K

جديد المنتدي

النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. #1
    الصورة الرمزية قمر الاسلام
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    730
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي كيف نفرق بين الابتلاء والعقوبة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    إذا وقعت مصيبة على مسلم ، يتساءل الناس ، بل حتى من وقعت عليه : هل هذا ابتلاء ؛ لإيمانه ؟ أو هو عقوبة له على ذنوب قد لا نعلمها ؟
    يتردد هذا كثيرًا في الأذهان عند المصائب . وقد رأيتُ كلامًا متعلقًا بهذا التساؤل في رسالة قيّمة - لم تُطبع بعد -للدكتور حسن الحميد - وفقه الله - : عنوانها " سُنن الله في الأمم من خلال آيات القرآن " قال فيها ( ص 386-388 ) :
    ( هل يُعد كل ابتلاء مصيبة جزاء على تقصير؟ وبالتالي فهل كل بلاء ومصيبة عقوبة؟
    وتلك مسألة قد تُشكل على بعض الناس. ومنشأ الإشكال فيما أرى : هو الاختلاف في فهم النصوص المتعلقة بهذه المسألة، وكيف يكون الجزاء على الأعمال.
    فعلى حين يرد التصريح في بعضها بأن كل مصيبة تقع فهي بسبب ما كسبه العبد، كقوله تبارك وتعالى:
    {
    وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ}سورة الشورى الآية (30)
    نجد نصوصاً أخر تصرح بأن
    (أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الصالحون ثم الأمثل فالأمثل). كما جاء ذلك في الحديث الصحيح.
    وبأن البلاء يقع –فيما يقع له- على المؤمنين ليكشف عن معدنهم ويختبر صدقهم
    (
    وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ}سورة محمد الآية (31)
    فلو كان كل بلاء يقع يكون جزاء على تقصير ؛ لكان القياس أن يكون أشد الناس بلاء الكفرة والمشركين والمنافقين، بدليل الآية السابقة
    ( وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم...) !.
    والذي يزول به هذا الإشكال بإذن الله تعالى، هو أن ننظر إلى هذه المسألة من ثلاث جهات:
    الأولى: أن نفرق بين حال المؤمنين وحال الكفار في هذه الدنيا.
    فالمؤمنون لابد لهم من الابتلاء في هذه الدنيا، لأنهم مؤمنون، قبل أن يكونوا شيئاً آخر، فهذا خاص بهم، وليس الكفار كذلك.
    (
    الم .أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ)سورة العنكبوت الآيتان (1و2)
    الجهة الثانية: أنه لا انفصال بين الجزاء في الدنيا والجزاء في الآخرة.
    فما يقع على المؤمنين من البلاء والمصائب في الدنيا، فهو بما كسبت أيديهم من جهة، وبحسب منازلهم عند الله في الدار الآخرة من جهة ثانية.
    فمنهم من يجزى بكل ما اكتسب من الذنوب في هذه الدنيا، حتى يلقى الله يوم القيامة وليس عليه خطيئة. وهذا أرفع منـزلة ممن يلقى الله بذنوبه وخطاياه، ولهذا اشتد البلاء على الأنبياء فالصالحين فالأمثل فالأمثل؛ لأنهم أكرم على الله من غيرهم.
    ومن كان دون ذلك فجزاؤه بما كسبت يداه في هذه الدنيا بحسب حاله.
    وليس الكفار كذلك؛ فإنهم
    ( ليس لهم في الآخرة إلا النار) ، فليس هناك أجور تضاعف ولا درجات ترفع، ولا سيئات تُكفّر. ومقتضى الحكمة ألا يدّخر الله لهم في الآخرة عملاً صالحاً، بل ما كان لهم من عمل خير، وما قدّموا من نفع للخلق يجزون ويكافئون به في الدنيا، بأن يخفف عنهم من لأوائها وأمراضها. وبالتالي لا يمن عليهم ولا يبتليهم بهذا النوع من المصائب والابتلاءات.
    فما يصيب المؤمنين ليس قدراً زائداً على ما كسبته أيديهم، بل هو ما كسبوه أو بعضه، عُجل لهم، لما لهم من القدر والمنـزلة عندالله.
    وهذه يوضحها النظر في الجهة الثالثة وهي:
    أن نعلم علم اليقين أن أي عمل نافع تقوم به الجماعة أو الأمة المسلمة، فإنها لابد أن تلقى جزاءه في الدنيا، كما يلقى ذلك غيرها، بل أفضل مما يلقاه غيرها. وهذا شيء اقتضته حكمة الله، وجرت به سنته. كما سبق بيانه في أكثر من موضع.
    ولهذا صح من حديث أنس بن مالك –رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
    (إن الله لا يظلم مؤمناً حسنة. يُعطى بها في الدنيا ويُجزى بها في الآخرة. وأما الكافر فيُطعم بحسنات ما عمل بها لله في الدنيا، حتى إذا أفضى إلى الآخرة لم تكن له حسنة يُجزى بها).
    والخلاصة :
    أنه لا يكون بلاء ومصيبة إلا بسبب ذنب.
    وأن المؤمنين يجزون بحسناتهم في الدنيا والآخرة، ويُزاد في بلائهم في الدنيا ليكفر الله عنهم من خطاياهم التي يجترحونها، فلا يُعاقبون عليها هناك، وحتى تسلم لهم حسناتهم في الآخرة.
    وأما الكفار فيُجزون بحسناتهم كلها في الدنيا، فيكون ما يستمتعون به في دنياهم – مما يُرى أنه قدر زائد على ما أعْطيه المؤمنون- يكون هذا في مقابلة ما يكون لهم من حسنات. وليس لهم في الآخرة من خلاق. والله أعلم


    المصدر:مُلتقى أهل الحديث
    كتبه سليمان الخراشي

    التعديل الأخير تم بواسطة العراقية الأبية ; 25-02-2016 الساعة 09:15 PM سبب آخر: ذكر أسماء السور وترقيم الآيات وذكر المصدر،بارك الله فيكم.

  2. شكراً شكر هذه المشاركة العراقية الأبية
    أعجبني معجب بهذه المشاركة العراقية الأبية
  3. #2
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى الصورة الرمزية ~*تسنيم*~
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    3,728
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: كيف نفرق بين الابتلاء والعقوبة

    جزاك الله خيرا
    لا حرمك الله الاجر
    ظروف بعض البشر مدفونةٌ في أعماقهم فإن لم تَعرفها ،

    فأكرمهم بـ حُسن الظن بهم




    اسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفي أبي ويعافيه
    اللهم اشفه هو وجميع مرضى المسلمين

  4. #3
    الصورة الرمزية جوري الرياض
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    2,197
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: كيف نفرق بين الابتلاء والعقوبة

    جزاك الله خير

  5. #4
    الصورة الرمزية رياحانه
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    156
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: كيف نفرق بين الابتلاء والعقوبة

    مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

  6. #5

    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    50
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: كيف نفرق بين الابتلاء والعقوبة

    جزاك الله خير

  7. #6

    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    76
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: كيف نفرق بين الابتلاء والعقوبة

    جزااااااااااااك الله خيرا وربي يعافيك

  8. #7
    عـطــــاء لا يــُـنـــســـــى الصورة الرمزية شــهد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    18,526
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي رد: كيف نفرق بين الابتلاء والعقوبة

    بارك الله فيك ونفع بماقدمت موضوع جميل جداااا
    اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لااله الاانت أستغفرك واتوب اليك
    [ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:70%;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]آآهٍ على ألمٍ سيمكثُ في الصدرٍ سنينًا طوال ..
    صـمـت ( زينب ) أين أنتي وأيـن حروفكِ الجميله التي كانت تزينُ عالمـنـا
    ذهبت أم أنها بقيت في صحيفهٍ تُسعِدُ قلمكِ يومَ القيــامة ..؟!
    أرجوا ذلك أخيتي .. غفر الله لكِ ورحمكِ وجمعنــا بكِ في الفردوس الاعلى [/ALIGN]
    [/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

  9. #8
    مراقبة أقسام العلوم الشرعية الصورة الرمزية العراقية الأبية
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    4,598
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاكِ الله خيراً ونفع بكِ أختي الفاضلة
    قمر الإسلام.

  10. #9
    الصورة الرمزية مصابيح الحق
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    1,461
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    جزاكم الله خير الجزاء ونفع الله بكم
    أكثر ما يُهلك الصالحين الاغترار بالطاعات،
    وأكثر ما يُهلك المقصرين احتقار المعاصي،

    ومن عرف الله ما استكثر الطاعة ولا احتقر السيئة .

    الشيخ عبدالعزيز الطريفي

  11. #10
    الصورة الرمزية سارة الجندي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    202
    شكراً و أعجبني للمشاركة

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا"
    اللهم انك عفو تحب العفوو فاعفو عنا

المواضيع المتشابهه

  1. امي فبحبك نفرق بين المؤمن و الكافر
    بواسطة رجاءأمين في المنتدى التاريخ الإسلامي والتعريف بالصحابة والاعلام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-02-2011, 11:46 AM
  2. كيف نفرق بين الأبتلاء والعقوبه ....؟!!
    بواسطة غداً في التراب في المنتدى منتـدى الطرح العــام
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 01-01-2011, 10:35 AM
  3. الابتلاء
    بواسطة *عابرة سبيل* في المنتدى منتـدى العلـم الشــرعي
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 02-12-2010, 12:35 AM
  4. الابتلاء
    بواسطة وريف على في المنتدى منتـدى العلـم الشــرعي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 07-11-2010, 03:27 PM
  5. الابتلاء
    بواسطة صبي غامد في المنتدى منتـدى الطرح العــام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 31-10-2009, 05:30 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •