المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أخر ابحث صدر عن شجرة الزيتون



ماجدة ماستر
05-08-2010, 07:32 PM
غصن شجرة الزيتون المباركة


الأستاذ الدكتور عبد المجيد بلعابد والصابوني ابراهيم


جامعة محمد الأول كلية العلوم وجدة – المملكة المغربية


وجامعة غرناطة. إسبانيا


قال الله تعالى في كتابه العزيز:(اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَولَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ) [النور : 35].


بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على رسوله المصطفى الكريم وعلى آله وصحبه أجمعين. إن الحمد لله نستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فهوالمهتد ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا. القرآن الكريم دستور المسلمين وحضارة كاملة وشاملة لكافة الناس وهداية ليعيش الإنسان مطمئنا مكرما وفي القرآن الكريم يتجلى علم الله بحجته على كافة البشر بأن محمدا عبده ورسوله. ومن البيان ما فيه الكفاية على صدق الوحي المنزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم بما فيه من علم الآهي يمكن للمسلم وغير المسلم إدراكه في كل زمان ومكان ويواكب كل عصر بما فيه من تقدم تكنولوجي وفي الصحيحين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم. قال " أعطيت خمسا لم يعطهن أحد من الأنبياء قبلي وذكر منهن " وكان النبي يبعث إلى قومه خاصة وبعثت إلى الناس عامة" وقال صلى الله عليه وسلم " بعثت بجوامع الكلم" أخرجه البخاري ومسلم والترمذي والنسائي. وفي قوله تعالى " سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق" (سورة فصلت) الآية 53. لكل رسول معجزة تناسب قومه ومدة رسالته وقد أيد الله رسله ببينات حسية مثل : إحياء الموتى بإذن الله على يد عيسى عليه السلام." وقل الحمد لله سيريكم آياته فتعرفونها" (سورة النمل ) الآية 93.


هذه الآيات القرآنية هي في حد ذاتها معجزة مستمرة للقرآن الكريم إلى يوم القيامة وهذه الرؤيا التي يريها الله عباده مفتوحة في الزمان والمكان إلى يوم الدين. فالقرآن الكريم خارق للعادة في الأسلوب والبلاغة فكل تقدم تكنولوجي اوأخبار علمية متقدمة يظهر أن القرآن فيه خبر لذلك. مما يدل على صحة الدعوة والمعجزة العلمية متجددة عبر العصور.


في عصرنا أظهرت البشرية قبولها النتائج العلمية طريقا متميزا إلى معرفة الحق وهذا تأتى للإنسان بعد الاكتشافات العلمية المذهلة مع التحكم في الأجهزة الدقيقة. هذا القرآن لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه وهوحجة في جميع العصور. فأساليب الدعوة كثيرة ومتنوعة ومن بينها لغة الخطاب الموجه إلى الإنسان الذي يؤمن اليوم بالحجة والدقة العلمية فكان لزاما علينا مخاطبة الناس بلغة العلم . فلغة العلماء هي الإعجاز العلمي في القرآن والسنة لكي نبين للناس بفضل الله الآيات حتى يتبين لهم أنه الحق. فالمسلم يزداد إيمانا مع إيمانه وغير المسلم تكون حجة عليه ولا يمكنه التغاضي عنها.


عندما يري الله عباده آية من آياته في الآفاق أوفي الأنفس مصدقة لآية في كتابه، أوحديث من أحاديث رسوله (صلى الله عليه وسلم) يتضح المعنى، ويكتمل التوافق ويستقر التفسير، وتتحدد دلالات ألفاظ النصوص بما كشف من حقائق علمية وهذا هوالإعجاز .


الإعجاز العلمي امتداد بينة الرسالة في عصر الكشوف العلمية. إذا كان صحابة رسول الله قد شاهدوا بأعينهم كثيرا من المعجزات، فإن الله أرى أهل هذا العصر معجزة لرسوله تتناسب مع عصرهم، ويتبين لهم بها أن القرآن حق، وتلك البينة المعجزة هي : بينة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة وأنه قد حان الوقت لاستظهار رؤية حقائق العلم الذي أنبأنا به القرآن والسنة. » إن هوإلا ذكر للعالمين ولتعلمن نبأه بعد حين« سورة ص - الآية 87 .


أحد البحوث التجريبية العلمية التي قمنا بها في المغرب وفي قرطبة بإسبانيا تتمحور حول شجرة الزيتون.


إن أزيد من 800 مليون شجرة من الزيتون في العالم تحتل 10 ملايين هكتار تقريبا.والكثافة الزراعية لشجرة الزيتون موجودة في حوض البحر الآبيض المتوسط نسبة 98 % من المساحات المزروعة لهذا الغرض مما يبين أهمية هذه الشجرة في هذه البقعة من العالم.






شجرة الزيتون


شجرة الزيتون هي من فصيلة الزيتونيات وتعيش من بين 25 ° و45 ° من خطوط العرض ومع ارتفاع يقل عن 700 م عن سطح الأرض. تتميز هذه الشجرة بمتوسط حياتي كبير جدا مع مقاومة وتتأقلم مع جميع أنواع التربة مما يجعلها في مقدمة المقاومين للظروف المناخية المتقلبة. هذه الشجرة هي من أصل بلدان البحر الأبيض المتوسط وأدخلت إلى فرنسا من طرف الفنيقيين منذ أزيد من 800 سنة. وقبل ميلاد المسيح كانت هذه الشجرة موجودة في الشرق الأوسط وشبه الجزيرة العربية.


كلمة مبارك ومباركة ومباركا وردت في القرآن الكريم في عدة آيات ومواضع شتى وخص الله بالبركة أشياء في القرآن الكريم منها القرآن أوالكتاب وقد تكون الزمان أوالمكان أوخلق من مخلوقات الله. فالزمن كقوله تعالى " إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين" سورة الدخان الآية 3. وقد يكون المكان كقوله تعالى" سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هوالسميع البصير" الإسراء الآية 1.


، وقد تكون مخلوقات وقد خصها الله في القرآن الكريم بالمباركة أي فيها خير كثير من عند الله، هذا الشجر المخلوق هوشجرة الزيتون.


كما في قوله تعالى في سورة النور الآية 61 " الله نورالسماوات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كانها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء". البركة من الله قد تكون مادية من زروع وثمار وماء وقد تكون بركة معنوية في الأجر والتيسير والسداد.


يأتي بحثنا التجريبي على هذه الشجرة الزيتونة المباركة


وصف تشكيلي للشجرة


الزيتون عادة ما يكون كبير الهيكل مع سماكة عالية. تفرع الشجرة جد عادي وتجديد التفرع يكون بواسطة الفروع العمود ية والتي في طور النمو يعطي





صورة للأوراق شجرة الزيتون الرمحية


فروعا ( جانبية). الذين يأخذون الدور في الإنتاج وينحنون تحت تاثير الكتلة والزمن. أما الأوراق فهي متقابلة ورمحية بلون أخضر داكن من ناحية الجهة العلوية ولون فضي من الجهة السفلية. الجهة العلوية مكسوة بشمع والذي يلعب دورا هاما في اجتناب تبخر ماء الأوراق من جهة ووقاية الجهة السفلى من أشعة الشمس عند الحر.


أما الإزهرار فمتكون من محور رئيسي مع 4 إلى 6 فروع ثانوية متقابلة مع زهرة نهائية.


*ازهرار خنيثية وهي عادية


*ازهرار بدون مدقة ووجود سداد


* ازهرار بمدقة ناقصة


وقت الإزهرار عادة بين شهر أبريل وماي ويمكن أن يتدرج في الوقت حسب السنة والنوعية ومكانها من الشمس.فشجرة الزيتون لها خصوبة ذاتية منقوصة وتتغير من نوع لآخر.


الجزء الجذري:


عند شجرة الزيتون يمكن العثور على جذور مهمة بموازاة نوع التربة وهذه الجذ ور تتطور عموديا حتى 5 امتار للاستغلال الأمثل للتربة والمياه الموجودة فيها خاصة في مناطق تشكومن الجفاف وتطور آخر أفقي في تربة جد ثقيلة طينية.


من بركات هذه الشجرة استعمال ثمرها لاستخراج زيت ذي منفعة عالية.


ما هوزيت الزيتون


زيت الزيتون ليس عصير فاكهة ولكن له ميزة خاصة وهي الوحيدة التي لا تستخرج بواسطة التكرير ولكن بواسطة طريقة حيليات. هذه الطريقة تجعل جميع الفيتامينات والمواد الدالة على الذوق الموجودة في الفاكهة أوالثمر توجد بدون أي تحويل في الزيت المستخرجة. وقطرات الدهنية التي تشكل زيت الزيتون توجد في خلايا لب الثمرة.


زيت الزيتون يتكون من 98 % من ثلاثي الغليسيريد و2% من مواد أخرى تعطي اللون، والحمضية والذوق وقابلية الحفاظ.


الحمض الدهني الرئيسي في زيت الزيتون هوالحمض الزيتي بكمية 55 % إلى 85 % مما يجعلها تتميز عن الزيوت الأخرى. أحماض دهنية متعددة غير مشبعة هي الرئيسية ومن بينها الحمض الليلونيك بنسبة 3.5% إلى 21%. المواد الأخرى مكونة من مواد


*الفينول ذي الدور المضاد للأ كسدة والذي يحمي زيت الزيتون من تأثير عامل الزمن.


*الفيتامينات بمقدار 50 إلى 150 مغ/كغ من الزيت.


* الكحول (إستيرول والميتيل إستيرول والكحول الدهني)


* الصبغة اوالصبغات والتي تلعب دورا مهما في اللون الأصفر أوالأخضر لزيت الزيتون خاصة الجزيرين واليخضور.





اللون الأصفر أو الأخضر لزيت الزيتون.




ثمر الزيتون


" وَهُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِراً نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبّاً مُّتَرَاكِباً وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهاً وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انظُرُواْ إِلِى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ " سورة الأنعام – الآية 99.


زيت الزيتون والصحة.


المرحلة الثانية من البحث هي عزل حبة لقاح الزيتون، وهومشيج ذكوري في مرحلة الإزهار، ووضعها في وسط زرع اصطناعي لتنمووتعطي خلايا متعددة الوظائف قبل أن تعطي نباتا أحادي الصيغة الصبغية. وهذه التجارب قمنا بها بجامعة غرناطة بإسبانيا في أوائل شهر يوليوز 2004



حبة لقاح الزيتون تحت المجهر الإلكتروني




حبات لقاح الزيتون حية


حبة لقاح الزيتون تحت المجهر الإلكتروني محاط بحبيبات متفلورة FLUORESCENTES



حبات لقاح الزيتون تحت إنبات في وسط زرع اصطناعي مع بداية النمو


مقارنة حبات لقاح: السرِِو الزيتون


وسط الزرع الاصطناعي متكون من أملاح معدنية ضرورية وأملاح معدنية أخرى ذات أهمية ثانوية للنمووفيتامينات ومواد النمومن هرمونات نباتية.


الملاحظ في هذه الصور هو وجود هذه الحبيبات الضوئية الملتصقة بحبة اللقاح والتي لم نرها من قبل في حبات لقاح أخرى تنتمي إلى شجر أوفصيلة نباتية أخرى . ومن هنا نستحضر قوله تعالى في سورة النور " الله نور السماوات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها


كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولولم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء"


وهذا الزيت يستخرج من الثمار والتي هي بدورها من أصل إخصاب حبة اللقاح بالبويضة غير الملقحة. ويتبين لنا إعجاز القرآن في آية من آياته. وقد قمنا بمقارنة حبات لقاح تنتمي إلى نوع آخر من النباتات أوالأشجار(الصورة التالية) وقد تبين لنا صحة ملاحظاتنا
شجرة الزيتون شجرة مباركة
كوكب دري : مضيء متلأليء صاف
لا شرقية ولا غربية : الشرقية التي تصيبها الشمس إذا أشرقت ولا تصيبها إذا غربت لأن لها ستراً والغريبة العكس .
الإعجاز العلمي في هذه الآية :
للضوء تأثير بالغ في عملية البناء الضوئي، وهي أهم عملية تتم على سطح الكرة الأرضية، فهي أساس تثبيت الطاقة الشمسية وتحويلها إلى طاقة كيميائية في صورة مواد نشوية في النبات، وهذه المواد النشوية تتحول داخل النبات إلى مواد أخرى دهنية وبروتينية ففي الشجرة الزيتون يتكون النشا، ثم يتحول بعد ذلك بعمليات حيوية معقدة إلى الأحماض الدهنية والجليسيرول واللذان يتحدان بنسب معينة ليعطيان الزيت.
كما أن للضوء تأثير بالغ في عملية الإزهار ، فبعض البناتات تحتاج إلى فترة إضاءة لا تقل عن عدد معين من الساعات يومياً حتى تزهر وتسمى نباتات النهار الطويل ( Long day plnts) ومن هنا يتضح أهمية التعرض للضوء لفترة طويلة.
كما أن للضوء والحرارة تأثير بالغ على جودة المنتج النباتي وقد ثبت عملياً أن شجرة الزيتون اللاشرقية واللاغربية تعطي أجود أنواع زيت الزيتون وأنقاه.
قال تعالى : (وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ {1} وَطُورِ سِينِينَ {2} وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ)[4].
والتين والزيتون : (قسم) بمنبتيهما من الأرض المباركة وقد قال معظم المفسرين أن المقصود هنا هو الموضع والمكان وليس النبات نفسه والله أعلم .
قال تعالى : (يُنبِتُ لَكُم بِهِ الزَّرْعَ وَالزَّيْتُونَ وَالنَّخِيلَ وَالأَعْنَابَ وَمِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُون)[5].
وقال تعالى: (ثُمَّ شَقَقْنَا الْأَرْضَ شَقًّا {26} فَأَنبَتْنَا فِيهَا حَبًّا {27} وَعِنَبًا وَقَضْبًا {28}
وَزَيْتُونًا وَنَخْلًا {29} وَحَدَائِقَ غُلْبًا {30} وَفَاكِهَةً وَأَبًّا {31} مَّتَاعًا لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ)[6]
قال تعالى : (وشجرة تخرج من طور سيناء..
قال المفسرون في معاني الكلمات :
شجرة : هي شجرة الزيتون
تنبت بالدهن : ملتبساً ثمرها بالزيت
صبغ للآكلين : إدم لهم يغمس فيه الخبز
وأصل الصبغ ما يلون به الثوب وشبه الإدام .
الإعجاز العلمي في الآية السابقة :
الزيتون
سبق أن أوضحنا، كيف أن هذه الآية معجزة، حيث يتدخل الزيتون في صبغ الآكلين، واستندنا إلى أسانيد علمية وتفسيرية لنرى كيف أن شجرة الزيتون تعطي ثماراً تحتوي الدهن وصبغ للآكلين. ورأينا أن سبب صبغ البشر واختلاف ألوانهم هي صبغة الميلانين الموجودة في الجلد والشعر والرموش، وأن هذه الصبغة تأتي من التيروزين يأتي من الفنيل ألانين، وأن ثمار الزيتون بكل تأكيد بها الحموض الأمينية الفنيل ألانين، وهذا تحد علمي كبير.
مواصفات الزيتون في القرآن الكريم :
من الآيات السالفة الذكر يتضح لنا أن القرآن الكريم وصف شجرة الزيتون وثمارها وزيتها وبعض منتجاتها بالمواصفات التالية :
1. الزيتون يتشابه أو لا يتشابه مع الخل والعنب وفعلاً تختلف النباتات السابقة من حيث الطبيعة النباتية، والشكل الظاهري والمواصفات الزهرية، والنسب غرضه، ولكن الثابت علمياً أن هذه النباتات غير متشابهة في أشياء كثيرة، ولكن هناك تشابه أيضاً في أشياء أخرى، فأشجار الرمان والزيتون من النباتات المتشابهة في الحجم، وفي طبيعة الأوراق، ولكنهما يختلفان في طبيعة الثمار، أما العنب فإنه يختلف عن الزيتون في طبيعة النباتات وتتشابه الثمار في التركيب والمنشأ والشكل العام.
2. الزيتون شجرة مباركة
3. شجرة الزيتون تنتج الدهن وصبغ للآكلين
ثانياً : الزيتون في السنة النبوية المطهرة :
لقد نبهتنا السنة النبوية المطهرة القولية والفعلية على أهمية استعمال زيت الزيتون سواء في الطعام أو في الدهان، وكان عليه الصلاة والسلام يأكل زيت الزيتون ويدهن به، وأعلمنا أن شجرة الزيتون شجرة مباركة.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كلوا الزيت وادهنوا به فإنه يخرج من شجرة مباركة
1. عن أبي أسيد رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (كلوا الزيت وأدهنوا به فإنه يخرج من شجرة مباركة ) (رواه الترمذي وأحمد والحاكم ) .
والزيت هنا هو زيت الزيتون، كما قال ابن منظور في كتابه لسان العرب والشجرة المباركة هي شجرة الزيتون، الدهن الذي يخرج من ثمرة زيت الزيتون .
2. عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد يُحرم غسل رأسه بخطمي وأشنان، ودهنه بزيت غير كثير.
الزيتون في القرآن الكريم والعلم الحديث
تحدثنا فيما سبق عن " الزيتون في القرآن الكريم ومواصفات الزيتون في القرآن الكريم ، والزيتون في السنة النبوية المطهرة ، ونواصل الحديث معكم عن أقوال علماء المسلمين عن الزيتون ، والزيتون في العلم الحديث فنقول وبالله التوفيق :
ثالثاً : قالوا عن الزيتون :
(1) قال ابن عباس رضي الله عنه:
" في الزيتون منافع، يسرج الزيت، وهو إدام ودهان، ودباغ ووقود يوقد بحطبه وتفله، وليس في شيء إلا فيه منفعة ، حتى الرماد يغسل به الإبريسم وهي أ ول شجرة نبتت في الدنيا، وأول شجرة نبتت بعد الطوفان، ونبتت في منازل الأنبياء والأرض المقدسة، ودعا لها سبعون نبياً بالبركة منهم إبراهيم ومنهم محمد صلى الله عليه وسلم فإنه قال : "اللهم بارك في الزيت والزيتون ".
(2) قال داوود :" الزيتون من الأشجار الجلية القدر، العظيمة النفع، تغرس من تشرين (أكتوبر) إلى كانون (ديسمبر)، فتبقى أربع سنين ثم يثمر فيدوم ألف عام .
(3) قال ابن سينا في كتابه (القانون في الطب) :"الزيتون شجرة عظيمة توجد في بعض البلاد وقد يعتصر من الزيتون الفج الزيت، وقد يعتصر من الزيتون المدرك، وزيت الإنفاق هو الزيت المعتصر من الفج ، والزيت قد يكون من الزيتون البستاني وقد يكون من الزيتون البري".
(4) قال الدكتور صبري القباني في كتابه الغذاء لا الدواء " لقد عرف الإنسان شجرة الزيتون منذ أقدم العصور فاستغلها خير استغلال إذا ائتدم بثمرها واستضاء بزيتها واستوقد وجزل حطبها.
(5) قال الدكتور حسان شمسي باشا في كتابه زيت الزيتون بين الطب والقرآن: قال الدوس هكسلي في كتابه شجرة الزيتون " لو كنت استطيع الرسم ، وكان لدي الوقت الكافي لقضيت عدة سنوات وأنا أرسم لوحات تصور شجرة الزيتون ، فكم هناك من أشكال مختلفة لشجرة واحدة ؟ هي شجرة الزيتون .
(6) انظر إلى زيتوننا ….. فيه شفاء المهج
بدا لنا كأعين ……. شهل وذات دعج
مخضرة زبرجد …..مسودة من سبح
رابعاً : شجرة الزيتون في العلم الحديث :
النسب العلمي :
شجرة الزيتون ( Olea Tree) من الأشجار المعمرة التابعة للفصيلة الزيتونية ( Family :Oleaceae) التابعة لرتبة الملتقات (Order:Cantortae ) من ذاوات الفلقتين التابعة للنباتات البذرية من النباتات الزهرية في المملكة النباتية .
الشكل الظاهري لشجرة الزيتون :
الزيتونة شجرة دائمة الخضرة يصل ارتفاعها إلى 15 متراً، أوراقها بسيطة معنقه سهمية متقابلة ذات لون أخضر داكن (زيتوني ) تخرج من آباطها البراعم الزهرية في نورات يصل عدد أزهارها من 10ـ 40 زهرة ، وتزهر الشجرة ثم تثمر بعد 4ـ5 سنوات وتستمر في إعطاء ثمارها أكثر من ألفي عام، وثمرة

البراعم الزهرية للشجرة الزيتون
الزيتون من الثمار الغضة Fleshy Fruitsحسلة ( Drupe) يتميز غلافها الخارجي بأنه جلدي رقيق، والطبقة المتوسطة شحمية، أما الطبقة الداخلية فخشبية سميكة بداخلها بذرة اندوسبرمية والجنين مستقيم تكون الثمرة في البداية خضراء داكنة ثم تتحول إلى سمراء بعد نضحها .
خشب شجرة الزيتون من الأخشاب الممتازة ذات اللون البني العسلي غني بالمواد الحافظة التي تمنع تلفه وتسوسه وإصابته بالحشرات أو الأرضة (النمل الأبيض) والذي يعتبر من ألد أعداء المواد الخشبية .
القيمة الغذائية لثمار الزيتون :
ثمار الزيتون من الثمار الغنية بالزيت، وكما هو معلوم فإن الزيت يتكون من الأحماض الدهنية ( Fatty Acids) والجليسرول ( Glycerol).
وفيما يلي القيمة الغذائية لكل 100جرام من الزيتون:
1. بروتينات 1.5جرام
2. زيت 13.5جرام

خشب شجرة الزيتون من الأخشاب الممتازة

3. مواد سكرية 4جرام
4. بوتاسيوم 91 مليجرام
5. كالسيوم 61مليجرام
6. مغنسيوم 22مليجرام
7. فوسفور 17مليجرام
8. حديد 1مليجرام
9. نحاس22مليجرام
10. ألياف 4.4 جرام
11. كاروتين 180 ميكروجرام
12. فيتامين أ300وحدة
قال ابن وكيع يصف الزيتون :
وبتحليل الزيت وجد أنه يحتوي الأحماض الدهنية التالية :
1. حمض الأولييك Oleic Acid
2. حمض البالمتيك Palmitic Acid
3. حمض الينولييكLinoleic Acid
4. حمض الاستياريك stearic Acid
5. حمض الميرستيكMyrisitic Acid
وقد سبق أن شرحنا في موضوع النخل في القرآن الكريم والعلم الحديث أهمية كل من البروتينات والدهون والسكريات والأملاح والألياف وبعض الفيتامينات للجسم (ويمكن الرجوع إليها ) .
وقد قام مؤلف هذا الكتاب بتحليل عينات مختلفة من الزيوت التالية :
1. زيت الكتان ( linseed Oil)
2. زيت الفول السوداني ( Peanut Oil)
3. زيت السمسم ( Sesame Oil)
4. زيت بذرة القطن ( Cotton Seed Oil)
5. زيت فول الصويا( Soyabean Oil)
6. زيت الزيتون ( Olive Oil)
مستخدماً الفصل الكروماتوجرافي الرقيق T.L.Cوالفصل الغازي السائل G.L.Cووجد أن زيت الزيتون من أفضل الزيوت السابقة، حيث أدت إضافته إلى مزارع الفطريات إلى تحسين إنتاج تلك الفطريات ويرجع ذلك لاحتوائه على كمية عالية من الأحماض الدهنية غير المشبعة، وعلى كمية عالية من الجليسريدات الثلاثية (Triglycerides).
وترجع القيمة الغذائية والطبية العالية لزيت الزيتون لاحتوائه على نسبة عالية من الأحماض الدهنية غير المشبعة الأحادية والتي تصل إلى 83% من زيت الزيتون وهي تفوق نسبتها في الزيتون الأخرى بكثير.
كما يحتوي زيت الزيتون على نسب عالية من الفيتامينات وخاصة فيتامين E.Bوالكاروتين .
لذلك قال الرسول محمد صلى الله عليه وسلم (كلوا الزيت وادهنو به فإنه من شجرة مباركة).
والزيت المذكور هنا هو زيت الزيتون فقد جاء في لسان العرب لابن منظور أن الزيت : عصارة الزيتون والزيتون شجرة معروفة والزيت : دهنه.
وزيت الزيتون، هو الزيت الوحيد الذي كان معروفاً ومشهوراً في الأيام السابقة بالمنطقة العربية فعندما يذكر الزيت فإنهم يعنون زيت الزيتون.
الفوائد الطبية لزيت الزيتون :
لزيت الزيتون فوائد طبية كثيرة نذكر منها على سبيل المثال:
النسبة المفيدة منه بالجسم على عكس الدهون والزيتون الأخرى.
يحمي الجسم من أمراض تصلب الشرايين القلب.
يؤدي تناول زيت الزيتون إلى هدوء الأعصاب وانخفاض ضغط الدم المرتفع .
يؤدي تناول زيت الزيتون إلى تحسين حالة مريض السكر المرضية حيث يحافظ على مستوى سكر الدم والجليسريدات الثلاثية عند مرضى السكر.
زيت الزيتون مضاد للإمساك، وملطف للبشرة ودهان ممتاز للشعر ، ومانع لقشرة الرأس، وقد صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال : "كلوا الزيت وأدهنوا به فإنه يخرج من شجرة مباركة ".
الأهمية الاقتصادية لشجرة الزيتون :
لشجرة الزيتون أهمية خاصة عند العرب والمسلمين منها :
شجرة الزيتون من أهم الأشجار التي تنبت في فلسطين المحتلة، وأسبانيا المسلمة الضائعة وسيناء وسوريا ولبنان وهي كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم :" شجرة مباركة".
يستخدم خشبها في صناعة أفخر أنواع الأثاث الخشبي
يستخدم تفل النوى (المتبقي بعد عصر الزيت) في علف الدواب، وتسميد الأرض ، ووقود وفي تطيين الجدران .
تستعمل أوراق شجرة الزيتون في معالجة أمراض الأسنان واللثة عند مضغها خضراء.
تعطي شجرة الزيتون حوالي 60 كيلوجرام من الزيتون المستخدم في التخليل والتغذية وينتج منه زيت الزيتون .
شجرة الزيتون تعمر أكثر من 5آلاف سنة، ولا تحتاج إلى مجهود كبير في الرعاية فهي حقاً شجرة مباركة .
فهل بعد ذلك لا نأكل زيت الزيتون ولا نَّدهن به ونعتني بشجرة الزيتون تلك الشجرة المباركةّ!!!!
بقلم الدكتور نظمي خليل أبو العطا موسى
أستاذ علوم النبات في جامعة عين شمس
ومدير مركز ابن النفيس للخدمات الفنية في البحرين

[1] سورة الأنعام
[2] سورة الأنعام
[3] سورة النور
[4] سورة التين
[5] سورة النحل
[6] سورة عبس

مصادر البحث : موسوعة الإعجاز العلمي في القرآن و السنة

للتوسع حول شجرة الزيتون : ويكيبيديا الموسوعة الحرة

مقالات للقراءة :
لا شرقية و لا غربية شجرة الزيتون بقلم د . عاطف هندي
الزيتون المبارك... بقلم د .الأستاذ عبد المجيد بلعابد /الصابوني إبراهيم
شجرة الزيتون المباركة
تزرع شجرة الزيتون بكثرة في وطننا الحبيب
وتزرع على المناطق التي يكون ارتفاعها اقل من 500 متر عن سطح البحر والدافئة وذات كمية امطار فوق 400ملم سنويا
ومن عادة عائلات سوريا تامين مونةالزيتون عند حصاد كل موسم كل سنة
ويتم عصر الزيتون بمعاصر الزيتون المنتشرة بكثرة في انحاء القطر وبالخص الغربي والشمالية منها
ويستفاد من بذوره بصنع مادة العرجون المميزة للتدفئة خلال الشتاء
ويتم جني محصول الزيتون عادة في اواخر شهر ايلول وخلال شهر تشرين الاول
ومن ابرز منا طق زراعته محافظة اللاذقية ومحافظة ادلب ومحافظة حماه وطرطوس

ماجدة ماستر
06-08-2010, 10:10 AM
غصن شجرة الزيتون المباركة


الأستاذ الدكتور عبد المجيد بلعابد والصابوني ابراهيم


جامعة محمد الأول كلية العلوم وجدة – المملكة المغربية


وجامعة غرناطة. إسبانيا


قال الله تعالى في كتابه العزيز:(اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَولَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ) [النور : 35].


بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على رسوله المصطفى الكريم وعلى آله وصحبه أجمعين. إن الحمد لله نستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فهوالمهتد ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا. القرآن الكريم دستور المسلمين وحضارة كاملة وشاملة لكافة الناس وهداية ليعيش الإنسان مطمئنا مكرما وفي القرآن الكريم يتجلى علم الله بحجته على كافة البشر بأن محمدا عبده ورسوله. ومن البيان ما فيه الكفاية على صدق الوحي المنزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم بما فيه من علم الآهي يمكن للمسلم وغير المسلم إدراكه في كل زمان ومكان ويواكب كل عصر بما فيه من تقدم تكنولوجي وفي الصحيحين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم. قال " أعطيت خمسا لم يعطهن أحد من الأنبياء قبلي وذكر منهن " وكان النبي يبعث إلى قومه خاصة وبعثت إلى الناس عامة" وقال صلى الله عليه وسلم " بعثت بجوامع الكلم" أخرجه البخاري ومسلم والترمذي والنسائي. وفي قوله تعالى " سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق" (سورة فصلت) الآية 53. لكل رسول معجزة تناسب قومه ومدة رسالته وقد أيد الله رسله ببينات حسية مثل : إحياء الموتى بإذن الله على يد عيسى عليه السلام." وقل الحمد لله سيريكم آياته فتعرفونها" (سورة النمل ) الآية 93.


هذه الآيات القرآنية هي في حد ذاتها معجزة مستمرة للقرآن الكريم إلى يوم القيامة وهذه الرؤيا التي يريها الله عباده مفتوحة في الزمان والمكان إلى يوم الدين. فالقرآن الكريم خارق للعادة في الأسلوب والبلاغة فكل تقدم تكنولوجي اوأخبار علمية متقدمة يظهر أن القرآن فيه خبر لذلك. مما يدل على صحة الدعوة والمعجزة العلمية متجددة عبر العصور.


في عصرنا أظهرت البشرية قبولها النتائج العلمية طريقا متميزا إلى معرفة الحق وهذا تأتى للإنسان بعد الاكتشافات العلمية المذهلة مع التحكم في الأجهزة الدقيقة. هذا القرآن لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه وهوحجة في جميع العصور. فأساليب الدعوة كثيرة ومتنوعة ومن بينها لغة الخطاب الموجه إلى الإنسان الذي يؤمن اليوم بالحجة والدقة العلمية فكان لزاما علينا مخاطبة الناس بلغة العلم . فلغة العلماء هي الإعجاز العلمي في القرآن والسنة لكي نبين للناس بفضل الله الآيات حتى يتبين لهم أنه الحق. فالمسلم يزداد إيمانا مع إيمانه وغير المسلم تكون حجة عليه ولا يمكنه التغاضي عنها.


عندما يري الله عباده آية من آياته في الآفاق أوفي الأنفس مصدقة لآية في كتابه، أوحديث من أحاديث رسوله (صلى الله عليه وسلم) يتضح المعنى، ويكتمل التوافق ويستقر التفسير، وتتحدد دلالات ألفاظ النصوص بما كشف من حقائق علمية وهذا هوالإعجاز .


الإعجاز العلمي امتداد بينة الرسالة في عصر الكشوف العلمية. إذا كان صحابة رسول الله قد شاهدوا بأعينهم كثيرا من المعجزات، فإن الله أرى أهل هذا العصر معجزة لرسوله تتناسب مع عصرهم، ويتبين لهم بها أن القرآن حق، وتلك البينة المعجزة هي : بينة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة وأنه قد حان الوقت لاستظهار رؤية حقائق العلم الذي أنبأنا به القرآن والسنة. » إن هوإلا ذكر للعالمين ولتعلمن نبأه بعد حين« سورة ص - الآية 87 .


أحد البحوث التجريبية العلمية التي قمنا بها في المغرب وفي قرطبة بإسبانيا تتمحور حول شجرة الزيتون.


إن أزيد من 800 مليون شجرة من الزيتون في العالم تحتل 10 ملايين هكتار تقريبا.والكثافة الزراعية لشجرة الزيتون موجودة في حوض البحر الآبيض المتوسط نسبة 98 % من المساحات المزروعة لهذا الغرض مما يبين أهمية هذه الشجرة في هذه البقعة من العالم.






شجرة الزيتون


شجرة الزيتون هي من فصيلة الزيتونيات وتعيش من بين 25 ° و45 ° من خطوط العرض ومع ارتفاع يقل عن 700 م عن سطح الأرض. تتميز هذه الشجرة بمتوسط حياتي كبير جدا مع مقاومة وتتأقلم مع جميع أنواع التربة مما يجعلها في مقدمة المقاومين للظروف المناخية المتقلبة. هذه الشجرة هي من أصل بلدان البحر الأبيض المتوسط وأدخلت إلى فرنسا من طرف الفنيقيين منذ أزيد من 800 سنة. وقبل ميلاد المسيح كانت هذه الشجرة موجودة في الشرق الأوسط وشبه الجزيرة العربية.


كلمة مبارك ومباركة ومباركا وردت في القرآن الكريم في عدة آيات ومواضع شتى وخص الله بالبركة أشياء في القرآن الكريم منها القرآن أوالكتاب وقد تكون الزمان أوالمكان أوخلق من مخلوقات الله. فالزمن كقوله تعالى " إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين" سورة الدخان الآية 3. وقد يكون المكان كقوله تعالى" سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هوالسميع البصير" الإسراء الآية 1.


، وقد تكون مخلوقات وقد خصها الله في القرآن الكريم بالمباركة أي فيها خير كثير من عند الله، هذا الشجر المخلوق هوشجرة الزيتون.


كما في قوله تعالى في سورة النور الآية 61 " الله نورالسماوات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كانها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء". البركة من الله قد تكون مادية من زروع وثمار وماء وقد تكون بركة معنوية في الأجر والتيسير والسداد.


يأتي بحثنا التجريبي على هذه الشجرة الزيتونة المباركة


وصف تشكيلي للشجرة


الزيتون عادة ما يكون كبير الهيكل مع سماكة عالية. تفرع الشجرة جد عادي وتجديد التفرع يكون بواسطة الفروع العمود ية والتي في طور النمو يعطي





صورة للأوراق شجرة الزيتون الرمحية


فروعا ( جانبية). الذين يأخذون الدور في الإنتاج وينحنون تحت تاثير الكتلة والزمن. أما الأوراق فهي متقابلة ورمحية بلون أخضر داكن من ناحية الجهة العلوية ولون فضي من الجهة السفلية. الجهة العلوية مكسوة بشمع والذي يلعب دورا هاما في اجتناب تبخر ماء الأوراق من جهة ووقاية الجهة السفلى من أشعة الشمس عند الحر.


أما الإزهرار فمتكون من محور رئيسي مع 4 إلى 6 فروع ثانوية متقابلة مع زهرة نهائية.


*ازهرار خنيثية وهي عادية


*ازهرار بدون مدقة ووجود سداد


* ازهرار بمدقة ناقصة


وقت الإزهرار عادة بين شهر أبريل وماي ويمكن أن يتدرج في الوقت حسب السنة والنوعية ومكانها من الشمس.فشجرة الزيتون لها خصوبة ذاتية منقوصة وتتغير من نوع لآخر.


الجزء الجذري:


عند شجرة الزيتون يمكن العثور على جذور مهمة بموازاة نوع التربة وهذه الجذ ور تتطور عموديا حتى 5 امتار للاستغلال الأمثل للتربة والمياه الموجودة فيها خاصة في مناطق تشكومن الجفاف وتطور آخر أفقي في تربة جد ثقيلة طينية.


من بركات هذه الشجرة استعمال ثمرها لاستخراج زيت ذي منفعة عالية.


ما هوزيت الزيتون


زيت الزيتون ليس عصير فاكهة ولكن له ميزة خاصة وهي الوحيدة التي لا تستخرج بواسطة التكرير ولكن بواسطة طريقة حيليات. هذه الطريقة تجعل جميع الفيتامينات والمواد الدالة على الذوق الموجودة في الفاكهة أوالثمر توجد بدون أي تحويل في الزيت المستخرجة. وقطرات الدهنية التي تشكل زيت الزيتون توجد في خلايا لب الثمرة.


زيت الزيتون يتكون من 98 % من ثلاثي الغليسيريد و2% من مواد أخرى تعطي اللون، والحمضية والذوق وقابلية الحفاظ.


الحمض الدهني الرئيسي في زيت الزيتون هوالحمض الزيتي بكمية 55 % إلى 85 % مما يجعلها تتميز عن الزيوت الأخرى. أحماض دهنية متعددة غير مشبعة هي الرئيسية ومن بينها الحمض الليلونيك بنسبة 3.5% إلى 21%. المواد الأخرى مكونة من مواد


*الفينول ذي الدور المضاد للأ كسدة والذي يحمي زيت الزيتون من تأثير عامل الزمن.


*الفيتامينات بمقدار 50 إلى 150 مغ/كغ من الزيت.


* الكحول (إستيرول والميتيل إستيرول والكحول الدهني)


* الصبغة اوالصبغات والتي تلعب دورا مهما في اللون الأصفر أوالأخضر لزيت الزيتون خاصة الجزيرين واليخضور.





اللون الأصفر أو الأخضر لزيت الزيتون.




ثمر الزيتون


" وَهُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِراً نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبّاً مُّتَرَاكِباً وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهاً وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انظُرُواْ إِلِى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ " سورة الأنعام – الآية 99.


زيت الزيتون والصحة.


المرحلة الثانية من البحث هي عزل حبة لقاح الزيتون، وهومشيج ذكوري في مرحلة الإزهار، ووضعها في وسط زرع اصطناعي لتنمووتعطي خلايا متعددة الوظائف قبل أن تعطي نباتا أحادي الصيغة الصبغية. وهذه التجارب قمنا بها بجامعة غرناطة بإسبانيا في أوائل شهر يوليوز 2004



حبة لقاح الزيتون تحت المجهر الإلكتروني




حبات لقاح الزيتون حية


حبة لقاح الزيتون تحت المجهر الإلكتروني محاط بحبيبات متفلورة FLUORESCENTES



حبات لقاح الزيتون تحت إنبات في وسط زرع اصطناعي مع بداية النمو


مقارنة حبات لقاح: السرِِو الزيتون


وسط الزرع الاصطناعي متكون من أملاح معدنية ضرورية وأملاح معدنية أخرى ذات أهمية ثانوية للنمووفيتامينات ومواد النمومن هرمونات نباتية.


الملاحظ في هذه الصور هو وجود هذه الحبيبات الضوئية الملتصقة بحبة اللقاح والتي لم نرها من قبل في حبات لقاح أخرى تنتمي إلى شجر أوفصيلة نباتية أخرى . ومن هنا نستحضر قوله تعالى في سورة النور " الله نور السماوات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها


كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولولم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء"


وهذا الزيت يستخرج من الثمار والتي هي بدورها من أصل إخصاب حبة اللقاح بالبويضة غير الملقحة. ويتبين لنا إعجاز القرآن في آية من آياته. وقد قمنا بمقارنة حبات لقاح تنتمي إلى نوع آخر من النباتات أوالأشجار(الصورة التالية) وقد تبين لنا صحة ملاحظاتنا
شجرة الزيتون شجرة مباركة
كوكب دري : مضيء متلأليء صاف
لا شرقية ولا غربية : الشرقية التي تصيبها الشمس إذا أشرقت ولا تصيبها إذا غربت لأن لها ستراً والغريبة العكس .
الإعجاز العلمي في هذه الآية :
للضوء تأثير بالغ في عملية البناء الضوئي، وهي أهم عملية تتم على سطح الكرة الأرضية، فهي أساس تثبيت الطاقة الشمسية وتحويلها إلى طاقة كيميائية في صورة مواد نشوية في النبات، وهذه المواد النشوية تتحول داخل النبات إلى مواد أخرى دهنية وبروتينية ففي الشجرة الزيتون يتكون النشا، ثم يتحول بعد ذلك بعمليات حيوية معقدة إلى الأحماض الدهنية والجليسيرول واللذان يتحدان بنسب معينة ليعطيان الزيت.
كما أن للضوء تأثير بالغ في عملية الإزهار ، فبعض البناتات تحتاج إلى فترة إضاءة لا تقل عن عدد معين من الساعات يومياً حتى تزهر وتسمى نباتات النهار الطويل ( Long day plnts) ومن هنا يتضح أهمية التعرض للضوء لفترة طويلة.
كما أن للضوء والحرارة تأثير بالغ على جودة المنتج النباتي وقد ثبت عملياً أن شجرة الزيتون اللاشرقية واللاغربية تعطي أجود أنواع زيت الزيتون وأنقاه.
قال تعالى : (وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ {1} وَطُورِ سِينِينَ {2} وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ)[4].
والتين والزيتون : (قسم) بمنبتيهما من الأرض المباركة وقد قال معظم المفسرين أن المقصود هنا هو الموضع والمكان وليس النبات نفسه والله أعلم .
قال تعالى : (يُنبِتُ لَكُم بِهِ الزَّرْعَ وَالزَّيْتُونَ وَالنَّخِيلَ وَالأَعْنَابَ وَمِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُون)[5].
وقال تعالى: (ثُمَّ شَقَقْنَا الْأَرْضَ شَقًّا {26} فَأَنبَتْنَا فِيهَا حَبًّا {27} وَعِنَبًا وَقَضْبًا {28}
وَزَيْتُونًا وَنَخْلًا {29} وَحَدَائِقَ غُلْبًا {30} وَفَاكِهَةً وَأَبًّا {31} مَّتَاعًا لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ)[6]
قال تعالى : (وشجرة تخرج من طور سيناء..
قال المفسرون في معاني الكلمات :
شجرة : هي شجرة الزيتون
تنبت بالدهن : ملتبساً ثمرها بالزيت
صبغ للآكلين : إدم لهم يغمس فيه الخبز
وأصل الصبغ ما يلون به الثوب وشبه الإدام .
الإعجاز العلمي في الآية السابقة :
الزيتون
سبق أن أوضحنا، كيف أن هذه الآية معجزة، حيث يتدخل الزيتون في صبغ الآكلين، واستندنا إلى أسانيد علمية وتفسيرية لنرى كيف أن شجرة الزيتون تعطي ثماراً تحتوي الدهن وصبغ للآكلين. ورأينا أن سبب صبغ البشر واختلاف ألوانهم هي صبغة الميلانين الموجودة في الجلد والشعر والرموش، وأن هذه الصبغة تأتي من التيروزين يأتي من الفنيل ألانين، وأن ثمار الزيتون بكل تأكيد بها الحموض الأمينية الفنيل ألانين، وهذا تحد علمي كبير.
مواصفات الزيتون في القرآن الكريم :
من الآيات السالفة الذكر يتضح لنا أن القرآن الكريم وصف شجرة الزيتون وثمارها وزيتها وبعض منتجاتها بالمواصفات التالية :
1. الزيتون يتشابه أو لا يتشابه مع الخل والعنب وفعلاً تختلف النباتات السابقة من حيث الطبيعة النباتية، والشكل الظاهري والمواصفات الزهرية، والنسب غرضه، ولكن الثابت علمياً أن هذه النباتات غير متشابهة في أشياء كثيرة، ولكن هناك تشابه أيضاً في أشياء أخرى، فأشجار الرمان والزيتون من النباتات المتشابهة في الحجم، وفي طبيعة الأوراق، ولكنهما يختلفان في طبيعة الثمار، أما العنب فإنه يختلف عن الزيتون في طبيعة النباتات وتتشابه الثمار في التركيب والمنشأ والشكل العام.
2. الزيتون شجرة مباركة
3. شجرة الزيتون تنتج الدهن وصبغ للآكلين
ثانياً : الزيتون في السنة النبوية المطهرة :
لقد نبهتنا السنة النبوية المطهرة القولية والفعلية على أهمية استعمال زيت الزيتون سواء في الطعام أو في الدهان، وكان عليه الصلاة والسلام يأكل زيت الزيتون ويدهن به، وأعلمنا أن شجرة الزيتون شجرة مباركة.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كلوا الزيت وادهنوا به فإنه يخرج من شجرة مباركة
1. عن أبي أسيد رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (كلوا الزيت وأدهنوا به فإنه يخرج من شجرة مباركة ) (رواه الترمذي وأحمد والحاكم ) .
والزيت هنا هو زيت الزيتون، كما قال ابن منظور في كتابه لسان العرب والشجرة المباركة هي شجرة الزيتون، الدهن الذي يخرج من ثمرة زيت الزيتون .
2. عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد يُحرم غسل رأسه بخطمي وأشنان، ودهنه بزيت غير كثير.
الزيتون في القرآن الكريم والعلم الحديث
تحدثنا فيما سبق عن " الزيتون في القرآن الكريم ومواصفات الزيتون في القرآن الكريم ، والزيتون في السنة النبوية المطهرة ، ونواصل الحديث معكم عن أقوال علماء المسلمين عن الزيتون ، والزيتون في العلم الحديث فنقول وبالله التوفيق :
ثالثاً : قالوا عن الزيتون :
(1) قال ابن عباس رضي الله عنه:
" في الزيتون منافع، يسرج الزيت، وهو إدام ودهان، ودباغ ووقود يوقد بحطبه وتفله، وليس في شيء إلا فيه منفعة ، حتى الرماد يغسل به الإبريسم وهي أ ول شجرة نبتت في الدنيا، وأول شجرة نبتت بعد الطوفان، ونبتت في منازل الأنبياء والأرض المقدسة، ودعا لها سبعون نبياً بالبركة منهم إبراهيم ومنهم محمد صلى الله عليه وسلم فإنه قال : "اللهم بارك في الزيت والزيتون ".
(2) قال داوود :" الزيتون من الأشجار الجلية القدر، العظيمة النفع، تغرس من تشرين (أكتوبر) إلى كانون (ديسمبر)، فتبقى أربع سنين ثم يثمر فيدوم ألف عام .
(3) قال ابن سينا في كتابه (القانون في الطب) :"الزيتون شجرة عظيمة توجد في بعض البلاد وقد يعتصر من الزيتون الفج الزيت، وقد يعتصر من الزيتون المدرك، وزيت الإنفاق هو الزيت المعتصر من الفج ، والزيت قد يكون من الزيتون البستاني وقد يكون من الزيتون البري".
(4) قال الدكتور صبري القباني في كتابه الغذاء لا الدواء " لقد عرف الإنسان شجرة الزيتون منذ أقدم العصور فاستغلها خير استغلال إذا ائتدم بثمرها واستضاء بزيتها واستوقد وجزل حطبها.
(5) قال الدكتور حسان شمسي باشا في كتابه زيت الزيتون بين الطب والقرآن: قال الدوس هكسلي في كتابه شجرة الزيتون " لو كنت استطيع الرسم ، وكان لدي الوقت الكافي لقضيت عدة سنوات وأنا أرسم لوحات تصور شجرة الزيتون ، فكم هناك من أشكال مختلفة لشجرة واحدة ؟ هي شجرة الزيتون .
(6) انظر إلى زيتوننا ….. فيه شفاء المهج
بدا لنا كأعين ……. شهل وذات دعج
مخضرة زبرجد …..مسودة من سبح
رابعاً : شجرة الزيتون في العلم الحديث :
النسب العلمي :
شجرة الزيتون ( Olea Tree) من الأشجار المعمرة التابعة للفصيلة الزيتونية ( Family :Oleaceae) التابعة لرتبة الملتقات (Order:Cantortae ) من ذاوات الفلقتين التابعة للنباتات البذرية من النباتات الزهرية في المملكة النباتية .
الشكل الظاهري لشجرة الزيتون :
الزيتونة شجرة دائمة الخضرة يصل ارتفاعها إلى 15 متراً، أوراقها بسيطة معنقه سهمية متقابلة ذات لون أخضر داكن (زيتوني ) تخرج من آباطها البراعم الزهرية في نورات يصل عدد أزهارها من 10ـ 40 زهرة ، وتزهر الشجرة ثم تثمر بعد 4ـ5 سنوات وتستمر في إعطاء ثمارها أكثر من ألفي عام، وثمرة

البراعم الزهرية للشجرة الزيتون
الزيتون من الثمار الغضة Fleshy Fruitsحسلة ( Drupe) يتميز غلافها الخارجي بأنه جلدي رقيق، والطبقة المتوسطة شحمية، أما الطبقة الداخلية فخشبية سميكة بداخلها بذرة اندوسبرمية والجنين مستقيم تكون الثمرة في البداية خضراء داكنة ثم تتحول إلى سمراء بعد نضحها .
خشب شجرة الزيتون من الأخشاب الممتازة ذات اللون البني العسلي غني بالمواد الحافظة التي تمنع تلفه وتسوسه وإصابته بالحشرات أو الأرضة (النمل الأبيض) والذي يعتبر من ألد أعداء المواد الخشبية .
القيمة الغذائية لثمار الزيتون :
ثمار الزيتون من الثمار الغنية بالزيت، وكما هو معلوم فإن الزيت يتكون من الأحماض الدهنية ( Fatty Acids) والجليسرول ( Glycerol).
وفيما يلي القيمة الغذائية لكل 100جرام من الزيتون:
1. بروتينات 1.5جرام
2. زيت 13.5جرام

خشب شجرة الزيتون من الأخشاب الممتازة

3. مواد سكرية 4جرام
4. بوتاسيوم 91 مليجرام
5. كالسيوم 61مليجرام
6. مغنسيوم 22مليجرام
7. فوسفور 17مليجرام
8. حديد 1مليجرام
9. نحاس22مليجرام
10. ألياف 4.4 جرام
11. كاروتين 180 ميكروجرام
12. فيتامين أ300وحدة
قال ابن وكيع يصف الزيتون :
وبتحليل الزيت وجد أنه يحتوي الأحماض الدهنية التالية :
1. حمض الأولييك Oleic Acid
2. حمض البالمتيك Palmitic Acid
3. حمض الينولييكLinoleic Acid
4. حمض الاستياريك stearic Acid
5. حمض الميرستيكMyrisitic Acid
وقد سبق أن شرحنا في موضوع النخل في القرآن الكريم والعلم الحديث أهمية كل من البروتينات والدهون والسكريات والأملاح والألياف وبعض الفيتامينات للجسم (ويمكن الرجوع إليها ) .
وقد قام مؤلف هذا الكتاب بتحليل عينات مختلفة من الزيوت التالية :
1. زيت الكتان ( linseed Oil)
2. زيت الفول السوداني ( Peanut Oil)
3. زيت السمسم ( Sesame Oil)
4. زيت بذرة القطن ( Cotton Seed Oil)
5. زيت فول الصويا( Soyabean Oil)
6. زيت الزيتون ( Olive Oil)
مستخدماً الفصل الكروماتوجرافي الرقيق T.L.Cوالفصل الغازي السائل G.L.Cووجد أن زيت الزيتون من أفضل الزيوت السابقة، حيث أدت إضافته إلى مزارع الفطريات إلى تحسين إنتاج تلك الفطريات ويرجع ذلك لاحتوائه على كمية عالية من الأحماض الدهنية غير المشبعة، وعلى كمية عالية من الجليسريدات الثلاثية (Triglycerides).
وترجع القيمة الغذائية والطبية العالية لزيت الزيتون لاحتوائه على نسبة عالية من الأحماض الدهنية غير المشبعة الأحادية والتي تصل إلى 83% من زيت الزيتون وهي تفوق نسبتها في الزيتون الأخرى بكثير.
كما يحتوي زيت الزيتون على نسب عالية من الفيتامينات وخاصة فيتامين E.Bوالكاروتين .
لذلك قال الرسول محمد صلى الله عليه وسلم (كلوا الزيت وادهنو به فإنه من شجرة مباركة).
والزيت المذكور هنا هو زيت الزيتون فقد جاء في لسان العرب لابن منظور أن الزيت : عصارة الزيتون والزيتون شجرة معروفة والزيت : دهنه.
وزيت الزيتون، هو الزيت الوحيد الذي كان معروفاً ومشهوراً في الأيام السابقة بالمنطقة العربية فعندما يذكر الزيت فإنهم يعنون زيت الزيتون.
الفوائد الطبية لزيت الزيتون :
لزيت الزيتون فوائد طبية كثيرة نذكر منها على سبيل المثال:
النسبة المفيدة منه بالجسم على عكس الدهون والزيتون الأخرى.
يحمي الجسم من أمراض تصلب الشرايين القلب.
يؤدي تناول زيت الزيتون إلى هدوء الأعصاب وانخفاض ضغط الدم المرتفع .
يؤدي تناول زيت الزيتون إلى تحسين حالة مريض السكر المرضية حيث يحافظ على مستوى سكر الدم والجليسريدات الثلاثية عند مرضى السكر.
زيت الزيتون مضاد للإمساك، وملطف للبشرة ودهان ممتاز للشعر ، ومانع لقشرة الرأس، وقد صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال : "كلوا الزيت وأدهنوا به فإنه يخرج من شجرة مباركة ".
الأهمية الاقتصادية لشجرة الزيتون :
لشجرة الزيتون أهمية خاصة عند العرب والمسلمين منها :
شجرة الزيتون من أهم الأشجار التي تنبت في فلسطين المحتلة، وأسبانيا المسلمة الضائعة وسيناء وسوريا ولبنان وهي كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم :" شجرة مباركة".
يستخدم خشبها في صناعة أفخر أنواع الأثاث الخشبي
يستخدم تفل النوى (المتبقي بعد عصر الزيت) في علف الدواب، وتسميد الأرض ، ووقود وفي تطيين الجدران .
تستعمل أوراق شجرة الزيتون في معالجة أمراض الأسنان واللثة عند مضغها خضراء.
تعطي شجرة الزيتون حوالي 60 كيلوجرام من الزيتون المستخدم في التخليل والتغذية وينتج منه زيت الزيتون .
شجرة الزيتون تعمر أكثر من 5آلاف سنة، ولا تحتاج إلى مجهود كبير في الرعاية فهي حقاً شجرة مباركة .
فهل بعد ذلك لا نأكل زيت الزيتون ولا نَّدهن به ونعتني بشجرة الزيتون تلك الشجرة المباركةّ!!!!
بقلم الدكتور نظمي خليل أبو العطا موسى
أستاذ علوم النبات في جامعة عين شمس
ومدير مركز ابن النفيس للخدمات الفنية في البحرين

[1] سورة الأنعام
[2] سورة الأنعام
[3] سورة النور
[4] سورة التين
[5] سورة النحل
[6] سورة عبس

مصادر البحث : موسوعة الإعجاز العلمي في القرآن و السنة

للتوسع حول شجرة الزيتون : ويكيبيديا الموسوعة الحرة

مقالات للقراءة :
لا شرقية و لا غربية شجرة الزيتون بقلم د . عاطف هندي
الزيتون المبارك... بقلم د .الأستاذ عبد المجيد بلعابد /الصابوني إبراهيم
شجرة الزيتون المباركة
تزرع شجرة الزيتون بكثرة في وطننا الحبيب
وتزرع على المناطق التي يكون ارتفاعها اقل من 500 متر عن سطح البحر والدافئة وذات كمية امطار فوق 400ملم سنويا
ومن عادة عائلات سوريا تامين مونةالزيتون عند حصاد كل موسم كل سنة
ويتم عصر الزيتون بمعاصر الزيتون المنتشرة بكثرة في انحاء القطر وبالخص الغربي والشمالية منها
ويستفاد من بذوره بصنع مادة العرجون المميزة للتدفئة خلال الشتاء
ويتم جني محصول الزيتون عادة في اواخر شهر ايلول وخلال شهر تشرين الاول
ومن ابرز منا طق زراعته محافظة اللاذقية ومحافظة ادلب ومحافظة حماه وطرطوس

صدى الاحزان
07-08-2010, 03:25 AM
يزاك الله الف خير على المعلومه

صانع الإبداع
07-08-2010, 11:17 PM
جزاك الله خير

بارك الله فيك

حمود العتيبي
26-08-2010, 12:11 AM
جزاك الله خير الجزاء ووفقك الله الى مايحبه ويرضاه