التواضع علامة الثقة بالنفس،والكبر علامة النقص فيها،فالمتواضع دلَّ على ثقته بتواضعه فصَدَق،والمتكبر أراد تعويض نقصه بكِبرِه فزَوَّر الشيخ سعـود الشريم


العودة   المنتدى الرسمي لفضيلة الشيخ الدكتور محمد بن عبدالرحمن العريفي > || قــسـ( العـريفـي للعلـوم الشـرعيـة )ــمـ || > منتـدى علـوم القـرآن الكــريم

منتـدى علـوم القـرآن الكــريم قسم مخصص للقرآن وعلومه ( تفسير , تجويد , ناسخ ومنسوخ , إعراب , إعجاز , ... )

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /30-11-2011, 02:22 PM   #1

الأمــل المشــرق

 
الصورة الرمزية الأمــل المشــرق

 

 آلحــآلة : الأمــل المشــرق غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 33613
 تاريخ التسجيل : Aug 2010
 الجنس : أنثى
 المگان : في بلد الحرمين
 المشارگات : 82
 التقييم: 891



Icon8aa[1] (كتاب الدرة في تفسير سورة البقرة) للأستاذة / مياذة كامل الماضي.‎








تعريف بالكتاب :
هذا الكتاب تفسير موضوعي لسورة البقرة ..
وقدم له الأستاذ الدكتور فهد بن عبدالرحمن الرومي، وأثنى عليه خيراً..
وقد بينت المؤلفة هدفها من تصنيف الكتاب فقالت:
(وقد سلكتُ في هذا الكتاب مسلكاً يتناسب مع الهدف الذي قصدته من جمعه، ألا وهو أن يكون دليلاً لكل من أراد أن يحفظ كتاب الله بأن يكون حفظه معتمداً على تقسيم الآيات حسب المعاني التي اشتملت عليها).


































  رد مع اقتباس
قديم منذ /30-11-2011, 02:26 PM   #2

الأمــل المشــرق

 
الصورة الرمزية الأمــل المشــرق

 

 آلحــآلة : الأمــل المشــرق غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 33613
 تاريخ التسجيل : Aug 2010
 الجنس : أنثى
 المگان : في بلد الحرمين
 المشارگات : 82
 التقييم: 891



افتراضي رد: (كتاب الدرة في تفسير سورة البقرة) للأستاذة / مياذة كامل الماضي.‎



صدرت عن مؤسسة الرسالة في بيروت، الطبعة الأولى (1427هـ) من كتاب (الدرة في تفسير سورة البقرة) للأستاذة ميادة بنت كامل الماضي. وهذا الكتاب تفسير موضوعي لسورة البقرة، صنفته المؤلفة لطالباتها في مراكز القرآن الكريم، ليكون عوناً لهنَّ على الحفظ وإتقانه، مع فهم معاني القرآن الكريم فهماً صحيحاً ميسراً، مستعينة على ذلك بتقسيم السورة إلى مقاطع مترابطة موضوعياً.

ويقع الكتاب في مجلد من القطع العادي، وبلغت صفحاته 567 صفحة، وطباعته أنيقة، وورقه فاخر. وقد قدم للكتاب الأستاذ الدكتور فهد بن عبدالرحمن الرومي، وأثنى عليه خيراً، وأشار إلى أن المؤلفة في منهجها الذي سارت عليه، وهدفها الذي قصدته من الكتاب (مبتكرة لم تسبق إلى هذا، وهي حين تقدمه لا تقدمه للتجربة، بل تقدمه بعد أن جربته مراراً، ورأت آثاره وفائدته، فأرادت أن يعم أثره ونفعه).

وقد بينت المؤلفة هدفها من تصنيف الكتاب فقالت: (وقد سلكتُ في هذا الكتاب مسلكاً يتناسب مع الهدف الذي قصدته من جمعه، ألا وهو أن يكون دليلاً لكل من أراد أن يحفظ كتاب الله بأن يكون حفظه معتمداً على تقسيم الآيات حسب المعاني التي اشتملت عليها).

وقد أشارت المؤلفة إلى تجربتها في التدريس في دور القرآن الكريم، ورغبتها في علاج مشكلة ضعف الحفظ، وسرعة تفلته عند الطالبات فقالت: (ومما حثني على كتابته ما لمسته من ضعف الحفظ، وسرعة تفلته عند كثير من الحفظة، وذلك من خلال عملي بالتدريس في دور القرآن لعدة سنوات، وقد اتبعتُ هذه الطريقة في تدريسي ولقيت نجاحاً كبيراً بفضل الله وتوفيقه). فهي بهذا لا تطرح الكتاب للتجربة، وإنما جربته مراراً فرأت فائدته، ونجاعته فرأت نشره لينتفع به الجميع، وقد أشارت في رسالة لها إلى أن الكتاب مقرر في عدد من دور تحفيظ القرآن الكريم في الرياض وفي غيرها من مناطق المملكة، مما يدل على ما لقيه ولله الحمد من قبول.

وقد سارت فيه المؤلفة على منهجٍ ذكرته في تقديمها فقالت - مع تصرف واختصار - :
1 – اعتمدت في تفسيري هذا على طريقة تقسيم السورة إلى معانٍ رئيسة، يشتمل كل منها على معانٍ داخلية، مع الإشارة إلى الآيات الدالة على المعنى.

2- قمت بالتقسيم السابق ولكن لم ألتزم [به] في التفسير إذا حدث انقطاع في المعنى أو عدم اكتمال، فقد أدخلتُ بعض الآيات من ربعٍ في الربع الذي يليه، أو يسبقه، مراعاة للمعنى.

3- وضعتُ في بداية كل ربعٍ شعاراً يوضح الأجزاء التي استغرقتها السورة، وقمت بتظليل الأرباع بوضع خطوط مائلة، وميزت الربع المطلوب بتظليله بمعينات حمراء صغيرة.

4- اعتمدت في تفسيري على أمهات كتب التفسير، كتفسير القرآن العظيم لابن كثير رحمه الله تعالى، وتفسير أضواء البيان للشنقيطي، وتفسير تيسير الكريم الرحمن للسعدي، والجامع لأحكام القرآن للقرطبي، والتفسير المسموع والمطبوع للشيخ محمد بن عثيمين، وخاصة فقرة هداية الآيات، حيث نقلت الكثير منها لما فيها من فوائد جليلة، إضافة إلى بعض التفاسير اللغوية والفقهية.

5- حرصت على ذكر بداية ربع الحزب ونهايته حسب تحزيب القرآن المعتمد في المصاحف العثمانية، ثم ذكرت بداية الربع ونهايته حسب المعنى بما فتح الله عليَّ معتمدة على ما سطره علماء التفسير الموضوعي في هذا الجانب، ثم شرعت في تقسيم الربع حسب المعنى إلى معانٍ رئيسة كل منها يشتمل على معانٍ داخلية.

6- بدأت بعد ذلك بشرح المفردات شرحاً لغوياً محاولة اختيار أرجح الأقوال في معنى المفردة، أو ذكرها جميعاً إذا لم يكن هناك راجح، ثم شرحت الآيات شرحاً إجمالياً، وتجنبت الإطالة ما استطعت إلى ذلك سبيلاً، وحرصت على التعبير عن المعنى بعبارات بسيطة، حتى يسهل على الدارس حفظها والرجوع إليها، لأن الهدف كما سبق تيسير الحفظ على حفظة كتاب الله، ومن ثم أتبعت الشرح الإجمالي هداية الآيات والفوائد المستنبطة منها.

8- حرصت على التنبيه إلى التناسب بين خاتمة الآية ومضمونها أو سياقها، عملاً بالقاعدة التي ذكرها الشيخ السعدي رحمه الله تعالى في قواعد تفسير القرآن : أن سياق الآية يتناسب مع خاتمتها. وذلك لما لمسته من خطأ حفظة كتاب الله في خواتيم الآيات واستبدال خاتمة آية بأخرى غير مناسبة، ويظهر هذا الجانب واضحاً بإذن الله خلال الكتاب.

9- عرضت لذكر الأحكام الفقهية وخاصة في آيات الأحكام، وتجنبت ذكر الأ قوال المتعددة في المسائل، مكتفية بذكر القول الراجح عند أهل العلم في الغالب.

10- عرضت لذكر بعض المسائل العقدية المهمة، وخاصة عقيدة أهل السنة والجماعة في باب الأسماء والصفات، وغير ذلك من المسائل العقدية المهمة، كما ذكرت بعض المسائل الأصولية في التفسير، والفقه، لتتم الفائدة لمن لم يتيسر له أخذ مثل هذه المسائل بالدراسة.

11- ذكرت بعض اللطائف والنكات اللغوية التي تشير إلى إعجاز القرآن ). انتهى بتصرف من كلام المؤلفة.

والكتاب مفيد لقارئه، وفيه ربط لأجزاء السورة بعضها مع بعض، وقد أخلته المؤلفة من الحواشي والتوثيقات رغبة في عدم تشتيت الذهن، ولا سيما ذهن الحافظ الذي صنف هذا الكتاب له بالدرجة الأولى.

وقد صنف الدكتور محمد عناية الله أسد سبحاني كتاباً بعنوان (البرهان في نظام القرآن في الفاتحة والبقرة وآل عمران) على منهج التفسير الموضوعي، الذي يتوخى البحث عن الموضوع الرئيسي للسورة وتقسيمها إلى موضوعات جزئية، غير أنه يختلف في غايته عن كتاب الدرة في تفسير سورة البقرة.


الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن معاضة الشهري


































  رد مع اقتباس
قديم منذ /07-12-2011, 02:13 PM   #3

نبع العطـاء

 
الصورة الرمزية نبع العطـاء

 

 آلحــآلة : نبع العطـاء غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 22311
 تاريخ التسجيل : Mar 2010
 الجنس : أنثى
 المشارگات : 1,861
 التقييم: 849757

اللهـــم يامثبــت الجبــال الرواســي .. ثبــت القــرآن العظيــم فــي قلبــي”



افتراضي رد: (كتاب الدرة في تفسير سورة البقرة) للأستاذة / مياذة كامل الماضي.‎



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزااك الله خيرا


































  رد مع اقتباس
قديم منذ /18-12-2011, 03:02 AM   #4

عسى اليزيدي

الإداره

 
الصورة الرمزية عسى اليزيدي

 

 آلحــآلة : عسى اليزيدي غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 31519
 تاريخ التسجيل : Jul 2010
 الجنس : أنثى
 المگان : بين أحضان أحزآني وشتآت أورآقي.
 المشارگات : 22,278
 التقييم: 25071757

حسن الظن {بالله }-يعني ..أن تعلم أنّ الله على كُل شــئ قدير‎:)



افتراضي رد: (كتاب الدرة في تفسير سورة البقرة) للأستاذة / مياذة كامل الماضي.‎



وفقك الله وبارك فيك ....ونفع بك








































توقيع عسى اليزيدي






اليوم معكم / وغداً هناك
أهدوني الدعاء


" وبشـــر الصآبرين"
"أم تــــــــــــــــــــــــــــركي"




صبتْ عليّ مصآئب لو أنها صبت على الأيام صرن لياليا .
  رد مع اقتباس
قديم منذ /27-12-2011, 06:45 PM   #5

خاطري لاتجرحونه

 
الصورة الرمزية خاطري لاتجرحونه

 

 آلحــآلة : خاطري لاتجرحونه غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 62951
 تاريخ التسجيل : Dec 2011
 الجنس : أنثى
 المشارگات : 26
 التقييم: 1695



افتراضي رد: (كتاب الدرة في تفسير سورة البقرة) للأستاذة / مياذة كامل الماضي.‎



جــــزاكـ ربي كل خير


































  رد مع اقتباس
قديم منذ /28-12-2011, 12:36 AM   #6

زينة1979

 
الصورة الرمزية زينة1979

 

 آلحــآلة : زينة1979 غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 60995
 تاريخ التسجيل : Nov 2011
 الجنس : أنثى
 المشارگات : 593
 التقييم: 653192



افتراضي رد: (كتاب الدرة في تفسير سورة البقرة) للأستاذة / مياذة كامل الماضي.‎



الله يعطيكم العافية


































  رد مع اقتباس
قديم منذ /29-12-2011, 04:00 PM   #7

الاشواق

 
الصورة الرمزية الاشواق

 

 آلحــآلة : الاشواق غير متواجد حالياً
 رقم العضوية : 27584
 تاريخ التسجيل : Jun 2010
 الجنس : أنثى
 المشارگات : 21
 التقييم: 10



افتراضي رد: (كتاب الدرة في تفسير سورة البقرة) للأستاذة / مياذة كامل الماضي.‎



جزاكم الله خيييير


































  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للأستاذة, مياذة, الماضي‎, البقرة, الحرب, تفسير, صورة, كامل, كتاب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفسير آية (أُولَئِكَ يَلعَنُهُمُ اللّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللاَّعِنُونَ ) من سورة البقرة أحمد هيثم منتـدى علـوم القـرآن الكــريم 17 24-06-2012 12:59 PM
تفسير سورة البقرة الاية1 توفيق1991 منتـدى علـوم القـرآن الكــريم 5 10-10-2011 12:00 PM


دعم فني : شركة القاضي