K

جديد المنتدي

النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    الصورة الرمزية عبدالناصر السويدي دبي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    285
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    ما حكم وضع صورة شخص ميت

    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    ما حكم وضع صورة شخص ميت


    على جدار او جوال او في منتديات

    ابا حد يفيدني لو سمحتو

  2. #2
    موقوف من الاداره للمخالفه الصورة الرمزية الصفية
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    16,039
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: ما حكم وضع صورة شخص ميت



    بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هل الاحتفاظ بالصور الفوتوغرافية بقصد الذكرى جائز؟ أرجو توضيح حكم

    الشرع في ذلك. وجزاكم الله خيرا.




    الإجابــة
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:

    فإذا كانت الصور مجسمة فإن حرمتها محل اتفاق إن كانت من ذوات الأرواح من إنسان أو حيوان.

    وإذا كانت (فوتوغرافية) وهي التي تعمل بالكاميرا الآن فإن كانت لغير ذوات الأرواح كالأشجار

    والبحار والأنهار فحكمها الجواز .

    أما غيرها كالصور الشخصية فهي محل خلاف بين أهل العلم من المعاصرين فمن منعها نظر

    إلى عموم الأحاديث المانعة من التصوير مثل قوله عليه الصلاة والسلام: (لا تدخل الملائكة

    بيتاً فيه كلب ولا صورة) متفق عليه من حديث أبي طلحة رضي الله عنه. وقوله: (إن أشد الناس

    عذاباً يوم القيامة المصورون) رواه مسلم. وقوله: (إن أصحاب هذه الصور يعذبون يوم القيامة فيقال

    لهم أحيوا ما خلقتم) متفق عليه. ومثله حديث علي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه

    وسلم قال له: (أن لا تدع صورة إلا طمستها ولا قبراً مشرفاً إلا سويته). وقال أهل هذا القول: إن

    العلة في تحريم ذلك أنها مضاهاة لخلق الله). وعليه فيحرم عندهم كل أنواع التصوير باستثناء

    الضروري كالبطاقة الشخصية ونحوها.

    ومن أجاز هذا قال: إن التقاط الصورة بالآلة أو بالفيديو ليس مضاهاة لخلق الله وإنما هو من باب

    نقل صورة صورها الله عز وجل بواسطة هذه الآلة فهي انطباع لا فعل للعبد فيه من حيث التصوير

    كما أن من أخذ ورقة بخط شخص ثم جعلها في آلة لتصوير الأوراق لا يقال عنه إنه أتى بما يضاهي

    خط فلان بل أنه نفس الخط، وقالوا أيضا إن الأحاديث الواردة في النهي عن التصوير إنما هي التي

    تكون بفعل العبد ويضاهي بها خلق الله. وإذا لم تدع الحاجة إلى هذا النوع من التصوير فلا شك أن

    الأولى تركه بعداً عن الشبهة وخوفاً من أن يكون مما هو داخل تحت عموم الأحاديث الدالة على

    النهي عن التصوير والتنفير منه، ثم إن محل الخلاف هو ما إذا لم تكن الصورة قد أخذت مما لا

    يجوز النظر إليه، فإن أخذت مما لايجوز النظر إليه، كتصوير النساء لغير ضرورة، وأشد منه

    تصويرالعورات.. فإن التصويرحينئذ لايجوز بحال، بل هو إثم عظيم وباب شر وفتنة.

    والله أعلم.

    http://www.islamweb.net/fatwa/index....atwaId&Id=1935

  3. #3
    موقوف من الاداره للمخالفه الصورة الرمزية الصفية
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    16,039
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: ما حكم وضع صورة شخص ميت



    علة تحريم التصوير .. وحكم التصوير الفوتغرافي

    الخميس 24 رجب 1422 - 11-10-2001

    رقم الفتوى: 10888

    التصنيف: التصوير والتمثيل


    السؤال
    إنني أسافر دوما وأجد أشياء جميلة فهل يحرما أن ألتقط صوراً أنا وأصدقائي أو أهلي

    وكذلك الصور العائلية كتذكار للالتئام شمل العائلة.

    أما قول رسول الله صلي الله عليه و سلم سيدنا محمد"أشد الناس عذابا يوم القيامةالمصورون"

    أعتقد أن المقصود به هنا الأصنام لأنه في عهد المصطفى صلى الله عليه وسلم لم يكن يوجد

    تصوير.

    أفيدوني أفادكم الله لأنني في موطن مسلم الديانة فقط وقد اختلطت علي أمور كثيرة و ليس

    لي قنوات عربية لكي أهتدي بما فيها.


    الإجابــة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: ‏

    فإن التصوير الفوتغرافي لذوات الأرواح قد اختلف في حكمه أهل العلم، فمنهم من حرمة ‏إلحاقاً

    له بالتصوير المحرم، نظراً إلى دخوله في عموم مسمى التصوير الذي دلت الأدلة ‏الصحيحة على

    تحريمه، ومنهم من أباحه نظراً إلى كونه ليس تصويراً بالمعنى الذي كان ‏معروفاً في عهد التشريع

    فلم تتناوله النصوص الشرعية، بل إنهم قالوا: إنه مخالف لحقيقته، ‏فالذي كان معهوداً في ذلك

    العهد هو إيجاد صورة محاكية لخلق الله تعالى، وأما التصوير ‏الموجود الآن فإنما هو حبس لظل

    عين ما خلق الله تعالى، وطبع ذلك الظل، وليس محاكاة ‏لما خلق الله تعالى.‏

    وهذا التفريق الذي ذكره المبيحون حسن لو سلم لهم أن علة التحريم هي مضاهاة خلق الله

    ‏فقط. لكن ذلك غير مسلم لهم، فهنالك أمور أخرى يذكرها المانعون عللاً للتحريم، منها: ‏أن

    التصوير وسيلة للتعلق بأصحاب تلك الصور، والغلو فيهم حتى يفضي ذلك إلى ‏تعظيمهم وعبادتهم

    من دون الله تعالى، وفي الصحيحين أن أم حبيبة وأم سلمة ذكرتا عند ‏رسول الله صلى الله عليه

    وسلم كنيسة رأتاها بأرض الحبشة، وذكرتا ما فيها من تصاوير، ‏فقال النبي صلى الله عليه وسلم:

    " إن هؤلاء إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على ‏قبره مسجداً، وصوروا فيه تلك الصور،

    فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة".‏

    وقد نص ابن العربي في أحكام القرآن على هذه العلة حيث قال: " والذي أوجب النهي ‏عن

    التصوير في شرعنا -والله تعالى أعلم- ما كانت العرب عليه من عبادة الأوثان ‏والأصنام، فكانوا

    يصورون ويعبدون، فقطع الله الذريعة وحمى الباب".‏

    ومن العلل التي يذكرها المانعون أيضاً أن تصوير ذوات الأرواح واتخاذها واقتناءها عبثاً فيه ‏تشبه

    بالكافرين الذين يصورونها ويقتنونها ويعبدونها من دون الله تعالى، ولا شك أن التشبه ‏بالكافرين

    ممنوع، وخاصة فيما له تعلق بالعقيدة، فقد نهينا عن السجود لله تعالى عند ‏طلوع الشمس

    وعند غروبها لأن ذلك وقت سجود الكفار لها، كما في صحيح مسلم ‏وغيره.

    ومن العلل أيضاً أن الصور مانعة من دخول الملائكة. ففي الصحيحين أن النبي ‏صلى الله عليه

    وسلم قال: "إن الملائكة لا تدخل بيتاً فيه صورة".‏

    وهذه العلة يذكرها جماهير العلماء ويقررونها.

    وبناء على ما تقدم فالذي يظهر لنا -والله ‏تعالى أعلم- هو أن القول بمنع مالا تدعو الضرورة أو

    الحاجة الملحة إليه من التصوير ‏الفوتغرافي قول له حظ كبير من النظر، وأن القول بإباحة التصوير

    الفوتغرافي مطلقاً قول ‏غير سالم من بعض المآخذ، لأن المبيحين اعتمدوا فيه على أن علة

    التحريم هي: مضاهاة خلق الله تعالى فقط، ‏وقد علمت أن العلة قد تكون المضاهاة وما انضم

    إليها من علل أخرى وعليه فإننا ننصح ‏الأخ السائل بعدم التقاط صور ذوات الأرواح خروجاً من

    الخلاف، واستبراء لدينه، وبعداً ‏عما يريب، عملاً بقول النبي صلى الله عليه وسلم "دع ما يريبك

    إلى ما لا يريبك" كما في ‏المسند والسنن.‏

    وننبه السائل أيضاً إلى أن تصوير العائلة فيه أمر زائد وهو أنه قد يشمل تصوير النساء، ‏وهذا فيه

    محذور شرعي آخر، وهو احتمال أن ينظر إلى تلك الصورة من الرجال من لا ‏يحل له النظر إليها،

    ولا شك أن ذلك أمر محرم.‏

    والله أعلم.‏

    http://www.islamweb.net/fatwa/index....ang=A&Id=10888

  4. #4
    موقوف من الاداره للمخالفه الصورة الرمزية الصفية
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    16,039
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: ما حكم وضع صورة شخص ميت



    من أراد الاحتياط فليتخلص مما بحوزته من الصور

    الإثنين 18 ربيع الأول 1424 - 19-5-2003

    رقم الفتوى: 32212

    التصنيف: التصوير والتمثيل



    السؤال
    عرفت أن اتخاذ الصور حرام فماذا يفعل الشخص بالصور التي يملكها سواء كانت شخصية أم لا؟ وشكراً.

    الإجابــة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد سبق حكم الاحتفاظ

    بالصور للذكرى في الفتوى رقم: 1935. وذكرنا هنالك اختلاف العلماء في الصور الفوتوغرافية، وأن

    الأحوط والأبرأ عن الشبهة البعد عنها. وعليه، فمن أراد الاحتياط لدينه، فليتخلص مما بحوزته من

    الصور، بحرقه أو إتلافه بأي متلف آخر، إلا ما دعت الحاجة إلى الاحتفاظ به كالصور التي على

    الأوراق الرسمية. والله أعلم.

    http://www.islamweb.net/fatwa/index....twaId&Id=32212

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 28-06-2014, 04:44 PM
  2. لشيخ محمد فوزي من سورة الفاتحة الي سورة التوبة
    بواسطة دعوة الحق في المنتدى التـلاوات القرآنية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-06-2014, 04:44 PM
  3. سلسلة تعريف سورة من القران ( العدد الاول ) - سورة الفاتحة
    بواسطة ابتسامة العريفي المضوية في المنتدى منتـدى علـوم القـرآن الكــريم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 18-01-2012, 11:50 PM
  4. تقدّيم البصر على السمع في آية سورة الكهف وآية سورة السجدة
    بواسطة محمد صلاح الدين في المنتدى منتـدى علـوم القـرآن الكــريم
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 17-02-2011, 01:02 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •