K

جديد المنتدي

صفحة 1 من 6 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 11 من 59
  1. #1
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى الصورة الرمزية مريم هدى سمر
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    23,287
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    حكم صور ذوات الأرواح والرد على كل من قال بأنها حلال

    يسأل عن سبب تغير الفتوى في حكم التصوير


    السؤال :


    في السابق كانت الفتوى العامة بخصوص التصوير عدم الجواز، والآن تغيرت الفتوى، فأصبح بعض العلماء يقول بالجواز، فما السبب في هذا الاختلاف؟ أرجو توضيح هذه المسألة بالدليل من الكتاب والسنة بعيداً عن أراء العلماء واختلافاتهم


    الجواب :

    الحمد لله
    الواقع أن ما ذكرته من تغير الفتوى بشأن التصوير ، ربما لا يكون دقيقا ، فنحن نحتاج إلى أن نفرق بين أمرين في موضوع التصوير :
    الأمر الأول : حكم التصوير ، ونعني به هنا تصوير ذوات الأرواح ، فهذا هو محل البحث والنظر ، ونعني به أيضا الصور غير المجسمة.
    وقد دلت السنة الصحيحة على تحريم هذا النوع من الصور ، سواء كان في لوحة ، أو ورقة ، أو ثوب ، أو حائط ، لما فيه من مضاهاة خلق الله .
    قال النووي رحمه الله :
    " قَالَ أَصْحَابُنَا وَغَيْرُهُمْ مِنَ الْعُلَمَاءِ تَصْوِيرُ صُورَةِ الْحَيَوَانِ حَرَامٌ شَدِيدُ التَّحْرِيمِ وَهُوَ مِنَ الْكَبَائِرِ لِأَنَّهُ مُتَوَعَّدٌ عَلَيْهِ بِهَذَا الْوَعِيدِ الشَّدِيدِ الْمَذْكُورِ فِي الْأَحَادِيثِ ، وَسَوَاءٌ صَنَعَهُ بِمَا يُمْتَهَنُ أَوْ بِغَيْرِهِ : فَصَنْعَتُهُ حَرَامٌ بِكُلِّ حَالٍ ، لِأَنَّ فِيهِ مُضَاهَاةً لِخَلْقِ اللَّهِ تَعَالَى ، وَسَوَاءٌ مَا كَانَ فى ثوب أو بساط أودرهم أَوْ دِينَارٍ أَوْ فَلْسٍ أَوْ إِنَاءٍ أَوْ حَائِطٍ أَوْ غَيْرِهَا .
    وَأَمَّا تَصْوِيرُ صُورَةِ الشَّجَرِ وَرِحَالِ الْإِبِلِ وَغَيْرِ ذَلِكَ مِمَّا لَيْسَ فِيهِ صُورَةُ حَيَوَانٍ فَلَيْسَ بِحِرَامٍ ، هَذَا حُكْمُ نَفْسِ التَّصْوِيرِ ...
    ولا فرق في هذا كله بين ماله ظل ومالا ظل لَهُ .
    هَذَا تَلْخِيصُ مَذْهَبِنَا فِي الْمَسْأَلَةِ ، وَبِمَعْنَاهُ قَالَ جَمَاهِيرِ الْعُلَمَاءِ مِنَ الصَّحَابَةِ وَالتَّابِعِينَ وَمَنْ بَعْدَهُمْ ، وَهُوَ مَذْهَبُ الثَّوْرِيِّ وَمَالِكٍ وَأَبِي حَنِيفَةَ وَغَيْرِهِمْ .
    وَقَالَ بَعْضُ السَّلَفِ إِنَّمَا يَنْهَى عَمَّا كَانَ له ظل ، ولا بأس بِالصُّوَرِ الَّتِي لَيْسَ لَهَا ظِلٌّ . وَهَذَا مَذْهَبٌ بَاطِلٌ فَإِنَّ السِّتْرَ الَّذِي أَنْكَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الصُّورَةَ فِيهِ لَا يَشُكُّ أَحَدٌ أَنَّهُ مَذْمُومٌ ، وَلَيْسَ لِصُورَتِهِ ظِلٌّ مَعَ بَاقِي الْأَحَادِيثِ الْمُطْلَقَةِ فِي كُلِّ صُورَةٍ . وَقَالَ الزُّهْرِيُّ النَّهْيُ فِي الصُّورَةِ عَلَى الْعُمُومِ ..." انتهى من "شرح مسلم" للنووي (14/81).
    وقد سبق ذكر الأدلة على تحريم التصوير ، وبعض نصوص أهل العلم على ذلك في أجوبة كثيرة ، فراجع جواب السؤال رقم (
    7222).
    وهذا أمر لا نعلم أن الفتوى تغيرت بشأنه ، أو أن من كان يرى أن التصوير حرام ، عاد وقال بإباحته ، أو أن غالب رأي المفتين كان على التحريم ، ثم أصبح الآن على الإباحة ، وإذا قدر أن شيئا من ذلك التغيير قد حصل : فهو قليل جدا ، أو شاذ نادر ، لا يقاس عليه .
    الأمر الثاني : هل ينطبق حكم التصوير على أنواع معينة من الصور ؛ كالصورة الفوتوغرافية ، مثلا ؟ وإذا كان يشملها : فهل هذا التحريم خاص بالصورة الكاملة ، أو يشمل الصورة النصفية أيضا ، ونحو ذلك من المسائل التي محل نظر الفقيه والمفتي فيها هو النظر في انطباق الحكم السابق ، على النازلة المعينة.
    وهذا هو الذي اختلف أهل العلم فيه اختلافا معتبرا مشهورا ؛ فذهب بعضهم إلى أن التصوير الفوتوغرافي يدخل في التصوير المحرم ، لأنه تصوير ، ولأن ما ينتجه هو (صورة) ، فتدخل في حكم الصور التي ورد فيها النص .
    وذهب بعض أهل العلم إلى أن علة تحريم التصوير : هي مضاهاة خلق الله ، وهذا غير موجود في التصوير الفوتوغرافي ؛ إذ هو مجرد حبس ظل الشخص ، فأبيح ، كما لو كان ينظر في مرآة أو نحوها .
    وليس هنا محل تحرير ذلك ، إنما المراد بيان أن هناك فرقا بين الاختلاف في الحكم ، والاختلاف في تحقيق مناط الحكم في الواقعة المعينة .
    وقد سبق بيان حكم التصوير الفوتوغرافي في أجوبة عديدة في الموقع ، فيمكنك مراجعة الأسئلة التي تحمل رقم (
    13633) ورقم (10668) ورقم (7918) .
    وحينئذ ؛ فليس من الغريب أن يتغير اجتهاد العالم أو المفتي في مثل هذه النوازل ؛ فقد يبني اجتهاده في وقت ما على أن هذا التصوير كان يتطلب تصرفا بشريا في الصورة بوجه ما ، وهذا هو نفس عمل المصور ، فلأجل ذلك أفتى بتحريمه ، ثم تغير الأمر وتطورت الأجهزة ، ولم يعد هناك حاجة إلى التدخل البشري .
    بل إن الأمر أظهر من هذا المثال التقريبي ؛ فتغير اجتهاد العالم من وقت إلى وقت آخر ، وفي نفس المسألة ليس أمرا جديدا ، بل هو معروف ومقرر . ومذهبا الشافعي : الجديد والقديم شاهد على ذلك ، والروايات عن الإمام أحمد وغيره في المسألة الواحدة معروفة .
    والأمثلة على ذلك معروفة مشهورة ، وليس العبرة بالقال والقيل ، وإنما العبرة في كل أمر بما وافقه الدليل .
    نسأل الله أن يوفقنا جميعا لما يحبه ويرضاه من القول والعمل .
    والله أعلم .



    الإسلام سؤال وجواب

  2. #2
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى الصورة الرمزية مريم هدى سمر
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    23,287
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: حكم صور ذوات الأرواح والرد على كل من قال بأنها حلال

    جواز التصوير البعضي للحاجة


    ما حكم التصوير ، وهل هناك فرق بين الصورة المجسدة وغيرها من الصور الشمسية والفوتوغرافية ، أو بين ما تبرز فيه صورة الإنسان كاملة وبين تصوير الوجه والصدر وما حولهما ؟.


    الحمد لله
    الحمد لله ، لا يخفى أن التصوير من أعمال الجاهلية المذمومة التي ورد الشرع بمخالفتها ، وتواترت الأحاديث الصحيحة الصريحة بالنهي عنه ولعن فاعله وتوعده بالعذاب في جهنم كما في حديث ابن عباس مرفوعاً : ( كل مصور في النار يجعل له بكل صورة صورها نفس تعذبه في جهنم ) رواه مسلم .
    وهذا يعم تصوير كل مخلوق من ذوات الأرواح من آدميين وغيرهم ، ولا فرق أن تكون الصورة مجسدة أو غير مجسدة ، وسواء أخذت بالآلة أو بالأصباغ والنقوش أو غيرها ، لعموم الأحاديث .
    ومن زعم أن الصورة الشمسية لا تدخل في عموم النهي وأن النهي مختص بالصورة المجسمة وبما له ظل فزعمه باطل ، لأن الأحاديث عامة في هذا ، ولم تفرق بين صورة وصورة ، وقد صرح العلماء بأن النهي عام للصور الشمسية وغيرها كالإمام النووي والحافظ ابن حجر وغيرهما ، وحديث عائشة في قصة القرام صريح ، ووجه الدلالة منه أن الصورة التي تكون في القرام ليس مجسدة وإنما هي نقوش في الثوب ، ومع هذا فقد عدها الرسول صلى الله عليه وسلم من مضاهاة خلق الله .
    لكن إذا كانت الصورة غير كاملة من أصلها كتصوير الوجه والرأس والصدر ونحو ذلك وأزيل من الصورة ما لا تبقى معه الحياة فمقتضى كلام كثير من الفقهاء إجازته ، لا سيما إذا دعت الحاجة إلى هذا النوع وهو التصوير البعضي ، وعلى كل فإن على العبد تقوى الله ما استطاع ، واجتناب ما نهى الله ورسوله عنه ، ( ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب ) الطلاق/2-3 .


    من فتاوى سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم رحمه الله


    اخبريهم ياشام أنك ستبقين منبع الأمان رغم الزمان .. أخبريهم ياشام أنك الهوى مهما كثرت الأحزان .. أخبريهم ياشام أنك ميلاد الياسمين وشغف الجوري ونسائم الفل والريحان .. أخبريهم ياشام أنك شامة في قلب كل من عشق ترابك وشرب مياهك واستنشق عطرك

    حسبي الله ونعم الوكيل فيهم وكفى



    [flash=http://dc10.arabsh.com/i/01213/k4u83kr78sqj.swf]WIDTH=400 HEIGHT=249[/flash]


    ديني عصمة أمري فاض الحنين إليك رحمك الله رحمة واسعة يارب يكون الملتقى في الجنة
    كم اشتقت لك وكم استفقدتك رغم معرفتي البسيطة بكِ رحمك الله لن أنساك يوماً




    اجازة لمدة مفتوحة لا اعلم الى متى
    دعواتكم

    سامحوني وحللوني لن انساكم ماحييت وشكرا لقلوبكم النقية

  3. #3
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى الصورة الرمزية مريم هدى سمر
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    23,287
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: حكم صور ذوات الأرواح والرد على كل من قال بأنها حلال

    اقتناء الصور للذكرى


    يقول البعض بأن التصوير (الفوتوغرافي) ووضع الصور في البيت لا يجوز, فهل هذا الكلام صحيح ؟ فنحن, في شمال أمريكا وبلاد أوروبا ، على سبيل المثال , نسمع يوميا عن ضياع الأطفال , وبدون وجود صور حديثة لهم , فإنه من الصعب متابعتهم .
    وعليه , فأرجو أن توضح لي أنواع الصور المحرمة , من تلك الجائزة , لأنني أرغب أن ألتقط صورا لأطفالي للذكرى فقط , وأنا أحتفظ بها في بيتي . فهل أكون مرتكبا لمعصية بذلك ؟ أرجو أن تجيب على سؤالي مع تقديم الدليل



    الحمد لله
    الأصل في تصوير كلّ ما فيه روح ، من الإنسان وسائر الحيوانات ، أنه حرام ، سواء كانت الصور مُجَسّمة أم مَرْسُوماً على ورقة أو قماش أو جدران ونحوها ، أم كانت صوراً شَمْسِية (ملتقطة بالكاميرا) ، لما ثبت في الأحاديث الصحيحة من النهي عن ذلك ، وتوعد فاعله بالعذاب الأليم ، ولأنها عهد جنسها ، أنه ذريعة إلى الشرك بالله بالمُثُول أمامها ، والخضوع لها ، والتقرب إليها وإعظامها إعظاما لا يليق إلا بالله تعالى ، ولما فيه من مضاهاة خلق الله ، ولما في بعضها من الفتن ، كَصُوَرِ المُمَثِّلات والنِّساء العاريات ، ومن يُسَمَّين ملكات جمال .

    ومن الأحاديث التي وردت في تحريمها وذلك أنها من الكبائر … حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( من صَوَّر صورة في الدنيا كُلِّف أن يَنْفُخ فيها الرُّوح يوم القيامة وليس بنافخ ) رواه البخاري ومسلم ، وحديثه أيضا عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( كل مُصَوِّر في النار ، يُجْعَل له بكل صورة صَوَّرها نفساً فَتُعَذِّبه في جهنم ) قال ابن عباس : " فإن كنت لا بد فاعلا فاصنع الشَّجر وما لا نفس له " رواه البخاري ومسلم ، فدلت عموم الأحاديث على تحريم تصوير كل ما فيه روح مطلقا ..
    فتاوى اللجنة الدائمة 1/456-457
    قال الشيخ ابن عثيمين لما سُئِلَ عن الصُّوَر : التَّصْوِير لهذا الغرض مُحَرَّم ولا يجوز ، وذلك لأنّ اقْتِنَاءَ الصُّور للذِّكْرَى حرام ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا تَدْخُلُ الملائكة بَيْتاً فيه صورة ) رواه البخاري (بدء الخلق/2986) ، وما لا تدخله الملائكة لا خير فيه .
    فتاوى منار الإسلام 3/759.

    الشيخ محمد صالح المنجد

  4. #4
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى الصورة الرمزية مريم هدى سمر
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    23,287
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: حكم صور ذوات الأرواح والرد على كل من قال بأنها حلال

    تعليق الصور الشخصية في البيت


    فيما يتعلق بصور الآباء في المنزل إنني أعلق صورتي الشخصية وصورة عمي ووالدي ماذا أفعل فيها جزاكم الله خيراً.



    الحمد لله

    يجب عليك أيها الأخ السائل المبادرة إلى إزالة هذه الصور فورا ، وذلك لما ورد من النهي الشديد عن النبي صلى الله عليه وسلم في اتخاذ الصور وأمره صلى الله عليه وسلم الصحابي الجليل علي بن أبي طالب بقوله : ( لا تدع صورة إلا طمستها ، ولا قبرا مشرفا إلا سويته ) رواه مسلم 1/66 . وتعليق صور ذوات الأرواح في البيت وغيره تحْرم أهل ذلك المكان من فضل عظيم ، وهو دخول الملائكة لهذا البيت ، فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إن الملائكة لاتدخل بيتا فيه تماثيل أو صورة ) رواه الإمام أحمد وهو في صحيح الجامع 1961 .
    واستبدلها إن شئت بصور لغير ذوات الأرواح من أشجار وجبال وبحار ومناظر طبيعية . أو رسوم أخرى غير ذات روح ، من غير إسراف .
    أما الصور المعلقة فينبغي إزالتها وطمسها أو حرقها وعدم الاحتفاظ بها . وومما هو جدير بالذِّكْر أن تعليق صور الأموات مما يجدّد الأحزان بلا فائدة وربما أدّى إلى شيء من التعظيم المنافي للتوحيد ولا ننسى أن الشّرْك الذي وقع فيه قوم نوح كان بسببب تعليقهم ونصْبهم لصور أناس من الصالحين كانوا فيهم فالحذر الحذر ، وفقنا الله وإياك لما فيه مرضاته ومغفرته . والله تعالى أعلم وصلى الله على نبينا محمد .




    الإسلام سؤال وجواب
    الشيخ محمد صالح المنجد

  5. #5
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى الصورة الرمزية مريم هدى سمر
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    23,287
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: حكم صور ذوات الأرواح والرد على كل من قال بأنها حلال

    تحريم التصوير واتّخاذ التماثيل وأثر ذلك على العقيدة


    أجد صعوبة في أن أشرح لأحد أخواني المسلمين هنا أن عمل تمثال غير إسلامي حرام ، وقد كانت إجابته أن المرأة التي يراد عمل التمثال لها من أبطال البلد إذ أنها حاربت المسلمين دفاعا عن بلادها، وهي من جداتي في الفترة قبل دخول الإسلام .
    هل يمكن للمسلم أن يعبد تمثالا ، أو أن يعمل تمثالا كتذكار لأحد الأبطال ؟ حتى لو كان هذا البطل غير مسلم ؟.



    الحمد لله
    أولاً :
    قد يُفهم من السؤال أنّ الإنكار لكون التمثال لكافر ، وأنه إن كان لمسلم فإنه يجوز صنعه ، وهذا خطأ ، فتماثيل ذوات الأرواح كلها حرام ، ولا فرق من حيث كونه صنماً في التحريم سواء كان معمولا على صورة شخص مسلم أو كافر ، لكن صُنع تمثالٍ لكافرٍ أشدَّ في الحرمة لما فيه من جمع بين شرَّين ، شر صنع التمثال ، وصنع تعظيم هذا الكافر .
    وفيما يلي تفصيل لمسألة تحريم الأصنام والتماثيل :
    1. إن قضية صنع التماثيل لا تتوقف على كونها قضية فقهية ، بل تتعداها إلى أبواب الاعتقاد، وذلك أن الله تعالى اختص بتصوير خلقه وإبداعهم على أحسن صورة ، فكان التصوير مضاهاة لخلق الله تعالى ، وكذا يتعلق الأمر في باب الاعتقاد من حيث اتخاذ هذه الأصنام آلهة تُعبد من دون الله عز وجل .
    ومما يدل على أنّ من أفعاله تعالى التصوير ما يلي :
    أ. قوله تعالى : { هو الذي يصوركم في الأرحام كيف يشاء } ( آل عمران / 6 ) .
    وقوله تعالى { ولقد خلقناكم ثم صورناكم ثم قلنا للملائكة اسجدوا لآدم } ( الأعراف / 11) .
    وقوله تعالى { هو الله الذي لا إله إلا هو الخالق البارئ المصور له الأسماء الحسنى يسبح له ما في السموات والأرض وهو العزيز الحكيم } ( الحشر / 24 ) .
    وقوله تعالى : { يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم . الذي خلقك فسواك فعدلك . في أي صورة ما شاء ركبك } ( الانفطار / 6 - 8 ) .
    فهذه الآيات تقرر عقيدة لا شك فيها أن تصوير الخلق هو من قِبل ربهم وخالقهم ومصورهم ، فلا يحل لأحد أن يتعدى على ربه تعالى فيضاهي الله في خلقه وتصويره .
    ب. عن عائشة أم المؤمنين أن أم حبيبة وأم سلمة ذكرتا كنيسة رأينها بالحبشة فيها تصاوير فذكرتا للنبي صلى الله عليه وسلم فقال إن أولئك إذا كان فيهم الرجل الصالح فمات بنوا على قبره مسجدا وصوروا فيه تلك الصور فأولئك شرار الخلق عند الله يوم القيامة . رواه البخاري ( 417 ) ومسلم ( 528 ) .
    قال الحافظ ابن حجر :
    وفي الحديث دليل على تحريم التصوير . " فتح الباري " ( 1 / 525 ) .
    وقال النووي :
    قال أصحابنا وغيرهم من العلماء : تصوير صورة الحيوان حرام شديد التحريم ، وهو من الكبائر لأنه متوعد عليه بهذا الوعيد الشديد المذكور في الأحاديث وسواء صنعه بما يمتهن أو بغيره فصنعته حرام بكل حال لأن فيه مضاهاة لخلق الله تعالى ، وسواء ما كان في ثوب أو بساط أودرهم أو دينار أو فلس أو إناء أو حائط أو غيرها وأما تصوير صورة الشجر ورحال الإبل وغير ذلك مما ليس فيه صورة حيوان فليس بحرام هذا حكم نفس التصوير . " شرح مسلم " ( 14 / 81 ) .
    ت. عن سعيد بن أبي الحسن قال كنت عند ابن عباس رضي الله عنهما إذ أتاه رجل فقال يا أبا عباس إني إنسان إنما معيشتي من صنعة يدي وإني أصنع هذه التصاوير فقال ابن عباس لا أحدثك إلا ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول سمعته يقول من صور صورة فإن الله معذبه حتى ينفخ فيها الروح وليس بنافخ فيها أبدا فربا الرجل ربوة شديدة واصفر وجهه فقال ويحك إن أبيت إلا أن تصنع فعليك بهذا الشجر كل شيء ليس فيه روح . رواه البخاري ( 2112 ) ومسلم ( 2110 ) .
    ث. عن عبد الله بن مسعود قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : إن أشد الناس عذابا عند الله يوم القيامة المصورون . رواه البخاري ( 5606 ) ومسلم ( 2109 ) .
    ج. عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إن الذين يصنعون هذه الصور يعذبون يوم القيامة يقال لهم أحيوا ما خلقتم . رواه البخاري ( 5607 ) ومسلم ( 2108 ) .
    ح. عن أبي هريرة أنه دخل داراً بالمدينة فرأى أعلاها مصورا يصور قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ومن أظلم ممن ذهب يخلق كخلقي فليخلقوا حبة وليخلقوا ذرَّة . رواه البخاري ( 5609 ) ومسلم ( 2111 ) .
    قال النووي :
    وأما قوله تعالى " فليخلقوا ذرة أو حبة أو شعيرة " : فالذرَّة بفتح الذال وتشديد الراء ، ومعناه : فليخلقوا ذرة فيها روح تتصرف بنفسها كهذه الذرة التي هي خلق الله تعالى وكذلك فليخلقوا حبة حنطة أو شعير ، أي : ليخلقوا حبة فيها طعم تؤكل وتزرع وتنبت ويوجد فيها ما يوجد في حبة الحنطة والشعير ونحوهما من الحب الذي يخلقه الله تعالى وهذا أمر تعجيز كما سبق . " شرح مسلم " ( 14 / 90 ) . إذ لا يقدر على إنشاء النبات الحيّ من العدم إلا الله عزّ وجلّ .
    خ. عن أبي جحيفة قال : نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن ثمن الكلب وثمن الدم ونهى عن الواشمة والموشومة وآكل الربا وموكله ولعن المصور . رواه البخاري ( 1980 ) .
    2. وقد جاءت الشريعة بهدم الأصنام وتحطيمها لا بصنعها وترميمها ، ومما يدل على ذلك :
    أ. عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : دخل النبي صلى الله عليه وسلم مكة وحول الكعبة ثلاث مائة وستون نصبا فجعل يطعنها بعود في يده وجعل يقول { جاء الحق وزهق الباطل } الآية . رواه البخاري ( 2346 ) ومسلم ( 1781 ) .
    ب. عن أبي الهياج الأسدي قال : قال لي علي بن أبي طالب : ألا أبعثك على ما بعثني عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ أن لا تدع تمثالا إلا طمسته ولا قبرا مشرفا إلا سويته وفي رواية ( ولا صورة إلا طمستها ) . رواه مسلم ( 969 ) .
    قال ابن القيم :
    والتماثيل جمع تمثال وهو الصور الممثلة .
    " الفوائد " ( ص 196 ) .
    قال شيخ الإسلام :
    فأمره بمحو التمثالين الصورة الممثلة على صورة الميت و التمثال الشاخص المشرف فوق قبره فإن الشرك يحصل بهذا و بهذا . " مجموع الفتاوى " ( 17 / 462 ) .
    3. وقد توعد النبي صلى الله عليه وسلم صاحب الصور أن يدخلها في بيته ، ورتب على ذلك آثاماً وحرماناً للخير ، ومما يدل على ذلك :
    أ. عن أبي طلحة قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " لا تدخل الملائكة بيتا فيه كلب ولا صورة تماثيل " . رواه البخاري ( 3053 ) ومسلم ( 2106 ) .
    ب. عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أنها أخبرته أنها اشترت نمرقة فيها تصاوير فلما رآها رسول الله صلى الله عليه وسلم قام على الباب فلم يدخله فعرفت في وجهه الكراهية فقلت : يا رسول الله أتوب إلى الله وإلى رسوله صلى الله عليه وسلم ماذا أذنبتُ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما بال هذه النمرقة ؟ قلت : اشتريتها لك لتقعد عليها وتوسدها ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن أصحاب هذه الصور يوم القيامة يعذبون فيقال لهم أحيوا ما خلقتم وقال : إن البيت الذي فيه الصور لا تدخله الملائكة .
    رواه البخاري ( 1999 ) ومسلم ( 2107 ) .
    4. واتخاذ الصور وسيلة للوقوع في الشرك ، لأن بداية الوقوع فيه التعظيم لصاحب الصورة ، وخاصة مع قلة العلم أو انعدامه ، ويدل على هذا :
    عن ابن عباس رضي الله عنهما : صارت الأوثان التي كانت في قوم نوح في العرب بعد أما ( ود ) كانت لكلب بدومة الجندل وأما ( سواع ) كانت لهذيل وأما ( يغوث ) فكانت لمراد ثم لبني غطيف بالجوف عند سبأ وأما ( يعوق ) فكانت لهمدان وأما ( نسر ) فكانت لحمير لآل ذي الكلاع أسماء رجال صالحين من قوم نوح فلما هلكوا أوحى الشيطان إلى قومهم أن انصبوا إلى مجالسهم التي كانوا يجلسون أنصابا وسموها بأسمائهم ففعلوا فلم تعبد حتى إذا هلك أولئك وتنسخ العلم عبدت . رواه البخاري ( 4636 ) .
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية :
    وأيضا فإن اللات كان سبب عبادتها تعظيم قبر رجل صالح كان هناك . " اقتضاء الصراط المستقيم " ( 2 / 333 ) .
    وقال :
    وهذه العلة - أي : التعظيم - التي لأجلها نهى الشارع هي التي أوقعت كثيراً من الأمم إما في الشرك الأكبر أو فيما دونه من الشرك . " الاقتضاء " ( 2 / 334 ) .
    وقال ابن القيم رحمه الله في بيان تلاعب الشيطان بالنصارى :
    وتلاعب بهم في تصوير الصور في الكنائس وعبادتها فلا تجد كنيسة من كنائسهم تخلو عن صورة مريم والمسيح وجرجس وبطرس وغيرهم من القديسين عندهم والشهداء وأكثرهم يسجدون للصور ويدعونها من دون الله تعالى حتى لقد كتب بطريق الاسكندرية إلى ملك الروم كتابا يحتج فيه للسجود للصور : بأن الله تعالى أمر موسى عليه السلام أن يصور في قبة الزمان صورة الساروس وبأن سليمان بن داود لما عمل الهيكل عمل صورة الساروس من ذهب ونصبها داخل الهيكل ثم قال في كتابه : وإنما مثال هذا مثال الملك يكتب إلى بعض عماله كتابا فيأخذه العامل ويقبله ويضعه على عينيه ويقوم له لا تعظيما للقرطاس والمداد بل تعظيما للملك كذلك السجود للصور تعظيم لاسم ذلك المصور لا للأصباغ والألوان .
    وبهذا المثال بعينه عبدت الأصنام . " إغاثة اللهفان " ( 2 / 292 ) .
    وقال :
    وغالب شرك الأمم كان من جهة الصور والقبور . " زاد المعاد " ( 3 / 458 ) .
    5. فما سبق من الآيات والأحاديث يدل على أن علة تحريم الصور ثلاثة أمور :
    الأول : المضاهاة لخلق الله .
    والثاني : أنه مشابهة للكفار .
    والثالث : أنه وسيلة للتعظيم والوقوع في الشرك .
    مما سبق يتبين تحريم عمل التماثيل ، سواء كان ذلك لمسلم أو لكافر ، وأن من فعل ذلك فقد ضاهى الله في خلقه ، واستحق اللعنة ، نسأل الله السلامة والهداية وصلى الله على نبينا محمد .

    الإسلام سؤال وجواب
    الشيخ محمد صالح المنجد

  6. #6
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى الصورة الرمزية مريم هدى سمر
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    23,287
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: حكم صور ذوات الأرواح والرد على كل من قال بأنها حلال

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


    كيف حالك ياشيخ عساك بخير
    ابشرك ولله الحمد تم تغير اسم موقعي من هجوله بنات إ لى. صدق النوايا ودعواتك لنا بالتوفيق والنجاح

    سؤالي الان بخصوص. صور الارواح
    فان منتداي ولله الحمد ممنوع طرح صور الارواح
    لاكن تاتي رسايل خاصه
    ياخذون مني الاذن في طرح مثلنا صور و اقوال الملك فيصل او صور للاسير فك الله اسره عاجل غير اجل حميدان التركي
    او للعلامه ابن باز رحمه الله
    او احيان مسابقة شعر او رياضه فانت. تعلم كل مجال لازم تندرج معه صور لاتكمل الصوره والموضوع


    فانا والله بحيرة من امري ولا اعلم ماذا افعل

    هل استمر على المنع. او افتح المجال لصور الارواح اذا مافيه اثم علي وعلى من وضعه


    انتظرك ياشيخ وعسى ربي يكتب الي هو فيه خيره لنا في الاخرة والدنيا



    فمان الله




    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    وجزاك الله خيرا وأعانك .
    نحمد الله ونُثني عليه .

    لا يجوز نشر صُور ذوات الأرواح ، والأموات خاصة ، وأشدّ ما يكون الأمر إذا كانت الصورة لِشخص يَرى حُرمة التصوير ، ثم تُنشَر صوره بعد موته .
    ويُمكن أن يشتمل المنتدى على كل ما هو نافع ومُفيد مِن دون وُجود صور ذوات أرواح .
    ومن سابق تجربة ، فإن الأعضاء على ما يُعوّدون عليه ، وقد منعنا صُور ذوات الأرواح في بعض المنتديات ، وأوقفنا الرسائل الخاصة درءا للفتنة ، وحِفظا للأعراض ، وقد راهَن بعضهم على فشل المنتدى قبل عشر سنوات ، وكان عدد أعضاء المنتدى آنذاك قُرابة ثلاثة آلاف ! والآن يتجاوز عدد أعضائه سبعة وثلاثين ألف .

    فلا تفتح المجال لِصُور ذوات الأرواح ، فإن السلامة لا يعدلها شيء


  7. #7
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى الصورة الرمزية مريم هدى سمر
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    23,287
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: حكم صور ذوات الأرواح والرد على كل من قال بأنها حلال

    شيخنا الحبيب حفظه الله

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    السؤال

    أخي الكريم وأنا أمر في الأقسام وجدت موضوع للأخ ... عن شريط
    مشاري العفاسي قلبي الصغير فيه صورة للشيخ الجليل السؤال هنا هل
    يجوز تركها أم المفروض حذفها ؟؟ هل في رأيكم انه عادى أم حذفها
    أولى ؟؟ جزاك الله خيرا




    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا

    لا يجوز عَرض صُور ذَوات الأرواح ولا استعمالها إلاَّ للضرورة ؛ لأن تَصوير ذوات الأرواح مُحرّم ، بل هو كبيرة مِن كبائر الذنوب ، وقد دلّت أدلة السنة الصحيحة الصريحة على تحريم التصوير ، وتجريم فاعله .
    فيجب أن تُزال صور ذوات الأرواح .

    وسبق التفصيل في هذه المسألة هنا :

    http://saaid.net/Doat/assuhaim/63.htm


    والله تعالى أعلم .



    المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
    عضو مكتب الدعوة والإرشاد



  8. #8
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى الصورة الرمزية مريم هدى سمر
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    23,287
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: حكم صور ذوات الأرواح والرد على كل من قال بأنها حلال

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاكم الله عنا خيرا

    شيخنا الفاضل

    ماحكم وضع صور الاطفال الصغار في التواقيع او فيمنتتديات الصور او ما شابه ذلك
    وقد يكون مكتوب عليها اية او حديث او كلمةدعوية؟؟

    وماحكم الصور التي تكون توضح ازمة او حال او حالة غريبةلانسان ما او مجموعة او ما شابه ذلك
    قصد العظة والموعظة ؟؟
    في انتظار جوابكم
    دمتم في امان الله



    الجواب/

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا .

    لا يجوز وضع الآيات القرآنية في التواقيع ؛ لأن القرآن ما أُنْزِل لهذا !
    وهل أُنْـزِل القرآن لِـتُزيَّن به المجالس ، وخَلفيات التصاميم ، ويُجعل في التواقيع على أنه زينة وليس للعبرة والتأمل والتَّدبُّـر ؟
    الجواب : لا

    إنما أُنْزِل القرآن لِـيُعْمَل به ، ولِتِلاوته ، وتدبّره .
    قال تبارك وتعالى : (وَقُرْآَنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلا)
    وقال عزّ وَجَلّ : (كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آَيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الأَلْبَابِ)

    فلا يَجوز أن تُجعل مثل هذه التصاميم خلفيات ولا شِعارات ، سَواء للجوال أو للمواقع ، أو في التواقيع والأسماء .
    ويُمكن أن يُجْعَل بدل ذلك عبارات مُؤثِّرة ، أو أبيات شِعر ، أو كلمات مِن مأثور الْحِكَم ، ونحو ذلك .

    ومما يُنبَّـه عليه في هذا السِّيَاق أن بعض الرسامين والمصمِّمِين قد يتلاعب بهم الشيطان حتى يجعلوا آيات الله على صورة طير ، أو على صورة حيوان ، أو على صورة ثِمار ، فنجد أن الآيات قد جُعِلَتْ على هيئة طير مثلا ، فإذا دَقَق الناظِر فيها النظر رأى مِن خلال ذلك الآيات في داخل ذلك التصميم .

    ويشتدّ الأمر إذا ما وُضعت الآيات القرآنية على خلفيات صور ذوات أرواح

    وهذا لا شكّ أنه استخفاف بآيات الله .
    والاستخفاف بها كُفْر .
    نسأل الله السلامة والعافية .
    المجيب الشيخ/ عبد الرحمن السحيم
    عضو مكتب الدعوة والإرشاد


  9. #9
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى الصورة الرمزية مريم هدى سمر
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    23,287
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: حكم صور ذوات الأرواح والرد على كل من قال بأنها حلال

    السلاام عليكمـ

    ماحكمـ وضـع صور الاطفال الحقيقية في المنتديات ، وليس الإنمي لأن الإنمي معروف حكمها

    أفيدونا جزكم الله خيراً




    الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    وجزاك الله خيرا .

    لا يجوز وضع صُور ذوات الأرواح ، سواء للصغار أو للكبار . والنصوص جاءت بِتحريم الصُّوَر ، ولم تَستثن من ذلك شيئا . والإنسان سوف يُسأل عما صوّر ، ولن يُسأل يوم القيامة : لِمَ لَم تُصوِّر ؟!

    وسبق التفصيل في حُكْم التصوير هنا :
    علاقــة الصورة بالشـِّـرك بالله
    http://al-ershaad.com/vb4/showthread.php?t=1624

    والله أعلم .
    المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
    عضو مكتب الدعوة والإرشاد


  10. #10
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى الصورة الرمزية مريم هدى سمر
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    23,287
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: حكم صور ذوات الأرواح والرد على كل من قال بأنها حلال

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    فضيلة الشيخ جزاكم الله خيرا
    ما حكم المواضيع المنتشرة في المنتديات التي يوضع فيها صور مضحكة لذوات الأرواح (إنسان أو حيوان) أو صور أطفال مع تعليقات مضحكة بغرض الترفيه عن النفس لا أكثر؟؟
    جزاكم الله عنا كل خير





    الجواب/


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرًا .

    لا يجوز وضْع صُور ذوات الأرواح ، وقد تتضمن محذورا آخر ، وهو السخرية مِن الناس .

    والله تعالى أعلم .

    المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
    عضو مكتب الدعوة والإرشاد




  11. #11
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى الصورة الرمزية مريم هدى سمر
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    23,287
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: حكم صور ذوات الأرواح والرد على كل من قال بأنها حلال

    السلام عليكم
    شيخي الحبيب
    هل يجوز وضع الصور ذات الارواح والهدف منها توعية الناس
    وهل هناك فرق بين الصور الانسان ولكن مطموسة الوجه بين ظاهرة الوجه



    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    لا يجوز التقرّب إلى الله بِما فيه سخطه ، ولا يُنال ما عند الله بِمعصيته .
    وهذه الصور التي عُرِضَت ( صُوَر مُصلِّين ) هي صور ذوات أرواح ، وهي مما لا خِلاف في تحريمها ؛ لأنها مرسومة باليد .
    ومَن صَوَّر شَيئًا له رُوح دَخَل في الوَعيد الشديد .
    وقد جاء رجل إلى ابن عباس رضي الله عنهما فقال : يا أبا عباس إني إنسان إنما معيشتي مِن صَنعة يَدي ، وإني أصنع هذه التَّصَاوِير ، فقال ابن عباس : لا أُحَدِّثك إلاَّ مَا سَمِعْتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ، سَمِعْتُه يقول : مَنْ صَوّر صورة فإنّ الله مُعَذِّبه حتى يَنْفُخَ فِيها الرُّوح ، وليس بِنافخ فيها أبدًا . فَرَبَـا الرَّجُل رَبْوَة شديدة ، واصْفرّ وَجْهه . فقال : ويَحْك إن أَبَيْتَ إلاَّ أن تَصنع فعليك بهذا الشَّجر ، كل شيء ليس فيه رُوح . رواه البخاري ومسلم .

    قال ابن دقيق العيد : وَقَدْ تَظَاهَرَتْ دَلائِلُ الشَّرِيعَةِ عَلَى الْمَنْعِ مِنْ التَّصْوِيرِ وَالصُّوَرِ . اهـ .
    وقال : وَرَدَ فِي الأَحَادِيثِ : الإِخْبَارُ عَنْ أَمْرِ الآخِرَةِ بِعَذَابِ الْمُصَوِّرِينَ . وَأَنَّهُمْ يُقَالُ لَهُمْ " أَحْيُوا مَا خَلَقْتُمْ " . اهـ .

    والله تعالى أعلم .


    المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
    عضو مكتب الدعوة والإرشاد



صفحة 1 من 6 123 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. فتاوى تتعلق بصور ذوات الأرواح لفضيلة الشيخ عبد الرحمن السحيم
    بواسطة خَـآدمَة الشّريعَة في المنتدى منتـدى العلـم الشــرعي
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 01-11-2010, 12:18 AM
  2. دمعه ثمنها الجنه
    بواسطة الهدى في المنتدى منتـدى العلـم الشــرعي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 13-08-2009, 08:00 PM
  3. حكم رسم ذوات الأرواح..
    بواسطة فردوس الجنه في المنتدى منتـدى العلـم الشــرعي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-08-2009, 07:21 PM
  4. ذوات الأرواح
    بواسطة "حفـيد عمـر" في المنتدى منتـدى العلـم الشــرعي
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 17-04-2009, 08:49 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •