوع لأمر الله تعالى الكوني وهذهشاملة لجميع الخلق لا يخرج عنها أحد ....

    النوع الثاني...
    عبادة شرعية وهيالخضوع لأمر الله تعالى الشرعي وهذه خاصة بمن أطاع الله تعالى واتبع ما جاءت بهالرسل


    س10----عرف التوحيد لغة واصطلاحا والى كم ينقسم مع تعريف كلا منهما ........؟
    التوحيد لغة : مصدر وحد يوحد ، أي جعل الشيء واحداً وهذا لا يتحقق إلا بنفي وإثبات ، نفي الحكمعما سوى الموحد وإثباته له...
    الاصطلاح عرفه المؤلفبقوله: "التوحيد هو إفراد الله بالعبادة" أي أن تعبد الله وحده لا تشرك به شيئاً،لا تشرك به نبياً مرسلاً ، ولا ملكاً مقرباً ولا رئيساً ولا ملكاً ولا أحداً منالخلق ، بل تفرده وحده بالعبادة محبة وتعظيماً ، ورغبة ورهبة، ومراد الشيخ رحمهالله التوحيد الذي بعثت الرسل لتحقيقه لأنه هو الذي حصل به الإخلال من أقوامهم.
    وهناك تعريف أعم للتوحيد هو :: إفراد الله سبحانه وتعالى بما يختص به...
    وينقسم التوحيد إلى ثلاث أقسام...
    توحيد الربوبية وهو "إفراد الله سبحانه وتعالى بالخلق، والتدبير ,والملك...
    توحيد الألوهية وهو "إفراد الله سبحانه وتعالىبالعبادة بأن لا يتخذ الإنسان مع الله أحداً يعبده ويتقرب إليه كما يعبد الله تعالىويتقرب إليه".
    توحيدالأسماء والصفات وهو "إفراد الله سبحانه وتعالى بما سمى به نفسه ووصف به نفسه فيكتابه ، أو على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم وذلك بإثبات ما أثبته ، ونفي ما نفاهمن غير تحريف ، ولا تعطيل ، ومن غير تكييف، ولا تمثيل".

    س11---اعظم ما نهى الله عنه الشرك اشرح ذلك ..........؟

    وبما أن التوحيد أصل الدعوة وأعظم ما أمر الله به...فإن الشرك كبيرة من كبائر الذنوب وأن المشرك خالد مخلد إلى النار وأنه لا يغفر له ,,وأنه ظلم نفسه...
    وأن أعظم حق من حقوق الله عزوجل إفراده بالعبادة ومن يفرط به فقد فرّط بحقه سبحانه...

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    إن شاء الله أكون وُفقت بالإجابات...

  7. #7
    الصورة الرمزية وردة النرجس 1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    8,002
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس الرابع فى دورةالاصول الثلاثة

    س1-----ماهو دليل ان الله خلقنا .........................؟

    سمعي
    هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ طِينٍ ثُمَّ قَضَى أَجَلاً وَأَجَلٌ مُسَمّىً عِنْدَهُ ثُمَّ أَنْتُمْ تَمْتَرُونَ)
    وقوله: )وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ )(
    وقوله: )وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْأِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ)
    عقلي
    في قوله تعالى: )أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ)



    س2-----ماهو دليل ان الله رزقنا من الكتاب والسنة................؟
    )إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ)
    وقال تعالى: )قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ قُلِ اللَّهُ )
    وأما السنة : فمنها قوله صلى الله عليه وسلم في الجنين يبعث إليه ملك فيؤمر بأربع كلمات بكتب رزقه وأجله ، وعمله وشقي أم سعيد



    س3---اشرح قول الشيخ ولم يتركنا هملا...........................؟

    أما السمعية فمنها قوله تعالى: )أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ * فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ )(المؤمنون: 115-116) وقوله :)أَيَحْسَبُ الإنسان أَنْ يُتْرَكَ سُدىً * أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِنْ مَنِيٍّ يُمْنَى*ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى*فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى*أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى) (القيامة:36-40)

    وأما العقل : فلأن وجود هذه البشرية لتحيا ثم تتمتع كما تتمتع الأنعام ثم تموت إلى غير بعث ولا حساب أمر لا يليق بحكمة الله عز وجل بل هو عبث محض ، ولا يمكن أن يخلق الله هذه الخليقة ويرسل إليها الرسل ويبيح لنا دماء المعارضين المخالفين للرسل عليهم الصلاة والسلام ثم تكون النتيجة لا شيء ، هذا مستحيل على حكمة الله عز وجل.

    س4اشرح بمفهومك ماذا يقصد الشيخ بل ارسل الينا رسولا..............؟
    اي انه تبارك وتعالى أرسل إلينا الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ليتلو علينا ايات ربنا ويعلمنا ماجاءبه ويحذرنا كما ارسل لمن قبلنا من الامم رسل وان ربنا ارسل رسوله
    إلى الخلق لتقوم عليهم الحجة وليعبدوا الله بما يحبه ويرضاه
    س5----ماهو دليل من اطاع الله دخل الجنة....؟ومن عصاه دخل النار ...........؟
    وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ)
    وقوله وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ*وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ)

    (إِنَّا أَرْسَلْنَا إِلَيْكُمْ رَسُولاً شَاهِداً عَلَيْكُمْ كَمَا أَرْسَلْنَا إِلَى فِرْعَوْنَ رَسُولاً*فَعَصَى فِرْعَوْنُ الرَّسُولَ فَأَخَذْنَاهُ أَخْذاً وَبِيلاً)

    (وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً)
    وقوله صلى الله عليه وسلم "كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى" فقيل : ومن يأبى يا رسول الله؟ قال: "من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني دخل النار


    س6---ان الله لا يرضى ان يشرك معه احد فى عبادتة لاملك مقرب ولا نبي مرسل ؟اشرح ذلك من خلال كلام الشيخ رحمة الله تعالى ......؟
    أن الله سبحانه وتعالى لا يرضى أن يشرك معه في عبادته أحد، بل هو وحده المستحق للعبادة
    فنهى الله تعالى أن يدعو الإنسان مع الله أحداً،

    س7----ماهى المسائل الثالثة اتى يجب علينا علمه -1-ان الله خلقنا -2-ان الله رزقنا -3- .................؟
    ( الأولى ) أن الله خلقنا ورزقنا ولم يتركنا هملاً بل أرسل إلينا رسولاً فن أطاعه دخل الجنة ومن عصاه دخل النار .

    الثانية) أن الله لا يرضى أن يشرك معه في عبادته أحد لا ملك مقرب ولا نبي مرسل .

    ( الثالثة ) أن من أطاع الرسول ووحد الله لا يجوز له موالاة من حاد الله ورسوله ولو كان أقرب قريب .

    س8---ماهو تعريف كلا من 1---ارشدك الله 2---لطاعتة 3---الحنيفية 4--ملة 5---ابراهيم 6---ان تعبد الله وحده 7--مخلصا له الدين ..........؟

    الرشد : الاستقامة على طريق الحق.

    الطاعة: موافقة المراد فعلاً للمأمور وتركاً للمحظور .

    الحنيفية: هي الملة المائلة عن الشرك ، المبينة علىالإخلاص لله عز وجل .

    أي طريقهالديني الذي يسير عليه ؛ عليه الصلاة والسلام.

    إبراهيم هو خليل الرحمن قال عز وجل: )وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً)(النساء:الآية125) هو أبوالأنبياء وقد تكرر ذكر منهجه في مواضع كثيرة للاقتداء به.

    قوله "أن تعبد الله" هذه خبر "أن" في قول "أن الحنيفية" والعبادة بمفهومها العام هي "التذلل لله محبة وتعظيماً بفعل أوامره واجتناب نواهيه على الوجه الذي جاءت به شرائعه". أما المفهوم الخاص للعبادة-يعني تفصيلها- فقد قالشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : "العبادة أسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه منالأقوال، والأعمال الظاهرة والباطنة كالخوف ، والخشية ، والتوكل والصلاة والزكاة ،والصيام وغير ذلك من شرائع الإسلام.

    الإخلاص هوالتنقية والمراد به أن يقصد المرء بعبادته وجه الله عز وجل والوصول إلى دار كرامتهبحيث لا يعبد معه غيره لا ملكاً مقرباً ولانبياً

    س9---تنقسم العبادة اى نوعان ما هما مع تعريف كلا منهما .............؟
    عبادة كونية وهي الخضوع لأمر الله تعالى الكوني وهذهشاملة لجميع الخلق لا يخرج عنها أحد
    والثاني : عبادة شرعية وهيالخضوع لأمر الله تعالى الشرعي وهذه خاصة بمن أطاع الله تعالى واتبع ما جاءت بهالرسل



    س10----عرف التوحيد لغة واصطلاحا والى كم ينقسم مع تعريف كلا منهما ........؟

    التوحيد لغةمصدر وحد يوحد ، أي جعل الشيء واحداً وهذا لا يتحقق إلا بنفي وإثبات ، نفي الحكمعما سوى الموحد وإثباته له فمثلاً نقول: إنه لا يتم للإنسان التوحيد حتى يشهد أن لاإله إلا الله فينفي الألوهية عما سوى الله تعالى ويثبتها لله وحده.

    وفي الاصطلاح عرفه المؤلفبقوله: "التوحيد هو إفراد الله بالعبادة" أي أن تعبد الله وحده لا تشرك به شيئاً،لا تشرك به نبياً مرسلاً ، ولا ملكاً مقرباً ولا رئيساً ولا ملكاً ولا أحداً منالخلق ، بل تفرده وحده بالعبادة محبة وتعظيماً ، ورغبة ورهبة، ومراد الشيخ رحمهالله التوحيد الذي بعثت الرسل لتحقيقه لأنه هو الذي حصل به الإخلال من أقوامهم.


    وأنواع التوحيد ثلاثة:

    الأول: توحيد الربوبية وهو "إفراد الله سبحانه وتعالىبالخلق، والملك

    الثاني: توحيد الألوهية وهو "إفراد الله سبحانه وتعالىبالعبادة بأن لا يتخذ الإنسان مع الله أحداً يعبده ويتقرب إليه كما يعبد الله تعالىويتقرب إليه".

    الثالث: توحيدالأسماء والصفات وهو "إفراد الله سبحانه وتعالى بما سمى به نفسه ووصف به نفسه في كتابه ، أو على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم وذلك بإثبات ما أثبته ، ونفي ما نفاه من غير تحريف ، ولا تعطيل ، ومن غير تكييف، ولا تمثيل".














    س11---اعظم ما نهى الله عنه الشرك اشرح ذلك ..........؟
    أعظم ما نهى الله عنه الشرك وذلك لأن أعظم الحقوق هوحق الله عز وجل فإذا فرط فيه الإنسان فقد فرط في أعظم الحقوق وهو توحيد الله عز وجل



    بوركتم
    واتمنى التوفيق لي ولكم جميعا



  8. #8
    جهود لا تُنسى الصورة الرمزية بنت الحرميــن
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,443
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس الرابع فى دورةالاصول الثلاثة

    كتب الله اجرك وبارك فيك
    لي عوده بالاجابات بإذن الله

  9. #9
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    5,325
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس الرابع فى دورةالاصول الثلاثة


    بارك الله فيكم اختنا ومشرفتنا المبدعة المتالقة المتقدمة الطموحه مشرفتنا همسات ايمانية الله يوفقكم غلاتي

    ولكن ركزي على الاجابة حق السوال رقم 7وفقتي يا متالقه

  10. #10
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    5,325
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس الرابع فى دورةالاصول الثلاثة

    بارك الله فيكم يا مشرفتنا المتالقة الرائعة المتقدمه اختنا وردة النرجس عن جدا والله متميزه الله لا يحرمنا منكم اجابة كلها صحيحة

  11. #11
    إداريــة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    6,041
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: الدرس الرابع فى دورةالاصول الثلاثة

    بارك الله فيك واثابك
    لي عودة لجميع الدروس بإذن الله















صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الدرس الثالث فى الاصول الثلاثة
    بواسطة اتحاد العديني في المنتدى دورة الاصول الثلاثه
    مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 08-05-2012, 12:51 AM
  2. الدرس الاول فى الاصول الثلاثة
    بواسطة اتحاد العديني في المنتدى دورة الاصول الثلاثه
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 29-04-2012, 01:36 PM
  3. \\ الدرس الرابع من دروس دورة الـ mms //
    بواسطة جُــمــانه في المنتدى دروس التصميـــم
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 03-03-2010, 06:46 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •