K

جديد المنتدي

النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    3
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي عمل المرأة في بيئة مختلطة

    السلام عليكم أعزائي
    أنا عضو جديد في المنتدى
    كنت أود طرح موضوع وهو عمل المرأة الى جانب الرجل في بيئه مختلطة.. الموضوع ليس بجديد لكن اردت طرحه و التعمق فيه بشكل أكبر و معرفة رأي الدين فيه..
    قد يقول الرائي أن الموضوع ليس محل نقاش في هذا العصر و في عمق التطو رالذي تعيشه البشرية وخاصة اذا عرفنا أن المرأة كانت الى جانب الرجل منذ عهد الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة سواء في الجهاد أو غيره فلماذا احتلفت النظرة الان؟ ولكن أردت الاستزادة و التوضيح

    ثانيا كيف نوفق بين نظرة المجتمعات بضرورة مشاركة المرأة في تنمية المحتمع و تطويره ورؤية الدين في عدم اختلاطها بالرجل مع العلم أن جميع المؤسسات الحكومية و الخاصة مختلطة في جميع بلدان العالم في عصرنا هذا..
    أرجو المشاركة الجادة وضرب أمثلة من التاريخ حول الموضوع للاستفادة...

  2. #2
    بصمة رائدة الصورة الرمزية حمود العتيبي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الكويت
    المشاركات
    16,688
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: عمل المرأة في بيئة مختلطة

    بارك الله فيكم ونفع بكم

    لعلي ابدأ من هذا السؤال الذي طرحتموه

    فلماذا اختلفت النظرة الان؟

    النظره لم تختلف وانما الاشخاص هم من اختلفوا الله المستعان

    فالمرأه ان طبقنا هذه النظره على ماذكرتم على قولكم ( مع العلم أن جميع المؤسسات الحكومية و الخاصة مختلطة في جميع بلدان العالم ) ليست هي المرأه التي كانت في عهد النبي عليه الصلاة والسلام والرجال ليس هم نفس الرجال

    هذا مايخص المرأة والتفريق بين عصر النبي صل الله عليه وسلم وبين عصرنا الحالي في وجهة نظري


    اما مشاركة المرأة في تنمية المجتمع المشكلة في مجتمعنا اننا نريد التقليد والتقليد هذا اعمى ولانرى عواقبه الله المستعان

    فمن قال ان المرأة لاتصنع التنميه هي من تخرج الرجال الى المجتمعات اليست المرأة مربية الاجيال ام تركنا الامر في هذا العصر للخادمه التي اصبحت المربيه وهذا مايعانيه المجتمع

    عندما غفل الناس ياأختنا الفاضله عن ماأمر به الله في كتاب وسنة نبيه عليه افضل الصلاة والسلام اصبح المجتمع مهدد بالانهيار

    ولنضرب اول مثال كي تتضح للقارئ الصورة

    الام في عمل والاب في عمل من يرعى الطفل الذي هو مستقبل المجتمعات هل يرعاه الخادمه التي اصبحت الاساس في بيوت المسلمين

    وكي نكون على بينه الطفل عندما يكبر هل تعتقدون انه سيبني المجتمع ويطورة ويقود الامه للامام ؟

    لكل انسان في هذا العالم جعل الله له عمل ولعلي ابين الرأي الشرعي فيما بعد كي لانظلم احداً ونتهم بالتشدد والتخلف كما ينظر بعض المتحررين المتبعين لأهوائم

    سأضرب مثال اخر وهو بسيط هل المرأة ممنوعه من الصلاة في المسجد مع انه مباح ولكن اتى الشارع وجعل صلاتها في بيتها افضل مع ان صلاتها في المسجد مباحه ولم تحرم

    فلماذا لاتصلي المرأة في المسجد مع الرجال ؟

    من يقرأ كلامي لعله ينتقدني في قلبه او سيقوم مسرعاً بأدراج حديث الرسول صلى الله عليه وسلم الخاص بصلاة المرأه في بيتها افضل

    فأن كنتم تعتقدون ان هذا من الشرع وانا اجزم انكم كذلك وانا معكم وانما طرحته لأبين لكم ان لكل انسان صفه حدد الشارع له ذلك في الاسلام

    ونأتي للامر الاخير وهي بيان رأي الدين وفقكم الله


    سأذكر فتوى للشيخ العلامه ابن باز رحمه الله

    ما حكم الإسلام في عمل المرأة وخروجها بزيها الذي نراه في الشارع والمدرسة والبيت هكذا وعمل المرأة الريفية مع زوجها في الحقل ؟

    لا ريب أن الإسلام جاء بإكرام المرأة والحفاظ عليها وصيانتها عن ذئاب بني الإنسان , وحفظ حقوقها , ورفع شأنها فجعلها شريكة الذكر في الميران وحرم وأدها , وأوجب استئذانها في النكاح , وجعل لها مطلق التصرف في مالها وإذا كانت رشيدة , وأوجب لها على زوجها حقوقا كثيرة , وأوجب على أبيها وقراباتها الإنفاق عليها عند حاجتها , وأوجب عليها الحجاب عن نظر الأجانب إليها لئلا تكون سلعة رخيصة يتمتع بها كل أحد قال تعالى في سورة الأحزاب : ( وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أظهر لقلوبكم وقلوبهن ) وقال سبحانه في السورة المذكورة : ( يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما ) وقال تعالى في سورة النور : ( قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون * وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن ) فقوله سبحانه : ( إلا ما ظهر منها ) فسره الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود رضي الله عنه بأن المراد بذلك الملابس الظاهرة , لأن ذلك لا يمكن ستره إلا بحرج كبير وفسره ابن عباس رضي الله عنهما في المشهور عنه بالوجه والكفين والأرجح في ذلك قول ابن مسعود لأن أية الحجاب المتقدمة تدل على أو وجوب سترهما ولكونهما من أعظم الزينة فسترهما مهم جدا وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : فإن كشفهما في أول الإسلام ثم نزلت أية الحجاب بوجوب سترهما , ولأن كشفهما لدى غير المحارم من أعظم أسباب الفتنة ومن أعظم الأسباب لكشف غيرهما , وإذا كان الوجه والكفان مزينين بالكحل والأصباغ ونحو ذلك من أنواع التجميل كان كشفهما محرما بالإجماع , والغالب على النساء اليوم تحسينها وتجميلها , فتحريم كشفهما متعين على القولين جميعا , و أما ما يفعله النساء اليوم من كشف الرأس والعنق والصدر والذراعين والساقين وبعض الفخذين فهذا منكر بإجماع المسلمين لا يرتاب فيه من له أدنى بصيرة , والفتنة في ذلك عظيمة والفساد المترتب عليه كبير جدا فنسأل الله أن يوفق قادة المسلمين لمنع ذلك والقضاء عليه والرجوع بالمرأة إلى ما أوجب الله عليها من الحجاب والبعد عن أسباب الفتنة ومما ورد في هذا الباب قوله سبحانه : ( وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى ) وقوله سبحانه : ( والقواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحا فليس عليهن جناح أن يضعن ثيابهن غير متبرجات بزينة وأن يستعففن خير لهن والله سميع عليم ) فأمر سبحانه النساء في الآية الأولى بلزوم البيوت , لأن خروجهن غالبا من أسباب الفتنة , وقد دلت الأدلة الشرعية على جواز الخروج للحاجة مع الحجاب والبعد عن أسباب الزينة , ولكن الزومهن للبيوت هو الأصل وهو خير لهن وأصلح وأبعد عن الفتنة ثم نهاهن عن تبرج الجاهلية وذلك بإظهار المحاسن والمفاتن , وأباح في الآية الثانية للقواعد وهن العجائز اللاتي لا يرجون نكاحا وضع الثياب بمعنى عدم الحجاب بشرط عدم تبرجهن بزينة , وإذا كان العجائز يلزمن بالحجاب عند وجود الزينة ولا يسمح لهن بتركه إلا عند عدمها وهن لا يفتن ولا مطمع فيهن فكيف بالشابات الفاتنات , ثم أخبر سبحانه أن استعفاف القواعد بالحجاب خير لهن ولو لم يتبرجن بالزينة , وهكذا كله واضح في حث النساء على الحجاب والبعد عن السفور وأسباب الفتنة والله المستعان وأما عمل المرأة مع زوجها في الحقل والمصنع والبيت فلا حرج في ذلك وهكذا مع محارمها إذا لم يكن معهم أجنبي منها , وهكذا مع النساء , وإنما المحرم عملها مع الرجال غير محارمها , لأن ذلك يفضي إلى فساد كبير وفتنة عظيمة كما أنه يفضي إلى الخلوة بها وإلى رؤية بعض محاسنها والشريعة الإسلامية الكاملة جاءت بتحصيل المصالح وتكميلها , ودرء المفاسد وتقليلها , وسد الذرائع الموصلة إلى ما حرم الله في مواضع كثيرة , ولا سبيل إلى السعادة والعزة والكرامة والنجاة في الدنيا والآخرة إلا بالتمسك بالشريعة , والتقيد بأحكامها , والحذر مما خالفها , والدعوة إلى ذلك والصبر عليه وفقنا الله وإياكم وسائر إخواننا إلى ما فيه رضاه وأعاذنا جميعا من مضلات الفتن إنه جواد كريم

    انتهى كلامه رحمه الله


    اعتذر على الاطاله وفقكم الله
    التعديل الأخير تم بواسطة حمود العتيبي ; 12-10-2011 الساعة 07:05 PM

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    جده
    المشاركات
    317
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: عمل المرأة في بيئة مختلطة

    جزاك الله خيرا وبارك الله فيك

  4. #4
    الصورة الرمزية عمر الزهور
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    طيبه الطيبه
    المشاركات
    3,471
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: عمل المرأة في بيئة مختلطة

    اختي كما قال الاستاذ \حمود العتيبي

    اختلف الاشخاص اختلاف جذري

    في المظهر والجوهر !!!

    اختي اذا الرسول صلى الله عليه وسلم قال خير صفوف الرجال اولها وشرها اخرها وشر صفوف النساء اولها وخيرها اخرها !!!

    هذا وين؟؟
    بالمسجد اختي والنساء والرجال جاين للصلاه !!!

    اختي الرجل والمرأه اذا اجتمعا بمكان واحد لابد يختليان فشيطان يجري في ابن آدام مجرى الدم

    ونحن نرى مظهر النساء في الوقت الحالي تبرج بشكل فضيع ننفتن فيهم نحن نساء مثلهم ماذا عن الرجال؟؟؟

    فالافضل والاصلح والاحوط للمرأه اما العمل بعيييييييييد عن الرجال او القرار في البيت

    لك مني اجمل تحيه

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    3
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: عمل المرأة في بيئة مختلطة

    [[اشكر الجميع على المرور و المشاركة
    انما طرحت الموضوع لما اراه من تهاون من اغلبية نساء المسلمين تجاه هذا الامر رغم ان القران الكريم و السنة المطهرة بها دلالات واضحة الى عدم جوازه..
    البعض ينظر الي الكلام فيه وكانك تعيش في عالم مختلف و بعقلية متخلفة لاتتناسب مع متغيرات هذا العصر.. شهدت بنفسي الكثير من الجدال و النقاش حوله..
    واخيرا نصيحة اخوية اوجهها الى كل عزيزة اضطرت الى العمل في بيئه مختلطة لظرف من الظروف
    ( من ترك شئ لله عوضه باحسن منه) (ومن يتق الله يجعل له مخرجا و يرزقه من حيث لايحتسب)
    نسال الله الخير للجميع..

المواضيع المتشابهه

  1. عورة المرأة أمام المرأة:
    بواسطة محمد بنـدر السليطيـــــــــــــن في المنتدى منتـدى العلـم الشــرعي
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 24-08-2014, 11:36 PM
  2. بيوت من ورد
    بواسطة يسرء في المنتدى منتـدى الطرح العــام
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 02-01-2011, 02:20 PM
  3. بيوت و بيوت
    بواسطة jolykiki في المنتدى منتـدى واحــة الأدب
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-08-2010, 02:22 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •